الدولة تتذلل للصوص وتعد باطلاقهم نظير اطلاق الرهائن

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 272   الردود : 0    ‏2005-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-22
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    اعلنت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نقلا عن مصدر امني انه تم الافراج الثلاثاء 22-11-2005م عن الرهينتين السويسريين اللذين اعلن الاثنين عن خطفهما في اليمن، وذلك فيما أكد "الخاطف" أن إطلاق سراحهما جاء بعد أن تعهد مسئولون حكوميون بالنظر في قضية شقيقه المسجون منذ رمضان الماضي.

    ونقلت الوكالة عن مصدر امني في محافظة مأرب (170 كلم شرق صنعاء) ان "السائحين السويسريين (برونو باير وزوجته كاتيرينا) اللذين تم اختطافها امس (الاثنين) في محافظة مأرب قد وصلا إلى مبنى المحافظة صباح اليوم بعد أن تم الافراج عنهما". واضافت انهما "سيواصلان رحلتهما السياحية في اليمن".

    وقال مصدر قبلي لوكالة الأنباء الفرنسية ان الافراج عن الرهينتين تم بعد تدخل زعماء قبليين، واوضح ان "ستة من زعماء قبيلة عبيدة التي ينتمي اليها الخاطف تعهدوا بمتابعة ما هو مشروع من مطالبه (الخاطف) لدى السلطات والضغط على السلطات لتنفيذها". وتابع ان ذلك "ادى الى تحرير المختطفين السويسريين"

    ومن جانبه اكد الزعيم القبلي الذي كان خطف السائحين السويسريين انه افرج عنهما.. وابلغ حسن محمد الدمان رويترز ان ذلك تم بعد ان تلقى وعدا من المسؤولين اليمنيين بالنظر في قضية شقيقه المسجون.

    وكانت مصادر عشائرية في اليمن قالت الاثنين ان احد شيوخ قبيلة الدماشقة في محافظة مأرب (170 كلم شرق العاصمة اليمنية) خطف السائحين السويسريين اثناء خروجهما من فندق بلقيس في مدينة مأرب واحتجزهما رهينتين للمطالبة بالافراج عن شقيقه المسجون منذ شهر رمضان الماضي بتهمة سرقة سيارة.

    وقالت وزارة الخارجية السويسرية في بيان على موقعها على الانترنت ان الاثنين افرج عنهما بعد الجهود التي بذلها المسؤولون السويسريون في اليمن وان كلاهما "سليم ومعافى".

    وخطف اكثر من مئتي اجنبي بين 1991 و2001 في اليمن وتم التوصل في اغلب الحالات الى الافراج عنهم بشكل سلمي بفضل تدخل زعماء القبائل. ويسعى الخاطفون عادة من خلال عمليات الخطف لتحقيق مطالب اغلبها ذات طبيعة مادية.
     

مشاركة هذه الصفحة