موسيقى اهديها لــــكل عزيز علا قلبي في المجلس استماع )))

الكاتب : جهادنورالدين   المشاهدات : 389   الردود : 4    ‏2005-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-03
  1. جهادنورالدين

    جهادنورالدين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كل عام وانتم بخيرر اصد قا ئي واحبائي في المجلس اليمني
    اعلم ان غيابي قد طال عنكم وعن المجلس واسف علا التقصير ولاكن
    ماردني غير الحنين اليكم
    اتيتكم اليوم بمقطوعه مو سيقيه راعه وانا واثق انها بتعجبكم
    وانشا الله المزيد عما فريب ولا اطول عليكم الحد يث
    لا ستماع المقطوعه
    اضغط علا الرابط (http://www.malkiya.net/cover/ashiq/wada3.mp3)
    تحياتي احبائي ولاكن اريد منكم علا الا قل شكررررررررررررررررر
    باي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-03
  3. zhraltef

    zhraltef قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-11-08
    المشاركات:
    23,396
    الإعجاب :
    58
    اللقب الاضافي:
    نجم التعارف والتسلية 2007
    تسلم حلوه جدا


    <=-=- جالس يسمعها


    بس في هذي اغنيه صلاه الليل تبعها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-03
  5. دون سيلفاتور

    دون سيلفاتور قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-07-23
    المشاركات:
    6,471
    الإعجاب :
    0
    هلا بعزيزي جهاد نور الدين

    وينك مختفي ؟

    ولا بتتكبر علينا !

    لا تخاف مااشتيش منك حاجه ....

    بس اشتي اسلم عليك واتطمن على اخبارك
    لاني مشتاق لك والله



    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-05
  7. جهادنورالدين

    جهادنورالدين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    0
    هاذا من ذوقك يا خي
    صحيح
    بس هاذي مقطوعه مو سيقيه لها
    لا غنيه تلا قيها في قسم الا سلاميات
    تحياتي اخي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-07
  9. جهادنورالدين

    جهادنورالدين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    0
    هلا وغلا با السلفادور واحشني والله واسف كثير بس كنت انا في المستشفى صارلي حادث مروري و انا كنت في غيبوبه لمده اسبوع
    ومهما صار لا زم يمتد ويطول جسر التو ا صل بينا
    تحياتي واشواقي الحاره لك اخي
     

مشاركة هذه الصفحة