هنت تعترف ضمناً برشوتها للحكومة(بالملايين) عام 2004 مقابل تمديد الاتفاقية

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 402   الردود : 0    ‏2005-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-03
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    في خضم تطورات كشف البرلمان أبعاد جريمة تمديد الامتياز لشركة هنت وبعد تنفيذ توصياته، وطبقاً لتوقعاتي و أمثالي من الملايين المتضررين، أعترف راي هنت، مالم الشركة، من الولايات المتحدة ضمناً بان الشركة قد دفعت ملايين الدولارات للحكومة كرشوة مقابل موافقة الاخيرة تمديد عقد الامتاز و بشروط أكثر اجحافاً من المنتهية. فضلا ركزوا على اخر جملة مقتبسة في الخبر التالي:

    نيوز يمن:
    هاجم راي هنت تصرف الحكومة اليمنية، واصفا إياها بالـ"الاستيلاء" على قطاع نفطي موقع بشأنه اتفاقيات بينها من جهة وبين هنت ونكسون من جهة أخرى. قائلا أن "الحكومة اليمنية فشلت في الالتزام بالاتفاقية التي وقعتها مع الشركة في الرابع من يناير 2004 والتي كان يفترض بدء سريانها في الـ15 من نوفمبر 2005م لمدة خمس سنوات.
    وقال في تصريحات صحفية نشرت اليوم أن شركته مضطرة "للمرة الأولى منذ سبعين عاما من عملها في مجال صناعة النفط في كل قارات العالم للدفاع عن حقوقها باللجوء إلى التحكيم"، معبرا عن افتخاره وشركته بـ"تاريخهم في اليمن" حيث كانوا أول شركة نفطية تعمل فيها وقد اكتشفت النفط وأنتجت منه بليون برميل.
    وأضاف أن "الشركة أنفقت ملايين الدولارات الغاضفية منذ 2004 عقب توقيع الاتفاقية بناء على طلب من الحكومة اليمنية" مؤكدا أنهم "ولسوء الحظ مضطرون للجوء للتحكيم للحفاظ على حقوقهم".
     

مشاركة هذه الصفحة