مع الشاعر اليمني محمد محمود الزبيري (أبو الأحرار)

الكاتب : وطني   المشاهدات : 1,107   الردود : 2    ‏2001-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-11
  1. وطني

    وطني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-20
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    1
    مع الشاعر اليمني محمد محمود الزبيري (أبو الأحرار)
    للشاعر / أحمد الخاني
    يقول فيها أحمد الخاني:
    قالوا: ( ذمار ) تهزها الأقـــــــــدار
    فيصيبها الزلزال و الإعصـــــــــار

    قالوا: (ذمار) تهدمت في لحظــــــة
    وذوو العقول من الفجيعة حــــاروا

    ماذا دهاك؟ أيا ذمار تكلـــــــــــمي
    غابت (ذمار) فأطفئت أنــــــــــوار

    وتلهفت نفسي لرد سؤالـــــــــــــها
    بكماء عن رد السؤال الــــــــــــدار

    حتى قصدت إلى (الزبيري) الـــذي
    مِنْ فيه تلقي سرها الأســــــــــــرار

    يا شاعر اليمن الحبيب تحيـــــــــــة
    مني إليك ،فهل لديك حـــــــــــوار؟

    قد كان سؤالي عن (ذمار)فما الــذي
    أوصت به قبل الممات (ذمــــــــار)

    يا شاعر اليمن النجيب أنا الــــــــذي
    قد كنت أسمع و الحديث يــــــــــدار

    قالت( ذمار) : سمعت بعض أحبتي
    قالوا حماة يكيدها الجــزار……..

    قتلا وذبحا في محاريب الحـــــمى
    وتهدمت وتهتكت أستـــــــــــــــار

    ما إن سمعت بصوتها ملتــــــاعـة
    حتى حُممت فمزقت أعمــــــــــار

    أرعدت و ارتجفت فرائصي التي
    هبطت فألقت نفسها الأحجـــــــار

    أمي (ذمار) أما صبرت هنيهــــة
    حتى تغادر عشها الأطيــــــــار ؟

    أبكيك من كبد يصدعه الأســــى
    يا ليت أكبادا هناك تعــــــــــــار

    لم يبقِ حر النار إلا مضغــــــــة
    ذابت هوى حزنا عليك( ذمـــار)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-11
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    هذاهوا لجسد الواحد

    لقد أحسنت ياوطني ولعلني طابع هذه القصيدة في مذكراتي الخاصة
    وذلك لأن فيهامن روعة التعبير عن الشعور بالمأساة بين المدن
    مجاز يراد به أهلها حتى إستغل الشاعر كارثة الزلزال ليشبهها
    بكارثة مذبحة حماةقالت( ذمار) : سمعت بعض أحبتي
    قالوا حماة يكيدها الجــزار……..

    قتلا وذبحا في محاريب الحـــــمى
    وتهدمت وتهتكت أستـــــــــــــــار
    وبذ يمكن القول بأن خطاب الشاعر للزبيري إنما هو خطاب لكل الأحرار
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-21
  5. وطني

    وطني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-20
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    1
    الأمة الواحدة

    نعم أخي ابو الفتوح إنها الأمة الواحدة التي إذا إشتكى منها عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر و ذمار قد أصابها الزلزال بينما أصاب حماة قصف الدبابات والمصفحات تهدمت ذمار من إعصار وتهدمت حماة من جزار .
    واشكرك أخي ابو الفتوح على شعورك المرهف المتابع لكل مجريات الأمور وإليك الأبيات كاملة للشاعر أحمد الخاني :


    قالوا: ( ذمار ) تهزها الأقـــــــــدار
    فيصيبها الزلزال و الإعصـــــــــار

    قالوا: (ذمار) تهدمت في لحظــــــة
    وذوو العقول من الفجيعة حــــاروا

    ماذا دهاك؟ أيا ذمار تكلـــــــــــمي
    غابت (ذمار) فأطفئت أنــــــــــوار

    وتلهفت نفسي لرد سؤالـــــــــــــها
    بكماء عن رد السؤال الــــــــــــدار

    حتى قصدت إلى (الزبيري) الـــذي
    مِنْ فيه تلقي سرها الأســــــــــــرار

    يا شاعر اليمن الحبيب تحيـــــــــــة
    مني إليك ،فهل لديك حـــــــــــوار؟

    قد كان سؤالي عن (ذمار)فما الــذي
    أوصت به قبل الممات (ذمــــــــار)

    يا شاعر البلد الجريح بشامنـــــــــــــا
    ماذا سؤالك و الديار دمــــــــــــــار ؟

    أوصت بتمتمة ولم أفهم لـــــــــــــــها
    معنى بدا وبناؤها ينهـــــــــــــــــــــار

    يا شاعر اليمن النجيب أنا الــــــــذي
    قد كنت أسمع و الحديث يــــــــــدار

    قالت( ذمار) : سمعت بعض أحبتي
    قالوا حماة يكيدها الجــزار……..

    قتلا وذبحا في محاريب الحـــــمى
    وتهدمت وتهتكت أستـــــــــــــــار

    ما إن سمعت بصوتها ملتــــــاعـة
    حتى حُممت فمزقت أعمــــــــــار

    أرعدت و ارتجفت فرائصي التي
    هبطت فألقت نفسها الأحجـــــــار

    أمي (ذمار) أما صبرت هنيهــــة
    حتى تغادر عشها الأطيــــــــار ؟

    أبكيك من كبد يصدعه الأســــى
    يا ليت أكبادا هناك تعــــــــــــار

    لم يبقِ حر النار إلا مضغــــــــة
    ذابت هوى حزنا عليك( ذمـــار)

    طفل رضيع تحت ردم قصورهــــــا
    مع أمه ضمت له الأزهــــــــــــــــار

    كالطفل في بلدي( حماة) و أمـــــــــه
    مع أهله نطقت به الأخـــــــــبـــــــار

    فلنا العزاء .أيا (ذمار) تكلمــــــــــي
    قالت:كذلك شاءت الأقــــــــــــــــدار

    إني وأدت بنيَّ أكرم مهجــــــــــــــةٍ
    هل بعد طعن بنيني ديـــــــــــــــــار

    ولقد غضبت على الجوار وصحبهم
    ولم يسعف البلد الجريح جـــــــــوار

    في الثلج ضنوا بالخباء يقيــــــــــهم
    لم يدفئ الطفل اليتيم دثـــــــــــــــار

    أطفالها يبكون من جوع وقـــــــــــد
    أكلوا التراب ولا فتات يعــــــــــــار

    ماذا دهاهم ؟ والشهامة فيــــــــــــهم
    لم يستر الزهر الطهور خمــــــــــار

    فرثت لدمعتهم ملائكة العـــــــــــــلا
    والنور في الأكوان والأطهـــــــــــار

    كفّي (ذمار) تفطر القلب الـــــــــذي
    نزف الدماء . أليس بعد نهــــــــار؟

    من قال: إن الليل يبقى سرمــــــــداً؟
    عند الصباح يشمر الأحـــــــــــــرار

    وشعارهم (الله اكبر) تفتــــــــــــدي
    نورا يضيء ويُمحق الأشــــــــــرار
     

مشاركة هذه الصفحة