سفير اليمن الجديد بالقاهرة‏:‏ تحرك إيجابي لدعم العلاقات مع مصر في جميع المجالات

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 379   الردود : 0    ‏2005-11-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-28
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    سفير اليمن الجديد بالقاهرة‏:‏
    تحرك إيجابي لدعم العلاقات مع مصر في جميع المجالات



    صنعاء ـ من إبراهيم العشماوي
    أكد الدكتور عبد الولي الشميري سفير اليمن الجديد في القاهرة ومندوبها الدائم لدي الجامعة العربية أن العلاقات اليمنية المصرية أحسن مما كانت عليه منذ ربع قرن مضي علي مستوي العمل الثنائي لكن هناك ملفات بحاجة الي إعادة ترتيب وهناك قضايا بحاجة الي تحريك إيجابي أكثر مما هي عليه مثل الملف التجاري والاقتصادي والسياحي والتعاون الأمني والثقافي والإعلامي والطبي والقضائي‏,‏

    مشيرا إلي أن هذه الملفات وترتيبها وتحريكها نحو انجاز عملي فاعل ستكون أولويات اهتماماته‏.‏ وقال الشميري في أول حديث صحفي لـ‏(‏ الاهرام‏)‏ والصحف المصرية عقب تعيينه إنه حينما يقدم اوراق اعتماده الي فخامة الرئيس محمد حسني مبارك سيبلغه من فخامة الرئيس علي عبد الله صالح وشائج حميمة من أواصر التقدير والمحبة ورغبة اليمن في ألا يكون قبلها احد في قائمة الدول الحبيبة وليس الشقيقة فقط‏.‏ واوضح الشميري ان البداية التي سيفتتح بها برنامجه عمليا هي حسن الإعداد والتحضير لأعمال اللجنة اليمنية المصرية العليا لمجلس التنسيق الوزاري علي مستوي رئيسي الوزارتين مع عدد من الوزراء ذوي الصلة بالملفات المطلوب تحريكها الي الأمام في مجلس التنسيق والذي توقع ان ينعقد في صنعاء قبل نهاية العام الجاري‏2005‏ مشيرا الي أن هناك جدول أعمال حافلا بعدد من البروتوكولات والاتفاقيات الايجابية لخدمة مصالح الشعبين المصري واليمني‏.‏

    وقال السفير اليمني ان المعركة مع الإرهاب هي الهم المشترك لدي مصر واليمن‏,‏ والتنسيق والتعاون بين الاجهزة الامنية والمعنية ضرورة حتمية وبدونها فالانعكاسات السلبية خطيرة ومريرة علي الطرفين فلا بناء ولا تقدم ولا استقرار لاي قطر مع وجود التهديد الإرهابي في اي من البلدين والمعركة مع الإرهاب بحاجة الي انتصار جماعي وليس انتصارا فرديا لقطر دون آخر‏.‏

    وأكد الشميري أن قرار تعيينه سفيرا للجمهورية اليمنية لدي مصر كانت له معان عزيزة علي نفسه وكأن فخامة الرئيس علي عبد الله صالح أدرك عشقه لمصر ورغبته لتطوير العلاقات الأخوية بين القطرين الشقيقين وإصراره علي عقيدة الحب التي تصنع المعجزات علي مستوي الأشخاص والمؤسسات من القاعدة حتي القمة ـ علي حد قوله‏.
     

مشاركة هذه الصفحة