في مباراته الودية المنتخب السعودي يخسر بثلاثية من غانا!!

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 430   الردود : 0    ‏2005-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-14
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    خسارة ثلاثية في بداية مشوار الأخضر المونديالي



    جدة في 15 نوفمبر/ مني المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بخسارة كبيرة قوامها ثلاثة أهداف مقابل هدف وذلك على يد ضيفه المنتخب الغاني، في المباراة الدولية الودية التي جرت مساء أمس الأثنين بستاد الأمير عبدالله الفيصل بمحافظة جدة، وذلك ضمن استعداداتهما لخوض نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا.
    سجل للمنتخب السعودي نواف التمياط(36)، وللمنتخب الغاني اسمواه جان(45و72) وسولي مونتاري(42).
    دخل المنتخب السعودي المباراة بتشكيلة مكون من مبروك زايد لحراسة المرمى ورضا تكر وحمد المنتشري واحمد البحري وعبدالعزيز الخثران لخط الدفاع، وخالد عزيز وسعود كريري ونواف التمياط ومحمد الشلهوب ومحمد أمين لخط الوسط وطلال المشعل في خط الهجوم.
    ونتيجة لهذه الخط (4-5-1) لم يكن هناك هجوم سعودي فعال أو غاني خاصة في النصف الساعة الأولى من الشوط الأول والتي شهدت فرصة واحد خطرة كانت من نصيب المنتخب الغاني.
    في الدقيقة(36) ومن تسديدة بعيدة المدى ينجح نواف التمياط في تسجيل الهدف الأول والوحيد لمنتخب بلاده.
    بعد هذا الهدف نشط المنتخب الغاني وكثف من هجماته واستطاع ان يسجل هدفين قبل ان ينتهي الشوط الأول.
    فعند الدقيقة(40) ومن سوء توقيت لحمد المنتشري من الحارس مبروك زايد يستغل مونتاري الكرة ليضع الكرة من فوق مبروك كهدف أول لغانا.
    وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ومن لعبه خلف الدفاع السعودي يجد سامواه نفسه مواجها لمبروك ليسدد الكرة على يمين الحارس كهدف ثاني أنتهى به الشوط الأول.
    في الشوط الثاني والذي كثرت فيه التغييرات حيث أجرى الارجنتيني كالديرون مدرب المنتخب السعودي 3 تغييرات بين شوطي المباراة حيث أدخل كلا من نايف القاضي (رضا تكر)، وسعد الحارثي(طلال المشعل)، وزيد المولد(عبدالعزيز الخثران).
    ورغم هذه التغييرات لم يتحسن الأداء كونها تغيير أسماء وليس تغيير في الخطة رغم المجهودات الهجومية التي كان يشنها المولد.
    عكس التغييرات الناجحة في صفوف المنتخب الغاني والتي اسفرت عن هدف ثالث بعد استغلال اسمواه لكرة تعثر فيها نايف القاضي ليسدد الكرة من بين أقدام الحارس مبروك زايد كهدف ثالث.
    في الوقت المتبقي أدخل كالديرون الثلاثي مناف ابوشقير وصاحب العبدالله وتيسير الجاسم بدلاء عن نواف التمياط وخالد عزيز وسعود كريري.
    بعد هذه التغييرات نشط المنتخب السعودي وكاد أن يعدل النتيجة لولا سوء الطالع الذي لازم الشلهوب والحارثي لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الغاني بثلاثة أهداف مقابل هدف.
    يذكر ان الفريقان سبق وأن التقيا وديا عام 1996 م وانتهى اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.



    ===========
    قد لا تكون مقياس للمنتخب السعودي هذه المباراة الا ان الامر سيكون جرس انذار لتفادي الاخطاء التي وقع فيها المدرب او اللاعبون.
     

مشاركة هذه الصفحة