للشيعة الامامية : اخرجوا لنا ...

الكاتب : عبدالله السقاف   المشاهدات : 830   الردود : 19    ‏2005-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-04
  1. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    طالما ان الشيعة الامامية هداهم الله تعالى يرددون دائما انه لا كتاب صحيح كامل عندهم الا القران الكريم
    فأقول :
    حسنا
    ياشيعة الكرار اخرجوا لنا من كتاب نهج البلاغة رواية واحدة ضعيفة ...

    ننتظر ..​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-06
  3. salman

    salman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    السقاف

    قد رويت خطبة صفات المتقين او صفة المؤمن من طريقين :
    الطريق الاول : في الامالي عن ابن الوليد عن الصفار عن علي بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير الهاشمي عن جعفر بن محمد عن ابيه (ع) .
    وفي هذا السند : عبد الرحمن بن كثير الهاشمي وهو لم تثبت وثاقته عند السيد الخوئي قده كما في ترجمته ج10ص374ترجمة (6440).
    الطريق الثاني : في الكافي عن محمد بن جعفر عن محمد بن اسماعيل عن عبد الله بن داهر عن الحسن بن يحيى عن قثم ابو قتادة الحراني عن عبد الله بن يونس عن ابي عبدالله (ع)
    وفي هذا السند : عبد الله بن داهر بن يحيى الاحمري قال عنه النجاشي ضعيف وعلى ذلك السيد الخوئي ج11 ترجمة (6855) ص195.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-06
  5. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    نعيد السؤال
    اخرجوا لنا من كتاب نهج البلاغة رواية واحدة ضعيفة ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-06
  7. salman

    salman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    هذه الرواية التي نتحدث عنها

    (
    روي أن صاحبا لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يقال له همام ، وكان عابدا ، فقال يا أمير المؤمنين صف لي المتقين حتى كأني أنظر إليهم ، فتشاغل سلام الله عليه عن جوابه ، وقال : (( ياهمام إتق الله وأحسن ، فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون )) ، فلم يقنع همام بذلك القول حتى عزم عليه قال ( فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على النبي صلى الله عليه وآله ثم قال : أما بعد فإن الله تعالى خلق الخلق غنيا عن طاعتهم ، أمنا من معصيتهم ، لأنه لا تضره معصية من عصاه ، ولا تنفعه طاعة من أطاعه ، فقسم بين معايشهم ووضعهم في الدنيا مواضعهم ، فالمتقون فيها هم أهل الفضائل ، منطقهم الصواب وملبسهم الإقتصاد ، ومشيهم التواضع ، غضّوا أبصارهم عما حرّم الله عليهم ووقفوا أسماعهم على العلم النافع لهم ، نزلت أنفسهم في البلاء كالتي نزلت في الرخاء ، لو لا الأجل الذي كتبه الله لهم لم تستقر أرواحهم في أجسادهم طرفة عين شوقا الى الثواب ، وخوفا من العقاب ، عظم الخالق في أنفسهم فصغر ما دونه في أعينهم ، فهم والجنة كمن رآها ، فهم فيها متنعمون وهم والنار كمن قد رآها فهم فيها خالدون معذَّبون ، قلوبهم محزونة وشرورهم مأمونة وأجسادهم نحيفة ، وحاجاتهم خفيفة ، وأنفسهم عفيفة ، صبروا أياما قصيرة أعقبتهم راحة طويلة ، تجارة مربحة يسرها لهم ربهم ، أرادتهم الدنيا فلم يريدها ، وأسرتهم ففدوا أنفسهم منها ، أما الليل فصافّون أقدامهم تالون لأجزاء القرآن يرتلونها ترتيلا ، يُحزنون به أنفسهم ، ويستبشرون به دواء دائهم ، فإذا مرّوا بآية فيها تشويق ركنوا إليها طمعا وتطلعت نفوسهم إليها تشوّقا ، وظنوا أنها نصب أعينهم ، وإذا مرّوا بآية فيها تخويف أصغوا إليها بمسامع قلوبهم ، وظنوا أن زفير جهنم وشهيقها في أصول آذانهم ، فهم حانون على أوساطهم ، مفترشون لجباههم وأكفّهم ورُكبهم وأطراف أقدامهم يطلبون من الله فكاك رقابهم

    أما النهار فحلماء علماء أبرار أتقياء ، وقد براهم الخوف برى القداح ينظر اليهم الناظر فيحسبهم مرضى ، وما بالقوم من مرض ،ويقول قد خولطوا أو قد خالطهم أمر عظيم ، لا يرضون من أعمالهم القليل ، ولا يستكثرون الكثير ، فهم لأنفسهم متهمون ، ومن أعمالهم مشفقون ، إذا زُكِّي أحدهم خاف مما يقال له ، فيقول : أنا أعلم بنفسي من غيري ، وربي أعلم بنفسي مني ، اللهم لا تؤاخذني بما يقولون ، واجعلني أفضل مما يظنون ، واغفر لي مالا يعلمون

    فمن علامة أحدهم : أنك ترى له قوة في الدين ، وحزما في لين ، وإيمانا في يقين ، وحرصا في علم ، وعملا في حلم ، وقصدا في غنى ، وخشوعا في عبادة ، وتجمّلا في فاقة ، وصبرا في شدة ، وطلبا في حلال ، ونشاطا في هدى ، وتحرجا عن طمع . يعمل الأعمال الصالحة وهو على وجل ، يمسي وهمه الشكر ، ويصبح وهمه الذكر ، يبيت حذرا ويصبح فرحا ، حذرا لما حذر من الغفلة ، وفرحا بما أصاب من الفضل والرحمة ، إذا استصعبت عليه نفسه فيما يكره لم يعطها سؤلها فيما تحب ، قرة عينه فيما لا يزول ، وزهادته في ما لا يبقى ، يمزج الحلم بالعلم ، والقول بالعمل ، تراه قريبا أمله ، قليلا زلـله ، خاشعا قلبه ، قانعة نفسه ، متزودا أكله ، سهلا أمره حريزا دينه ، ميّتة شهوته كظوما غيظه ، الخير منه مأمول ، والشر منه مأمون ، إن كان في الغافلين كتب في الذاكرين ، وإن كان في الذاكرين لم يكتب من الغافلين ، يعفو عمن ظلمه ، ويعطي من حرمه ، ويصل من قطعه ، بعيدا فحشه ، ليّنا قوله ، غائبا منكره ، حاضرا معروفه ، مقبلا خيره ، مدبرا شره ، في الزلازل وقور ، وفي المكاره صبور ، وفي الرخاء شكور ، لا يحيف من يبغض ، ولايأثم فيمن يحب ، يعترف بالحق قبل أن يُشهد عليه ، لا يضيع مااستُحفظ ، ولا ينسى ماذكر ، ولا يتنابز بالألقاب ، ولا يضار بالجار ، و لا يشمت بالمصائب ، وإن ضحك لم يغل صوته ، وإن بُغيَ عليه صبر حتى يكون الله هو الذي ينتقم له ، نفسه منه في عناء ، والناس منه في راحة ، أتعب نفسه لآخرته ، وأراح الناس من نفسه ، بعده عمن تباعد عنه زهد ونزاهة ، ودنوه ممن دنى منه لين ورحمة ، ليس تباعده بكبر وعظمة ، ولا دنوه بمكر وخديعة))

    قال : فصعق همام صعقة كانت فيها نفسه . فقال أمير المؤمنين عليه السلام : أما والله لقد كنت أخافها عليه

    ثم قال عليه السلام : هكذا والله تصنع المواعظ البليغة بأهلها ....الخ الرواية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-06
  9. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرواية التي في النهج جاءت عن طريق الشريف الرضي
    لا عن طريق عبد الرحمن بن كثير الهاشمي كما في الامالي عن محمد الباقر!!!!

    او عن طريق عبد الله بن يونس كما في الكافي عن جعفر الصادق !!!!

    نريد رواية النهج من طريق الشريف الرضي عن الامام علي لان طريقها ربما يكون صحيحا اليه
    كيف علمت انها ضعيفة ؟؟
    من قال بذلك من علماء قومك مع ذكر سبب التضعيف لها ..

    ننتظر​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-07
  11. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    نرفع الموضوع فهل من مجيب لبيب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-07
  13. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    اثارني فقط عنوان الموضوع ... ( اخرجوا لنا )
    فدخلت متوقعا ان ارى سيوف ورماح .. لكن الله سلم !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-09
  15. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    هل من مجيب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-09
  17. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    ومن المؤسف القول أن مسؤولية نشر الأباطيل لا تقع على عاتق المجيب فقط بل تقع أحيانا على عاتق السائل المستفتي الذي يريد رفع الإبهام في موضوع ما عند من يعيش الإبهام والجهل في داخله فيسأل من يحتاج إلى تنوير ولا يسأل أهل العلم والمراجع الأجلاء، وقد قال تعالى: ﴿ أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون ﴾(يونس: 35)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-10
  19. عبدالله السقاف

    عبدالله السقاف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-02
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    ياشيعة الكرار اخرجوا لنا من كتاب نهج البلاغة رواية واحدة ضعيفة ...
     

مشاركة هذه الصفحة