ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 4,631   الردود : 104    ‏2005-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-11
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    تشير بعض الكتابات إلى أن الاخوان المسلمين أسسوا في منتصف الستينات من القرن الماضي تنظيما سياسيا سريا تحت اسم جمعية الإصلاح بعد عودة عدد من الشباب اليمنيين من القاهرة المتأثرين بأفكار جماعة الاخوان المسلمين والذين انضم اليهم عددا من المهاجرين اليمنيين العائدين من اندنوسيا فأنشأوا في الجنوب المركز الإجتماعي الإسلامي أو النادي الثقافي الإسلامي وأنشأوا في الشمال تنظيما سياسيا إسلاميا يعتبر بشكل أو بآخر إمتداد للإخوان المسلمين في اليمن اسمي الطليعة العربية الإسلامية ويبدو من خلال تسميته تأثره بالأفكار القومية السائدة آنذاك الأمر الذي يدل على مرونة وذكاء مؤسسيه ومحاولتهم تفادي قمع السلطة في صنعاء وإتقاء إرهاب أجهزة المخابرات المصرية في اليمن نتيجة العداء بين السلطة في مصر ( آنذاك ) وجماعة الأخوان المسلمين لذلك فقد جاء في ميثاق هذا التنظيم أنه حركة عربية لأنها تؤمن بالعروبة وعاء للإسلام وهي حركة إسلامية لأنها تؤمن بالإسلام روحا للعروبة وبشكل عام فإن هذين التنظيمين ( النادي الثقافي الإسلامي ) و ( الطليعة العربية الإسلامية ) لم يمارسا أنشطة سياسية مباشرة وأكتفيا بالأنشطة التنويرية حيث لم يتصادم المركز الإسلامي الذي أنشأته السطلة في تعز مع الطليعةالعربية الإسلامية ومع ذلك فإن هذا التنظيم الأخير يعتبر النواة الأولى لتنظيم جماعة الاخوان المسلمين الذي ازدهر في السبعينات والثمانينات والذي شكّل أعضاؤه عماد حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي أعلن عن تأسيسه في سبتمبر 1990 والذي يقود الحركة الإسلامية في اليمن الآن . (1)

    لقد اكتسب الاخوان المسلمين خلال الأعوام الثلاثة من عقد الستينات تأثيرا وأهمية سياسية كبيرة بفعل عدد من العوامل ترجع إلى التحولات في بناء السلطة في الشمال والجنوب حيث تسلمت الجبهة القومية السلطة في الجنوب بعد الإستقلال في 30 نوفمبر 1967 ومنذ يونيو 1986 بدأت السلطة في الجنوب إتخاذ سياسات يسارية وأعلنت منذ عام 1972 تبنيها الإشتراكية العلمية أما في الشمال فقد استطاع اليمين الجمهوري القيام بانقلاب 5 نوفمبر 1967 وتميزت سياسات السلطة في صنعاء بمحاربة التنظيمات اليسارية والقومية في مقابل محاربة السلطة في الجنوب للتنظيمات الإسلامية وعلى اثر ذلك انتقل إلى الشمال عدد من نشطاء الحركة الإسلامية في الجنوب الأمر الذي رفد البناء التنظيمي للاخوان المسلمين بكوادر مهمة وفي ظل هذا الإنقسام السياسي بين الشمال والجنوب كانت السلطة في صنعاء بحاجة إلى أيدلوجيا تواجه بها ايدلوجيا السلطة في عدن وإلى تنظيم سياسي تواجه به التنظيم السياسي الجبهة القومية في الجنوب وهو ما تحقق بتحالفها مع جماعة الاخوان المسلمين مرتين كانت الأولى ابان الصراع بين الشطرين والثانية في حرب صيف 1994 التي قامت على اثر الخلاف بين الفرقاء في دولة الوحدة ومن هنا يتضح أن السلطة في الشمال قد استخدمت ورقة الاخوان قبل انضوائها تحت لواء القيادة القبلية وبعدها في تصفية خلافاتها مع دولة الجوار الشقيقة ( جنوب اليمن ) وضد الشريك في الوحدة الحزب الإشتراكي اليمني وجرمته وكفّرته بموجب فتاوى صادرة عن قادة التيار الأخواني وأستحلت بموجب تلك الفتاوي التكفيرية المخرجة من الملة أرضا ووضعت شعبا ضمن المجاميع التي يجب ابادتها لو احتمت بها عناصر الحزب وقواته المدافعة عن عدن وبقية المحافظات الجنوبية والشرقية .

    إذا كان هذا حال جماعة الاخوان المسلمين كورقة رابحة يلعب بها وبغيرها من عناصر التنظيمات الجهادية التي ضمت للحزب الحاكم ومنحت قياداتها ميزات سياسية في مقابل الدخول في بيت الطاعة فماذا عن الأحزاب الأخرى القائمة على أساس ديني وربما طائفي في اليمن ؟

    لقد سمحت السلطة بإشهار حزبي اتحاد القوى الشعبية والحق بعد الوحدة ودعت قيادة الأول للعمل من الداخل وإن فضل قائده ابراهيم بن علي الوزير البقاء في الخارج وهذان الحزبان قائمان على أسس طائفية ويعتمدان النهج الزيدي الزيدي كخلفية فكرية دينية لهما ، ويعتقد الراصدون للشأن اليمني أن حكومة اليمن الحالية ممثلة بحزب المؤتمر الشعبي العام قد سمحت للحزبين سالفي الذكر بممارسة نشاطهما لحفظ التوازن الطائفي في تصنيف الأحزاب الدينية وغضت الطرف عن تطلعات قادة الحزبين للبروز كقيادات طائفية تقود اليمن وفقا للنهج الذي كان قائما عليه أبان حقبة المملكة المتوكيلة اليمنية التي استندت في إدارتها لشأن الحكومة إلى سلطة الإمام وأوجدت الطمانينة في نفوس أبناء الطائفة الزيدية المهيمنيين على القرار السياسي في اليمن الموحد ّ نسبة لقربهم من العاصمة صنعاء وتمركزهم في المحافظات والقرى القبلية القريبة منها أن حقهم في الريادة والقيادة بقالب حكم جمهوري بعيد عن الإمامة وطابعها المتخلف لم يلغهم من الوجود ولا يزال الحكم قائما في الوسط الزيدي وإن اختلف قليلا وأصبح نظاما جمهوريا عسكريا قبليا زيديا علمانيا نوعا ما فإن المرجعية الدينية لا تزال كما هي حقا مكتسبا للزيود وأحزابهم الطائفية وبخاصة حزب الحق الذي تأسس بعد الوحدة ويعد في نظر البعض مشروع نخبوية العلماء الذين ينتهجون المذهب الزيدي الهادوي ويضم المرجعية الدينية وتليها القيادات الإدارية ، وقد وضعت الحرب التي دارت رحاها أولا بين الحوثي الإين والحكومة وثانيا بين الحوثي الأب والحكومة إتهامات صريحة وواضحة لحزب إتحاد القوى الشعبية من جانب الحكومة بتأييد ثورة الحوثيين بإعتبارها تشكل مدخلا لإعادة الإمامة التي تؤمن بها قيادة ذلك الحزب ولكن ونسبة لانعدام التنظيم الجيد الذي يمكن عن طريقه إعلان النفير في الأنصار لللإلتفاف حول التنيظمات التي يؤيدونها إن استدعت الحاجة استمرت الدولة في غض الطرف عن نشاطات حزبي الحق وإتحاد القوى الشعبية لعدم فاعليتهما علما أن الإتهام للأخير بتأييد الثورة الحوثية أتى على خلفية تصفية حسابات شخصية بين ابراهيم بن علي الوزير وأنصاره من الكادر الإداري للحزب ممثلا في صحيفته ورئيس تحريرها ابراهيم الخيواني من جهة وعلي عبد الله صالح من جهة أخرى .

    لا أعتقد أن السؤآل لم يبرز في أذهان المتنورين اليمنيين عن سر عدم قيام حزب للاخوان المسلمين تديره قيادات متشربة بفكر الحزب خالصا ودون شوائب قبلية كما هو واقع الحال حاليا وما سبب انضوائه تحت قيادة قبلية مرموقة وممارسة نشاطه تحت قيادتها ؟

    في اعتقادي أن قيام أحزاب دينية خاصة بالاخوان المسلمين والتنظيمات والتيارات الجهادية الأخرى المنضوية تحت لواء الحزب الحاكم سيجعلهم يفلتون من عقالهم ويبحثون عن خصوم جدد وسيكون الخصم بطبيعة الحال هو النظام الحاكم الذي تحالف على مدى تاريخه مع الاخوان ومنذ أن كان حزبا شموليا يحكم شمال الوطن وبقاء حالهم بهذه الصورة سيجنب الدولة اليمنية الدخول في أتون صراعات حزبية عقائدية مع الاخوان تعيدها إلى سابق ما كانت عليه مع الجبهة القومية في الجنوب ومن بعدها وريثها الحزب الإشتراكي اليمني وربما سيخلق هذا الإنعتاق للاخوان المسلمين صراعات يصعب السيطرة عليها بين أتباع الطائفة الزيدية والاخوان كتنظيم سياسي ديني يمثل الشوافع الغالبية العظمى من اتباعه ستتطور على اثرها الصراعات إلى ما يشبه الصراع الطائفي بين أقلية زيدية منتفعة بالحكم أشيع مؤخرا وجود تغلغل اثنا عشري في أوساط قياداتها الدينية والاخوان المسلمين والجهاديين من جهة أخرى سيعصف بالدولة اليمنية ويضفي عليها طابع الدولة البوليسية التي تستدعي مصلحة بقاءها محاربة الخصوم وأولهم أتباع التيارات الدينية المتطرفة في نهجها السياسي والديني على حد سواء ؟

    من المعتقد أن التحالف السياسي الحزبي بين القبيلة الزيدية الحاشدية والاخوان المسلمين وخضوع الفئة الأخيرة ملزمة لقيادة الزعامة القبلية جاء على اثر تنسيق مسبق بين المنتفعين من العسكر والقبائل وشيوخهم من أبناء الطائفة الزيدية القبلية العلمانية لتقليم أظافر أتباع تيار الأخوان المسلمين وبقاء الحال بصورته الراهنة يمثل قمة مصلحتهم فهل سيفلتون من عقالهم ياترى ومن من مراجعهم سيخرج عن الطوع لتشكيل تنظيم منشق يبرزفيه الاخوان المسلمين علانية ؟ الزنداني وغيره من الشوافع لا يعول عليهم وهم أعرف بمقدار حجمهم الذي سيتضاءل لو انفصلت سرتهم عن مشيمة حزب التجمع اليمني للإصلاح ... ليبقوا في غيهم يعمهون إلى ماشاء الله .


    تحياتي .


    (1) يشير كثير من المثقفين اليمنيين ورجال الإعلام والسياسية إلى أن حزب الإصلاح يقود الحركة السياسية في اليمن بينما القيادة للحركة بتاريها القبلي والديني تعود لشيخ مشايخ حاشد الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر .. والنص المميز باللون الأحمر والمقدمة السابقة له كتوطئة منقولان وبتصرف من ورقة قدمها الدكتور عادل مجاهد الشرجبي بعنوان التطور التنظيمي للاخوان المسلمين في اليمن وعلاقتهم بالسلطة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-11
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    موضوع خطير يامتشرد
    ومنتظرين اصحاب الخبرة والمعرفة في هذا الخصوص:)

    هل نفهم ان حزب اخوان المسلمين هو حزب الاصلاح ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-12
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    لا ........حزب لإصلاح ليس حزبا خالصا للاخوان المسلمين !!!!!!!!!

    الاخوان المسلمين مجرد طفيلي ترتبط سرته بمشيمة التيار القبلي في حزب التجمع اليمني للإصلاح وإنفصالها يعني انقطاع الغذاء والهواء .

    فتأمل ( مع الاعتذار لتايم )


    سلام .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-12
  7. greencity

    greencity عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    الدين القبلي

    نعم

    الدين القبلي

    موضوع قديم قدم العرب و جديد لاننا مازلنا نعيش مثل هذه الأزمات في هذا العصر

    هذا ما تكلم عنه إبن خلدون قبل أكثر من 6 قرون حيث قال : أن تاريخ الدعوة في العصور الإسلامية كان دافعها طائفي قبلي و لم يكن الدين المحرك لتلك الدعوات .
    و هو ما نشاهده اليوم

    و أكبر دليل على ما تقولة يا أخي المتشرد ، لو كان التجمع ذو توجه ديني لما مدوا الأيدي لمن يبيعون الوطن



    القبيلة هي مشكلة اليمن الكبرى
    نعم المشكلة الكبرى التي يخاف التكلم بها الناس في اليمن

    و لكن

    و الله ثم و الله إني أرى الفرج قادم انشاء الله

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-12
  9. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    ..أولاً يا متشرد..أخبري متى تأسس التجمع اليمني الإصلاح ومن أسسه ؟ وكيف تأسس؟ وماهي إيدلوجيته؟
    وبعدين سنتناقش.. وإلم تجب... فيعني لا تعرف شيئاً..إلا الهراج..؟
    ومن ثم أنظر كم كان عدد المعاهد الدينية التي كانت تحت إشراف..التجمع
    وأنظر كم عدد دور القران..التي أسسها شباب الإصلاح..
    وأنظر إلى أول جمعية خيرية في اليمن... أسسها رجال الإصلاح...
    هل هدا يدل على أنه حزب كما تدعي....أم ........... .؟
    مشكلتك حاسد للإصلاحيين ليش ..الشيخ عبدالله الأحمر أختار..الإصلاح... ولم يختر حزبكم..فزاد الإصلاح قوة إلى قوته... ولو أنضم إليكم لكان المعضم والمبجل عندكم..وسيكون أكبر وطني ...يعني ستتغيروا النظرة...
    2_ الأخ الصلاحي..نعم حزب الإخوان المسلمين..حركة عالمية..والإصلاح في اليمن إحدى هده الحركات..
    3_ أخي قرين..كيف ماتقصد بقولك الإصلاح وقف مع من باعوا الوطن..منهم الدين باعوا الوطن ووقف الإصلاح معهم..... ألا تلاحظ أن الإصلاح كان له دور كبير في دحر الإنفصال والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه.....والله المستعان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-12
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    بل تاريخ ألإخوان واقصد ألإصلاح في اليمن قديم منذ عام 48 19م وليس نهجاً جديد وأمامه هو حسن البناء وبعد ذلك سيد قطب وكان لكتاب ظلال القرآن حركة قوية في التداول حتى أنهم يدرسوه وينظر من خلاله ويستندوا في تنظيرهم على رأي البناء وسيد قطب رحمة الله عليه ورحمة موتا المسلمين وهذا واجب ندعوا لهم بالرحمة وأن كنا نختلف فيما جاء بينهم ... وهو فكر جهادي مطرف في الفكر وبعضهم من أتهمهم وجرح فيهم بأشيئ يخجل المرء في تداولها من شدة مافيها وقد جرح فيهم كثير من العلماء المعاصرين له وإلى يومنا هذا على فكرة وامامهم في اليمن صاحبك الذي تحمل من كلماته في توقيعك هناك ...

    أما العوائق فلا أظن في عوائق كا أرض وشعب كاليمن يتعامل بالعاطفة وهو بلاد خصبة لزرع كل ماهو غث وسمين وخاصة ً في المفهوم الديني والدليل هو كثر الخزعبلات في الشارع اليمني والسبب هو تفشي الجهل وعدم ألإدارك والعاطفة هي العرف الذي يتعامل به اليمنيون ألم يقولوا أنهم المتوكلون



    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-12
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    بل وادعوك إلى أن تستيقنها نفسك أنه كذلك ... تحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-12
  15. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟


    حزب ألإصلاح أصبح ألان خليط ولكن قيادته ومنظريه هم من ألإخوان .. تحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-12
  17. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    كنت أحب أرد عليك لكن قبل أن أرد عليك أخبرني ماهي ألوان العلم اليمني وإلى مَ يرمز كل لون وقارن بينه وبين علم موزمبيق مع ذكر الأسباب, ثم اشرح لنا الأهداف الستة للثورة وقول لنا ماهي أول صحيفة صدرت بعد الثورة وماذا كان يلبس الشيخ الأحمر عندما زار الفاتيكان؟ وبعد أن تنتهي من هذا ولكي تثبت لي بأنك تعرف شيئاً عن اليمن وعن الإصلاح قول لي ما علاقة عبدالمجيد الزنداني بعبدالله الأحمر. وإلم تجب فمعنى هذا أنك لا تجيد غير الهرج والمرج والبيع في الحرج.


    وفي الأخير نصيحة:
    بطل هذا الأسلوب لأنه لا يخدم الحوار ولا يفعل غير الاستفزاز. مرة تسأل عن أركان الإسلام ومرة عن سنن الصلاة والان اسئلة اختبارات. يأخي إن كنت قد قرأت الموضوع وفهمته فأدل بدلوك ولا تعتقد بجهل الاخرين فأنت لا تعرفهم وهم لا يعرفونك. إن كنت تعاني من مرض "الكبر والتكبر" فأنصحك بأن ترجع لنصائحك التي تكيلها للجميع بعدم التكبر والغرور وتحاول الاستفادة منها إن كان فيها ما يفيد.

    واعذرني مرة أخرى لما ستعتبره أنت "وكالة عن خلق الله" فالفضول سمة من سماتي وسهولة ممارسته هنا ميزة من ميزات المنتدى.
    وخاطرك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-12
  19. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    مشاركة: ماهي عوائق تشكيل حزب للاخوان المسلمين في اليمـــــــــــن ؟

    :( :eek: :)
    لافض فوك
    لله درك ايضاً قل لهم يبطلوا كثر المعرفات وألإسلوب وأحد
    تحية تقدير
     

مشاركة هذه الصفحة