التثليث ... عقيدة قديمة

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 1,999   الردود : 0    ‏2005-11-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-21
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    لقد أصبح في حكم المؤكد لدى الباحثين أن عقيدة التثليث التي طرأت على الديانة التي أرسل بها عيسى – عليه السلام – كان لها وجود في بعض الديانات الوثنية القديمة كالمصرية و الهندية و البوذية .
    قال موريس في كتابه ( الآثار الهندية القديمة ) : كان عند أكثر الأمم البائدة الوثنية تعاليم دينية , جاء فيها القول باللاهوت الثلاثي .
    وجاء في كتاب ( سكان أوربا الأول ) : كان الوثنيون القدماء , يعتقدون بأن الإله واحد , لكنه ذو ثلاثة أقانيم .
    التثليث عند الهنود :
    قال العلامة ( داون ) في كتابه ( خرافات التوراة و ما يماثلها في الديانات الأخري )
    إذا أرجعنا البصر نحو الهند نرى أن أعظم و أشهر عباداتهم اللاهوتية هو التثليث , ويدعون هذا التعليم بلغتهم ( تري مورتي ) و هما كلمتان سنسكريتان , معناهما ثلاث هيئات , وهي ( برهمة ) أي الرب , و يمثل مبادئ التكوين والخلق , و ( فشنو ) أي المخلص , و يمثل مبادئ الحماية , و ( سيفا ) أي المهلك و المبدئ و المعيد , ويدعونه أيضاً ( كرشنا ) أي الروح العظيم , و هم يعبرون عنه بصورة حمامة .
    وفي كتبهم أن هذا الثالوث غير منقسم في الجوهر و الفعل و الامتزاج .
    وقال المستر ( هلسلي ) في كتابه ( الإيمان و العقل ) : يعتقد الهنود بإله مثلث الأقانيم , و إذا أرادوا التكلم عنه بصفة الخلاق قالوا : الإله ( برهمة ) و بصفة المهلك قالوا : سيفا أو مهديفا , و بصفة الحافظ قالوا : الإله ( فشنو )
    وقال العلامة موريس في كتابه ( الآثار الهندية القديمة ) : لقد وجدنا بأنقاض هيكل قديم صنماً له ثلاثه رءوس على جسد واحد , و المقصود منه التعبير عن الثالوث , وهو في أحد معارض الهند .
    التثليث عند البوذيين :
    قال العلامة ( داون ) : البوذيون هم أكثر سكان الصين واليابان , و يعبدون إلهاً مثلث الأقانيم , يسمونه الثالوث النقي ( فو ) و يصورونه في هياكلهم بشكل التماثيل التي وجدت في الهند .
    و يقولون أيضاً : ( فو ) واحد , لكنه ذو ثلاث أشكال , و في أحد المعابد المختصة ببوتالا في منشوريا يوجد تمثال ل ( فو ) مثلث الأقانيم .
    وقال ( داون ) أيضاً : أن أنصار الفيلسوف الصيني المشهور ( لأوكومتذا ) الذي كان قبل المسيح بـ ( 604 ) سنوات , يعبدون إلهاً مثلث الأقانيم يسمونه ( تاوو ) , و أساس هذه اللاهوتية أن ( تاوو ) و هو العقل الأبدي , انبثق منه واحد , ثم من الواحد انبثق ثان , و من الثاني انبثق ثالث , ومن هذه الثلاثة صدر كل شئ .
    التثليث عند المصريين :
    كان المصريون القدماء يعبدون إلهاً مثلث الأقانيم , فقد كان لكل مدينة من مدنهم ثالوث من الآلهة , تختص بعبادته , ومن ذلك ثالوث ( طيبة ) و يتكون من ( آمون ) الأب , ( مون ) الأم , ( خنسو ) الابن , و ثالوث ( ابيدوس ) و يتألف من ( أوزوريس ) الأب , ( إيزيس ) الأم , و ( حوريس ) الابن , وهم يعتقدون أن الثلاثة يعملون معاً .
    و يرجح العلماء أن الرمز المصور في هياكلهم من جناح طير و وكر و أفعى , ماهو إلا إشارة إلى ذلك الثالوث و اختلاف صفاته .
    قال العلامة ( داون ) : كان كهنة هيكل منفيس بمصر يعبرون عن الثالوث المقدس للمبتدئين , بأن الأول خلق الثاني , و الثاني مع الأول خلق الثالث , و بذلك تم الثالوث المقدس .
    التثليث عند اليونان :
    كان اليونانيون القدماء يقولون بإله مثلث الأقانيم , وكان رجال دينهم إذا شرعوا بتقديم الذبائح يرشون المذبح بالماء المقدس ثلاث مرات , و يرشون أيضاً المجتمعين حول المذبح ثلاث مرات , و يأخذون البخور بثلاث أصابع
    و هذا التعليم الثالوثي عندهم أصله من مصر , فإن فيثاغورس و هيركلتوس و بلاتو أخذوا فلسفتهم في التثليث عن أورفيوس أحد الكتاب و الشعراء اليونانيين الذين كانوا قبل المسيح بعده قرون .
    ومن أقواله : كل الأشياء عملها الإله الواحد مثلث الأقانيم و الأسماء .
    المصدر كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم .. صفحة [ 194 إلى 196 ]
    الكاتب : عبد الوهاب عبد السلام طويلة
    اصدار : دار السلام للطباعة والنشر و التوزيع بالقاهرة ...عام 1419 هـ - 1999 م
     

مشاركة هذه الصفحة