السلطة .. بين توصيات الخارج .. ومبادرات الداخل !!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 786   الردود : 11    ‏2005-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-01
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0


    فور عودة الرئيس " صالح " من جولته الخارجية ( اليابان ـ امريكا ـ فرنسا ) أُعلن في صنعاء عن إنعقاد إجتماع دائم للحكومة واللجنة العامة في الحزب الحاكم ترأسه " صالح " بنفسه ..

    وبحسب الأخبار الرسمية فإن الإجتماع خرج بحزمة إصلاحات شاملة تنفيذاً للتوصيات التي عاد بها صالح من " الخارج " ..

    الإعلام الرسمي تعامل مع جولة الرئيس ومع توصيات الأصدقاء في " البيت الأبيض " و " الخارج " بمسؤولية , وإحتفاء بالغ , وأدب جم , وهو تعامل لم نعهده من نظامنا ومسؤولينا مع مختلف القضايا الوطنية ..


    بالطبع لن أذكركم في هذا المقام بنظريات الرئيس التي نقرأها مراراً وتكراراً في ترويسات ولا فتات الصحف الرسمية والمؤتمرية مع إختلاف الصيغة من صحيفة لأخرى بحسب ثقافة " المحرر " مثل " إن الإصلاح الحقيقي لا يأتي إلا من الداخل " و " نحلق لأنفسنا قبل أن يحلق لنا الآخرون " ..

    الأمر الذي لم أستطع فهمه هو هذه الهستيريا السلطوية المؤتمرية التي رأيناها بعد إعلان اللقاء المشترك لمشروع الإصلاح السياسي الوطني ..

    فبعد تعامل السلطة مع توصيات " الخارج " تفاءلت كثيراً بأنها ستتعامل مع مشروع اللقاء المشترك بإيجابية ومسؤولية ظناً مني أن إعلان مشروع " المشترك " تزامن مع إصابة السلطة بحمى العقلانية , والمسؤولية , والأدب !!

    والحق أقول لكم أنه قد خاب ظني , وأصبت بصدمة عند قرائتي لأول رد فعل سلطوي على مبادرة اللقاء المشترك والذي كان عن طريق المصدر المسؤول في الأمانة العامة للحزب الحاكم ..

    وزادت الخيبة بعد أن رأيت تلك اللغة التخوينية الإقصائيية والتحريضية التي طفحت بها وسائل الإعلام السلطوية والمؤتمرية تجاه أحزاب اللقاء المشترك وقياداتها ومشروعها للإصلاح ..

    تهم بالخيانة والعمالة والتآمر ووووو .. وإساءات كثيرة وجهها إعلام السلطة لقيادات أحزاب المشترك وتناول لشخوص المشترك بلغة لا علاقة لها بالسياسة والنقاش والحوار والديمقراطية هذا هو كل ما استطاع المطبخ الإعلامي السلطوي المؤتمري إنتاجه لمواجهة " مشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني " وهو أقصى ما تستطيعه السلطه تجاه واقعنا الحياتي البائس ..

    ولنا أن نقارن بين تعاملها مع مبادرات الداخل وتوصيات الخارج ...


    هستيريا من كذاك !!

    آخر مفاجئات الهستيريا السلطوية المؤتمرية آخر تصريح لـ " طارق الشامي " مسؤول الدائرة الإعلامية في الحزب الحاكم الذي أكد " بأنه من حق المؤتمر تعديل الدستور وتحويل نظام الحكم في اليمن إلى نظام ملكي !! "

    فهل يحمل هذا التصريح دلالة لملامح المرحلة القادمة التي يسعى إليها هؤلاء ؟!

    الأشياء الكبيرة دائماً تبدأ بسؤال !!


    كل التقدير والتحية ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-01
  3. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    يقولون - عيني عينك - تنفيذاً للتوصيات التي عاد بها صالح من " الخارج "

    وبكل إستهبال للجميع يتهمون الاخرين بالإرتهان للخارج

    سقطت ورقة التوت

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-01
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902



    أخي ألأستاذ / عبدالرشيد الفقيه
    حين أعلن تصريح لوزارة الخارجية أليمنية في بدء زيارة يشبّر بها ألأرض الرئيس "الصالح " وأجهها ألإعلام ألرسمي بطريقة غير مسبوقة عمل منها برنامج أصلاح لجميع مشاكل اليمن بل وألأدهاء من ذلك هو تصوير فخامته على أنه ألأب ألروحي لليمن بدون سوف يغرغ اليمن ولآ نرى له عافية بعده ، وهذا من تظليل ألإعلام الرسمي ألموجه لخدمة سيادة فقط ،

    وحين بدأت ظهور فشل زيارة سيادته ،
    أبتدأ من ظهور معارضة فضحته في البيت ألأبيض ،
    والثانية حين صرح اللقاء المشترك ببرنامج إصلاح سياسي
    والثالثة هو تجدد القتال في صعده ،
    والرابعة هو إعلان برنامج لمحاربة الفساد وتشكيل لجنة من سيادته
    الخامسة هو تعامل ألإعلام الرسمي مع مايجري بالساحة حديثاً بما يخص ما ألسلفنا
    هنا تبيّن للكثير الذين يدركون خطورة الوضع باليمن أن الخطر ظهر للإعلام ظهزراً جلياً وصعب التعامل مع الوضع بإعلان لجان أصلاحية أو لجان لمحاربة الفساد ،بل أن الوضع أصبح على شفاء حفرة ينتظر متى تتفجّر تلك ألأزمة ،
    وليس لدى الكثير حل للأزمة والمنعطف الخطير إلآ أن يدعوا ألله لنا بسلامة لأن الوضع أصبح خطير جداً ،
    الرهان الحالي هو ألانتخابات المقبلة وهو حل ضعيف جداً لتغيير مسار الخطر ،
    وايضاً اللقاء المشترك ضعيف جداً لاستطيع التعامل مع ألأزمة الحالية لأنه أكبر من حجمه الحقيقي ،
    ولم يضع ألية ليطبق بها مشروعه المشترك ومتى يكون ذلك ومن الداعم له ليطبق فقد قوبل بالخيانة والعمالة من الطرف ألأخر وهنا تبيّن لنا خطورة الوضع ،
    حين يسمع اللقاء المشترك بمثل هذه تهمة ياترى كيف يتعامل معها ؟
    إذاً اليمن بئر للفساد والإفساد ومن أراد ألإصلاح التهمة جاهزة له ،
    واليمن هو قيادة مركزية يتحكم بها الرئيس وزبّانيته والجيش والأجهزة ألإستخبارية بيده يلعب كيف ماشاء دون أن يظهر للناس بصورة التي يرد تسيير اليمن به ،
    ويعتمد الرئيس على المراوغة السياسية ولايهتم أن كانت كذاً أو صديقاً ألذي يهمه هو تبراءت نفسه والإستراتيجية التي يعتمد عليها للبقاء ،
    تحياتي لك أخي الفاضل




     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-01
  7. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    العزيزالفقيه

    هذا النظام يستغل وببشاعة ما يسمى بالحرب
    على الارهاب لفعل ما يريد وهناك نقطة ما في
    لحظة ما سوف يتم الاستغناء عنه وهو الآن
    في حالة سباق مع الزمن استعدادا لتلك اللحظة
    الحاسمة والتي سيجد فيها نفسه غير قادر على
    ممارسة كل هذا العسف والغصب والعنت لأنه
    سيسري عليه ما نراه حادثا اليوم حول العالم
    العربي على انني اخشى ان يفرض علينا ما
    لا نحب من العالم الآخر اذا ما اصر الرئيس
    التعاطي مع مشاكل اليمن كعادته وبالطريقة
    التي ندعي اننا قمنا بالثورات وطردنا الاستعما
    ووحدنا البلاد لنتحرر منها في الزمان الغابر

    فتأمل

    احتراماتي
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com




     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-01
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    صدقت أخي البوص
    وما أشرت ُ اليه هم التهم الجاهزة سواء إرهاباً أو غيره من التهم الجاهزة حوثية إنفصالية عمالة معتوه مريض وغيرها فهي كثير في ملف النظام القائم ،
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-01
  11. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    الغريب في الأمر ما قاله الشامي من أنه يحق للمؤتمر أن يحول النظام إلى ملكي وراثي، وهذا بالطبع يكشف حالة الحمق التي يعاني منها النظام وأيدلوجياته التي لم تكن يوماً من الأيام تسير على نهج أو طريقة مفهومة..

    "ما بني على باطل فهو باطل" هكذا تقول البديهة، ولما كانت البداية قائمة على البطلان فالنهاية ستكون رديفة طبيعية لبداية لم تكن طبيعية، ولم تصب أبداً فيما ينفع الناس، بل ستذهب جفاء، فلم تأتِ إلا من منبع سوء..

    على العموم، هذا ليس عزيز الفهم على أي أحد، وإنما نضعها لكل من يداهن ويراوغ، فليتأملوا..

    مع خالص الود،،


    أحمد شوقي أحمد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-01
  13. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الرئيس متبع نهج انا ومن بعدي الطوفان
    بغض النظر عن مبادرات الداخل وتوصيات الخارج

    نحن لا نريد ان يكون التخلص منه بتمني موته لاننا اكرم منه انما نريد له ان يذهب هو واسرته بعيدا عن السلطة لكي يعيش في امان ويعالج ذاته ويرحمنا ويرحم هذا الشعب بل ويرحم اقرب مساعديه

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-01
  15. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    تحياتي للفقيه ولك أخي الفاضل على هذه الاضافة الموفقة ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-01
  17. المنتصر بالله

    المنتصر بالله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    وهل يصدق عاقل بان الخير سياتي من احزاب

    إللقاء المشترك....؟؟

    إذاكان بعض رؤساء وقادة هذه الاحزاب مارسوا

    السلطه قبل ولادة الحزب الحاكم.. بل قبل

    وصول الرئيس علي عبدالله صالح للحكم

    بعقود.. وماذا قدموا..؟؟

    للاسف لاشي .. والا ن أفتكروا شي اسمه اصلاح.

    نقول العبوا غيرها .. المؤمن لايلدغ من جحر

    مرتين ..
    والله إن اول خطوات الاصلاح لن تبدا ألأ

    برحيلكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-02
  19. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أخي الصلاحي:

    يذهب صالح، فيقوم صالح آخر.. ما الفائدة؟

    نريد بناءً من القاعدة..

    نريد إنشاءً من الصفر..

    الفساد اليوم أصبح فرض عين..

    وكلٌ لا يمارس حياته إلا مع الفساد وبرفقته..

    نريد جيلاً يبدأ من جديد..

    ونريد آلية تضبط الأوضاع حتى ذلك الحين..
     

مشاركة هذه الصفحة