معارضة الخارج والداخل ، القربى مع "26 سبتمبر "

الكاتب : Abu Hikmat   المشاهدات : 455   الردود : 6    ‏2005-12-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-05
  1. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0
    من احد الاسئلة التى وجهتها صحيفة 26 سبتمبر لوزير الخارجية اليمنية

    اود ان يرى الجميع لما فيه من اهمية وحقائق

    موضوع الاسئلة : معارضة الخارج والداخل

    الاسئلة : يرى البعض أن سبب ارتفاع صوت معارضة الخارج يعود إلى بطء حركة معارضة الداخل.. ما رأيكم في ذلك؟

    رد الوزير على الاسئلة : المعارضة في الداخل بكل تأكيد تواجه إشكاليات وجزء كبير من هذه الإشكالات صنعتها المعارضة بنفسها وليس من صنع الحكومة كما تدعي إما لأنها لا زالت تعيش بالعقلية الشمولية السابقة أو لأنها غير قادرة لاستيعاب التغيرات الدولية أو لأنها تتظاهر أحياناً بأنها تدرك التغيرات الدولية ولكنها تتعامل معها باسلوب يعطي الانطباع أنها من باب التكتيك وليس من باب الإستراتيجية فمعارضة الداخل لديها إشكاليات نأمل تواجه هذه الحقيقة بوضوح أكثر من حيث تحديد ما إذا كانت مصلحة الحزب أو مصلحة الوطن هي لها الأولوية وأنا لا أعتقد أن المعارضة في الخارج تمثل صوتاً يجب أن نهتم به وحتى هؤلاء المعارضين أو هذه المعارضة التي في الخارج نظرة الدول التي توجد فيها هي نفس ما نقوله نحن لماذا تعارضون في الخارج وأمامكم إمكانية المعارضة في الداخل فأنتم في بلد يسمح بالتعددية والتعبير عن الرأي اذهبوا إلى بلدكم وانشئوا الحزب الذي تريدون واطرحوا البرنامج السياسي الذي تريدونه..الخارج لا يمكن أن يساهم أو يدعم حركة معارضته في الخارج في بلد يمارس الديمقراطية والتعددية الحزبية وهذا هو ضعف المعارضة في الخارج والذي يمثل من وجهة نظري محاولة الإساءة للوطن من أجل الكسب والاستفادة الشخصية أكثر مما هي معارضة حقيقية تريد تغيير حقيقي في اليمن والباب مفتوح أمامهم جميعاً لكي يعودوا ويمارسوا حقهم كمواطنين يمنيين في العمل السياسي وفي تقديم رؤيتهم لذلك ما يهمنا الآن التعامل مع المعارضة في الداخل التي لا أعتقد أن أحداً يشك أن الحكومة أو الحزب الحاكم في اليمن ينطلق معها من منطلقات المصلحة العليا للوطن من ناحية الإيمان بالديمقراطية والتعددية وأنه إذا كانت هناك خلافات في وجهات النظر أو قضايا لدى المعارضة تريد أن تطرحها فالحوار هو الوسيلة للوصول إلى كلمة سواء بين الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة.

    تحية ودمتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-05
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أتحدى أبو بكر القربي أن يفهم من كلامه شيئاً !!!!

    صحيح أننا ضد المعارضة في الداخل , ولكن سيادته لم يبين لنا ما هي المعوقات التي افتعلتها معارضة الداخل لنفسها , فالتفكير الشمولي الذي وصف به المعارضة يجزم كل مواطن في اليمني وخارجها أنها السمة السائدة التي تصبغ المؤتمر الشعبي العام .. فما هي الشمولية ف ينظر القربي إن لم تكن :

    - احتكار المال العام .
    - تبديد قدرات البلد .
    - احتكار الوظيفة العامة واستغلالها .
    - استغلال الإعلام الرسمي والمنابر الإعلامية الرسمية لصالح الحزب الحاكم .
    - تجيير منظمات المجتمع اليمني كلها في سبيل خدمة أهداف الحزب الحاكم .
    - السيطر على البرلمان سيطرة كاملة ( أغلبية مريحة ) .

    وهذه هي الشمولية التي نفهمها .

    وأستغرب من قوله أن المعارضة غير قادرة على استيعاب التغيرات الدولية !!!!!
    أعتقد أن الأولى أن يتحدث عن أن الحكومة الموقرة لم تستوعب بعد التغيرات الدولية ولا الدروس المحيطة ...

    فالتغيرات الديمقراطية إذا لم تفرض من الداخل فسيأتي الوقت لتفرض من الخارج , وهذا الدرس لم تستوعبه الحكومة بعد , كما أن جميع السياسات التعاملية الدولية تؤكد فساد هذه الحكومة وفشلها في جميع المحافل والمناسبات الدولية وما تقارير الشفافية الدولية للفساد إلا مثال واحد على ذلك , فهل استوعبت الحكومة هذه التغيرات الدولية , لا والله , إنها لا زالت في ضلالها وقد رأينا كيف تحولت جلسة يوم أمس الأول في البرلمان حول ملحق الميزانية إلى واحدة من المسرحيات الهزلية التي ضربت عرض الحائظ بكل التقارير الدولية بما فيها البنك الدولي بل وحتى باللجنة المكلفة بالفساد !!!!!

    وصباحية مباركة يا حكومة ... :)


    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-05
  5. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    مع المادة كما وردت....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-05
  7. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0

    اخى الكريم الشاهدى :

    شكرا لمداخلتك المثيرة للجدل الصحيح للحوار

    الموضوع يا اخى الكريم ليس التحدى مع القربى ، اعتقد الافضل وزير الخارجية الذى قدم الكثير لليمن

    التحدى الصحيح ما ذا عدة المعارضة فى تأهيل ذاتها فى الرد الظلم عن نفسها والتصدى للاتهامات المتعددة الاتجاه ، هناك حقيقة امام المعارضة ، هل المعارضة عملت بالجدية فى توظيف الحقوق الديموقراطية فى اليمن ؟ اذا كان بعض شخصيات فى المؤتمر الشعبى اوبعض الاقلام للمؤتمر الشعبى سلك الطرق العدوانية والتحدى فى الحوار مع اللقاء المشترك ، كان عقلانية المشترك النظر الى الحقائق بواقعيتها خاصتا عندما يكن النقد هو الظاهر فى ارض المعارضة

    ليس مسئول القربى في تصحيح مشاكل المعارضة ، الامور ترى بعقلانيتها فى الحوار ،

    نتمنى من القربى اصلاح المؤتمر ، نريد ان نرى منه كما انتقد المعارضة حكوميا ، هناك مشاكل كئيرة داخل المؤتمر ، هل يمكنه انتقاد المؤتمر حكوميا واصلاحه مؤتمريا !!!!

    لا ادري اذا نجد هذه الاجابة

    دمت بمحبة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-05
  9. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0
    اخى المنسي : شكرا لمرورك ،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-05
  11. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    هذا اسمه الوزير الكرتون

    وكلامه مردود عليه لانه منتفع ويقول المعارضة متاحة بالداخل وهم يستخدمون معاهم اساليب المافيا الصقلية 0000000 الكذب حباله قصيرة والله يمهل ولا يهمل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-06
  13. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0
    اولا شكرا لمرورك

    وموضوعا : انظر الى واقعنا فى اليمن على حقيقتها ، الكره لا يولد الا كرها ، اذا نعلم ان اليمن تحتاج الى تصحيح مسار النهضة عبر الديموقراطية لا بد ان ننطلق من الاجابيات القائم فى تصحيح مسير التطور ، يا عثرب من يتهم الآخرين بالكذب ربما فهو مطعون بما عنده من الصدق

    والله مع الصادقين ، وفعلا الله المستعان فهو يمهل ولا يهمل

    وتحياتى
     

مشاركة هذه الصفحة