الطفولة الآمنة في حلقة نقاش لجمعية الإصلاح بصنعاء

الكاتب : المهند اليماني   المشاهدات : 522   الردود : 2    ‏2005-11-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-25
  1. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    أقيمت أمس الثلاثاء حلقة نقاش تحت شعار (معاً من أجل طفولة آمنة ) وذلك في إطار فعاليات المهرجان الخامس لليتيم التي تنظمها جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.
    وأشاد نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي (أحمد محمد صوفان) بدور جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية في مجال العمل الخيري, منوهاً إلى أهمية التنسيق بين كل المنظمات والمؤسسات العاملة في هذا المجال.
    وناقشت الحلقة أربع أوراق عمل ركزت الورقة الأولى التي أعدها – مدير عام جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية (د.عبدالمجيد فرحان) على الأوضاع الصحية والتعليمية والمعيشية للطفولة في اليمن, وأظهرت جملة من الاختلالات والتحديات التي تواجه الأطفال بمختلف فئاتهم وقدمت جملة من المقترحات والتوصيات.
    وناقشت الورقة الثانية تجربة الجامعة العربية في حماية الأطفال في الظروف الصعبة وأشارت الورقة التي قدمتها المستشار. سامية الجمل- رئيس قسم الطفولة بجامعة الدول العربية - إلى الاهتمام المتزايد الذي تقوم به الجامعة تجاه الطفولة من خلال اقتراح السياسات ووضع البرامج والخطط والاستراتيجيات اللازمة لتحسين أوضاع الطفولة كما تطرقت إلى أهمية تفعيل وثيقة الإطار العربي لحقوق الطفل والقضاء على عمالة الأطفال وحماية الأطفال العاملين وأشارت إلى جملة من الأساليب لمعاملة الأطفال الجانحين أو المهددين بخطر الانحراف .
    و تحت عنوان ( الأطفال يعيشون في ظروف صعبة .. رؤية استراتيجية ) كانت ورقة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة التي ناقشت الأسباب والحيثيات التي جعلت الأطفال يعيشون في ظروف صعبة, مشيرةً إلى فئات الأطفال الذين يعيشون في هذه الظروف وتطرقت إلى الصعوبات والتحديات والرؤية الاستراتيجية الوطنية لمعالجة مشاكل الطفولة والشباب، فيما قدمت جمعية تنمية المرأة والطفل (soul) ورقة تحت عنوان (التشبيك بين المنظمات العاملة في مجال الطفولة في اليمن) ناقشت تعريف التشبيك وأهدافه والتحديات التي تواجه المنظمات غير الحكومية والتجارب المحلية الناجحة في مجال حماية الأطفال في الظروف الصعبة والرؤى المستقبلية للمنظمات المحلية العاملة في مجال الطفولة.
    وكانت كلمات ألقيت في الإفتتاح لكل من د.طارق سنان أبو لحوم- رئيس جمعية الإصلاح-, د. سلوفورا ماسون من منظمة اليونيسيف تطرقت في مجملها الى الأهمية التي أصبح يمثلها مهرجان اليتيم في الدعوة الى النهوض والاهتمام بواقع حياة هذه الشريحة وتنميتها والتعريف بقضاياها واحتياجاتها المختلفة حضر الحلقة عدد من منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية والجهات ذات العلاقة
    المصدر
    http://www.newsyemen.net/show_details.asp?sub_no=18_2005_11_23_6972
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-25
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    مشكور أخي على نقل الخبر لنا

    الان يبقي تطبيق التوصيات الواردة في اوراق العمل المقدمة ..

    وتبدأ الخطوات الجادة نحو التنفيذ

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-02
  5. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا
    والله ان لجعية الاصلاح الاجتماعية الخيراية
    مساعا كثيرة في كل المجالات
    اسئل الله ان يحفظ اهلها ومن يدعمها ومن يقف صف وراءها
    وان يجزل لهم الاجر والمثوبةانه على كل شي قدير
     

مشاركة هذه الصفحة