زوامل النكف:وحكاية جبر بن غلاب الذي أوصى بدفنه واقفاً في قبره!!

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 3,387   الردود : 24    ‏2005-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-01
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    كلمة نكف تنسب الى نيران النكف التي كان الأباء والاجداد الى زمن قريب يشعلونها في قمم الجبال العالية في اليمن الكبير الموحد من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب اذا حدث امر هام يستدعي جمع الأقيال والاذواء او التبابعة وزعماء العشائر وقادة الحل والعقد وأعضاء المجالس المحلية التي كانت تسمى في ماضينا الحضاري بالمساود الى البرلمان الكبير في مراكز الدولة المركزية في عواصم الدول الحضارية القديمة دولة المعينيين في الجوفين ودولة السبئيين في مأرب ودولة الحميريين في ظفار ودولة القتبانيين في شبوه ودولة الأوسانيين في حضرموت والمهرة الى آخر الدويلات والمماليك التي توّحدت في دولة واحدة بزعامة أسعد الكامل الذي كان اذا اراد استنفار الشعب اليماني وجمع قيادته من كل المناطق في اليمن الكبير الى البرلمان الكبير للتشاور يصدر أوامره بإشعال نار النكف في مواقد النار الموجودة في قمم الجبال العالية الى يومنا مثل جبال مخلاف، ذي جره، جبل كنن، وجبال جوب، وغيمان، ونقم، وبراش وجبل النبي شعيب، وعيبان وجبال الطيال والعجارم وهيلان وجبل العود والمنار وجبال الحشاء وجحاف وردفان وجبال يافع وصبر وشمسان والجبال المطلة على سهول تهامة الغرب من قلعة المقاطرة الى قلعة رازح وجبال جماعة وجبال كانط وناعط وريده الى آخر الجبال العالية في ظفار والمناطق الوسطى في كل مكان في اليمن الكبير وعندما يشاهد سكان اليمن الكبير نار النكف التي اشتعلت في قمم كل الجبال العالية شرقاً وغرباً جنوباً وشمالاً يعرفون جميعاً ان الزعيم ما أمر بإشعال نار النكف الاّ لامر هام ويستدعي العشائر وكبار القوم والاقبال والاذواء ورجال الحل والعقد جميعاً للسفر فور مشاهدتهم لنار النكف.

    محسن الجبري

    وقد استمرت هذه العادة طوال عصور الدول المركزية في ماضي الحضارة الى أن جاءت جيوش الغزو الروماني والبرتغالي والفارسي وجيوش الغزو الحبشي والغزو الصليبي والذين حطموا اساطيلنا البحرية وسيطروا على ممراتنا المائية وطرق قوافلنا البرية وتوقف النشاط التجاري والاستيراد والتصدير وإنهار اقتصادنا الوطني كما إنهار سد مأرب وتوقفت الزراعة في ارض الجنتين وجرف سيل العرم ارقى مدن الحضارة وتفرقت أيدي سبأ وهاجر الأزد من أرض الجنتين الى شمال الجزيرة والى مدينة طيبة والى الشام والى بابل والى المغرب والذين يسمون اليوم بالبربر والى كل مكان في مشارق الارض ومغاربها ونقلوا معهم الى كل البقاع التي هاجروا اليها علوم الزراعة وعلوم التجارة والعلوم الإدارية ونظام الشورى والديمقراطية في الحكم وبقية علوم الحضارة التي أبدعها اليمانيون وتعلمت منها البشرية.


    جيوش للمقاومة

    أما من تبقى من اليمانيين الذين بنوا أرقى حضارة انسانية في اليمن الخضراء وفي البلاد السعيدة فقد تحولوا جميعاً الى جيوش شعبية لمقاومة الجيوش الغازية ومنها جيوش الغزو الصليبي التي جاءت من روما ومن الاسكندرية ومن بلاد الحبشة والذين غزو بلادنا من البحر والبر وأول ما قامت به جيوش الغزو الصليبي نسف آلاف السدود القوية والحواجز المائية واحراق الغابات الخضراء من المهرة الى صبية، وبعد ان احرقوا الاخضر واليابس وحولوا اليمن الخضراء الى صحراء قاموا بخراب مدن الحضارة وهدم ناطحات السحاب من القصورالفخمة ولم يبق الاّ قصر غمدان في صنعاء والذي جعلوا منه مقراً لأبرهة قائد الجيوش الصليبية وحاولوا فرض الثقافة المسيحية الغازية عندما بنوا كنيسة القليس بجوار قصر غمدان وحاولوا هدم الكعبة واحتلال مكة المكرمة ولولا المقاومة اليمانية القوية التي سحقت اكبر الجيوش الصليبية وجعلت من الارض اليمنية مقبرة للأحباش وكل الجيوش الصليبية لكانت الجزيرةالعربية كلها مستعمرة للصليبيين الى يومنا،وبعد الانتصارات العظيمة التي حققتها المقاومة اليمانية بقيادة سيف بن ذي يزن على اكبر جيوش الغزو الصليبي تآمر الفرس وبقايا الأحباش على قائد النصر العظيم سيف بن ذي يزن واغتالوه بطريقة الغدر الدنيئة واستولوا على السلطة وانتقموا من قادة المقاومة وفرقوا صفوف الشعب اليماني الموحد وأوجدوا الصراعات المناطقية واشعلوا نيران الحروب الأهلية وقد تنبه الاقيال والاذواء ومن تبقى من قادة المقاومة اليمانية للمؤامرة لقوى الغزو الدخيلة وقاموا بسن الأعراف اليمانية التي يحتكمون اليها وينفذون احكامها واوجدوا في كل مخلاف من المخاليف اليمانية القريبة والبعيدة نظام راقي مصغر داخل كل مخلاف وأصبح الشعب يحكم نفسه بنفسه وعزلوا القوى الغازية الدخيلة التي اغتصبت السلطة داخل المدن وقاطعوها وحافظوا على مكارم الأخلاق داخل كل مخلاف وحموا كل شبر من أراضيهم وهجّروا الطرق المسبلة والأسواق الشعبية والفئات التي تقدم الخدمات للمجتمع في كل مخلاف مثل العلماء ورجال القضاء ومن سنّوا الأعراف اليمانية والصنّاع والباعة وكل من يقدمون الخدمات اليومية والمرأة مهجرة والطفل مهجر وكبير السن مهجر والضعيف مهجر والضيف مهجر حتى يخرج من الساحة والمسافر هجرة والسيرة هجرة والربيع هجرة والجار هجرة الى آخر هذه الاعراف اليمانية الحضارية الراقية والتي سنها علماء الاجتماع العباقرة ..


    أحكام صارمة

    كما سنوا احكاماً صارمة ضد من يخالف اي نص من نصوص هذه الاعراف التي نشرت الامن والسلام والمحبة والوئام بين الاخوة في طول وعرض الارياف اليمانية التي كانوا يمارسون فيها الشورى والديمقراطية عندما يلتقون في ساحات الاجتماعات ويرشحون من تكتمل فيه شروط الزعامة للعشيرة ويصوتون له بكل حرية ويوقعون على قاعدة المشيخ لمن يصلح للزعامة كما يحق لهم خلع من خالف شروط الزعامة وانتخاب من هو خير منه وكما تنص الاعراف اليمانية على انتخاب شيخ المشايخ او زعيم العشائر ليكون المراغة اوما يسمى بالمنها بمعنى الاستئناف أي المرجع والذي ترفع اليه الاحكام العرفية والتي قد لا يقتنع بها من صدرت ضده فإذا وجدها المراغة المنهي أي رئيس الاستئناف مطابقة لنصوص الأعراف أقنع من لم يقتنع بها واذا كانت مطابقة للنص اقنعه المنهي بتنفيذ الحكم. ونضرب مثالاً بمخلاف واحد من المخاليف اليمانية وهو مخلاف «ذي جرة» الذي كان يضم خولان وبلاد الروس وسنحان وبني مطر والحداء وغيمان، فقد اجتمع سكان هذا المخلاف واجمعوا على حماية كل شبر من اراضيه من اي غزو اجنبي وان تكون القدمة في معارك الدفاع عن اليمن الكبير في المناطق الجنوبية لمخلاف ذي جرة لسنحان وان تكون القدمة في معارك الدفاع عن اليمن الكبير في المناطق الشمالية لمخلاف ذي جرة لبني جبر بن غلاب والذين تمتد اراضيهم من غيمان الى كهلان ومن جبل نقم الى سد مارب كما قال شاعرهم:

    الثاني :

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]لا غزانا عدو غورنا سريعة=جيشنا لانتشر مثل انتشار السحايب

    الأول:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]قال جبري ذي بلاده وسيعة= من بني بهلول لا سد مارب


    وفاء وشجاعة

    ولقد كان جبر بن غلاب الجد الاول لبني جبر وبني سخيم وبني سحام وبني شداد وبني بهلول من الحكماء والعلماء بكل نصوص الاعراف اليمانية ومضرب الامثال في الوفاء والشجاعة والإباء وانصاف المظلوم وانقاذ الملهوف والمراغة والمنهى والمرجعية لكل الاحكام العرفية وكان قبل ظهور الاسلام بألفي عام له مهابة واحترام وكان رمزاً للكرم ومكارم الاخلاق وكان لا يحكم الا بالعدل والمساواة بين القوي والضعيف والغني والفقير والصغير والكبير وكانت احكامه العادلة نافذة ومن رفض تنفيذ احكامه العادلة التي يوقع عليها اعضاء المحكمة العليا المكونة من العلماء والقضاة من آل الحيسي وآل الجبري ويعمدها المراغة والمنهى والمرجع الكبير جبر ابن غلاب أرسل من رجاله الابطال والشجعان من بني جبر بن غلاب من ينفذوا هذه الاحكام العادلة ويجبروا من رفض تنفيذ الحكم الصادر ضده مهما كان هذا الرافض من الجبابرة او من الطغاة او ممن يمتلكون اقوى قوة من الرجال والسلاح والمال فإنه لا يستطيع ان يقف ساعة واحدة امام جيوش بني جبر الجرارة والتي اجمع سكان مخلاف ذي جرة ان تكون لهم القدمة في قمع اي تمرد وفرض العدل والمساواة بين القوي والضعيف والغني والفقير الصغير والكبير، ونشر الامن والسلام واحترام الاحكام الصارمة التي نصت عليها الاعراف اليمانية التي كان يحتكم اليها الجميع وينفذ احكامها الجميع قبل ظهور احكام الشريعة الاسلامية، ولقد كان جبر ابن غلاب ملاذاً للملهوف ونصيراً للمظلوم وسنداً للضعيف وقاهراً للظلمة والطغاة والجبابرة حتى ذاع صيته لا في مخلاف ذي جرة فحسب وانما في طول وعرض اليمن الكبير وكان يقصد عدله وانصافه كل مظلوم من اي مكان وعندما يصل من يطلبون نجدته يذبحون عقائرهم في ساحته او يكسرون عسوبهم بين يديه وهم يشتكون ممن ظلمهم وبعد ان يستمع الى كل ما يقوله المظلومون والمستغيثون او الملهوفون يدعو فوراً رجال مجلس القضاء الى اجتماع عاجل لدراسة الشكوى والاطلاع على البراهين وكل ما بيد الشاكين من ادلة وارسال من يطلب غريم الشاكي ثم تتم المداولة بين جبر ابن غلاب واعضاء مجلس القضاء ومستشاريه واصدار الحكم في القضية ويقتنع الطرفان بما جاء في الحكم العادل بدون نقاش اما اذا كانت القضية اخرى مثل طلب المخاواة لبني جبر او طلب الرباعة او الجوار عندهم فلكل طلب شروطه، فمن يطلب المواخاة يجب ان يكون نداً لند، ومن يطلب ان يكون متربعاً عند بني جبر فلهذه القضية شروط، ومن يطلب ان يكون جاراً فله وضع معين كما تنص الاعراف ، ونضرب مثالاً بهذين الزاملين البدع والجواب الاول قال كلماته من جاء يطلب المواخاة:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    قال الذي خاوا بلاد العز ذي فيها الوفاء= واختارها مأوى جبل هيلان منجي من يجيه

    ان قلت لي حيّا فناجيتك سوى ولاّ غوى=والقبيلة حلوة ومرة عند بيضان الوجيه



    وقد اجاب شاعر بني جبر ابن غلاب وقال:[POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    حيا ملا قروا ومارب والعجارم واللواء =ما طلعّوا دلوا من الابيار وشفت الماء فيه


    زامل حلا واحلى من الحلوى وفوق المستوى=با قول حيّا ولا نهتاب من ضرب الجبيه



    دفنه قائماً

    وقد استمرت عادة الوفاء والشجاعة والعزة والاباء عند بني جبر طوال حياة جبر ابن غلاب الى ان احس بدنو اجله فجمع اولاده وكبار العلماء ورجال القضاء من مستشاريه واوصاهم جميعاً قبل ألفي عام وقبل ظهور الاسلام اذا مات ان يقبروه قائماً ليبقى عز ابناء جبر ابن غلاب قائماً الى يوم القيامة ، كما اوصاهم جميعاً اذا مات مستشاره كبير العلماء القاضي العلامة الحيسي ابن الحيسي ان يقبروه قائماً بجوار قبره ليبقى العدل قائماً الى يوم القيامة ولا يزال قبرجبر ابن غلاب وقبر مستشاره كبير العلماء قائمان في مديرية بدبدة في قلب بني جبر الى اليوم واي مظلوم يصل بعقائره الى فوق القبرين يجتمع ابناء جبر ابن غلاب وينصفون المظلوم واذا حصل حادث هام يستدعي جمع كل ابناء خولان فيتم اشعال نار النكف في القمم الثمان في جبل الطيال وفي جبال العجارم وبقية جبال خولان وعندما يشاهد ابناء خولان نار النكف في الطوالع الثمان في جبل الطيال الذي ينتسب اليه ابناء الثمان القبل تتجمع الجيوش الجرارة من بني جبر ومن بني سحام ومن بني شداد ومن بني ضبيان ومن الاعروش والسهمان ومن اليمانيتين وقرواء الى مصراخ قبائل خولان الطيال في سوق الحضارم تحت جبل الطيال وفي مجمع كل جيوش الثمان القبل في الساحة الكبرى بجوار اكبر القرى في خولان قرية اسناف والتي كانت هذه الساحة ساحة المجمعة او التجمع لكل سكان مخلاف ذي جرة وتقع الساحة في قلب المخلاف وفيها المركز الاداري في عصر الدولة العامرية ودليلنا الجامع الاثري والذي بناه عامر عبدالوهاب والذي حكم اليمن الكبير وامتد نفوذه الى عموم الجزيرة العربية ، هذا الجامع التاريخي والاثري والذي رممته دولة الوحدة واعادت نقوشه الملونة وكتابة الآيات القرآنية بعثة أثرية فرنسية واظهرت اسم من بنى هذا المسجد وتاريخ بنائه في عهد عامر عبدالوهاب الزاهر والذي سماه بقايا الامامة بجامع او مسجد العباس الى ان فضح بهتانهم وكذبهم ما هو مكتوب في جدار هذا الاثر الاسلامي ان الذي بناه الزعيم عامر عبدالوهاب في مركز خلاف ذي جرة في اسناف وتاريخ بنائه في مجمع قبائل المخلاف قبل ان يقوم الاستعباد الامامي بتجزئة ارض مخلاف ذي جرة وتفريق صفوف الاخوة المتماسكة فيه وطمس كل أثرتاريخي في هذا المخلاف الكبير وسحق من كانت لهم القدمة من بني جبر ابن غلاب في شمال المخلاف وسنحان الابطال في جنوب المخلاف حتى توهمت الامامة العنصرية انها قد قتلت روح الإباء والشهامة عند ابناء هذا المخلاف الاصيل الى ان قام الجيش المتوكلي بتوجيهات من اقطاب التعصب العنصري الامامي بقتل هجرة بني جبر وعموم سكان مخلاف ذي جرة علي الجبري واحمد الجبري وسحلهما في شوارع تعز وحرق ونهب بيوت آل العمري وهجرة الحداء في صنعاء اشتعلت نار النكف في جبال الطيال وكل جبال خولان والحداء، كما اشتعلت النخوة والشهامة والعزة والكرامة في نفوس من كانت الإمامة تتوهم أنها قد قتلت في نفوس اليمانيين النخوة والشهامة والعزة والكرامة وقد فوجئت بعد استعباد طويل واذلال مهين بانتفاضة الأحرار وثورة الشجعان وتجمع اكبر الجيوش الشعبية من بني جبر ابن غلاب وبني ضبيان وبني سحام وبني شداد وقروا والاعروش والسهمان واليمانيتين العليا والسفلى في الساحة الكبرى لمخلاف ذي جرة في اسناف واستعدوا جميعاً لإحتلال جبل نقم والثكنات العسكرية للجيش المتوكلي كما فعلوا في عام 1948م وقالوا في زاملهم الذي تردد على كل لسان:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]خولان ذي شلت نقم بالجيش الأسود=وخلوا الشاجع ذليل

    واين الوزير شلوه لاحجة مقيد=وبعد يوم اصبح قتيل


    اهتزاز عرش الامامة

    لقد اهتزت دعائم العرش الامامي من هذه الثورة العارمة وخرج نائب الامام الجبار المدعو احمد السياغي من صنعاء الى ساحة خولان والى مجمع مخلاف ذي جرة ومعه اثوار الهجر وبنادق الحشم والاكياس المملوءة بآلاف الريالات الفضية وقال للجيوش الجرارة الغاضبة والتي تستعد لقتال الامامة وسحق الجيش المتوكلي الذي ارتكب ابشع جرائم القتل لهجرة خولان واحراق ونهب بيوت هجرة الحداء، وقال السياغي لجيوش خولان بالحرف الواحد: انا وصلت الى ساحتكم نيابة عن الإمام الناصر احمد حميد الدين الذي يتعالج في روما وعن ولي عهده الامير محمد البدر وعن رجال المملكة المتوكلية، وقادة الجيش المتوكلي اقدم لكم العقائر وبنادق الحشم وآلاف الريالات الفضية الجزء الاول من الدية ارضاءً لجيوش بني جبر وخولان الغاضبة لما حصل للأخوين الشقيقين الفاضلين القاضي علي محسن الجبري والقاضي احمد ابن محسن الجبري والذي هما من اشرف افراد الاسر المهجرة عند كل قبائل اليمن الكبير حاشد وبكيل ومذحج واللذين أعتدي عليهما مجموعة من الأوغاد المدفوعين من عملاء الاستعمار الخونة وهذه جريمة بشعة لا يرضى بها أحد في طول وعرض اليمن وانتم اشرف واشجع رجال الوفاء والشهامة وتعرفون الأعراف اليمانية وكلما جاء في نصوصها وبعد قبولكم اثوار الهجر والسماح لنا بعقرها في ساحتكم وبعد ان سلمت لكم الدولة بنادق الحشم وبعد توزيع آلاف الريالات الفضية لجيوش خولان لم يبق عليكم جميعاً الا ان توقفوا زحفكم على صنعاء وتنتظروا في ساحة تجمعكم حتى توصل الدولة رؤوس القتلة الى ساحتكم.
    وعندما بلغ الامام احمد سفاح الامامة والذي كان في روما يتعالج من رصاص الضباط الاحرار ما قام به ولي عهده ونائبه السياغي الجبار الذي كان يقول عنه الامام احمد لقادة الانتفاضات الشعبية سوف أحكمكم حكم «سياغي» عندما بلغه ما قام به السياغي جن جنونه وخاف من سقوط هيبة الدولة وسقوط العرش الامامي واشتعال الثورة واخذ ثأر القبائل من اسرة آل حميد الدين بعد ان اعطى ولي عهد الامامة والنائب السياغي رجال خولان الضوء الاخضر بعد التحكيم لهم وذبح اثوار العقار في ساحتهم وتسليم بنادق الحشم لخولان واصبح لرجال خولان الحرية الكاملة تقتل من تشاء وتفعل ما تشاء اذا لم تف الدولة بما التزمت به لخولان ، لقد قطع سفاح الامامة فترة العلاج المحددة في روما وعاد على وجه السرعة وعندما وصل الى الحديدة القى خطابه الناري الذي قال فيه هذا الفرس وهذا الميدان ومن تحداني سوف اقطع رأسه بسيفي هذا وقد قطع رؤوس وايدي وأرجل من قتلوا وسحلوا في تعز الشقيقين علي واحمد اولاد القاضي محسن الجبري ومن أحرقوا ونهبوا بيوت آل العمري في صنعاء وصفع ابنه محمد البدر ولي عهده وهرب نائبه احمد السياغي الى عدن والزوامل التي قالها الشعراء المبدعون بعد ان اشتعلت نار النكف في القمم الثمان في رأس جبل الطيال وجبال خولان
    الزامل الاول قاله شاعرخولان بعد ان اشعلت بني جبر نار النكف في قمم جبال الطيال الثمان:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا جبري الهجرة ذمرنا كلنا=هجرة قُبل خولان في طول الزمان

    ولن نفرّط في القضاه اخواننا=والنار تشعل في طوالعنا الثمان

    وكلمات هذا الزامل قالها شاعر جيوش بني ضبيان التي وصلت الى جحانة مركز عموم خولان.
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]قالت بني ضبيان يا من في جحانة=جينا على نار الطيال

    عارٌ علينا لو رضينا بالإهانة=والغاضبين قتلا ضلال


    (م) وقال شاعر الثمان القبل التي تتكون منها خولان الطيال:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,orangered" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]عرنوف عرف والعجارم نكفت= والقوم قامت بعد نيران الطيال

    والشمس غابت والجيوش اتحركت=ودولة الطغيان خافت يا رجال


    وكلمات هذا الزامل قاله شاعر جيوش بني جبر الرافضين اثوار الهجر:[POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    سلام منا صر من سود النخر=صك الحجر لماّ تلين اخبارها
    لو كنت شاجع قرن ما اديت البقر= خولان ثارت يا قليل ابصارها



    وقال شاعر جيوش بني جبر الثائر كلمات هذا الزامل البليغة

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    يا قبل خولان يا الجيش الاسود= كل واحد منكم غير راضي
    بالهجر لو يذبحون الف وازيد= والدية لو يمسي القصر فاضي
    بعد قتلك يا علي وانت يا حمد=بانهاجم باندك العرا مي (م

    )

    وقد استمر ابطال بني جبر من بعد ابوهم جبر ابن غلاب يحكمون انفسهم بأنفسهم ولايخضعون لاستعباد الامامة او حكم الدول الغازية كما قال شاعرهم في كلمات هذا الزامل:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,4,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ولا جبري عرف رقم السنودات= ولا عد الزلط بيضاء وسوري

    ولا سمرة ولا قيلة على القات=ولا محباس صنعاء والقيودي

    بلادي زرعها صايح وغارات= ويوم الحرب كِنْه يوم عيدي
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-02
  3. الباهوت

    الباهوت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    موضوع قيم جدا جدا وفوق مستوى ما كنت اتصور احسنت يا عجي احسنت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-02
  5. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    شكر لهذ الجهد عن تاريخ خولان الطيال ونعم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-02
  7. كرب إيل وتر

    كرب إيل وتر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    العجي مجهودك هذا كبير جدا جدا جدا



    وكم اعشق الزوامل الباهره




    مشكور ا لف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-02
  9. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    أخي الكريم

    اشكر لك جهدك الرائع لأبراز خوافي كثيرة عن القراء تحتاج الى مجهود كبير لأن تاريخنا سوى قريبه او بعيده قد تعرض لطمس رهيب وتشويه متعمد ممن غزونا تحت دعاوي وحجج ما انزل الله بها من سلطان .​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-02
  11. كرب إيل وتر

    كرب إيل وتر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0

    هذا هو الصواب وكلام في الصميم فنحن نحتاج الى ذلك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-02
  13. محمد مساعد

    محمد مساعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    1,069
    الإعجاب :
    0
    الف الف شكر لك اخي احمد

    واشكرك على المجهود التي تبذله

    في اتحافنا بمثل هذه المواضيع الجميله

    والهادفه وتسلم ولا عدمناك

    وسلامتك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-02
  15. العميد البكري

    العميد البكري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-14
    المشاركات:
    3,144
    الإعجاب :
    0
    اخي الغالي احمد العجي

    الف الف الف شكر لك

    على هذا الموضوع الجميل

    والجهد الكبير

    فسلمت يمينك على النقل

    ولك تحياتي

    العميد البكري
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-03
  17. العابر

    العابر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-10
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    عمل رائع وممتاز ومشكور اخي احمد والمزيد المزيد من هذه الاعمال
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-03
  19. جرين مراد

    جرين مراد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-18
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    الأخ / ابوناصر
    مجهود رائع وقراءة مبتكرة لماضي في معظمه كان معتما وان كان مليئا بمواقف لرجال عظماء ، لكن كان لك السبق في فتح هذا الموضوع .
    الف الف الف شكر
    والى الامام يامؤرخ قبيلة العجي
     

مشاركة هذه الصفحة