أين أنت ياحبيب العمـــر..؟ ((قصة قصيرة))

الكاتب : يمنيـــه   المشاهدات : 594   الردود : 4    ‏2005-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-19
  1. يمنيـــه

    يمنيـــه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    سأبدأ بــــ .... بسم الله


    هذة إحدى القصص التي قد طرحتها منذ فترة في المنتدى الذي شهد أولى إنطلاقاتي في كتابة القصص القصيرة ...
    ربما قد قرأها بعض المتواجدين لأنني أرى أسماء ليست بغائبة عن ذهني وأتمنى أن تكون لذات الأشخاص الذين عرفتهم يوماً....

    أخيراً:

    سأ قسمها الى جزئين إذا مالمست التفاعل سأكمل الأقصوصه حتى النهايه...
    .
    .
    .
    _________________________________________

    أين أنت يا حبيب العمـــــــر..؟؟


    [​IMG]

    هــــــــــــــي:
    حالمه أكثر منها طموحه بل أن قناعتها كنز فهي تبدو كطفلة كبرت بالأمس
    بريئـــــــــــــــه , رقيقـــــــــــــــه , جذابه جدا , ومثيره....


    [​IMG]

    هـــــــــــو:
    حنون , ذكي , محب , رومانسي , يتحلى دوما بالأمل وأذا ماأوصدت في وجهه الأبواب فلحظة أستسلامه لحظه قاسيه , تحترق الدمعه في عينيه بصمت أذا ماأجبر على مالا يريد....

    في الحــــــــــــــــــب:



    رسالتها اليه:
    أحبـــــــــــــــــــــك جدا ولم أكن أتخيل أنني قد أحب يوما ما كل هذا الحب
    لم أكن أدرك أنني سأصل الى هذه الدرجه فوهبتك قلبي راضيه مختاره فثقتي بأنني لن أندم مهما كان على حبي لك جعلني لاأفكر وبالفعل لم أفكر طويلا فقط أحسست بحبك يعبر عروقي ويسري في دمي ويتشبث بروحي حتى همت بك وطوق حبك قلبي حتى أصبح لقلبي قلب ولروحي روح

    رسالته اليها:
    أحبـــــــــــــــــــك..أحبـــــــــــــــــــك بكل جوارحي بأيمان وحراره وشوق يتعدى كل الحدود
    يتملكني بقربك دوما الأحساس بالسعاده وكأن الدنيا بأكملها تضافرت علي لأسعادي في حبـــــــــــــــك..
    أحببتك وملأ الحب صدري وحياتي حتى أصبح يسيطر على عالمي بأكمله فعيناك ياحبيبتي هما نافذتي الى الحيــــــــــــــــــــــاه

    __________________________________________
    القصـــــــــــــــــــه

    ((مسكين الأنسان فهو دائما ضحية هتافات القلب وأناشيد الغرام فماأسرع تقلبات الأحداث وماأشدها قسوه))
    [​IMG]
    كلاهما (هـــــــــــــــو) و(هـــــــــــــــي)
    كانا يحاولان الهروب من الوحشه من الحصار الذي يلفهما داخل جدران الوحده جمعتهما أحلامهما وآمالهما ومشاعر المحبه
    بحث كلا منهما في شريكه عن الأمان وغاص كلاهما في أعماق الأخر
    عاشا سويا أحساس الحب وجمع بينهما حباُ ملك عليهما روحهما....

    وحانت اللحظـــــــــه

    وقف بقربها..نظر في عينيها..أمسك بيدها..طلبها..طلب يدها..أخذ يحدها عن حبه وأمله وكم يأمل بأن يجمعهما سقف بيت واحد..
    لم يرى ردا على هتافات قلبه سوى............ الصمت
    حاول أن يستشف منها..لم هذا الصمت المميت؟؟
    توغل بعينيه العسليتين بعمقهما وبالحب الذي ينضح منهما غاص في عينيها السمراوان بأهدابهما الكحيله أمسك وجهها براحتي كفيه وقد بدأ الغضب يغزو النظره الحانيه التي هزت كيانها
    مابكِ؟؟
    ألن يسعدكِ وجودكِ معي يافتاه؟؟
    الاتريدين أن تكملي الدرب برفقتي؟؟
    أنحدرت دمعه سالت على وجنتيها تبعها سيل من الدموع وهي لازالت صامته يغلبها الألم ويحطمها الخوف لابل يشل تفكيرها خوفها
    خوفها من المستقبل وماذا يخبئه لها
    وخوفها من أن تفقده هو حبيب العمر
    فهو الأمل الذي أرادت أن تحيا لتحققه
    فمنذ أن دخل حياتها وهو..هوفقط أصبح هدفا تحلم أن تصل أليه
    أجابته وصوتها ممزوج بحسره تقطع نياط القلب:
    لــــن نستطيــــــــع.... وقلبه فؤادها تعتصره القسوه وتمزقه وبكل قسوه
    فعندما حانت اللحظه لتحقيق حلمها بالأرتباط بمن حلمت به طوال عمرها تقف الظروف عائقا بل أن تلك الظروف قد قضت على الأمل من جذوره
    أمسمها بين يديه وأخذ يهزها علها تفيق ربما تحلم حلما مزعجا ولسان حاله يقول أن هذا ليس الا كابوساً أنقضّ على صدرها ليكتم أنفاسها وأنفاسي سوياً
    أجابها غاضبا ووجهه ممتقع’’ من الغضب:وما لمـــــــــــــــــــانع؟؟
    جالت بنظراتها بصمت المقبل على الموت ورفعت عيناها للسماء تناشد خالقها أن يهون عليها صعوبة الأجابه ثم نظرت اليه وهي تشعر بالأسى نحو نفسها ونحو نظرة الذعر التي تملّكته
    وبعد برهة قصيره قالت:إعلم أنه لايصيبنا إلا ماكتب الله لنا وقد حدث بالأمس مالم أكن أنوي أخبارك به علّي أستطيع أن أمنعه على الرغم من ثقتي بعدم قدرتي على صنع شيء حيال هذا الأمر...
    صرخ بقسوه:هل تعنين أنك تتخلين عني؟؟
    إنه مخطيء .. مخطيء جداً .. حاولت أن تهديء من روعه فأدار وجهه عنها بقسوه جرحتها
    فانفجرت هي بالبكاء لابل بالعويل بالصياح والنواح
    رفعت رأسها وأخذت تناشده وتناديه بأحب الأسماء إليه رأته وهو يختلس نظره لوجهها البريء الذي لطالما أحبه ولطالما وصفه بالملائكي قطّب جبينه بشده وسألها أن توضح أكثر..
    ترددت..شعرت كأنها موجة عاليه أرتفع بها البحر ليحطمها بالنهايه على صخرةِ الواقع المرير
    وبعينين مغرورقتين بالدموع قالت له:لقد قدموني بالأمس رأت الحيره جليه وعلامات الإستفهام تملأ قسمات وجهه المحببه فبادرها بالقول: كيف..؟؟ماذا تعنين..؟؟
    أجابته:أسمعني جيدا حتى أنتهي من كلماتي بعدها سوف أرحل سوف أرحل عن حياتك ولن أعود لأزين سمائك سأترك قلبي لك..رهيناً معك.. لأنه لن يحب سواك وسأبدأ حياة إختاروها لي ولن أستطيع إلاّ أن أفعل ماأمروبه
    فالسلطان قد أمر بشرائي......
    وقدمت له على طبقٍ من فضه.......
    فقد باعوني في سوق الجواري بالأمس......
    وسأكون له كما يشتهي عندما يعقدون الصفقه وبعد إتمام البيع سيعقدون قرآني
    سامحني
    سامحني
    فليس بيدي حيله ليس بيدي سوى البكاء وقد بكيت وبكيت وبكيت ولكن مامن حل
    [​IMG]
    دمرتنـــــــــــــــــــــــــي أطماعهم فماذا أفعل؟؟
    نظر أليها منكسراً .. أنا أحبك .. وليس من سواي يحبــــك
    أنتي حبيبتي فكيف تكونين لغيري؟؟
    أكاد أجن..سيفارقني عقلي..((صارخاً بغضب))
    إبتعدت خطوه للوراء وقالت له: رغماً عني صدقني رغماًعني
    هز رأسه غير مصدق:ربـــــــــــــــــــاه لست أدري كيف يحدث هذا؟؟
    فلم أكن أظن أنك مهما قسوتِ ستقسين علي لهذا الحد فحبكِ قد قيدني بأغلالٍ من حب وأنتي بما تفعلينه الآن ترمين بي الى اليم بعد أن أوثقتني بأحكام وبالتأكيد سألقى حتفي أنتي تحكمين الآن بموتي نعم أنا بدونك سأموت سأموت ســــــــــــــــــــــــــأموت...
    ركضت نحوه واضعةً راحت يدها على فمه لإسكاته
    وقالت له: أصمت لن يحدث هذا أبداً
    فعهدي بك قوي
    حبيبي عش بسعاده لأنك تستحقها ... الوداع

    [​IMG]

    ياأغلى عندي من حياتي وياأرق من نبضات فؤادي ... الـــــــــــــــــــــــــوداع


    نهاية الجزء الأول....


    مالذي سيحدث؟؟؟
    تابعوني


    بقلم: يمنيـ ـ ـ ـ ـ ـه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-20
  3. أسير الظلام

    أسير الظلام عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-28
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: أين أنت ياحبيب العمـــر..؟ ((قصة قصيرة))

    وكيف لا نذكر أول إطلالة ليمنية علينا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-21
  5. يمنيـــه

    يمنيـــه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    أسير الظلام:
    لاحرمت هذه الإطلاله هناك وهنالك وهنا
    يسعدني انك من المتابعين
    .
    .
    هل تذكر قصة بداية النهايه؟؟
    ربما سأكمل أجزائها هنا :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-21
  7. احساسات كائن

    احساسات كائن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-03
    المشاركات:
    333
    الإعجاب :
    0
    كملى ولايهمك معك على طول وعرض القصه


    تواجدك هنا اضفى شئ الحراك على هذا المكان


    بانتظار ماتحويه البقيه من واقعيه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-08
  9. ربيع السامعي

    ربيع السامعي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    الغرق صعب

    بســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    يمنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه كلام محب لحبيب
    تسكبين علينا قطرات من بحر الحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
    وللــــــــــــــــــــــــــــــه النهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه جرح
    مهمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا طال،،،،،،،،،،،،،،،،،،، الحــــــــــــــــــــــــــــــب
     

مشاركة هذه الصفحة