هل هناك ميول إنفصالية خفية في أوساط قيادات الحزب الإشتراكي اليمني ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 779   الردود : 13    ‏2005-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-13
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    لقد طلبت ما سميت بالشرعية ممثلة في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن من القيادة السابقة للحزب الإشتراكي اليمني ممثلة في الأخ علي صالح عباد مقبل إدانة حرب الإنفصال ولكنها لم تفعل شيئا يذكر حيال ذلك المطلب وصمدت أمام الضغط المتزايد عليها الذي شمل إيقاف مصادر التمويل الحكومي المقررة للأحزاب وإحتلال مقراتها الحزبية وأبقت في تصرف يمكن تفسيره بالمكابرة على عضوية الأمين العام السابق للحزب الإشتراكي اليمني علي سالم البيض وبقية الأعضاء في الحزب وعاودت تجديد عضويتهم في لجنتها المركزية في مؤتمرها الذي عقد مؤخرا وأنتخب خلاله الدكتور ياسين سعيد نعمان أمينا عاما خلفا للأمين العام السابق .

    يقول المتابعون للشان اليمني .... أن نفس الميول الإنفصالية المتمثلة في إستشعار المسؤلية التامه للحزب وقياداته السابقة التي أعلنت الإنفصال للبحث من جديد عن مصلحة شعب زجت به في وحدة متسرعة وعشوائية خلال ظروف دولية وإقليمية صعبه أفرزت عدة إختلالات في بينة الدولة اليمنية وفي حق المواطن الجنوبي وأرضه لصالح العصابات العسكرية والقبلية من الشمال تمثل إستمرارية للوخزة ذاتها في ضمير القيادة الحالية والقيادة التي سبقتها مما يجعلها ترفض التخلي عن المسؤلية التي اعتبرت القيادة التي خاضت الحرب في صيف عام 1994 نفسها مسؤلة عنها ، وإن كان من المنافي لطبيعة العمل الحزبي في ظل دولة تقر بوجود الحزب الإشتراكي اليمني ضمن منظومة الأحزاب اليمنية إبداء الملاحظات وتكرار المجاهرة بالمسؤلية عن شعب الجنوب إلا أن القيادة الحالية لا تزال تغض الطرف عن بعض من صقور الحزب وأعضاء مكتبه السياسي البارزين المنتمين للمحافظات الجنوبية وعلى راسهم حسن أحمد باعوم والدكتور محمد حيدره مسدوس للتنظير حول الوحدة والإستباحة واعتبار أرض الجنوب غنيمة حرب والمواطنة غير المتساوية والوحدة غير المتكافئة والمطالبة باعادة النظر في إتفاقيات الوحدة مما يعني أن قيادة الحزب وهي تنشر تنظيراتهم تلك بصحيفتها الحزبية وتسمح لها بالمجاهرة بها في إجتماعات لجان الحزب الفرعية بالمحافظات والنشر في صحف أحزاب المعارضة الأخرى تؤيد ما تتضمنه تلك الأطروحات ولا تبيح أو تجاهر بها منعا للدخول في أتون معركة جديدة مع السلطة وتستخدم في علاقتها مع الحزب الحاكم وبقية الأحزاب اليمنية ذات المنشأ الشمالي بإستثناء حزب رابطة أبناء اليمن التقية في التعامل السياسي .

    بعد هذه المقدمة البسيطة والموجزة :

    هل لا يزال الحزب الإشتراكي اليمني يحمل ميولا انفصالية لا تساعده طبيعة المرحلة الراهنة التي جردته من قوة عسكرية سابقة وأبقته حزبا يدور ضمن فلك أحزاب المعارضة العمل لتنفيذها ولو توفرت له أرضية لإعلان الكفاح المسلح من أجل التحرير لما تردد !!! أم أنه سلّم بالأمر الواقع وما تمارسه بعض قياداته المسؤلة من نقد لا يعدو كونه نقدا تمارسه المعارضة وفقا للهامش الديمقراطي المشاع في البلاد ؟

    ذلك ما أرجو من الاخوة الرواد مشاركتي النقاش حوله .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-13
  3. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: هل هناك ميول إنفصالية خفية في أوساط قيادات الحزب الإشتراكي اليمني ؟

    مرة من المرات... تكلمت مازحاً مع أحد أعضاءاللجنة المركزية للحزب الإشتراكي , وقلت له أين التفكير ليش شارد وإلا حزين على الجماعة...( من صدرت بحقهم أحكام) فأجاب هؤلاء الجماعة مافكروا في أنفسهم فكيف نفكر فيهم.. ولي علاقة بالإخوان في الحزب الإشتراكي
    ولا داعي لدكر أسمائهم هنا .فأسمع منهم حبهم الكامل للوحدة , ولكن فعلاً لهم مطالب يجب على الحزب الحاكم إحترامها , ومطالبهم لا علاقة لها بالإنفصال وإنما هي مطالب حق...
    أخي المتشرد..مادام الحزب مسموح له العمل السياسي فمن رأيي يجب أن يعطى حقوقه ويسمع لمطالبه ولاداعي للتهميش وإستغلال الظروف التي لحقت بالإشتراكية في أنحاء العالم.
    أنا أختلف مع الإشتراكية شكلاً ومضموناً , ولكن لا يعني هدا أن نأخد حقهم , وإن أردت الإطاحة بهم فمن حقي ولكن ليس بالقوة وأخد الحقوق , وإنما بالصراع السياسي المسموح به في ضل القانون..وما الاحظه في إخواننا في الحزب قبولهم للتغيير وأقصد حزب اليوم ليس حزب فترة الإنفصال وما قبل إعلان الإنفصال.......
    لهدا أحب أن أقول لك أن حزب اليوم لا يحمل ميولاً إنفصالبة..كما أن لا طاقة له ولا جمل فيعد من أضعف أحزاب المعارضة تواجداً في الساحة .. والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-13
  5. شيء ما

    شيء ما عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: هل هناك ميول إنفصالية خفية في أوساط قيادات الحزب الإشتراكي اليمني ؟

    سؤال في الصميم يا متشرد وجوابي نعم هناك ميول انفصالية لدى عدد لا بأس في أوساط القيادات العليا والوسطية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-13
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: هل هناك ميول إنفصالية خفية في أوساط قيادات الحزب الإشتراكي اليمني ؟

    mmaakom

    ورغم التطعيم الأخير بعناصر شمالية يبقى الحزب الإشتراكي اليمني حزب الجنوبيين ويصعب محو هذه الصفة عنه وعن رابطة أبناء اليمن التي كانت تعرف بإسم رابطة أبناء الجنوب وهذان الحزبان هما الوحيدان البارزان في الساحة الحزبية اليمنية اللذان قاما في جنوب اليمن بخلاف بقية الأحزاب التي أشهر أغلبها من الشمال فور إعلان التعددية السياسية .


    شيء ما

    في مؤتمره الأخير شدد الحزب الإشتراكي اليمني على مطالب تبنتها قيادته السابقة لحرب 1994 وخاضت غمار الحرب من أجلها ..... المتابع لأدبيات الحزب ( رغم ما يقال أنه يحاول تغيير خطابه السياسي ومنابره المتاحة وأولها صحيفة الثوري ) يلحظ أن الأحقية في تمثيل أبناء الجنوب ستظل صفة ملازمة للحزب الذي قام على أنقاض التنظيم السياسي الجبهة القومية في جنوب اليمن ودخل معارك عسكرية عدة مع الشمال لفرض الوحدة اليمنية وفقا لمنظوره وأضطرت قيادته موجة التغيير التي بدأت في إجتياح العالم وإعادة تشكل التحالفات الدولية من جديد إلى الهرولة للوحدة إتقاء لشر لابد منه إن لم تذب الهوية السياسية لحكومة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، ولو بقينا في إنتظار ما ستخطه اللجان التقريبية بين النظامين المتنافرين التي كانت قائمة قبل الوحدة لكنا حتى الآن في حالة ترقب للوحدة اليمنية التي لم يتحقق منها مكسب يذكر للسواد الأعظم من الشعب اليمني سوى ضما وإلحاقا وسطوا وسيطرة بإسم الوحدة والوطن والثورة .

    لو توفرت مليشيا مسلحة ومنظمة كحال المليشيات المسلحة في بعض البلدان العربية ( لبنان كمثال ) تحت إمرة الحزب لما تردد لحظة في تسخيرها لصالح الحرب ضد النظام لفصم عرى هذا الرباط الجائر ، ولن نستبق الحدث فقد نستنفذ القدرة على شد الأحزمة على البطون ربما سيعقبها إعلان شعبنا في جنوب اليمن التمرد والعصيان الشعبي والرغبة في الإنعتاق من الجور الذي أحاق به وحينها سيكون للحزب الإشتراكي اليمني موقفا مما قد يجري للإعلان عن أهدافه الحقيقية في الساحة اليمنية لو توفر الظرف المؤدي لذلك الإعلان .

    عش رجبا ترى عجبا .

    تحياتي .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-14
  9. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: هل هناك ميول إنفصالية خفية في أوساط قيادات الحزب الإشتراكي اليمني ؟

    هدا رأيك وليس رأي الحزب..فأنا أعرفهم جيداً , فلا يفكرون في كلمة إنفصال ولا مايشابهها وإنما يلعنون هده الكلمة ولا يطيقون سماعها , ووجود بعض الإنفصاليين أمراً وارداً.
    الحزب يمثله الأغلبيه الجنوبيه أو الشمالية , فهدا لا يهمنا . وإنما يهمنا حجم الحزب في الساحة السياسية , وحجمة واضحاً لنا في مقاعد البرلمان......... =.........
    الحزب يا عزيزي المتشرد قد ملك معسكرات بأكملها وليس مليشيات ولكن دلك لم يغني عنه شيئاً وولى مدبراً, وأرجوا إدا كنت في اليمن أن لا تبن كلماتك على لا شيء , فالأحرى أن تزور المناطق الجنوبيه التي كانت تحت حكم الحزب وتعمل إستطلاعاً وستعرف الحقيقة..
    فأنا أظن ومن خلال لقائي بعدد لا باس به من إخواننا الجنوبيين أنه لا مكان للإشتراكية في قلوبهم...فالكثير الكثير ياعزيزي يطلق عليه قدائف لعناته ولا تنسى السواد الأعظم الدي أنضم إلى المؤتمر والإصلاح وعدد منهم لم يفق حتى الان... والله المستعان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-20
  11. assmarani

    assmarani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    على الاخ المتشرد ان يدور له عمل ويبطل تشرد .. فليس كالمناضل بن سهيل .. الله يرحمه .. كل واحد يشتي يعمل مشاركة يقوم يكتب عن الحزب الاشتراكي وهو مريح بالدراهم والدنانير .. الله يرحمك يا علي عنتر ....!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-21
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9

    أولاً دعني أفند بعض النقاط هنا :
    الشرعية لم تكن المؤتمر الشعبي العام , بل أن المؤتمر الشعبي العام لعبها صح , فقد تمكن من حصد أكثر من مائة مقعد في انتخابات العام 1993م وأتى الإصلاح بعده بما يزيد عن ستين مقعداً ومن ثم الإشتراكي بما يزيد عن خمسين مقعداً , وجاءت الشرعية هنا من مجلس النواب , حيث أن الدستور ينص على أن الشرعية تعني نصف الأعضاء بزيادة واحد , والمؤتمر وحده يملك أكثر من نصف الأعضاء اضف إلى ذلك كتلة الإصلاح الستين إلى جانب المستقلين وبقي الثلث الأخير وهم من كانوا مع الإشتراكي حتى أعلن الإنفصال ثم تبرأوا منه , ومن هنا فإن الشرعية لم تكن شرعية المؤتمر بل هي شرعية مجلس النواب الذي أفرزته الإنتاخابات التي دخلها الحزب الإشتراكي وهو في أوج قوته وهو يمتلك نصف مقدرات الدولة ويملك جيشاً كامل العدة والعتاد وقريب العهد بالجنوب ....

    أما النقطة الأخرى وهي حيال مقرات الحزب ,ونعلم أن مقرات الحزب تم السطو عليها وأخذها على خلفية حرب 1994م ولم يكن لذلك علاقة بالضغوط التي واجهها الحزب بعدها من أجل إدانة قائمة الستة عشر , وإن كان التلويح بعدها حول الإدانة وضرورتها شرطاً لاسترجاع مقرات الحزب بل والإعتراف به ..

    كما أن العفو العام الذي حصل وتراجع الحزب عن الإنكفاء على ذاته وعض أصابع الندم والمشاركة الفاعلة في الإنتخابات اللاحقة في الأعوام 1999م و 2001م و 2003م دليل واضح على أن الحزب قرر أن يكون حاضراً في الساحة اليمنية وأن يعيد رسم خطابه الحزبي , وهذا الذي جعل الشارع يعيد النظر في نظرته تجاه الحزب الإشتراكي اليمني , بل أن مسيرة الحزب الأخيرة أجبرت الحكومة على إعادة مقرات الحزب ..

    وسنقف مع بقية النقاط لاحقاً إن شاء الله ..

    والسلام عليكم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-21
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الشاحذي

    اؤكد لك أن إعلان حالة الطوارىء وقرار الحرب قد تما بقرار رئاسي فردي ولم يعقبه الرجوع لمجلس النواب لإستمداد شرعية ذلك الإجراء منه ( كما تنص المادة 121 من الدستور ) علما أن كتلتي المؤتمر والإصلاح فيه كانتا قادرتين على تمريره بسبب سيطرتهما على ما يفوق نصف مقاعد المجلس ...

    الحرب فرضت ( كحل عسكري أخير لا مناص عنه ) بقصد تحريك حالة الجمود التي أعقبت القطيعة السياسية بين الفرقاء ، ولقطع الطريق على أي مفاوضات أو تدخلات للقوى الدولية تلبي مطالب الحزب الإشتراكي اليمني وتوجد إستحقاقات يلتزم النظام بتنفيذها .

    تحياتي .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-21
  17. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم .:) :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-21
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي المتشرد :
    ما زلنا نتذكر وقوف السيد الرئيس أمام مجلس النواب ومطالبته للنواب أن يتحملوا المسئولية ويدينوا الخطأ ...

    وخرجت الصحف بعدها تخبرنا عن الشرعية وقوات الشرعية ...

    ولكن يبدو أنك كنت غير موجود في تلك الفترة ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة