«سد الحاجبين» و«خط غمر - مجز - صعدة» أبرز المشاريع المعتمدة للعام الحالي 2005م

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 2,188   الردود : 1    ‏2005-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-06
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    مدير عام مديرية غمر - محافظة صعدة:
    «سد الحاجبين» و«خط غمر - مجز - صعدة» أبرز المشاريع المعتمدة للعام الحالي 2005م
    مدير فرع الواجبات بالمديرية: تمكنا من استيعاب 39% من الوعاء الزكوي و17.7 مليون ريال حجم الايرادات الزكوية حتى الآن


    "الثلاثاء, 06-ديسمبر-2005" - صعدة/خالد السفياني

    تعتبر مديرية غمر إحدى مديريات القاطع الغربي لمحافظة صعدة وتبعد عن عاصمة المحافظة «صعدة» بـ 55 كيلو متراً، تحدها من الشمال مديرية منبه ومن الشرق مديرية مجز وأجزاء من مديرية ساقين ومن الجنوب مديرية رازح ومن الغرب تطل على عدد من مناطق «جيزان» المجاورة .
    وتقع مديرية غمر في قلب السلسلة الجبلية ويشطرها إلى نصفين مضيق جبلي يعرف بـ «الحاجبين» يجمع السيول الوافدة من مناطق ساقين ومجز ليوجهها صوب منطقة «غور المشواه» الحدودية ومن ثم إلى جيزان وفي منتصف هذا المضيق الجبلي يوجد «وادي بدر» أحد أخصب الأودية الغربية في المحافظة والذي يشكل مركز المديرية .
    وقد حظيت مديرية غمر خلال السنوات الماضية باهتمام ورعاية حكومة الثورة كفل تنفيذ عشرات المشاريع المختلفة التنموية والخدمية في الوقت الذي تتواصل فيه عطاءات الوحدة لتعم المناطق وتلبي احتياجاتها ومتطلبات التنمية .
    خلال زيارتنا الميدانية للقاطع الغربي من محافظة صعدة زرنا مديرية غمر واطلعنا على واقع التنمية والخدمات وتنفيذ المشاريع والآمال والتطلعات واحتياجات المناطق ولتسليط الضوء على مجمل هذه القضايا التقيت الأخ العقيد علي محمد دباش - مدير عام مديرية غمر الذي تحدث عن ذلك بقوله:
    مشاريع معتمدة
    - في البداية اشكر «صحيفة الثورة» على نزولها الميداني للمديريات الغربية من محافظة صعدة لتلمس هموم المواطن واحتياجات المناطق والواقع التنموي فيها .. والواقع ان مديرية غمر تعتبر من المديريات النائية الحدودية التي حظيت برعاية واهتمام خاص من الدولة وفخامة الرئيس القائد علي عبدالله صالح حفظه الله الذي زار المناطق الغربية من المحافظة قبل سنوات ليطلع عن كثب على واقع التنمية واحتياجاتها ومتطلباتها في هذه المديريات ويوجه برفدها بعدد من المشاريع التنموية والخدمية الهادفة وفي طليعتها مشاريع الكهرباء والطرق والسدود والحواجز المائية .. وخلال العام الحالي 5002م تم اعتماد تنفيذ مشروعين هامين للمديرية وهما: «سد الحاجبين» الذي استكملت دراسته منذ سنوات والاستعدادات جارية لبدء تنفيذه خلال الأسابيع القادمة وتتجاوز تكلفة المشروع 052 مليون ريال وقد تم وضع حجر الأساس للمشروع في يونيو 5002م المشروع الثاني هو «خط غمر - مجز - صعدة» والبالغ طوله 63 كيلو متراً تقريبا وهذا المشروع سيكفل ربط مناطق مديريتي غمر ومجز بصعدة وسيكفل اختصار الجهد والوقت والمشاق والمسافات لمناطق عدة من منبه وساقين ورازح والظاهر وشداء للانتقال إلى صعدة عاصمة المحافظة وقد تم وضع اعتماد هذا المشروع الذي كان ضمن المشاريع التي وعد بها فخامة الرئيس القائد الرمز علي عبدالله صالح حفظه الله خلال زيارته الأخيرة لمحافظة صعدة.
    وحقيقة القول أن آمالاً كبيرة معلقة على تنفيذ هذين المشروعين الاقليميين اللذين ستتجاوز خدماتهما ومردوداتهما الايجابية إلى المديريات الغربية المجاورة ويشكلا ضرورة ملحة وهاجساً دائماً لأبناء هذه المديرية ونتطلع لسرعة تنفيذ المشروعين إن شاء الله .
    استكمال شبكة الكهرباء
    ويضيف قائلا: تم تنفيذ مشروع كهرباء «وادي بدر» في السنوات الماضية وتم رفده بمولد كهربائي بطاقة 052 كيلو وات ويغطي المشروع مركز المديرية وعدداً من القرى المجاورة في إطار الشبكة المنفذة .. لكن الطاقة الانتاجية للمولد لا تغطي الاحتياج القائم والاستهلاك لتحدث ضغطاً على المولد والذي يتطلب لفتة كريمة من رئىس الهيئة العامة لكهرباء الريف الأخ المهندس احمد قايد الصبري والتوجيه بتعزيز المحطة بمولد آخر واستكمال بقية أعمال الشبكة في القرى المجاورة لوادي بدر لتعم الفائدة وينعم المواطن بهذه الخدمات كذا توسيع نطاق هذه الخدمات بتنفيذ مشروع آخر للعزل والمناطق وتوفير امكانياته المختلفة «المولدات، الشبكة، بقية التجهيزات» ويقوم المواطنون بالتعاون والاسهام بتنفيذ مبنى للمحطة كمبادرة أهلية، أو العمل على توسيع المشروع القائم من خلال استكمال الشبكة للمناطق والعزل وتوفير المولدات الكهربائية الكافية ونقدر اهتمام وحرص هيئة كهرباء الريف لتوسيع نطاق الخدمات في هذه المناطق الريفية الحدودية، وبالنسبة لمنطقة «غور المشواه» الحدودية حصلنا على وعد من الأخ رئىس الهيئة العامة لكهرباء الريف بربطها بأقرب مشاريع الكهرباء الحدودية في المديريات المجاورة ونتطلع إلى خدمات أفضل في هذا الجانب الخدمي المهم الذي يتصدر احتياجات ومتطلبات المناطق خدميا وتنموياً .
    الخدمات الأساسية
    > كيف تنظرون إلى واقع خدمات التعليم والصحة في المديرية؟
    - في الجانب التعليمي شهدت مديرية غمر نقلة نوعية كبيرة في مجال التعليم وأصبحت المدارس منتشرة في جميع انحاء المديرية حيث توجد بالمديرية عشرون مدرسة وهناك عدد من المدارس الجارية التنفيذ ومدارس تم ادراجها ضمن الخطة للاعوام القادمة ويتجاوز عدد الطلاب في العام الدراسي الجديد 5002م/6002م 6723 طالبا وطالبة ويبلغ عدد المعلمين في المديرية حوالي 001 معلم ومعلمة، والعملية التعليمية تتم بصورة طيبة بفعل تغطية المدارس للعزل والمناطق .
    وبالنسبة للصحة العامة يوجد مركز صحي في مركز المديرية ووحدتان صحيتان في «بقامة» و«الغور» تؤديان الخدمات الصحية اللازمة وفق الامكانيات المتاحة والقدرات، وقد تم إدراج عدد من الوحدات الصحية المطلوبة في المناطق المحرومة في خطط الأعوام القادمة، ناهيك عن احتياج مركز المديرية لتنفيذ مستشفى ريفي متكامل لتقديم خدمات العلاج المناسبة واستيعاب العدد الكبير من الحالات المرضية الوافدة من المديريات المجاورة نتاج موقع المديرية في وسط هذه المديريات، نتطلع من وزارة الصحة العامة ومكتب الصحة بصعدة اهتماماً ورعاية أكبر لدفع واقع الخدمات الصحية وتوسيع نطاقها لتشمل خدماتها مختلف المناطق .
    كذلك في المواصلات يوجد بالمديرية 61 خطا هاتفيا ثابتا .. ومازالت تغطية يمن موبايل ضعيفة في مختلف مناطق وعزل المديرية مما يدعونا إلى المطالبة بسرعة تشغيل محطة يمن موبايل في الثنية راس جفان، ونتطلع ان تفي إدارة المواصلات بصعدة بوعودها بتوسعة شبكة الهاتف الحالية وزيادة عدد الخطوط الثابتة لتغطي احتياجات مواطني المديرية بشكل كامل كما هو الحال في المديريات المجاورة، وهنا أود الاشارة إلى ان الدور الوطني المخلص الذي يلعبه الأخ يحيى علي العمري - محافظ محافظة صعدة في دفع وإنجاح التنمية وتجسيد توجهات الدولة وتوجيهات فخامة الأخ الرئيس القائد على الواقع العملي ومتابعة احتياجات ومتطلبات المناطق في كل مديريات محافظة صعدة قد كفل تحقيق نتائج ايجابية مثمرة والدفع بالتنمية الشاملة والذي يتضح بجلاء في حجم المشاريع التنموية والخدمية المنفذة والمعتمدة خلال السنوات الأربع الأخيرة الماضية.
    أداء جيد
    > ما هو حجم الرعاية الاجتماعية الممنوحة للمديرية ؟! وما تقييمكم لواقع الأداء القضائي والأمني ومتطلباته ؟!
    - الرعاية الاجتماعية للأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية غمر نسبية نوعاً ما وهناك 534 حالة ضمان اجتماعي معتمدة للمديرية من سنوات سابقة وهذا العدد قليل مقارنة بحجم الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية غمر وتمثل قرابة 04% من الحصص المعتمدة الممنوحة للمحافظة والتي تبلغ «17.083حالة» وقد تم اعتماد 06 حالة ضمان جديدة خلال العام الحالي 5002م من اجمالي «2.394 حالة معتمدة للمحافظة» والذي يعكس تواضع حصة المديرية من الرعاية الاجتماعية وبشكل كبير وملفت للنظر مع ان هذه المديرية في طليعة المديريات الأكثر فقراً على مستوى محافظة صعدة ونتطلع إلى لفتة اجيابية من قيادة المحافظة وصندوق الرعاية الاجتماعية بما يكفل تعزيز حصة المديرية خلال الأعوام القادمة .. وبالنسبة للواقع القضائي يمكن القول ان الأداء القضائي في المديرية جيد وقد تم تنفيذ مبنى للمحكمة في السنوات الماضية بتكلفة 84 مليون ريال والذي بدوره مكن من استقرار الأداء القضائي وما يصل إلينا من قضايا نقوم بإحالتها إلى المحكمة لإصدار الأحكام الشرعية حيالها والفصل بين النزاعات ونقدم كافة أشكال الدعم والمساندة للقضاء ليتمكن من النهوض بكافة مهامة وواجباته وتذليل كافة الصعوبات .
    كما أن المديرية تنعم بأمن واستقرار متفرد بفعل تعاون أبناء المديرية وتجاوبهم مع جهات الدولة المختلفة وقد تم تعزيز المديرية مؤخراً ببعض الامكانيات الأمنية والعمل جار لتنفيذ مبنى إدارة أمن المديرية بتكلفة 41 مليون ريال، وبناء نقطة مراقبة على الخط «صعدة - حرض» في منطقة الشوية وهي موقع متوسط بين مديريات غمر، منبه، رازح .. وهذا الاهتمام بالجانب الأمني هو انعكاس لرعاية واهتمام فخامة الرئىس القائد الرمز علي عبدالله صالح بهذا الجهاز الهام بما يكفل تحقيق السكينة والأمن لكل أبناء هذا الوطن .
    وحقيقة أداء الجهات والفروع المختلفة بالمديرية جيد ولأن المديرية حدودية وواجهة للبلد يتوجب تنفيذ مجمع حكومي في وادي بدر مركز المديرية يعكس صورة الدولة ويكفل استيعاب مختلف الفروع والإدارات والجهات الحكومية على غرار ما تم اتباعه في مديريات شداء، الظاهر، منبه .. ومما لا شك فيه ان ذلك سيحقق مردودات ايجابية طيبة.
    وعموما أبناء مديرية غمر يثمنون عاليا رعاية واهتمام فخامة الرئىس القائد الرمز علي عبدالله صالح حفظه الله بهذه المناطق ويقدرون اهتمام وتعاون ومتابعة الأخ يحيى علي العمري - محافظة محافظة صعدة - رئيس المجلس المحلي لإنجاح التنمية وتلبية احتياجات المناطق .. وإن شاء الله تهل علينا السنوات القادمة وعلى كل الوطن بالخير والنماء والازدهار .
    التحصيل الزكوي
    > في إدارة الواجبات الزكوية بالمديرية التقينا الأخ عبدالمجيد فتح المحبشي - مدير إدارة الواجبات الذي تحدث عن واقع التحصيل الزكوي والجهود المبذولة لدفع الحصيلة الزكوية فقال:
    - مديرية غمر محدودة المساحة ومواردها الزكوية محددة وعملية التحصيل الزكوي تتم بشكل جيد وتم تحقيق نجاحات جيدة وزيادات في الاصول والتحصيلات وقد بلغ اجمالي الايرادات الزكوية للمديرية حتى نهاية سبتمبر 5002م «17.780.375 ريالاً» بزيادة عن الربط والمقابل ونتوقع الوصول بالايرادات حتى نهاية العام الحالي 02 مليون ريال .
    وقد بلغت الزيادة في الايرادات عن المقابل لنفس الفترة من العام المنصرم 4002م بأكثر من مليون ريال وزيادة «3.753.875 ريالاً» عن الربط المحدد .. والنمو في الايرادات مستمر فخلال العام 1002م بلغت الايرادات «12.598.457 ريالاً» بينما بلغت عام 3002م «15.705.985 ريالاً» وخلال العام المنصرم 4002م بلغت الايرادات المحصلة «19.006.537 ريالاً» رغم انه خلال السنوات الأخيرة تم إلغاء «المفروق» والذي يشكل 01% من الايرادات الزكوية في الفترات السابقة .
    كما انه لا توجد أي بواقع أو متأخرات زكوية حيث يتم تحصيل الزكوات بعد تقريرها والنزول الميداني ومن ثم التحصيل وتوريدها أولاً بأول ويمكننا القول أننا تمكنا من الوصول إلى 39% من حجم الوعاء الزكوي للمديرية نظراً لصغر مساحتها الزراعية ومحدودية النشاط التجاري واعتماد الزراعة على مياه الامطار اعتماداً كليا ونتطلع إلى تنفيذ سد وادي بدر لما سيشكله من أهمية في توفير مصادر لمياه الري والدفع بالحركة الزراعية ونقدر عاليا اهتمام ورعاية قيادة المحافظة ودعم وتعاون إدارة المديرية والسلطة المحلية والإدارة العامة للواجبات الزكوية بالمحافظة والذي بدوره كفل نجاح العمل وتذليل كثير من الصعوبات التي تواجه اعمال التحصيل الزكوي في المديرية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-06
  3. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    ان شاء الله تنفذ المشاريع من غير تأخير
     

مشاركة هذه الصفحة