رونالدينو يحصل على جائزة احسن لاعب في اوربا للعام الحالي.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 704   الردود : 7    ‏2005-11-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-29
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    رونالدينيو فاز بالجائزة بفارق كبير عن منافسيه (الفرنسية)
    [​IMG]


    حقق النجم البرازيلي الموهوب رونالدينيو المحترف في برشلونة الإسباني إنجازا جديدا وفاز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية المتخصصة لأفضل لاعب كرة القدم في أوروبا خلال العام.

    وجاء الإنجاز الجديد لرونالدينيو البالغ من العمر 25 عاما عن جدارة واستحقاق حيث نال 225 نقطة في التصويت الذي يشارك فيها الصحفيون الرياضيون فيي أوروبا، متقدما بفارق كبير على أقرب منافسيه وهو نجم تشلسي الإنجليزي فرانك لامبارد (148) ونجم ليفربول الإنجليزي ستيفن جيرارد (142).

    وكان رونالدينيو فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2004 وفقا لاختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، كما حل ثالثا في جائزة الكرة الذهبية للعام نفسه خلف الأوكراني أندري شفتشينكو نجم ميلان الإيطالي الذي فاز بالجائزة والبرتغالي من أصل برازيلي ديكو زميله في برشلونة الإسباني.

    وقاد رونالدينيو برشلونة إلى لقب بطل الدوري المحلي في الموسم المنصرم وذلك بعد غياب الفريق الكاتالوني لمدة 6 أعوام عن قمة الهرم الكروي في إسبانيا, كما ساهم في فوز منتخب بلاده بلقب بطل كأس القارات, علما بأنه يقدم عروضا رائعة منذ بداية الموسم الحالي آخرها كان ضد ريال مدريد في قمة الدوري الإسباني عندما سجل هدفين رائعين من الأهداف الثلاثة التي فاز بها فريقه على ملعب منافسه.

    وبات رونالدينيو ثالث لاعب برازيلي ينال الجائزة بعد مواطنيه رونالدو (1997 و2002) وريفالدو (1999).

    الجائزة الخمسين
    وهذه هي المرة الخمسين التي تمنح فيها جائزة الكرة الذهبية علما بأن ترشيحاتها هذا الموسم شملت عددا من أبرز اللاعبين حيث احتل الفرنسي تييري هنري نجم أرسنال الإنجليزي المركز الرابع ونال 41 نقطة تلاه شفتشينكو (33) ثم الإيطالي باولو مالديني نجم ميلان الإيطالي (23) فالبرازيلي أدريانيو نجم إنتر ميلان الإيطالي (22).

    واحتل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم يوفنتوس الإيطالي المركز الثامن في الترشيحات ونال 21 نقطة تلاه البرازيلي كاكا نجم ميلان الإيطالي (19) ثم الكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة والإنجليزي جون تيري نجم تشلسي ونال كل منهما 18 نقطة فقط.
    ===============
    يسحق هذا اللاعب تلك الجائزة لما يقدمه من جمالية وابداع كروي يخطو به الى الوصول الى احسن لاعب في العالم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-30
  3. lion_heart

    lion_heart عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-29
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    نتمنا ان لا ينغر بنفسه ويحافض على نفسه ويضل يمتعنا بلعبه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-30
  5. Amre

    Amre عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    254
    الإعجاب :
    0
    نعم رونالديهنو يستا هل افضل لاعب في العالم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-30
  7. نسر يافع

    نسر يافع عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    الساحر ساحر
    سواء في تسجيل الاهداف او صناعتها
    واثبت انه هو النجم الاول في العالم
    ويستاهل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-30
  9. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    والله يستاهل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-30
  11. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    يستاهل ... ونص
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-01
  13. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    رونالدينيو "المستمتع" .. والسادة الموظفون!


    رونالدينيو "المستمتع" .. والسادة الموظفون!

    أحمد نبيل

    الأحد، 27 نوٍِفمبر 2005 - 16:50




    لفت نظري تعليق ريكارد مدرب برشلونة على عدم تبديل رونالدينيو في مباراة فيردر بريمن الألماني بدوري أبطال أوروبا رغم تقدم "البارسا" بثلاثة أهداف مقابل هدف وعدم تأثير النتيجة على تأهل برشلونة لدور الـ16 ، عندما قال إن رونالدينيو كان "مستمتعا" باللعب ، و"لم أرد إفساد متعته الشخصية بتبديله"!

    توقفت كثيرا أمام هذا التعليق البليغ لمدرب قدير مثل ريكارد ، فقد اختصر النجم الهولندي السابق ماهية كرة القدم ، والفارق بين ما نراه في جميع أنحاء العالم وما نراه هنا في مصر من "عك" لا يمت لكرة القدم بأي حال من الأحوال.

    فكرة القدم يا سادة بسيطة للغاية ، بل أبسط ما نتصورها نحن ، اختصرها ريكارد في كلمة واحدة هي "الاستمتاع" ، فلا شك لدي في أن رونالدينيو لم يصل إلى ما هو فيه الآن بدون أن يكون عاشقا لكرة القدم من "أخمص قدميه إلى أم راسه" كما يقولون ، فمن المؤكد أنه وغيره من النجوم الكبار ، وخاصة البرازيليين والأرجنتينيين ، بدءا من بيليه مرورا بمارادونا ورونالدو وصولا بميسي وروبينيو ، عشقوا كرة القدم قبل أن يمارسوها وعشقهم النظري تحول إلى رغبة عاتية في ممارسة هذه اللعبة الساحرة التي أسرت قلوب مليارات البشر.

    هذا العشق الذي بدأ بالهواية تحول إلى ممارسة ومع تطور الكرة ووصولها إلى عصر الاحتراف الحالي تحولت الهواية إلى مهنة ، وليس أي مهنة ، بل هي مربحة للغاية ، ولكن بالطبع لا أظن أن هؤلاء النجوم ينظرون لكرة القدم على أنها مجال لكسب العيش والفلوس ، بل أكاد أزعم أنهم ينزلون الملعب وهدفهم الأول الاستمتاع بهذه الهواية أولا ، وثانيا إمتاع الجماهير التي تعشق الكرة وعشقتهم أنفسهم باعتبارهم فنانون يؤدون عروضا فنية رائعة على مسرح أخضر مستطيل الشكل ، وفي آخر قائمة أهدافهم من لعب الكرة الكسب المادي.


    "نحن لن ننتظر المتعة من لاعب لا يستمتع هو نفسه بكرة القدم ، وكل اهتماماته تنصب على الشقة والعربية .. والبطيخة"!



    رونالدينيو وأمثاله لم يتعلموا كرة القدم ، بل ولدوا على الفطرة عاشقون لها ، وترعرع هذا العشق الرباني بداخلهم وتحولت الهواية لمهنة ، لذلك نجد رونالدينيو يستمتع بهوايته داخل الملعب ، ولم أره حزينا أو عابس الوجه داخل الملعب ، بل على الدوام نجد الابتسامة على وجهه ، حتى في لحظات الانكسار لأنه في الأساس "نازل يلعب ويمتع ويستمتع" ، لذلك نال الكثير من الأموال والألقاب والشهرة ، وسوف ينال الأكثر لأنه عاشق للكرة ، وسوف تعطيه الكرة ما يستحقه وأكثر.

    على النقيض تماما ما نراه في ملاعبنا ، فلاعبونا موظفون على درجة لاعبين ، وكل لاعبي مصر بلا استثناء ينزلون إلى أرض الملعب ويتمنون انتهاء التسعين دقيقة بسرعة حتى يعودوا إلى منازلهم وفي أيديهم بطيخة وجرنال لمشاهدة فيلم السهرة مع زوجاتهم وأبنائهم ، وتحولوا إلى موظفين هدفهم الوقوف أمام خزينة النادي في أخر كل شهر واستلام الراتب ، ولا يفكرون على الإطلاق في الاستمتاع بالكرة نظرا لأنهم لم يعشقونها أساسا ، فهم لا يهوون الكرة ، بل يمارسونها من أجل العيش ، نظرا لأنها وظيفة مربحة جدا.

    انظروا إلى أي مباراة لأي فريق مصري أو حتى المنتخب ، ستجدون 11 لاعبا مصنوعا ينزلون الملعب هدفهم الأساسي الأداء بأي شكل والخروج بأي نتيجة دون أن يشغل بالهم لا الاستمتاع ولا الإمتاع ، بل هدفهم اللعب وخلاص ، فهذا هو الفارق بين اللاعب الموهوب واللاعب المصنوع.

    المثل الشائع يقول "حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب" .. فأرجوكم يا لاعبينا : تعلموا شيئا من رونالدينيو وأمثاله الذين يعملون ما يحبون ، واستمتعوا بما تفعلون ، فنحن لن ننتظر المتعة من لاعب لا يستمتع هو نفسه بكرة القدم ، وكل اهتماماته تنصب على الشقة والعربية .. والبطيخة!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-03
  15. القوقبي

    القوقبي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-19
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    يستاهل

    افضل لاعب
    شفته
    في
    حياتي .................... ساحر
     

مشاركة هذه الصفحة