التلفزيون اليمني والإخوان المسلمون ( !!!!!!!!!)

الكاتب : عبد الكريم محمد   المشاهدات : 753   الردود : 10    ‏2005-11-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-21
  1. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    تابعت خلال الأيام الماضيه الانتخابات المصريه عبر القنوات الفضائيه ومواقع الإنترنت وبحكم ما للحراك السياسي في الشارع المصري من تأثير على محيطه العربي والعالمي فقد كانت تغطية الإنتخابات المصريه واسعه
    وكون المنافس الأبرز للحزب الحاكم في مصر هم الإخوان المسلمون فقد كانت تورد أخبارهم قل القنوان والوكالات الدوليه ولم تكن أيِ منها تشعر بأن ذكر اسم الإخوان المسلمون جريمه او معيب على الأقل لأن الأمر هو عباره عن نقل أخبار واحداث ونتائج عمليةِ انتخابيه في دولة اسمها مصر
    غير أن لتلفزيون اليمن رايٌ آخر
    فهو لم يذكر اسم الإخوان لا من قريب ولا من بعيد
    وكأن المنافسه المحتدمه فيمصر هي بين الحزب الحاكم والهواء
    عندما ينقل تلفزيوننا أخبار انتخابات الكيان الصهيوني فهو يذكر حزب العمل وحزب الليكود دون أن يشعر ان ذلك معيب
    فلماذا هذا الموقف
    في القنوات المصريه يذكرون الإخوان كمنافسين ونحن نرفض ذكر اسمهم
    أنا هنا لا أطلب ان تقفوا مؤيدين أو معارضين للإخوان في مصر فلهم من يؤيدهم وهنالك من يعارضهم
    لكني أطلب من حضراتكم تقييمالهذا الموقف الغريب
    هل قناتنا الفضائيه والعاملين عليها يعيشون في عالم آخر
    ذكرني ذلك عندمما تم منع اعلان صابون شمس ايام الإنتخابات النيابيه اليمنيه
    لكننا الآن نتحدث عن دولةِ اخرى وانتخابات في خارج حدودنا
    لو لم يذكر التلفزيون أخبار عن تلك الانتخابات لكان الأمر مفهوماً فسنقول عندها ان الأمر لا يعدوا عدم اهتمام بالإنتخابات المصرية ككل
    أما أن ننقل خبر الإنتخابات ونذكر أحد المنافسين ونهمل ذكر المنافس الآخر
    فلماذا
    وما السبب
    أفتونا في امرنا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-21
  3. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك يا عبد الكريم ولذا لم يكن ما توصلت له اطروحه علميه تمت اجازتها من مصر من اخواني يمني , ات من فراغ, حيث خلصت ان الساسه في اليمن لا يثقون بوسائل الاعلام الرسميه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-21
  5. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    مصر الجديدة عبد الرحمن الراشد

    ربما نسيَّ الناس حادثة اعتقال سعد الدين ابراهيم الذي اتهم فيها مركزه «ابن خلدون» بأنه يقدم دراسات ممولة خارجيا. لا شك انها كانت نقطة تحول مؤثرة قادت الى ما نراه اليوم في مصر من عملية انتخابية واسعة برلمانية، وقبلها رئاسية. فقد أثار اعتقاله إشكالات عديدة وفتح ملفات من جديد أسقطت ذرائع التعطيل الديموقراطي، الأمنية او الاجتماعية. الذي أعنيه ان اعتقال شخص واحد حرك الوضع السياسي برمته أكثر مما فعل اعتقال مئات من المحسوبين على جماعة الإخوان وغيرهم. سعد الدين لم يكن زعيم حزب يُخشى منه، ولا معارضا شرسا، ولم يرتكب بحسب التهمة، جناية خطيرة تهدد النظام، وبالتالي أضعف سجنه موقف الحكومة.

    ولحسن الحظ، وحسن العمل ايضا، استجابت السلطات المصرية بطريقة براغماتية، بخلاف كثير من الأنظمة العربية التي تقدم الهيبة على السلامة الوطنية، وتهتم بالمظهر أكثر من جوهر المشكلة. استجابت وأدهشتنا بتطوير العملية السياسية الداخلية، كما رأينا في الانتخابات البرلمانية، الايام الماضية، فبدأت بذلك فصلا تاريخيا جديدا في الحياة السياسية المصرية لم يُعرَفْ مثله منذ قيام الجمهورية عام 1952.

    ولن تنته إشكالات النظام المصري مع معارضيه فقط لأنه أشرك الجميع تقريبا في الحكم، وأبدى تسامحا حقيقيا حيال حرية الصحافة، بل هي البداية. فالمعارضة صارت وسط الدار وستزيد من زعيقها، ولا خيار للحكومة إلا ان تشارك خصومها في الكعكة ايضا لا الانتخابات فقط. والشركاء الجدد بمجرد ان يكونوا طرفا مستفيدا من الحكم ستتبدل أولوياتهم من معارضة النظام الى معارضة الحكومة، وهو أمر يحتمل في مجتمع كبير يحتاج الى ان تتعايش فيه كل الشرائح ويستحيل ان تهيمن فيه واحدة على أخرى الى الأبد.

    أهمية مصر أنها أكثر من اي دولة عربية أخرى تؤثر عبر الحدود في الحدث السياسي العربي. هي التي قادت الأمة العربية الى الصيغة الحالية، عسكرية فردية بيروقراطية. مصر الجديدة قادرة على ان تؤدي الدور المعاكس. بإمكانها ان تقدم نموذجا للتعايش السياسي الذي لا يموت فيه الذئبُ ولا تفنى فيه الغنمُ. وفي منطقتنا نماذج موجودة لكنها غير مؤثرة كالتجربة الأردنية. فالملك باق والحكومة متغيرة تعكس الحال السياسي المناسب لكل فترة. في مصر، الرئيس ظل باقيا ولا خلاف عليه، والحكومة ظلت باقية رغم أنها تُرْجَمُ كل يوم. في المغرب، فاجأ الملك الراحل الحسن الثاني الجميع عندما ابتعد عن الحزبين المُفضلين، وسلم مقاليد الحكومة للحزب الاشتراكي المعارض. اكتشف الملك بعد ذلك ان الوضع بات أفضل، لأن الاشتراكيين لم يهدموا نظامه. طبعا النموذج التركي مثالي، لكنه صعب التطبيق في المنطقة العربية لأن العسكر العرب تاريخيا لا يُؤْتَمَنُونَ. ففي تركيا، الجيش هو حارس النظام وليس سارقه، كما حدث بكل أسف في الحالة السودانية.



    alrashed.asharqalawsat.com
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-21
  7. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز عبدالكريم التلفزيون اليمني يعيش في عالم أخر غير عالم اليوم إذا كان لا يناقش كثير من مشاكل المجتمع المستعصية وليس له أي أهتمامات في الشأن الداخلي فما بالك بالشأن الخارجي ....
    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-21
  9. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    سلمت أخي عادل
    واشكرك على الرد
    وأنا لم أدعي أن ما توصلت إليه كان أطروحة علمية ولا ورقةِ بحثيه
    فإنه من السطحيه بحيث أن جدتي العجوز حفظها الله وهي ليست إخوانيه بالطبع أدركت ما أدركته أنا مع أنها أطال الله في عمرها وأحسن ختامنا وختامها قد بلغت من العمر عتيا وعندها بعض المشاكل في السمع والبصر .... ومع ذلك أدركت ما أدركته لبساطته وليست لعبقريتي او عبقرية جدتي حفظها الله

    أخي العزيز
    لك مني كل الحب والتقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-21
  11. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    نعم عزيزي الحسام
    عالمٌ آخر غير عالم اليوم
    وليس له مثيل لا زماناً ولا مكاناً
    وكم كانت حكمة أبي الأحرار الزبيري رحمه الله
    عندما أطق على اليمن اسم (بلاد واق الواق)
    في روايته الشهيره
    مأساة واق الواق
    رحم الله الزبيري عندما كتب روايته عام 1959 م كان يتوقع ان يتغير الإسم بمجرد تغير تلك الأسماء التي كان يتوقع مآلها وعاقبتها المخزية بسبب ظلمها واستغفالها واستهبالها لهذا الشعب المسكين
    لو طال به العمر رحمه الله لأضاف أسماءً عديده لتلك الأسماء
    ولكن أخي الحسام
    دوام الحال من المحال
    فهل نشهد تغييراً قريباً
    وهل شارعنا اليمني مستعد أن يقف امام البلطجيه البلدي كما وقف ويقف امامها شعب مصر ...مصر الكنانه
    وأشكرك على تكرمك بالرد
    ودمت بألف خير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-21
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الحبيب عادل :
    لأن الوضع بين اليمن ومصر يكاد يتطابق إن لم يتشابه فمن المعيب على الحزب الحاكم أن يثير شهية أخوان اليمن لما حققه أخوان مصر ..

    ببساطة هذا هو السبب ..

    والسلام عليكم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-21
  15. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل وتحليل منطقي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-22
  17. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    معكم
    كلام جميل وتحليل منطقي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-22
  19. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    الجماعة خائفين من اي معارضة
    ولا يريدو اي كلام سوى ما يروه هم ويتفق مع اهدافهم
    الم تعلم انهم يمنعون ظهور المعارضين في تلفازهم لعمل مقابلات خارجيه
    وكأن التلفزيون ملك آبائهم وأجدلدهم كابرا عن كابر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة