أوراق .. كانت حبيسة أدراجي " .. تفضل بالدخول

الكاتب : 2maged   المشاهدات : 477   الردود : 4    ‏2005-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-04
  1. 2maged

    2maged قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    5,347
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008b Ff6347 008000 0000ff"]لا تنظر من النافذه .. تفضل

    .
    .
    .
    .
    .
    .

    .
    .
    .
    .
    .
    .




    هنـــا .. أو ربما هناك

    في مضيق ذاكرتي ..
    تتزاحم المواقف وتتولد لحظات الألم كثيراً
    وفي أدراجي وجدت رفات أوراق تذكرني بطيشي ..
    وأوراق تعيدني لزمن الركض بلا هويه ..

    قلبت صفحات الماضي بتمهل ..
    وجدت قتامات سوداء لازالت تعانق مساماتي
    وتتعايش على شفتاي وتتغزل بعيناي ..
    وجدت الألم في كل حرف وفي كل سطر وفي كل آخر نقطة غبيه ..

    ورقة تذكرني بصديق وافته المنيه
    وورقة تذكرني بفتاةِ كانت تسكن شيطنة لحظات مراهقتي
    وورقة تذكرني بأيام لن تعود لحظاتها الى وجدانيتي
    وورقة تذكرني بصغيرة لازالت تجبرني على اغتصابها بكل حب
    وورقة تحرضني على معاشرة الألم فوق بياض قبحها ..

    كم أنت جميلة يالذكريات
    وكم أنتي قاسيةً يا دنياً ..
    وكم أنت مفرق أيها القدر ..
    وكم انت جشع أيها الألم ..

    لا شك أننا سنحتاج لفتح خزانة الماضي ..
    نفتش ونفتش ونفتش .. ولا ندري لماذا ..

    ربما يكون للماضي ذكرى أو ربما وجع جميل
    أو ربما يكون للماضي تواصل حتى مع حاضرنا

    هنا ..

    فتشوا في أدراج قلوبكم ..
    وأكتبوا هنا ما يكون مختلفاً في إحساسكم وشعوركم ..

    سأنتظركم بكل الحب ..




    ماجد[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-04
  3. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    يا ذكرى دقت كناقوس في عالمي..
    ياذكرى تألمني ..
    وأحيانا تضحكني..
    ياذكرى تقتل وقتي
    تعبث بهندامي..
    تحيرني
    وتجعلني أدمر كل
    آلامي ...
    صور..
    رسائل..
    وعطر
    ضاق بمكانه..
    تناثر غبار الزمن عليه..
    مازال ينتظر أن أقدمه..
    مازال يحمل نفس الرائحة ..
    لم تتغير ..
    لم ينقص أريجها ..
    رغم رحيلك ..
    ورغم قسوة القدر ..
    والموت الذي أخذك
    مننا...
    هذه هي ذكريات خزانتي
    أود الكتابة أكثر عنها
    ولكن دمعي استوقفني

    لك كل الود :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-04
  5. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008b Ff6347 008000 4b0082"]أوراق كانت حبيسة أدراجي ....

    انتظرتها ..
    فلقد حان الوقت لقراءتها ...

    لم تكن في حقيقة الامر,, سوي خيال مرسوم ...لمحور الصمت الذي شارف ان يزول ..

    كلماتها هي كل ماأملك!!
    منذ..إبتعادي ..وخيالها على حرارتي ..
    منذ زمن وانا اعانق دمع كان لي ..
    اعانقه فيسبقني !!!

    حاولت مراراً أن امسك دمعي بيدي ...احس به ..........احس بحرارتي!!!
    ولكنه سرعان ما يتخبر فذاك حال الوقت ..يوم وليل وشهر
    الجميع يغدو ويعدو ..!!!

    منذ رجوعي وانا اكاد اتنفس من بين ضلوعي ..بحراره الشوق لها...
    إبتسم في كل وقت احاول ان اقراء لها
    انتظر حراره الحرف حين يسال عني
    حين يستبقيني بان لا ارحل عن اللقاء

    اي سعاده تغمرني وانا في حقيقه امري لها رجاء ورجاء .....

    اوراق هي كل املك

    هي سر رجوعي ..
    فهي تعني لي البقاء ......!!!![/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-05
  7. 2maged

    2maged قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    5,347
    الإعجاب :
    0
    حضوركِ هو حضور النقاء
    ومروركِ الكريم مرور العطر

    وإذا كان هنا حروف جميله
    فإن الحروف بحضوركِ تكون أكثر جمالاً وروعه

    أتمنى أن يرتقي ما أكتبه
    دائماً إلى ذائقتكِ التي لاتقبل
    إلا المميز والرائع والجميل

    كل حرف من
    حروفي المتواضعه

    يقدم لحروفكِ الراقيه
    جزيل الشكر


    ماجد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-05
  9. 2maged

    2maged قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    5,347
    الإعجاب :
    0
    وقفت بليلتي لحظه..

    أقلب صفحات الساعات..

    اشتممت ورد ذكرياتي..

    لكن.. سرعان ما اجتاحت الأشباح خيالي..

    تخمد الفرحة والسعادة في قلبي..

    أصبحت الذكريات الجميلة تهرب وتختفي مني

    لتلبس معطفها المعلول ..

    رحلت كما ترحل الغيوم ..

    سافرت كما تسافر السحب..

    إلى مكان لا يعرف إلا خطوات الحزن..

    مكان .. أرض بلا شمس..

    .. .. .. صحراء بلا شجر.. .. ..

    أخذت أتسائل !!

    كيف هتك بي الزمان إلى هذا الحد؟

    أوقات صعبة ..

    أشخاص مدججة بالأقنعة والقبح..

    تتبدل مشاعرهم كما تبدل الأفاعي جلودها..

    يسرقون منك شموع الفرح .. ليضئن دروب حياتهم..

    كم زهرة أسقيتها ذبلت؟

    كم نجمة علقتها وسط السماء انطفأت؟

    أسال نفسي : إلى أين المضي؟

    كيف ماتت فرحتي في قلبي؟

    وسالت دمعتي !!!

    .. .. ... . يا له من زمن غابر .. ... ...

    فجأة ..

    وجدت أحد ما يقف بجانبي ويربت على كتفي ويواسني .. إذ به الأمل

    يحاول أن يعيد الماء إلى صحراء قاحلة لتتفتح فيها الزهور..

    ههه هل تتفتح الزهور بغصن جف منه الماء!!!!!!!

    أبعدت عني الأمل بقوة وقلت :

    لقد أيقنت ان الوقت قد حان ..

    سوف تختتم الحكاية ويسدل الستار..


    لملمت صفعات أيامي المهدوره..

    لملمت جراحي ..

    كتبت آخر ذكرياتي من الزمان على ورق

    رميتها في الأدراج ..

    لن أعيد كتابتها ..

    قد أطل بإصبعي يوما على الصفحات وقد ملأها الغبار..

    إذ لم أعانق قبلها ذرات الرمل والتراب..








    سحابه صمت



    للقاءكِ عذوبه كما بينتي أعلاه
    لا بد أن نراه مجدداً..
    جميلة هي ورقتكِ .. وايضا روحكِ



    دمتى بخير
    ماجد
     

مشاركة هذه الصفحة