مخالفة أهل السنة واجبة عند الشيعة

الكاتب : mmaakom   المشاهدات : 1,006   الردود : 3    ‏2005-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-04
  1. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    أحبابي الكرام إخواني في الله أحببت أن أنقل لكم هدا الموضوع لما رأيت له من أهمية ولنقطع
    الشك باليقين وحتى لا يأتي واهم ويمتدح الشيعة ويصورهم لنا بأنهم جماعة إسلامية أخدت
    منهجها من القران والسنة ويدافع عن أخطائهم وكرههم لأهل السنة كرهاً لا يكرهوا به كافراً
    كما يكرهون أهل السنة والجماعة
    من الأمور المسلّم بها عند الشيعة قاطبة وجوب مخالفة أهل السنة في الأخبار فضلا عن العقائد حتى أن مقياس صحة أي خبر عند الشيعة لابد أن يكون خلاف ما عليه أهل السنة .
    ونحن لا نسوق هذا جزافا ولا نذكره من كتب الأقدمين بل نكر هذا من كتاب أحد علماء الشيعة الرافضة وما يسمى عندهم بنائب المهدي المنتظر وأعلى شخصية في إيران الآيات: آية الله الخميني فيقول: موضحا سبب ضرورة المخالفة : عن أبي إسحاق الارجاني رفعه قال: قال أبو عبد الله عليه السلام : أتدري لم أمرتم بخلاف ما تقول العامة ؟ قلت: لا أدري . قال: أن عليا لم يكن يدين الله بدين إلا خالف عليه الأمة إلى غيره أراده لإبطال أمره وكانوا يسألون أمير المؤمنين عن الشيء لا يعلمون عنه . فإذا أفتاهم جعلوا له ضدا من عندهم ليلتبسوا على الناس (36)
    فالسبب عند الخيميني في الخالفة ومن هو على شاكلته ودينه المنحرف أن الصحابة رضوان الله عليهم يستفتون الإمام عليا رضي الله عنه فيما أشكل عليهم
    ثم يضعفون نقيضه فلهذا خبر الشيعة لا يوافق خبر أهل السنة إلا عن تقية سيأتي تفصيله .
    الصحابة رضي الله عنهم لم يكونوا بالصورة القائمة من الحقد الكراهية التي صورها الخميني وجميع الشيعة في تعاملهم مع ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وصهره بل يفضلونه على أنفسهم في بعض الأحيان . والشيعة قلبوا حقائق التاريخ وكتبوه بمداد الحقد والكراهية لأولئك العظام التي عقمت أرحام المجوس وغيرهم أن ينجبن مثلهم . ولا أعلم أي جريرة ارتكبها رضوان الله عليهم عند الشيعة أعظم من نصرة المصطفى عليه الصلاة والسلام ونشر الإسلام وفدائه بالمال والروح والقضاء على ملة الكفر والأسر المجوسية الذي يعد الخميني أحد أحفادها فأراد أن ينتقم لسلفه بتشويه سيرة أولئك العظام ولكن مهما يكن فلن يضر القافلة نبح الكلاب وهي تسير.
    التاريخ رغم أنف المجوس ومن يلهج بذكرهم والعمل على إعادة سيرتهم حفظ لنا المواقف المشرفة التي وقفها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدفاع عن الإسلام ورسول الله عليه الصلاة والسلام وسجل لنا المواقف المخزية لمن اتخذوا التشيع ستارا للنيل من الإسلام ورسوله ورجاله

    ويقول أيضا:

    البحث الثاني في حال الأخبار الواردة في مخالفة العامة وهي أيضا طائفتان :

    أحديهما : ما وردت في خصوص الخبرتين المتعارضتين(37) .

    وثانيهما : ما يظهر منها لزوم مخالفتهم وترك الخبر الموافق لهم مطلقا .

    فمن الأولى :

    مصححة عبد الرحمن بن أبي عبد الله وفيها :

    فإن لم تجدوهما في كتاب الله فاعرضوها على أخبار العامة فما وافق أخبارهم فذروه وما خالف أخبارهم فخذوه .

    وعن رسالة القطب أيضا بسند فيه إرسال عن الحسن بن الري قال : قال أبو عبد الله عليه السلام:إذا ورد عليكم حديثان فخذوا بما خالف القوم .

    وعنها بإسناده عن الحسن بن الجهم قال: قلت للعبد الصالح (38) :

    هل يسعنا فيما ورد علينا منكم إلا التسليم لكم .

    فقال: لا والله لا يسعكم إلا التسلم لنا .

    فقلت: فيروي عن أبي عبد الله عليه السلام شيء ويروي خلافه فأيهما نأخذ؟

    فقال: خذ بما خالف القوم وما وافق القوم فأجتنبه .

    وعلى الخميني على ما سبق بقوله :

    ولا يخفى وضوح دلالة الأخبار على أن مخالفة العامة مرجحة في الخبرين المتعارضين مع اعتبار سند بعضها بل صحة بعضها على الظاهر واشتهارمضمونها بين الأصحاب بل هو المرجح هو المتداول العام الشائع في جميع أبواب الفقه والسنة الفقهاء (39).

    وترجيح المتعارض عند الشيعة بما يخالف أهل السنة إنما هو نتيجة تنافر أدلة أحكامهم وعقائدهم وعدم تألفها بينها خلاف في مدلولات رواياتهم فأبسط شيء عندهم هو الأخذ بما يخالف أهل السنة .

    ويقول أيضا :

    ومن الطائفة الثانية :

    عن العيون بإسناده عن علي بن أسباط قال: قلت للرضا عليه السلام: يحدث الأمر أجد من معرفته وليس في البلد الذي أنا فيه أحد استفتيه من مواليك ؟ قال: أئت فقيه البلد فاستفتيه من أمرك فإذا أفتاك بشيء فخذ بخلافه فإن الحق فيه وعلق عليها قائلا : موردها صورة الاضطرار وعدم طريق إلى الواقع فأرشده إلىطريق يرجع إليه لدى سد الطرق (40).
    معرفة ما يخفر من الأحكام الشرعية لدى الشيعي وهو ببلد على خلاف ما هو عليه هو استفتاه علمائه والأخذ بخلاف ما يقول: فإن الحق فيه .

    والخميني والشيعة قاطبة يرون أنه إذا صدرت عن المعصوم فتوى توافق ما عليه أهل السنة ففتياه تقية لأنهما أضداد يستحيل اللقاء بينهما إلا إذا جمعنا الليل والنهار والضلال والهدى .

    وفي ذلك يقول الخميني :

    عن عبيد بن زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال:

    ما سمعته من يشبه قول الناس ففيه التقية. وما سمعت مني لا يشبه قول الناس فلا تقيه فيه .

    فعلق عليها: لا يبعد أن يكون مراده شباهة قول الناس في آرائهم وأهوائهم كالقول بالجبر والقياس والفتاوى الباطلة المعروفة منهم كالقول بالعول والتعصيب(41)

    وعندهم لا يتم إيمان الشيعي إلا إذا خالف أهل السنة ولم يكن كذلك فهو آثم ودينه ليس كاملا فيقول الخميني:

    وأما قوله في رواية: شيعتنا المسلّمون لأمرنا الآخذون بقولنا المخالفون لأعدائنا فمن لكم يكن كذلك فليس منّا .

    وقوله في رواية أخرى: ما أنتم على شيء مما هم عليه ولاهم على شيء مما أنتم فيه فخالفوهم فما هم من الحنفية على شيء.
    فالظاهر منهما المخالفة في عقائدهم وفي أمر الإمامة . وما يرتبط بها (42).
    والادهى من ذلك أن يزعم الخميني أن إقبال أهل السنة على أي شيء إنما هو إقبال على باطل سواء كان ذلك عبادة أو غير ذلك فيقول :

    وأما قوله في صحيحة إسماعيل بن يزيع : إذا رأيت الناس يقبلون على شيء فاجتنبه .

    يدل على أن إقبالهم على شيء وإصرارهم به يدل على بطلانه . وعلى أي حال لا إشكال في أن مخالفة العامة من مرجحات باب التعارض (43).

    أن تمسك أهل السنة بكتاب الحق تبارك وتعالى والعمل بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم باطل عند من التحقوا برداء موالاة أهل البيت وهم يطعنون في الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

    ثم يأتي إلى ذكره الخلاصة مما سبق ذكره فيقول :

    فتحصل مع جميع ما ذكرناه من أول البحث إلى هنا أن المرجح المنصوص ينحصر في أمرين :

    موافقة الكتاب والسنة مخالفة العامة (44) .

    ويقول أيضا :

    قد اتضح أن المرجح المنصوص منحصر في موافقة الكتاب ومخالفة العامة فكل واحد منهما يمكن أن يدون ثبوتا مرجحا لأجل الصدور أو لجهته ويمكن أن يكون كل لجهته (45).

    لم يتبين لنا حفيد ابن سبأ ما هو الكتاب وما هي السنة. هل هي أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم وفعله وتقريره الناسفة عقائد الشيعة أم أكاذيب زرارة والجعفي وغيرهما من مرتزقة التشيع وزنادقة الشعوبية .
    وأرجو أخي القارئ ألا أكون قد أطلت عليك في بيان وجوب الخالفة بين أهل السنة والشيعة ولنختم كلامنا بكلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى حيث يقول : أنهم (46) جعلوا مخالفة أهل السنة والجماعة الذين هم على ما عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه أصلا للنجاة فصاروا كملا فعل أهل السنة تركوه وأن تركوا شيئا فعلوا . فخرجوا بذلك عن الدين رأسا .
    فإن الشيطان سول لهم وأملى لهم وادعوا بأن هذه المخالفة علامة الفرقة الناجية وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الفرقة الناجية هي السواد الأعظم وما أنا عليه وأصحابي . فلينظر إلى الفرق ومعتقداتهم وأعمالهم فما وافقت النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في الفرقة الناجية. وأهل السنة هم المتبعون لآثاره صلى الله عليه وسلم وأثار أصحابه كما لا يخفى على منصف ينظر بعين الحق. فهم أحق أن يكونوا الفرقة الناجية وآثار النجاة الظاهرة فيهم لاستقامتهم على الدين من غير تحريف وظهور مذهبهم وشوكتهم في غالب البلاد ووجود علماء المحققين والمحدثين والأولياء والصالحين فيهم وقد نزع الولاية عن الرافضة فما سمع فيهم ولى قط (47)

    أهل السنة لا يعرفون الله تعالى

    روى الكليني في الكافي 1/180 :

    عن أبي حمزة قال: قال لي ابو جعفر عليه السلام :

    إنما يعبد الله من يعرف الله، فأما من لا يعرف الله فإنما يعبده هكذا ضلالا .

    قلت: جعلت فداك فما معرفة الله ؟

    قال: تصديق الله عز وجل وتصديق رسوله صلى الله عليه وآله وسلم موالاة علي عليه السلام والائتمام به وبأئمة الهدى عليهم السلام والبراءة إلى الله عز وجل من عدوهم هكذا يعرف الله عز وجل .

    وعن عمرو بن أبي المقدام عن جابر قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول:

    إنما يعرف الله عز وجل من عرف الله تعرف إمامه منا أهل البيت ومن لا يعرف الله عز وجل ولا يعرف الإمام من أهل البيت فإنما يعرف ويعبد غير الله هكذا والله ضلالا (48).

    فالإنسان لا يكون عارفا بالله سبحانه وتعالى عند الرافضة إلا إذا أئتم بالأئمة الاثنى عشر واعتقد بأن الحق تبار وتعالى أوجب على الخلق طاعتهم وأنهم الباب الذي يؤتى منه وأنهم 000 وأنهم 000الخ .

    وأهل السنة بهذا المقياس غير عارفين الله حق المعرفة لأنهم لا يعتقدون ذلك ولم يثبت عندهم إمامة من زعمت الرافضة أنهم أئمة000 وأهل السنة يكنون كل الحب والإحترام لجميع آل البيت رضوان الله عليهم وينزلونهم منزلة التي يستحقونها من التوقير والمحبة 000 أما أن يرفعونهم فوق مستوى بشريتهم فهذا ليس من طبع أناس نهلوا من المنبع الصافي للإسلام .

    (36) التعادل والترجيح للخميني ص 82 .

    (37) انظر ص 27 من كتابنا " موقف الخميني من أهل السنة ولتعرف من هو .

    (38) التعادل والترجيح ص 80-81 .

    (39) (40) الصدر السابق ص 83 .

    (41) المصدر السابق ص 82 .

    (42) المصدر السابق ص 83 .

    (43) المصدر السابق ص 83 .

    (44) المصدر السابق ص 83 .

    (45) المصدر السابق ص83-91 .

    (46) أي الشيعة .

    (47) رسالة في الرد على الرافضة للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ص 30-31 .

    (48) الأصول من الكافي للكليني 1/181 .
    ........ والله المستعان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-05
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    طبعا الشيعة دائما يخالفون اهل السنة ولايحبون ان يتفقوا معهم في اي شئ ...

    ولا جعلنا الله ان نحب من يحملون في قلوبهم غل للذين امنوا وقال
    المصطفى علية السلام في مسند الامام احمد من احبهم فبحبي احبهم ومن ابغضهم فببغضي ابغضهم
    الشيعة ينكرون كتاب الله ويهجرونه
    واصحاب محمد يكفرونهم لان اهل السنة يحبونهم
    وازواج النبي يشتموهن علماؤهم واوباشهم
    والمتعة يحلونها لان اهل السنة يحرمونها
    والكذب يقدسونه ويجلونه
    والرجعة يقرونها
    والبداء لله بمعنى الظهور بعد الخفاء اى ان الله يجهل الامر حتى يقع
    يقولون به
    والاوهام والخرافات والبدع والوثنيات والشرك بالله كاستغاثة بالقبور والصلاة الى الاضرحة وهم يستدبرون القبلة اذا كانوا عند
    الاضرحة

    فمذهب الشيعة قائم اصلا على مخالفة اهل السنة وهذا الخبر
    متواتر عندهم مجمع عليه لايختلف عليه اثنان منهم

    وانظورا الى حالهم في العراق عندما يتفقون مع الامريكيين في كل شئ ويخالفون اهل السنة في كل شئ .....

    جزاك الله خير اخي على موضوعك القيم والهام


    جزاك الله خيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-05
  5. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    نسال الله السلامة ....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-08
  7. هراب

    هراب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    1,813
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز اشكرك على الموضوع الممتاز
    وجزاك الله خيرا
    تحياتي
    لك هــــــــــــــــــــــــــــــــــــراب
     

مشاركة هذه الصفحة