الشعب بين المطرقه والسندان

الكاتب : اللبرالي   المشاهدات : 346   الردود : 2    ‏2005-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-11
  1. اللبرالي

    اللبرالي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    711
    الإعجاب :
    116
    السيد علي عبدالله صالح هذا الرجل الذي يابى الا ان يبقى جاثمآ على صدورابناءالشعب اليمني
    المغلوب على امره فقد وصل بالشعب الى المقوله التي فالها طارق بن زياد بعد عبر بالجيش الاسلامي الى الضفه الاخرى من البحر المتوسط وبعد ان اسطر توجيهاته بحرق السفن التي عبر بها الجيش العدو من امامكم والبحر من خلفكم فاما النصر او الشهاده والسيد علي عبدالله
    صالح يقول للشعب السيد علي عبدالله صالح من امامكم والجنرالات من خلفكم
    وما زيارة السيد علي عبدالله صالح الى الولايات المتحده الا يؤكد للولايات المتحده الولاء
    وايضآ انه الرجل الاوحد الذي سيحارب الارهاب او بالاصح الحليف الذي يمكنه مكافحة الارهاب كونه قد خبر البلاد وروض الاحزاب اضافه لعدم وجود البديل
    متناسيآ الاوضاع التي تفوق كل تصور من المعاناه فقد اصبح الشعب يموت موتآ جماعيآ من
    جرى السياسات العنصريه التي تعتمد على التهميش والتجهيل المتعمد لكل ابناء الشعب
    وان المشكله تقع لعدم وجود شخصيات بارزه لها علاقات بالداخل والخارج يمكنها المناوره
    ونشر الحقائق التي يحاول ونظامه التغطيه عليها
    فكما يعلم الجميع ان السيد علي عبدالله صالح والمقربون اليه قد استكملوا استحواذهم على كل
    مقدرات الدوله بوسطة شركاتهم ومؤسساتهم الخاصه ولايمكن لاي انسان ان يستثمر في البلاد
    الأ اذا قدم الولاء والطاعه وانحنا تعضيمآ لاولياء النعم ودفع القربان مسبقآ
    ان اليمن لايمكنها استغلال مابقي من مقدراتها ولايمكنها استغلال موقعها المتميز الا اذا تضافرت جهود الشرفاء والمنفتحين وصحاب النظره الثاقبه للحيلوله دون اعادت تنصيب السيد
    علي عبدالله صالح نفسه رائيسآ لفتره قادمه لان ترك السيد علي عبدالله صالح ينصب نفسه
    لفتره قادمه يعني تضاعف المعاناه والفساد
    من السذاجه التسليم بتصريحات السيد علي عبدالله صالح باحجامه عن ترشيح نفسه لفتره راسيه قادمه لانه عدم تنصيب نفسه رائسآ وتسليمه بالنهج الديمقراطي يعني انهيار الامبراطوريه التي بناها اكثر من تسعه وعشرين عامآ ويعني محاسبته ومحاسبة كل اركن حكمه والمنتفعين من بقائه عن كل الجرائم ونهب ثروات البلاد ومصادرة كل ما حصلو عليه من
    اموال خلال فترة حكمه وبالتالي يستحال ان يسلم البلاد الى الديمقراطيه ويعزف عن تنصيب
    نفسه حاكمآ لفتره فادمه
    ولما ذكر سلفآ ادعو كل الشرفا والداعيين الى الديمقراطيه والحريه ان يتحدو ضد النظام الجنرلاتي البغيض وان يبدو مواقفآ واضحه وشجاعه من ذالك النظام الجنرلاتي لان الاون قد حان لاظهار الموقف لان البلاد غير قادره على الاستمراراكثر ونني اريد ان اوكد ان المعارضه الحقيقيه الفاعله غائبه في الوقت الحاضر والاحزاب الحاليه احزاب نفعيه لاتختلف كثيرآ عن النظام الحاكم ان لم تكون اصلآ ذائبه في بوتقه النظام الحاكم فتصريحات السيد صالح المتكرره
    براسته لكافة الاحزاب وعدم اقدام اي حزب لدحض تلك التصريحات ياكد صحة تلك التصريحات
    فالشعب بين مطرقة السيد علي عبدالله صالح وسندان الاحزاب الشكليه التي خلقها السيد علي عبدالله صالح ليخفي بها سواته امام الراي العام
    وشكرآ اللبرالي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-11
  3. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الشعب بين المطرقه والسندان

    كلام جميل و سأتحد معك و لكن دون إراقة للدماء...
    ولكن ماذا تعني كلمة لابيرالي..!!! أرجو التوضيح..:)

    سلام :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-12
  5. greencity

    greencity عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الشعب بين المطرقه والسندان

    الليبرالية يا أخي هي ما تقوم علية الأنظمة الغربية في وقتنا الحاضر

    الليبرالية اسيئت فهمها من العرب و اصبحت مرادف لفصل الدين عن الدولة فقط

    الليبرالية هي الفكر التي يجب تطبيقها على أنظمتنا العربية ( راي )
     

مشاركة هذه الصفحة