أمير قطر يتبرع بأرض لبناء أول كنيسة في البلاد

الكاتب : المشفر   المشاهدات : 482   الردود : 4    ‏2005-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-19
  1. المشفر

    المشفر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    قال محام قطري إن أبرشية إنجيلية تخطط لبناء أول كنيسة في قطر ا "ما قد يتسبب بإثارة المسلمين في قطر خاصة إذا لم يتم استشارتهم وقبولهم بهذا الأمر". وأوضح نجيب النعيمي أنه "فيما يرى بعض القطريين أن بناء الكنيسة هو إشارة لازدياد التنوع الديني في قطر إلا أن المجتمع المسلم سوف يشعر بالإهانة"، بحسب ما ذكرت صحيفة "غلف نيوز" الإماراتية.

    وشدد النعيمي على أن القطريين: "يحترمون الأديان الأخرى ولكن فرض ذلك عليهم كأنما يقال لهم أنكم لستم بعد الآن دولة مسلمة سيؤذي مشاعرهم".

    من جانب آخر، اعترف الأسقف الإنجيلي كليف هانفورد أن الكثير من المسلمين في قطر غير متحمسين حول خطة بناء هذه الكنيسة علما أنه لا يوجد كنيسة في قطر منذ القرن السابع الميلادي.

    وتعد الكنيسة الإنجيلية المزمع بناؤها، والتي تصل كلفتها إلى 7 مليون دولار، واحدة من أربع كنائس تم التخطيط لإقامتها حسب الأسقف هانفورد الذي أشار إلى أن الكنيسة سوف تبنى في بداية العام 2006 على قطعة أرض تبرع بها أمير قطر.

    ويشير النعيمي إلى وجود خطر في هذه العملية نظرا لوجود "قلة من القطريين سوف يتقبلون خطوة التبرع بالأرض لكي يتمكن المسيحيون من بناء الكنيسة".

    وتساءل النعيمي: "هذه مسألة تتعلق بمجموعة من الأجانب أتوا إلى هنا بشكل مؤقت فلماذا يتم التبرع لهم بالأرض؟". وتابع "لا أعرف كيف ستكون ردة الفعل".

    وقال هانفورد إن أبرشيته لم تواجه تمردا حتى الآن ولكن سوف تتخذ تدابير وقائية ولن تزخرف الكنيسة برسوم الصليب.

    وأشار هانفورد إلى وجود حوالي 70 ألف مسيحي في قطر منهم 7 آلاف إنجيليين و50 ألف من الرومان الكاثوليك. وقد سمحت بعض البلدان الخليجية ببناء الكنائس مثل الكويت والبحرين والإمارات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-19
  3. بنت ابوها

    بنت ابوها عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-07
    المشاركات:
    232
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: أمير قطر يتبرع بأرض لبناء أول كنيسة في البلاد

    خبر سمعة من قبل واتمنى ما يكون صدق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-19
  5. الرياشي(ابوعلي)

    الرياشي(ابوعلي) عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: أمير قطر يتبرع بأرض لبناء أول كنيسة في البلاد

    الموضوع لا يوجد فيه شيء يحتاج للنقاش

    فلنتعامل با المثل

    ومازال وهم يحترمون ديننا في بلادهم ويسمحون لنا ببناء المساجد

    فل نتعامل با الواقعيه والعقلانيه

    علينا احترام اديانهم دام هذه الاديان توحد الله سبحانه وتعالى

    وانا ارى ان دولة قطر تنهج نهجا حضاريا صحيحا

    ودمتم بخير


    شكرا لك اخي المشفر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-27
  7. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0


    أخي العزيز المشفر ألا ترى بأننا في اليمن وبالتحديد في عدن قد أقمنا كنائس قبل

    أن يفكر الآخرين في إقامتها فلماذا التحدث عن الآخرين ونسيان الكنائس الموجوده

    على أرض اليمن أم إنك ترى أنه يحق لأصحاب الديانه المسيحية أن يتعبدوا في اليمن

    ولا يحق لهم التعبد في الخليج​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-28
  9. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    الحزب الشيوعي الصيني يقوم بترميم المساجد داخل الصين بعد أن كانوا قد أغلقوا المساجد في معظم أنحاء الصين إبان ما يسمى بالثورة الثقافية أو باصح يجب تسميتها بالمحنة الثقافية حيث أغلقت المساجد وتحول بعضها إلى مقرات للحزب الشيوعي وهدمت الكنائس وغيرها من المعابد ..بعد أن انتهت فترة الثورة والمهزله الثقافيه الشيوعيه في العام 78م إن لم تخني ذاكرتي شرعت الصين في إعادة المساجد التي كانت بشكل مقرات للحزب وقامت بترميمها ولا تزال إلى الآن تتبرع بأكثر من 80% من الإصلاحات والتجديد وكذلك ما أن يتم تقديم طلب بناء مسجد وهذا ما عشته بنفسي ويشهد عليه الكثيرون ممن زاروا الصين أن الحكومة تقوم بمنح الأرض كهبة !! ومعلوم لدى الجميع أن الأرض في الصين ملك للدولة !! وتجد أن الحكومة تقوم فقط بتأجير الأرض للمستثمرين الذين يدفعون الملايين والمليارات لبناء العمارات ولا تقوم بالبيع مطلقا بينما المساجد لا يوجد فيها ما يسمى بالتأجير فالمسجد ليس مشروعا إستثماريا مما يدل على أنها هبة مطلقة ...لعل من زار الصين للتجارة وذهب إلى إيوو الشهيره بالصناعات الخفيفه والرخيصة حيث تزايد أعداد العرب والمسلمين المقيمين فيها وطالبوا ببناء مسجد فقامت حكومة المدينة بإعطاء أرض واسعة وبناء مسجد لا بأس به ريثما يتم جمع مبلغ لا بأس به من أهل الخير من التجار كونهم أصحاب فكرة بناء المسجد حيث أنه لا يوجد في تلك المدينة مسلمون صينيون مما يلزم الحكومة الصينية ببناء مسجد..لذا حسبما سمعت فإن الحكومة مستعدة أن تقوم بتغطية أكثر من النصف من تكلفة المشروع علاوة على قطعة الأرض .

    فقهاؤنا وعلماؤنا بلا شك لهم رأي في الموضوع وشعورنا وغيرتنا طبيعية وغير منافية للفطرة ولكن المنع النهائي فيه وجهة نظر.
    من داخلي حزين أن يمحى اللقب العطر لقطر بخلوها من الكنائس من القرن السابع الميلادي!!! وأقول بحزن أنا مع الحرية لغير المسلمين في إقامة شعائرهم الدينية.
     

مشاركة هذه الصفحة