الرئيس يكشف عن مخطط لاحتلال عدن عام 2000 (تعليقاتكم)

الكاتب : العثرب 1   المشاهدات : 557   الردود : 4    ‏2005-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-01
  1. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    صنعاء صادق ناشر:

    كشف الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أمس عن مخطط لاحتلال مدينة عدن في الثاني عشر من أكتوبر/تشرين الأول ،2000 عندما تم الهجوم على المدمرة الأمريكية (كول) قبالة سواحل المدينة، فيما استؤنفت الاشتباكات الدامية بين قوات الجيش وأنصار بدر الدين الحوثي وأسفرت المواجهات عن سقوط 16 قتيلاً من أنصار الحوثي فقط.

    وقال صالح في محاضرة طويلة ألقاها أمام طلبة الكلية الحربية بمناسبة العيد الثامن والثلاثين لاستقلال جنوب البلاد من الاستعمار البريطاني عام 1967 إن العناصر الإرهابية قبل أن يستهدفوا تلك المدمرة استهدفوا أمن واستقرار الوطن وأرادوا أن يكالبوا الأجنبي على الوطن.

    وأضاف قائلاً إنه كانت هناك خطة لاحتلال عدن، وأنه لولا تواجده حينها في عدن لتمكن الأعداء من تنفيذ خطتهم، لكنه لم يكشف هوية المخططين لاحتلال المدينة، مشيراً إلى أنه “كانت هناك حوالي 8 سفن على مدخل ميناء عدن، وقد عملنا بمسؤولية ودبلوماسية وحزم لتجنب ما كان سيحدث وما كان مخططا له”.

    وانتقد صالح زعامة تنظيم القاعدة وأنصارها في اليمن، وقال: “أولئك الإرهابيون يجلبون الويل لبلادهم فقد أثروا في الاقتصاد الوطني والسياحة بسبب ما حصل في مدينة عدن والمكلا، كما تأثر الاقتصاد الوطني بسبب ما حصل في محافظة صعدة، الذين قالوا إنهم رفعوا شعار الموت لأمريكا، الموت “لإسرائيل” كذبا وزورا، وهم يرفعون شعار الموت للوطن”.

    وهاجم الرئيس صالح المعارضة السياسية التي قدمت مشروعاً للإصلاحات السياسية ولقيت معارضة كبيرة من السلطة، وقال إن التعددية السياسية خيار لا رجعة عنه، لكنه قال: “إنه لا ينبغي للحزبية أن تحمل معولاً للهدم أو تسعى لتمزيق الوحدة الوطنية من اجل مصالح أنانية فهذا لا يجوز”.

    من جهة أخرى تجددت الاشتباكات الدامية في محافظة صعدة شمال العاصمة صنعاء بعدما قامت قوات الجيش اليمني بملاحقة عناصر الحوثي إلى مناطق مختلفة من المحافظة، خاصة منطقة الخفجي وجبل دهرة النص، إضافة إلى محيط صعدة.

    وأشارت مصادر محلية إلى أن عدد القتلى في المواجهات الأخيرة يبدو كبيراً قياساً بشراسة المعارك التي اندلعت بين الطرفين، ولم يتم التأكد من عدد القتلى من الجانب الحكومي، إلا أن مصادر محلية أكدت وصول جثث العديد من الجنود إلى مستشفيات صعدة، إضافة إلى عشرات الجرحى.

    وأكدت معلومات من صعدة ل “الخليج” أنه بعد ساعات من الاشتباكات الدامية لوحظ هدوء في مختلف المناطق التي دار فيها قتال خلال الأيام القليلة الماضية، لكنها أشارت إلى أن القتال يمكن أن يتجدد في أية لحظة مع حالة التأهب القصوى في صفوف الجيش وأنصار الحوثي، الذين يبدو أنهم تمكنوا من إعادة ترتيب أوضاعهم خلال الهدنة التي أعلنت بين الجانبين قبل عدة أشهر.

    وأوضحت مصادر مطلعة أن القيادة المركزية في صنعاء أرسلت تعزيزات عسكرية إلى مناطق المواجهات، كما أرسلت أجهزة متطورة لملاحقة المتمردين الذين يتخذون من الجبال أماكن آمنة لتحركاتهم.

    وكانت معلومات قد تحدثت عن التحاق جزء كبير من أنصار حركة التمرد ممن تم الإفراج عنهم مؤخراً بناء على عفو الرئيس علي عبدالله صالح عن أنصار الحوثي إلى المقاتلين في الجبال والشعاب الوعرة في محافظة صعدة.

    وسبق للرئيس صالح أن أصدر عفواً عن أنصار الحوثي في السادس والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي. بمناسبة احتفالات البلاد بالذكرى السادسة والعشرين لقيام الثورة اليمنية، وقد تم الإفراج عن المئات منهم، فيما رفضت المحكمة الجزائية المتخصصة الإفراج عن خلية صنعاء البالغ عدد أفرادها 36 شخصاً، والذين يمثلون أمام القضاء بتهمة تنفيذ أعمال تخريبية في العاصمة صنعاء.

    :d
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-01
  3. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    الظاهر ان الرئيس رجع للقات مرة ثانية
    أمريكا تقول بأن المفجرين حصلوا على تصاريح من أخ الرئيس العميد الركن المهيب المناضل المجاهد صاحب الجلالة وصاحب السمو ومالك اليمن علي بن محسن بن الأحمر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-01
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    قال الرئيس أنه لولا تواجده حينها في عدن لتمكن الأعداء من تنفيذ مخططهم وفي هذا إشارة إلى تفاوضه بصورة مباشرة من موقعه كرئيس مع من عزموا على إحتلال المدينة ، لكن وصفهم بالأعداء يضع المحلل في حيرة خاصة إذا وضعنا في الإعتبار تجنب قادة دول المنطقة ( العرب ) لوصف الولايات المتحدة بالعدو ، وما يسقط فرضية قيام قوى يمنية معارضة بالتخطيط للإحتلال وجود عدد 8 سفن على مدخل ميناء عدن ( حسب قوله ) الأمر الذي يؤكد أن المخطط يتوازى وقدرات دولة عظمى وفي كل الأحوال تبقى خطب الرئيس الإرتجالية خطبا لا يعول على محتواها .

    سلام .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-01
  7. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    باين على الرئيس بأنه انقذها من امريكا وسلمها لدبي ههههههههههههههه

    قال انقذها قال
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-01
  9. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    الله يحفظ القائد الوحدوي الرئيس/ علي عبد الله صالح
     

مشاركة هذه الصفحة