أهل اليمن والحكمة المزعومة الجزء الثالث

الكاتب : أبو منار ضياء   المشاهدات : 342   الردود : 0    ‏2005-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-19
  1. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    كلامي ممتد في ترسيخ أصول الحكمة والبصبرة ، والتي لم نعد نسمع لها حسيسا في مشارييع كثيرة في المؤسسات العاملة لتحقيق مصير الشعب المنهوك ، وقد وقفت في ما مضى من الأجزاء في بيان الحكمة وتتطرقت إلى وجود الأركان ـ أركان الحكمة ـ وأنا أتابع قولي بظوافر تفصيلية ولعلي أنقل عن كتاباتي الخيال المتصور إلى الواقع الملموس
    أركان الحكمة :
    العلم : وهو أشرفها وأعظمها ولقد أمر الله نبيه عليه الصلاة والسلام بالعلم والعمل فقال عز من قائل فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك 00"
    فالعلم بالكلمة " كلمة التوحيد " أمر بالعلم أولا ، والشطر الثاني وهو الاستغفار عمل ، فلا عمل بغير علم ولا علم بغير تمام العلمية الصحيحة النافعة المستقاة من هدي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، فأين دعوى خرق العادات بحدثني ربي عن قلبي وجلب العلم بمحاكاة القبور والتقرب عندها ثم تراه يتكلم متبجحا عن تجديد الخطاب الإسلامي 00000وأنهم من رواده وأنصاره 000!!!
    ، فهل التجديد ـ كان نتاج حدثني قلبي عن ربي ، أو شيء آخر ، كعلوم ألله حي أو هو هو هو
    بل أين سائرأقوام بحثوا عن نجاح الحياة بنبش قبور الكسل والخمول ـ وهو مطلوب ـ وقد كفوا عن الاجتهاد بطلب العلم الشرعي لينقلبوا جهلا بمادئ الدين وأساسيات الشرع أصحاب نهضة ، ويخوضون بعظائم الأمور فيما هو من صلب الإسلام جهلا صرف لا ينافسهم عليه إلا من سبق أو من يأتي ، والأطم في ذلك أنهم يقايضون بوجودهم قتل البطالة فيقتلون عزة الأمة وأحقية الوجود في غابة الأنانية ، بل وأين شراذم تتكلم مفسوحا لها الإعلام لوحدها ، ولا تجيد حاضر القراءة والكتابة والتحليل فتدخل على المستقبل من غير " دستور " والماضي منها يعيب أن نلصقه بهم0000000 فمن لك يا مستقبل ؟؟!!!!
    العلم ضاع في أروقة الدوائر الحكومية والحزبية !!! وتعلق " بربطة " الدكتوراه ، والديمقراطية " فكل من معه " دال " ولو كان في الأخلاق والعلم " واو " فلا حرج تكلم ولك كراسي ، ومن حرم " الدال " لكن لسانه " **** " فالدمقراطية تفسح له كراسي عديدة ، وإذا لم يكن هذا ولا ذلك فلك حرية أن تخلق حزبية مضمونة الحرية !!!!
    العلم جاء تعبيرا لكل الأمم لميزها عن غيرها من ناميات الدول
    إلا أهل اليمن في عصرها الحالي ـ فقد جاء العلم فيها أعرج أعوج أقرع أبقع ، واحتال للإنتساب إليه جمهرة من أعدائه ، وهذا فساد وعدم حكمة فأين الحكمة يا اهل الحكمة
    وللعلم أقسام عدة لا نجوت إن تخلفت عنك أو قصرت في حقها :
    الأول : العلم بالله ، وأسمائه ، وصفاته وفي أهل اليمن دعم لمن ينفي أحقية الله بعبوديته ، وأحقيته في أسمائه وصفاته وينادون بالتجديد ؟؟!!! في اليمن دعاة لا يحسن إن يقرأ هويته وولاءه بربه لكن يحسن مقاعدة الدنيا وأن يصنع من الحياة حياة ، في اليمن جماعات فقدت خبرها وتربيتها بالعقيدة ورجالاتها أهل المناهج المهزوزة ، وذهبت تبحث عن حقوق غيرها ولو لم يحترمها ، في اليمن بيوت لا يلتحم بها لحمة الإسلام وتتعادى عندهم الفطر ويبقى إغال البعث والقومية والإشتراكية هينمة خفية
    يتلمسون بها راحة من لغوبهم المزعوم " نجاح اليمن " ورقيها وتقدمها ، في اليمن فصل بين الدين والعلم بسيوف معروفة وسهام مألوفة لمن هي ، في اليمن مصائب تسمت بالإسلام وأقواتها العقل والضرورات الدنيوية فلا ترحب بالدليل ويفسح لها أن تعبث " بقيادة عامة " !!!! تضم ألاف من العقول الفاضلة فلم لا يترك مزبلة إمريكا والمنبهرين بالغرب وتبدل الكراسي لأهله
    في اليمن علماء لا أدري من أين علومهم وشواهد انتصابهم للفتوى ؟؟!!! لكنهم هكذا 0000علماء كل بلد يتباهون بعلومهم وتآليفهم ونحن لا يضم لنا اسم في أي منتدى أو أي مركز أو قمة ؟؟!! لأن علمائنا نقص من غير تمام
    الثاني من أركان الحكمة : علم بما أخبر الله به مما كان من الأمور الماضية وما يكون من الأمور المستقبلة وما هو كائن من الأمور الحاضرة
    فهل سمعتم بمن يكذب بالماضي ويجعله ماضي ؟؟!! وهل علمتم بمن يشكك بالحاضر ويجعله تخلف ، أو لعلكم سمعتم بمن أدرح نفسه في قائمة العصريين الرافض لدعوة الدجال والساعة والدابة 0000لأنها تخالف مبادئ العولمة !!!!
    أمور لو تأملهن طفل لدب في عوارضه المشيب ؟؟!! 0
    الثالث : 00000 يأتي
    ودمتم سالمين
     

مشاركة هذه الصفحة