في دمت أب يقتل أحد أبنائه ويصيب أخر إثر محاولتهما إرجاع والدتهما للمنزل، وأخر يقتل أب

الكاتب : حامد ناصر   المشاهدات : 458   الردود : 1    ‏2005-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-13
  1. حامد ناصر

    حامد ناصر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-25
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أقدم أب يدعى "محمد الدبيلي" من قرية الرباط بمديرية دمت على قتل أحد أبناءه وإصابة الأخر بجروح خطيرة أمس بعد إفراغ عدة أعيرة نارية من سلاحه.
    وتفيد المعلومات التي حصلت "الصحوة نت" عليها أن سبب الحادث راجع إلى غضب الأب لتصرفات أبناءه عند قيامهما بإعادة والدتهما التي طردها أبوهما من المنزل بعد نشوب خلاف أسري بينهما.
    الأب وفور وصول الولدين برفقة أمهما الطريدة باشر الجميع بوابل من الرصاص لتكون الحصيلة وفاة الإبن البالغ من العمر 15 عاماً وإصابة الذي يليه بإصابة خطيرة وقد تم احتجاز الأب الجاني بأمن دمت.
    من جانب أخر أقدم الشاب و- م - ص 25 عاماً على قتل والده مساء الخميس في قرية السرافي القريبة من مدينة الضالع وتشير معلومات لـ"الصحوة نت" أن الأب الضحية كان قد تعرض قبل يوم للإصابة بخمس طلقات من الابن نفسه وبعد إسعافه تم إخراج الطلقات من جسده.
    لكن الإبن الذي ظل طليقاً دون أن تناله أيدي الأجهزة الأمنية كان مصراً على إزهاق روح والده مما جعله يباغته ليلاً بينما كان راقداً مع زوجته الثانية وأولادها الذين هم أخوته، وقام بإطلاق عدة أعيرة نارية قاتلة فارق معها الحياة في الحال.
    وتضيف المصادر أن الإبن القاتل كان على خلاف مع أبيه ويطالبه دائماً بإعادة زوجته التي فارقته بعد أشهر من الزواج على إثر خلاف نشب بينهما.


    ماريكم فيما حصل.............................
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-14
  3. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: في دمت أب يقتل أحد أبنائه ويصيب أخر إثر محاولتهما إرجاع والدتهما للمنزل، وأخر يقتل أب

    اخوي حامد
    مشكور على الموضوع وفتحك لباب المناقشة
    برأيي ان سبب الخلاف هو اهولي
    بمعنى ان سبب الخلافات الرئيسي كان قهر الابنء من الاباء
    والله شئ مؤسف ان الابناء يروحوا ضحية لشئ هم ما لم ذنب فيه
    شوف حل الطفل الي عمره 15 انقتل لانه راح يجيب امه!!!! حابب انه ما يبعد عن امه ّ!!! وكان هذا عقابه الموت؟؟؟
    شئ يعور القلب ويخليني فعلا احزن على حال الاباء وغفلتهم بدورهم المهم
    والي من خلاله ممكن الابناء يكونوا بارين وصالحين تربويا ونفسيا
    والله حرام
    كم احنا محتاجين لنشر الوعي والثقافة بأسس التربية الصالحه ونشرها للآباء في كل انحاء العالم
    الابناء امانة والمفروض نعرف كيف نتعامل مع هالامانه
    الابناء مثل الغرسه لو اهتممنا بها وسقيناها ورعيناها سينبت الثمر الجيد والطيب والعكس صحيح

    كل الشكر لك اخي الكريم

    ومنتظرين راي بقية الاعضاء
     

مشاركة هذه الصفحة