ارتفاع نسبة الاقبال على الاتصالات الهاتفية عبر الانترنت

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 465   الردود : 0    ‏2005-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-16
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    تتراجع الهواتف الأرضية بشكل كبير بوجه الهواتف اللاسلكية
    قالت مجموعة غارتنر لدراسات وأبحاث السوق إن ثلث سكان الولايات المتحدة وأوروبا سيتخلون عن استعمال الهواتف الأرضية ويستبدلونها بالاتصالات اللاسلكية وعبر الانترنت بحلول عام 2009.

    وتلقى الاتصالات عبر الانترنت رواجا كبيرا لا سيّما مع تطوير وتسريع الاتصال التكنولوجي والذي بات يشكّل بديلا للاتصالات الصوتية عبر الهواتف الأرضية.

    وبحسب تقرير شركة غارتنر فإن 70 في المئة من الاتصالات الصوتية عبر العالم ستتحول إلى اتصالات لاسلكية عام 2009.

    ويعود سبب ذلك لانخفاض كلفة الهواتف المحمولة ودخولها بشكل أوسع إلى دول كالصين والهند.

    وقد أثبتت شركة "سكايب" التي تصنع برامج الكترونية للاتصالات عبر الانترنت أن المستخدمين باتوا جد متقبلين لهذه التقنية.

    ويُعتبر تزايد الاقبال على الاتصالات عبر الانترنت أمرا جيدا وسيئا في الآن نفسه بالنسبة لشركات الهواتف التقليدية، بحسب ما جاء في التقرير.

    فمعظم هذه الشركات تتبنى التكنولوجيا الجديدة وبالتالي ستحقق بعض الارباح التي لن تكون ضخمة بسبب انخفاض كلفة تقنية الاتصالات الجديدة نسبة لكلفة المخابرات الأرضية.

    وبحسب ما أفادت شركة غارتنر فإن حوالي ثلاثة مليارات شخص عبر العالم سيشتركون في خدمة الهواتف النقالة بحلول عام 2010.

    منازل رقمية
    ويعتقد نائب رئيس شركة غارتنر ديفيد نيل أنه من الحيوي لشركات الاتصالات أن تتتصدر لائحة أولوياتها الاتصالات اللاسلكية إذا ما كانت تريد أن تكون ناجحة في المستقبل.

    ويضيف: "عليهم أن يرسموا استراتيجية لاسلكية واضحة وإلا سيموتون".

    وتعمل عدة شركات اتصالات أرضية على إدخال الخدمة اللاسلكية ضمن لائحة خدماتها الاعتيادية، على ان تمكن المستخدمين من دفع فاتورة واحدة لكلفة اتصالاتهم الأرضية واللاسلكية.

    إلا أنه في حال استمرت أسعار اتصالات الهواتف النقالة بالتراجع، فقد يصبح من الصعب إقناع المستهلكين بحاجتهم لهاتف أرضي في منازلهم.

    كما أنه من الأساسي لشركات الاتصالات أن تعمل على تجديد وتطوير شبكاتها لتتمكن من تحمّل ضغط المنازل الرقمية المستقبلية التي يُحكى عنها كثيرا، وحيث ستصبح المساكن مزوّدة بأدوات يمكن التحكم بها الكترونيا عن بعد.

    واعتبر نيل أن شركتي الاتصالات البريطانية واتصالات كوريا الجنوبية هما الرائدتين عالميا في هذا المجال.
     

مشاركة هذه الصفحة