الصحفيين اليمنيين معظمهم لايزيد متوسط دخله الشهري عن 150 دولار والصحفيات يشكين من ا

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 565   الردود : 1    ‏2005-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-23
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    [grade="ff4500 4b0082 0000ff 000000 F4a460"]في إستبيان عن الصحفيين اليمنيين
    معظمهم لايزيد متوسط دخله الشهري عن 150 دولار والصحفيات يشكين من التمييز
    23/11/2005 نيوزيمن- عبد الحكيم هلال:


    أكد إستبيان أن أعلى متوسط دخل للصحفيين اليمنيين لايزيد عن 30ألف ريال ما يعادل 150 دولار أميركي, وليس لديهم أي أعمال أخرى في مؤسسات غير مؤسساتهم, مشيراً إلى أن أغلب الصحفيين يعملون براتب وظيفة حكومية فيما آخرين يعملون بعقود دائمة وغير دائمة أو بالقطعة.
    الإستبيان الذي أجرته نقابة الصحفيين اليمنيين شمل 227 صحفي وصحفية بينهم (76) صحفي وصحفية من وكالة سبأ للإنباء، (41) صحفي من مطبوعات أسبوعية، ومثلهم من الإذاعة، (20) من التلفزيون، و(10) صحفيين في صحف شهرية و( 10 ) في مواقع انترنت.
    وأظهرت النتائج، أن غالبية الممسوحين (211) صحفي وصحفية، يعملون في مؤسسات إعلامية حكومية رسمية, بينما بقية العدد توزع بين (22) صحفي في صحف حزبية، و(25) في مؤسسات إعلامية خاصة, ومعظم العينة ( 192) صحفي وصحفية يعملون محررين, وكان ( 178 ) صحفي منتمي للنقابة، بينما بلغ عدد غير الأعضاء ( 49 ) صحفي.
    وكد المشاركين فيه أن أهم المهام والأعمال تتركز لديهم أولا في تحرير الأخبار، بينما جاءت التحقيقات والاستطلاعات في المرتبة الثانية, ثم إعداد التقارير في المرتبة الثالثة، وفي المرتبة الأخيرة كتابة المقالات.
    ونفى (145) منهم أن يكون لهم عمل آخر مع مؤسسات أخرى الى جانب مؤسساتهم الحالية، فيما معظمهم( 174 )، يعملون براتب وظيفة حكومية، ويعمل( 16) صحفي، بعقد دائم، و ( 14 ) بعقد الأجل، و( 19 ) صحفي يعملون بالقطعة, ونفى معظمهم ( 211)،أن يكون دخلهم متناسبا مع تكاليف المعيشة في البلاد.
    وأشار( 47 ) صحفي، إلى أن متوسط دخلهم الشهري ( 30) ألف ريال، (41) صحفي ( 25) ألف ريال، (40) صحفي ( 20) ألف ريال، ويحصل ( 30) صحفي على متوسط دخل شهري مقداره ( 15 ) ألف ريال.
    وأبدى معظمهم ( 196) صحفي رغبتهم بأن يكون هناك ممثل للنقابة في مؤسساتهم, في حين نفى ( 97) صحفي - بنسبة ( 43%) من إجمالي العينة - أن يكون للنقابة دور في معالجة الشكاوى والمظالم في مكان العمل، فيما يقر (88) منهم – نسبتهم (39%) من الإجمالي – بوجود هذا الدور ألفعال، وذكر (31) صحفي انهم لا يدرون ما إذا كان لها دورا أم لا.
    وأكد معظم الصحفيين المبحوثين( 157) ، لجوؤهم الى النقابة في حال تعرضهم الى أي أجراء يمس حقوقهم، ونفى فقط ( 54) صحفي أنهم يلجئون للنقابة في حال تعرضهم لأي إجراء، وأرجعوا السبب بدرجة رئيسية الى ضعف دور النقابة، وعدم تفاعلها مع مشاكل الصحفيين, مشيرين إلى أن أهم خدمة مطلوبة من النقابة، وحصلت على المرتبة الأولى من الصحفيين جميعا هي " برامج التدريب على المهارات الصحفية ", وأن أهم أولوية في الاحتياجات التدريبية، هي " مهارات صحفية أساسية ", وأن أهم أولويات التغطية الإخبارية، المتخصصة هي ( الشؤون البرلمانية، والسياسية ).
    وفيماأبدى أغلب (195) صحفي رغبتهم في أن تقوم النقابة بإنشاء صندوق تقاعد تابع لها, يرى (105) صحفي أن الطريقة المناسبة للتواصل بينهم وبين النقابة هي النشر في الصحف ووسائل الإعلام، بينما (98) صحفي أعتبر أن الطريقة المناسبة هي الفاكس، فيما يرى (81) صحفي أن البريد الإلكتروني هو الطريقة الأنسب للتواصل، ومثلهم رجح وسيلة التواصل عن طريق لوحة إعلانية في المؤسسة التي يعملون فيها .
    وفيما يخص الصحفيات فقد بلغ إجمالي عينة الدراسة 39 صحفية، حيث كانت 11 صحفية يعملن في أمانة العاصمة، 28يعملن في المحافظات، وكان عدد العازبات,17 والمتزوجات 22صحفية ضمن ألفئة العمرية من 20-30 سنة، و10صحفيات ضمن ألفئة العمرية 31-40سنة، و7 صحفيات ضمن ألفئة العمرية 40-50سنة.
    وتؤكد نتائج الإستبيان أن أغلب الصحفيات يعملن في مؤسسات حكومية بواقع 36صحفية كما بلغ عدد الأعضاء في نقابة الصحفيين من عينة الدراسة 28صحفية, وتعمل 15 صحفية في وكالة الأنباء، و12 صحفية في صحيفة يومية، و9 صحفيات في التلفزيون، وفي مطبوعة شهرية تعمل 3صحفيات، و4 صحفيات يعملن في الإذاعة ومطبوعة أسبوعية.
    وأظهرت نتائج الدراسة أن أغلب الصحفيات من عينة الدراسة 36صحفية في مؤسسات حكومية، وأن 28 صحفية منهن أعضاء في نقابة الصحفيين, وأن 31صحفية منهن أجبن بأن عدد النساء أقل من عدد الرجال في المؤسسات الإعلامية التي يعملن فيها, وأن 31 صحفية أجبن بأن عدد النساء أقل من عدد الرجال في المسؤوليات القيادية, ونفت 31 صحفية بنسبة 80% من إجمالي عينة الدراسة، أن يكون هناك تمييز ضدهن في الأجور كونهن نساء، فيما أجابت 8صحفيات بأنهن يتعرضن لتمييز في الأجور.
    ذكرت 18صحفية بنسبة 46% من إجمالي عينة الدراسة أنهن يتعرضن لأشكال أخرى من التمييز (حصر المرأة في أعمال معينة, قلة فرص التدريب والتأهيل مقارنة بالرجال, التمييز في العلاوات والمكافآت والامتيازات المالية, صعوبة الحصول على ترقية أو موقع قيادي حتى لو امتلكن المقدرة والكفاءة).
    نفت 20صحفية بنسبة 50% من إجمالي العينة، مواجهة أية صعوبات عند إلتحاقهن بالعمل الصحفي، فيما أقرت 16 صحفية بنسبة 36%، بمواجهة صعوبات، وحددن هذه الصعوبات (نظرة البعض في المجتمع سلبية نحو الصحفيات, صعوبة الحصول على الوظيفة لا يجدن المساعدة من ذوي الخبرة, صعوبة الحصول على المعلومات التمييز والإقصاء في المهام ).
    ونفت 30صحفية بنسبة 77% من إجمالي العينة شغلهن لوظيفة قيادية في قسم التحرير، فيما أجابت 5 صحفيات بأنهن يشغلن وظيفة قيادية في قسم التحرير، والوظائف هي رئيس تحرير، مدير عام، مسئولة صفحة، نائب مدير إدارة, وأرجعت 16صحفية السبب في عدم وجودهن في منصب في قسم التحرير إلى كونهن في بداية الطريق مهنياً, فيما أرجعت 13صحفية السبب لوجود أسباب شخصية وعائلية تحول دون ذلك.
    وأجابت 28 صحفية بنسبة 72% بأن مرتباتهن مساوية لمرتبات الرجال بينما أجابت 6صحفيات بأن مرتباتهن أدنى من مرتبات الرجال, وطالبت 27صحفية النقابة بتحقيق احتياجات وخدمات لهن أهمها (التدريب والتأهيل، الدفاع عن حقوقهن والاهتمام بقضاياهن، تحسين الوضع المعيشي لهن، الرعاية الصحية، توعية الإعلاميين باحترام الصحفيات، إعطاء الصحفية فرصة لشغل مواقع قيادية).

    [/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-26
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    ممكن كل صحفيين المجلس المناقشة ؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة