اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

الكاتب : maximilianes   المشاهدات : 820   الردود : 14    ‏2005-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-19
  1. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    قام انتحاريين بتفجير نفسهم مما ادى الى سقوط اكثر من مئة شهيد من المسلمين الابرياء من شيوخ وشباب واطفال كانوا يؤدون صلاة الجمعة

    نعزي الرسول الاكرم صلوات الله عليه واهل بيته بهذا المصاب الجلل

    واتمنى التعليق من الاخ ابو خطاب والليث القندهاري ونور الدين الزنكي على هذا العمل ويصفوهى لنا ما هو
    هل هو عمل امريكي
    هل فجر امريكي نفسه

    نعم انا اقول ان من يدير هذه العمليات هم الاميركيين لانه يوجد ارضية لمجموعة حمقى يقتلون انفسهم ويخسرون اخراهم ودنياهم

    والسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-19
  3. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,612
    الإعجاب :
    69
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    طبعا لم يصنعها الامريكان و هي عملية بشعة
    صنعا اصحبنا
    لا شماتة , لعلي أخطات بمشاركتي الاولى
    و هي عملية انتقامية
    و سيتحول القتال هناك الى مجرد إنتقام
    ثم إنه مكان للعبادة , سواء كانت مساجد, او كنائس
    و في الاول و الاخير ليست في مصلحة اهل السنة هناك, و ليست في مصلحة اهل العراق.
    و لكن ما تقول لمن فقد العقل.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-19
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    نعم انا ضد هذه العملية بشدة وهي من المنكرات العظيمة

    لكن لااعتقد ان العملية قام بها المهادين اطلاقا ...فلربما الموساد او الامريكيين او المخابرات البريطانية وقد امسكوا في البصرة بأثنين كانوا ينوون تفجير سوق لكن اطلق سراحهم من القوات البريطانية بقوة ولم نرى تعليق من الشيعة هناك على الحادثة الا انهم التزموا الصمت ...

    والاخ نور الدين اقول لك اتق الله ولاتطلف اتهامات جزافا من دون ان تملك دليل فلااحد من اهل السنة يقوم بذلك اطلاقا ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-19
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    بدأت عمليات تفجير السيارات المفخخة في العراق بعد بضعة أشهر من الاحتلال، حيث وُجهت التفجيرات الأولى ضد مركز الأمم المتحدة، مما دفع المنظمة لسحب جميع موظفيها خارج العراق. كما انفجرت سيارات أخرى ضد مركز الصليب الأحمر وضد السفارة الأردنية. وفيما بعد استهدفت هذه السيارات المفخخة جوامع ورجال دين من مختلف الطوائف الإسلامية. ومؤخراً أصبحت قوات الشرطة العراقية الضعيفة هدفاً رئيسياً لهذه السيارات. والمثير للتساؤل أن العامل المشترك لجميع هذه التفجيرات أنها استهدفت بشكل مقتصر العراقيين بدل قوات الاحتلال. فالمخالف للمنطق قيام تنظيم القاعدة والزرقاوي، الذي حضر الى العراق خصيصاً لمحاربة الأميركيين حسب ادعاءات الإدارة الأميركية، باستهداف المدنيين العراقيين وقوات الشرطة العراقية. فعمل كهذا مخالف للتعاليم الاسلامية ويُعطي قوى الاحتلال ذرائع لبقائها مدة أطول في العراق. ويستغل كل من بوش وبلير هذه المسأله في خطابيهما حين يدعيان أن ضعف القوات العراقية في حماية المواطنين من الإرهاب يجعله من الضروري استمرار وجود القوات الأميركية والبريطانية لمساعدة العراقيين في حماية أنفسهم من الإرهابيين.

    الاعتقاد السائد بين العراقيين هو أن قوات أجنبية (أميركية، بريطانية وإسرائيلية) تقوم بتدبير عمليات السيارات المفخخة من أجل نشر الفوضى في العراق. فقد وصف عماد خضوري – عالم الفيزياء العراقي المبعد – قيام قوات أميركية وبريطانية خاصة بتفخيخ سيارات العراقيين كالآتي: يتم توقيف أصحاب السيارات للتحقيق معهم. وخلال التحقيق يتم زرع المتفجرات في السيارة، وبعدها يُطلب من صاحب السيارة التوجه الى مركز بوليس عراقي لاستلام رخصه. وحال وصول السيارة الى مركز الشرطة يتم تفجير العبوة عن بعد من طائرة هليكوبتر، ثم يوجه الاتهام الى تنظيم القاعدة والى الزرقاوي. وفي المدة الأخيرة تقوم القوات الأميركية بزرع هذه العبوات في سيارات قادمة من سوريا من أجل اتهام سوريا بارسال إرهابيين الى العراق. وكذلك ذكرت الصحيفة الإلكترونية "بغداد تحترق Baghdad Burning" في شهر أيار 2005 وجود شهود عيان لقيام أفراد دورية أميركية بزرع عبوات ناسفة في سيارات واقفة وتفجيرها في منطقة المأمون غرب بغداد.

    وقد وجه عبد الهادي الدرَّاجي، المسؤول الأعلى في مدينة الصدر، الاتهامات للقوات البريطانية بزرع وبتفجير سياراتٍ مفخخةٍ مستهدفين المدنيين الشيعة، والقيام بلوم السنة في ذلك من أجل إشعال حربٍ أهلية طائفية، حين قال: "يعرف الجميع أجندة المحتل. فإنهم يشتركون مع الموساد (الإسرائيلي) في جعل العراق ساحة حرب متقلبة من أجل مصالحهم الخاصة". أما الشيخ حسان الزرقاني، المتحدث الرسمي لجيش المهدي، فقد وصف العميلين البريطانيين بالإرهابيين. وأعلن أن قوات الأمن العراقية وجدت أسلحة ومتفجرات وأجهزة تفجير عن بعد في سيارتيهما. واستطرد شارحاً "نعتقد أن هذين الجنديين كانا يخططان للقيام بهجوم في السوق المركزي أو ضد أهداف مدنية أخرى". إن استعمال الجيش البريطاني عنفاً شديداً لسرعة إطلاق سراح هذين العميلين قبل عملية استجوابهما يدعم الشكوك في طبيعة مهمتيهما.

    ويُلخص الاعتقاد العام لكثير من العراقيين في تصريح قدمه أحد رجال الشيعة حين قال: "أعتقد أن الأميركيين هم الذين يقومون بهذه الأعمال (الإرهابية)، متظاهرين بأنهم سنة من إجل إشعال حربٍ أهلية لكي يستطيعوا السيطرة على ثرواتنا الطبيعية". وقد بدأ كثير من الصحفيين الدوليين، مثل الصحفيين الأميركيين "دار جاميل" و"خوان كول" يرون تفجيرات السيارات المفخخة من وجهة النظر العراقية.

    عندما يوجه الانسان السؤال الهام وهو من المستفيد من تفجير السيارات المفخخة، يكتشف أن المستفيدون الوحيدون هم قوات الاحتلال. فبإلقاء اللوم على المقاومة العراقية تحاول قوات الاحتلال خلق هوةٍ بين المقاومة وبين العراقيين المؤيدين لهذه المقاومة. وبتفجير مسجدٍ شيعي يوماً وتفجير مسجدٍ سني يوماً آخر يحاول المحتل إشعال حرب دينية بين الطائفتين. فتقسيم العراق عن طريق حربٍ أهلية هدفٌ رئيسيٌ لقوات الاحتلال، إذ يملأ كل من بوش وبلير خطاباتهما ببذور صراع ديني في العراق. وتقوم وسائل الإعلام الرسمية على كلا ساحلي المحيط الأطلسي، والتي تملكها المؤسسات الإحتكارية العالمية، بتنمية بذور الصراع هذه عن طريق التقارير التي تدعي أن السيارت المفخخة التي توقع ضحايا بين المدنيين العراقيين تدفع العراق الى حربٍ أهليةٍ بين الشيعة والسنة والأكراد. ولإشعال المزيد من الكراهية الطائفية تنشر وسائل الإعلام هذه تقارير عن عمليات "تطهير عرقي مرعبة" ضد الشيعة في الأحياء السنية في بغداد. ولإثارة المشاعر الطائفية يقوم الجيش الأميركي باستخدام المليشيات الشيعية وقوات البشمرقة الكردية في هجماتهم ضد المدن العراقية، كما حدث مؤخراً في مدينتي تل عفر والرمادي، لقتل المدنيين السنة ولتدمير بيوتهم بشكل متعمد لإثارة الكراهية الطائفية. فالسياسة المتبعة هي سياسة فرِّق تسد، والخطة الرئيسية هي تقسيم العراق الى ثلاثة أجزاء طائفية متحاربة؛ السنة والشيعة والأكراد. ويشمل هذا التقسيم حرباً أهليةً وتطهيراً طائفياً بدرجة كبيرة مما يؤدي الى ضعف أي حكومة عراقية قد تُشكل، لدرجة أن تقوم هذه الحكومة بمطالبة قوات الاحتلال بالبقاء في العراق لحمايتها من الاعتراك. وقد اتخذت قوات الاحتلال تقسيم الفدرالية اليوغوسلافية عام 1990 الى ولايات صغيرة ضعيفة نموذجاً لها تحتذيه في العراق.

    تتوافق خطة التقسيم هذه تماماً مع أهداف الاستراتيجية الإسرائيلية، التي أُعلن عنها عام 1982، في تقسيم العراق، أقوى بلدٍ عربي، الى ثلاث ولايات طائفية متحاربة. وهي نفس السياسة التي تحاول إسرائيل اتباعها في فلسطين عن طريق إشعال حربٍ أهليةٍ بين السلطة الفلسطينية في جهة وفصائل المقاومة الفلسطينية في جهة أخرى.



    فهل نسيتم عندما تم قتل 26 مصليا من اهل السنة في احد المساجد في صلاة التروايح في الموصل ؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-20
  9. No Way

    No Way عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-24
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    ايوة..ايوة.. أي حاجه متعجبكمش تحولوها على الامريكان و الموساد..نريدك قوي في قول الحق.. قل لو كانوا هؤلاء من اهل السنة فأنا برئ منهم..وأعلم ان يوما ستشهد عليك يديك هذه التي تطبع بها ردودك.. فعمل لذاك اليوم.. سلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-20
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    No Way

    اطمأن ووالله انها لو كانت لاهل السنة فلن اتردد عن التبرء منهم بل ورميهم بالاجرام لكن لست غبيا حتى اصدق عنهم مايقال من قبل الامريكان والروافض لانهم اكذب خلق الله ...ولدي معلوماتي الخاصة عن العراق عن ناس عراقيون ذو ثقة يعيشون معنا وهم من الفلوجة والموصل والرمادي ...

    لذلك اطمأن لانك انت ايضا ممن تصفق للقتل بواسطة احبابك الامريكان فلا تحاول ان تذرف دموع التماسيح لانها دموعك الصداقة تذرف للامريكيين دون سواهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-20
  13. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    بل انتم اخواني اللي تحولوا اي حاجه اجراميه الى اهل السنه
    و تدافعون عن الامريكان و الموساد!! عجبي عجبي!!
    هدانا الله وياكم الى الحق


    سلام,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-20
  15. ناصر الرياشى

    ناصر الرياشى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    433
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: اكثر من مئة شهيد في تفجير مسجدين على يد الكفرة....

    وضح اخ نور الدين الزنكي
    هل هذا مكان للعباده او تجمع لسب الصحابه وتدبير المأمره ضد اهل السنه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-20
  17. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,612
    الإعجاب :
    69
    الاشاعات لا تنتهي
    و لكن
    هل تعتقد ان الامريكان يريدون ان يفشلوا في العراق, و شماله
    اليس الاسهل لهم ان يوجدوا حكومة تتصف بكل ما تعنيه العمالة , و لكنها مسيطرة على الوضع الامني, تتبعهم كالكلب, كما هو الحال في جنوب العراق.
    لا اعتقد ان الامريكان يخططون بأيديهم حتى يفشلوا.
    ان قلت ان اليهود سهلوا الحادي عشر من ايلول , اقول احتمال كبير لان ,الوحيدون هم و تجار السلاح(اكثرهم يهود) من كان له مصلحة في ذلك .

    لا تنسى و انت تعلم , ان هناك فرق تفكيرها هكذا (كالتكفير و الهجرة, السلفية الجهادية "كما في الجزائر")
    ما اقصد ان هناك فرق على مر التاريخ تخرج و تفتي و تكفر الجميع , هذه الفرق كثر في التاريخ الاسلامي....و خرجت من اهل السنة, لا من غيرها , منهم حللو قتل الرضيع و أخرجو الفتوة من سورة نوح.
    من الشيعة تخرج فرق لا ترى منها رائحة الاسلام(الدرزية النصيرية, البهائية)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-20
  19. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,612
    الإعجاب :
    69
    انا ذكرت كذلك الكنائس
    اي ان فساد المكان , لا يجعلنا ان نفجر القنابل فيه
    سواء كان مساجد للشيعة او دور عبادة لغيرهم
    و انا ما يهمني هو اهل السنة , هم الطرف الاضعف, و مساجدهم و اسواقهم , تفجيرها سهل من مجموعات شيعية بنفس الطريقة المذكورة
    و ان يحصل ما حصل في باكستان عمليات تفجير متبادلة , ليست في سبيل الله , و لكن للإنتقام

    محاربة الجيش العراقي الشيعي الكردي شيئ آخر
     

مشاركة هذه الصفحة