المؤتمر العام " الشابع " للمؤتمر " الشبعي " العام !!

الكاتب : مراد   المشاهدات : 540   الردود : 4    ‏2005-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-30
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    كتب / علي الجرادي

    تحتضن مدينة عدن -لأول مرة- المؤتمر السابع للمؤتمر الشعبي العام. أحد أدوات الحكم وصاحب أغلبية برلمانية كاسحة ربما أصابه والوطن شيء من رذاذها وبوسعنا إزجاء التبريكات والتمنيات بالتوفيق والنجاح وإبداء الكثير من القلق.
    وبحسب تصريحات الرئيس/ علي عبدالله صالح وشاطره الإعلام الحزبي للمؤتمر فإن قرارات تاريخية تتلخص في مجموعة مصفوفات إصلاحية متعلقة بالشأن السياسي والاقتصادي والإداري يمكن ضمها لقائمة طويلة من الوعود والالتزامات التي قطعها الحزب والحكومة أمام الرأي العام الداخلي والدولي وتحولت إلى أعباء إضافية وشاهد فشل في ميادين متعددة وإن نظر إليها مهندسو حزب المؤتمر كنجاح خطابي تتغنى به وسائل اعلام وتتزين به صفحات الجرائد الرسمية والحزبية.

    ومشكلة المؤتمر المستدامة هو تحالفه مع الفساد وتقديم مشروعيته الشعبية باعتباره بوابة عبور للغنيمة العامة ومكان آمن تمارس فيه هوايات اختراق النظام والقانون وتحولت بطاقته الحزبية إلى بطاقة وظيفية أو بتعبير تقرير سابق للمعهد الديمقراطي الأمريكي "مجموعة مصالح متضاربة" وهذه التركيبة تقود للإجابة عن سؤال تبدو عواقبه خطرة إذ لا يستطيع المؤتمر أن يتحول إلى حزب سياسي في بيئة تتسم بمراكز قوى مصلحية شديدة النفوذ واستقطابات فكرية متجاذبة أفرزت جماعات متطرفة وصراعات مسلحة كادت تعصف بالاستقرار الوطني!!
    ويتسم المؤتمر بمرونة استيعاب كل وافد ورفدته بخبرات متنوعة بالإضافة لكل أدوات السلطة التي مكنته من حصد أغلبية كاسحة ووحدت الإرادة الشعبية إلى جانب القوة والمال والإرادة السياسية لانجاز مهمات النهضة والتحديث.. لكنه لم يفعل شيئاً ودب في أوصاله كساح دائم وشهدت البلاد في عهده تراجعاً تنموياً وارتفاع حدة الفقر وبروز المخاطر العنصرية والطائفية والتشظي الاجتماعي. وصنف المجتمع الدولي فترة حكم المؤتمر الشعبي العام "بالفاشلة".. ربما يعود ذلك لغياب توازن القوى وصراع مصالح شديد داخل أروقة المؤتمر الشعبي على حساب أي انجاز لمهمات وطنية كان اليمن بانتظارها من حزب يملك كل شيء وأكرر ما كتبته في مقالات سابقة "أن الرئيس يخصم من رصيده التاريخي بموقعه في رئاسة المؤتمر بتحمل تبعات ما يجري باسم حزب الرئيس" فملف الفساد - مثلاً- أصبح ضرورة دولية كوجه آخر للإرهاب.. لكن المؤتمر يتعامل معه بالطريقة العربية المشهورة - تكوين لجان وطنية- كضوء أخضر لطمأنة الفاسدين المعروفين باسمائهم وصفاتهم في تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة..

    وعند توافر الجدية يكفي اتخاذ قرار بإحالتهم لمحاكم الأموال العامة وتوفير موازنة لجان مكافحة الفساد -بالمناسبة حتى الآن لجنة مكافحة الفساد لم تقدم تقريراً- ويمكن مقاربة الحقيقة بنتيجة تقول "إن أحزاب الحاكم أو الحاكمة لا تستطيع التحول إلى أدوات بناء فهي قائمة ومتحالفة على أساس مصالحها الذاتية" وخلال ثمان سنوات من تفرد المؤتمر الشعبي العام في الحكم لم يواجه معارضة سياسية بقدر ما واجه اخطاءه التي أدت إلى تمرد مسلح في الشمال وتصاعد وتيرة نزعات الانفصال في الجنوب وبينهما مساحات الفقر والفوضى تمهد لإضطرابات اجتماعية وعلى مقربة من كل ذلك تجار الفيد وحصاد مغانم الحروب والأزمات واتكأ المؤتمر على قاعدة الاستئصال السياسي والخصام الاجتماعي مع القوى السياسية والمنظمات المدنية وتغذية نزعة الاستحواذ وتأميم مصادر التغيير السلمية أتمنى أن يقف المؤتمر العام السابع ويتخذ قراراً بمنع الهتافات والتصفيق ويمنح أعضاءه فرصة للتأمل والإجابة عن أسئلة مصيرية تخص الوطن.. إلى أين؟ ما هي مؤشرات الأداء في الفترة الماضية؟
    لماذا أفرز المؤتمر الشعبي جماعات مسلحة وأخرى انفصالية؟وإذا كانت المعارضة حاقدة فهل المجتمع الدولي حاقد أيضاً على "انجازات المؤتمر" وأخيراً.. من يستطيع تعريف المؤتمر الشعبي العام بدون إسم "علي عبدالله صالح"؟أدهشت قناة الجزيرة مشاهديها في تعاملها مع الخبر المنشور في صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية الذي كشف عن حديث الرئيس الأمريكي جورج بوش أنه يعتزم قصف مقر قناة الجزيرة في الدوحة وبعض مكاتبها في الخارج أنه تعامل راق يعبر عن مهنية صارمة وليست ادعاءً.​


    " المصدر : صحيفة الناس "
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-30
  3. al_vath

    al_vath عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-24
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    اخى مشكرو لك على ما كتبت
    ولكن لى طلب من الجميع
    ابى منكم عندما لا تكتبون لا تنصحون بحقد وكره
    اتقوا الله النصح با الحسنى وليس با الاسائة
    املى من القائمين العمل على حسن اختيار اللفظ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-30
  5. سقاف

    سقاف عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-26
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    نشتم رياح التغيير

    لا و الله لاتغيير ولاأصلاح بل ضحك على الذقون ، الذي يريد ازهارالبلد وتقدمه ورفع معاناة الشعب كان عملها من زمان!!
    إلا لو كان الرئيس قد تلقى ضغوطات عندما زار بلادالعم سام اجبرته للقيام بالتفتيش على الدفاتر ا لقديمة والبحث عن شعارات مزينه منمقه ، لاإله إلا الله محمدآ رسول الله..
    هنيئآ لك يايمن وبالتحديد عدن لأستظافة مثل هذا المؤتمر والرحمة بالشعب ياقائد المسيرة وأين ستذهب من عذاب الرحمان انت وحاشيتك وعسكرك واطقمك!

    الجمعية اليمنية لحقوق الأنسان في كندا
    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-30
  7. الطيرالمهاجر

    الطيرالمهاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    لقد أسمعت إذ ناديت حياً *** ولا كن لا حياة لمن تنادي
    ولو ناراً نفخت بها لضائت *** ولا كنك تنفخ في رمادي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-03
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    من الذي أساء عزيزي الفذ ؟!
    الإساءة الغير محمودة هي التي تتعرض للأشخاص وتنال منهم بأسمائهم وتفاصيل حياتهم ولأسباب شخصية أيضاً !! هذا أمر
    الأمر الآخر .. نقد النظام الحاكم لا ينبغي أن يأخذ صورة واحدة ، بل بحسب صور الإخفاق التي ظهرت ، ولا أعتقد بوجود حقد إلا ماكان للمصلحة العامة ( ولا يسمى حقداً ) والأولى بمثل هذه النصائح هو النظام قبل غيره !!


    ليت أرباب وأزلام النظام يحملون الرقة التي تحملها ، ويرفعوا عنا جورهم وظلمهم وسوء إدراتهم


    شكراً لنصيحتك أخي الفذ والسلام عليك
     

مشاركة هذه الصفحة