لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

الكاتب : مهند صلاحات   المشاهدات : 1,117   الردود : 28    ‏2005-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-17
  1. مهند صلاحات

    مهند صلاحات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟​



    مجرد تأمل في مسألةِ ناقصاتٍ عقلٍ ودين.

    يأبى رجالُ هذا الشرقِ العربي أن يعترفوا بهزيمةِ أفكارهم أمامَ امرأة،
    ومن ثمَ نسألُ أنفسنا :
    لماذا لا يثقُ هذا العالمُ بنا، ولماذا لا زلنا متخلفينَ، ودولاً تنمو على المُساعداتِ الخارجيةِ رغمَ بحارِ النفطِ التي نغرقُ فيها من شَرقِ الجَزيرةِ حتى غَربِ المُتَوَسِطِ؟

    "كوندليزا رايز" وزيرةُ خارجيةِ الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ خططت وقادتْ حرباً عالميةً ضدَّ أكبرَ دولنا العربيةِ وأكثرها عنجهيةً، وهزمت كلَ عباقرةِ الرجالِ وزعماءِ القبائلِ والمتعجرفينَ من قادتنا.
    وداسَ رجالُها بأحذيتهم العسكريةَ رأسَ أكبرِ المتعجرفين َ العربَ على مرآى ومسمعِ من العالمِ أجمع.
    والشرقُ ما زالَ مُصِراً عَلىَ أنَ المَرأةَََ بِنِصفِ عقلٍ ...
    ونكابر !!!

    على أنقاضِ الشرفِ الرفيعِ استراحت غانياتُ الشرقِ المريض بأنفلونزا الكبرياءِ المهزومِ، راضياتٍ بقسمةِ السماءِ لهن، ورافعات راياتِ الشرفِ السباعيةِ عالياً، يَحمُدنِ السَماءَ بأنهنَ خرجنَ عن حُكمِ رجالِ القبيلةِ، مُستحسناتٍ حُكمَ القبيلةِ رجالاً ونِساءً جليلاتِ، شيباً وشباناً من خلفِ الستائرِ الحَمراءْ.

    تفاقمت الأزمةُ حينَ أوغلت الأنفلونزا في جسدِ الشرقِ فغدا يَظنُ نفْسهُ لَمْ يَزْلْ يَحكُمُ العالمَ.

    مَتىَ تَتوبٌ الخَطيِئةُ كالمَجدَليِةِ !!
    ومتى يتوبُ الشرقُ عن نفسهِ أكثرَ، وينظُرُ باتجاهِ الأَمامِ، ويَتراجَعُ عن فِكرَةِ كَونِهِ الإِمامِ بَعدَ أَن فاتهُ القِطارُ بَأكثرِ من 600 عامٍ هجري .

    كان المثالُ مؤلماًً ورآهُ البعضُ تجريحاً. لا بأس، فرغمَ أنني على ثقةٍ تامةٍ بأن وزيراتِ الخارجيةِ الأمريكيةِ منزوعاتِ القيمةِ الإنسانيةِ. لكنْ من بابِ كَسرِ الحَظرِ الجَويِ المُفروضِ على عُقولِنا باستخدامِ المُفرَداتِ الغَربيةِ، أو الاِلتِقاءِ مع حَضارةِ الغَربِ بِاعتِبارِها رِجسٌ من عَملِ المُفكرينِ، وحِفاظاً على مُستوىِ الاِرتِقاءِ الكَاسرِ للقاعِدةَ الواجِبةِ شَرعاً، وفي ظلِّ تَصريحاتِ التطبيعِ الدَوليةِ العَرَبِيةِ مع دَولَةِ الكَيانِ المُسَماةِ إسرائيلَ، وحَظرِ فَتحِ بابِ العَلاقاتِ مَعَ دِوَلِ أُوروبا، وَجَبَ أن نُعلّقَ المَوضوعَ على صَدرِ شَماعةِ الأنظِمَةِ العَرَبية "أمريكا".
    وكي نُبرز مع هذا المَقالِِ شَهادةَ الخلوِ من الإرهابِ واِحتِراماً لِقَواعِدِ الشَرقِ بِسَلامَةِ الشَرَفِ الرَفيعِ مِنَ أمثال "مونيكا لونسكي"، واتقاءً للشبهاتِ، اِخترنا المرأةَ النوويةِ المسماةِ "رايز" وريثةَ المرأةِ الحديدةِ "تاتشر" ونَحنُ صاغرين.
    أكرر ...
    رجالُ الشَرقِ صاغرونَ أمامَ قَراراتِ رايز، ومن لم يزل يَعِشْ بِغَيبوبَةِ التاريخِ فليَستجمع رُفاتَهُ مِنَ خَلْفِ الأَبوابِ، ويَتقدم بشكوى لِمجلسِ الأمنِ الدَوليِ الذَيِ لَمَ يَزَل بِرِجاِلهِ حَتىَ اللَحظَةِ يُرَمِمونَ جَراحَهَمُ، وِجِراحَ مَجلِسِهم،ولا بأسَ أن تَحظى جامِعَتُنا العَرَبِيَةِ بَعدَ أن كُسَرَت قَواعِدِها وقَراراتِها وتَحوَلت لامَرأَةٍ مُتَسوِلةٍ لِقراراتِ الشَجبِ الاِستنكار، بِفِعلِ قُوَةٍ تاريخيةٍ نَسَوِيهٍ اسمها : "كوندليزا رايس"، التي كَسَرَت كُلِ أَعرافِ وقَواعِدِ العالَمِ في حَرِبها الهوجاء علىَ العِراقِ،
    فماذا سَيَفعَلُ رِجالُ هذا الشَرقِ غَدَاً حين يَأتِي الدَورُ عَلىَ سُورِيا ؟

    ولا أَظُنُ أنَ الشَاعِرَ العِراقِيَ "مُظَفَرُ النَوابِ" قَدْ أَخطَأََ حينَ وَصَفَ الشَرقَ يَوماً بِقولِهِ:

    "وطني البدوي نساؤك منهوبة
    ويباهي رجالك نصراً بأعضائهم فرحين
    فما زالت عاقمه"
    ___________________________
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-17
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    يعني انت حصرت سبب مشاكل 600 عامٍ هجري بسبب واحد فقط !!!


    حريه المرأة


    ياخي بالاول الرجل ياخذ حقوقه و حريته وبعدين المرأة مع اني شايف ان المرأة العربيه بشكل عام مدللة جداً الا في بعض الحالات العرفيه التي هضمت من خلالها بعض حقوق المراة





    طيب



     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-17
  5. يافعي حتىالنخاع

    يافعي حتىالنخاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    524
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    والله والله والله
    لن نحلم باي تقدم او تطور او ازدهار مادمنا ننظر للغرب على انهم قدوه لنا
    ونرى ان امره عاهره مثل "كوندليزا رايز" يحترى ان نحتذي بها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-17
  7. مهند صلاحات

    مهند صلاحات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟


    صديقي
    اذا كنت ترى ان المرأة مدللة لدينا
    فيبدو انك لم ترى يوما صورة لاوروبا ويؤسفني ان اقول ربما دعاية لافاشكري البقرة الضاحية

    يا صديقي حتى الكلاب تنال حريتها اكثر منا كعرب
    انظمة ترقد على مدخل الشهيق والزفير وتخنقنا خنقا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-17
  9. مهند صلاحات

    مهند صلاحات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    يبدو انك لم تفهم النص
    عد مرة اخرى لقراءته
    وركز تحديدا على الفقرة الاخيرة

    كوندليزا قدوة ؟؟ قوة من ؟؟
    هل تقرأ بالشقلوب ؟؟
    هل يقول أحد عن قدوته : "فرغمَ أنني على ثقةٍ تامةٍ بأن وزيراتِ الخارجيةِ الأمريكيةِ منزوعاتِ القيمةِ الإنسانيةِ" ؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-18
  11. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    في عالمنا العربي الحبيب والكبير في آن
    يوجد كثير الكثير من نساء ذوات عقل كامل وهنا لا اعارض رائي الدين بان المراة ناقصة عقل ودين .. لكننا اذا بحثنا في ماضينا نجد كمثال قريب للبلد الحبيب الذي انا انتمي اليه اليمن
    ان بلقيس هي من قادة حضارة نفاخر بها امام حضارات الكون حضارة اقامت فيها صروح للدولة الحديثة واستبقت عصرها بكثير وكانت ذات وزن سياسي واجتماعي لا مثيل له
    فهذا ما تبدى من خلال حب شعبها لها وايضا مفاخرته بها .. فقد كانت هذة الملكة السبئية بالف الف حكيم حين اتاها مكتوب سليمان فلم تكن انانية حتى تفرط في العنجهية وتستخدم القوة في الرد على ذاك المكتوب لكنها اعترفت بحق شعبها عليها وبان لهم راي وجب مشاطرتها فيه .. ومثال اخر عن اروى بنت احمد الصليحي التي حكمت ايضا اليمن في فترة ليست بالغابرة فكانت ممن سهلت لشعبها سبل العيش الهني ونشرت العلم على قدر ما استطاعت في رقعت بلادها وايضا لم تكن مراة كغبيات عصرنا هذا الذي كثرن فيه بنات الهوى والغوى واتهين بشياء لا تفيدهن ولا تزيدهن الا خراب فوق خرابهن

    ففي الحاضر نجد الكثير من النساء العربيات المجيدات الائي يفترش لهن المجد قابعات في معتقلات الحكم العرفي الجائر اما من القبيلة كحاكم في اطار واسع او الاهل كحاكم في اطار الاسرة او من الزوج المتسلط على المراة والذي يصارد حقها في ان يكون لها كيانها المستقل كانسان كامل ..شرط ان يكون لها مرجع ( الزوج )
    حفاظا منا على شرقيتنا وعروبتنا واسلامنا .

    فاما نجد المراة في الشرق مكبلة كل التكبيل او مفنتحة كل الانفتاح ومازالت تطالب بحقوق اكثر لللانفتاح فبرائيكم اي انفتاح تطالب به على سبيل المثال الماجدات العراقيات اللواتي شوهن سمعة المراة العربية بالتعري شبه الكامل على الفضائيات وايضا المصريات واللبنانيات .. وهنا لا انكر الماجدات العراقيات والمصرايت واللبنانيا واليمنيات من دوهن بالنهوض بمستوى شعوبهن وبلدانهن لكن الحسنة تخص والسيئة تعم
    فمن بعد هذا هل يحق للمراة العربية التغني بالمجد والشرف الذي اشتهرت به على مر الزمان

    هنا يحق للمراة الاجنبية او الغربية ان تفاخر بنفسها لانه هزمت رجال الشرق الذين تغنوا بانفسهم حتى غزاهم الغرور وما كان للغرور الا ان قيدهم لتاتي الغربية بكل همجية لتلصق الحذاء على خديه وهو لا يجرى ان ينبس ببنت شفاه مخافت ان يثير غضب هذة المراة التي احترمت نفسها ولم تجعل من ذاتها ومن مفاتنها لقمة سائغة للرجل
    وايضا حال الرجل الشرقي يختلف عن الغربي فالاخير هو من جعل الاحترام والتقدير اساس علاقته مع المراة حتى اولها ثقة اكبر بنفسها لتتفجر طاقات تدمر بها احيانا وتفيد بها احيانا اخرى فكندليدا رايس هي مثال للمراة الغربية التي قدرت على استغلال الثقة الموهوبة لها وقدرت نفسها حق التقدير واستفادت من جل الفرص المتاحة حتى تكون عملاق يهب بكل ما اوتي من قوة لافادة من هم ورائها ويثقون بها .. فهي المثال الجديد عن المراة الحديدة مارجريت تاتشر بالفعل كما ذكرت ياصاحب الموضوع
    .. اليكن ايتها العربيات حاولن ان تجددن مجدكن الذي تبول عليه الرجال


    ظبي اليمن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-18
  13. مهند صلاحات

    مهند صلاحات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    سأقف كثيرا عن هذه الكلمات
    واقول لك شكرا يا مبدع
    نطقت بزفرات العربي الأخيرة
    بدون رياء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-18
  15. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟


    الا ليتك تحدد من هو ذاك المبدع الذي نطق بزفرات عربي اخيرة

    حتى نستطيع التميز بين المنافق والصادق في طرحه

    جل احترامي


    ظبي اليمن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-18
  17. مهند صلاحات

    مهند صلاحات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟

    سأقف كثيرا عن هذه الكلمات
    واقول لك شكرا يا مبدع
    نطقت بزفرات العربي الأخيرة
    بدون رياء
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-18
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: لماذا لا يثقُ العالمُ فينا ؟


    هناك أزمة ثقة متبادلة داخل المجتمعات العربية .. فكلا من الرجل والمرأة يعيشون في حالة إنعدام الثقة .. فالشخصية العربية مهزورة وضعيفة وخاويه وليست على ذات المبدأ .. يحركها الطوفان الامريكي كيفما شاء .
    ظلم كبير أن نقارن المرأة العربية والمسلمة بلأخت بكوندليزا رايز .. وذلك من ناحيتين :
    _ المرأة المسلمة هي الأفضل والأقدر بل والأكثر حكمة .. وصاحبة المبدأ والاخلاق الإنسانية .. والثقة تكون نابعة من ذاتها ومن خلال إيمانها القوي وتمسكها بحقها .. ومن ثمة الثقة الممنوحة لها من مجتمعها .. ودليلنا في ذلك هم النساء المسلمات في العصر الذهبي وهو عصر الإسلام .. فقد انطلقت حكمة رسولنا الكريم في منح الثقة لنساء المسلمين وباعطاءها الحق الكامل بل ومنحها الشرف العظيم في الدفاع عنه كماحدث مع السيدة نسيبة بنت كعب وقوفها مع الرسول في يوم أحد وصمودها في الوقت التي تتطاير به الرجال .. وهناك كذلك خروج خولة بنت الأزور لخوض غمار المعارك مع المسلمين لهو أكبر دليل على الثقة الممنوحة لهن .. فالإسلام كان السباق في اعطاء المرأة دورها الحقيقي والفعال .. وبالمقابل كانت هؤلاء النسوة بمحل الثقة وسعوا على إثبات قدرتهم واعطوا للمرأة مثال تستعين فيه وتسير على دربه .

    _ الناحية الأخرى هو الواقع التي تعيشه المرأة العربية اليوم .. فقد كرسها الرجل في إتجاة أخر يخدم رغباته لاغير .. فبدلاً من أن تشاركه في صناعة القرار .. أكتفى فقط بالنظر إليها على إنها فتنة وشهوة .. منعاً لتجنب هذه الفتنة ارتى الرجل الشرقي في فتح أبواب البغاء أمام هذة الفتنة القادمة !!!
    ولانعلم من أين ياتي الخطأ وهناك نصف المجتمع المتمثل بالمرأة مهمش يستخدم كوسيلة للمتعة ..
    المرأة العربية المسلمة مهزورة الثقة بذاتها مايلبث مجتمعها يلومها على اتفة الأسباب .. حتى تنحني وترضخ وترضي بما قُسم لها من الرجل ولا أظن أنها ستمتلك القوة لتصبح صاحبة قرار .. إلا في حالة تغير المجتمع بأسره
    تحياتي لك ولقلمك المبدع
     

مشاركة هذه الصفحة