((( عرس الدم ))

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 496   الردود : 1    ‏2005-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-10
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    ((( عرس الدم ))
    لم يكن يخطر في بال اشرف دعاس المتحدر من اصل فلسطيني ان يتحول حلمه بحياة جديدة مع عروسه ناديا الى مأتم. ليلة عرسه امس، تسلل الارهاب من دون ان يدري الى حيث كان يحتفل مع عائلته وعائلة عروسه بزفافهما في قاعدة "فيلادلفيا" في فندق "راديسون ساس".
    كان الفرح يعم المكان، الكل يرقص ويغني ويضحك ويتطلع الى حياة بدأت للتو.. فجأة يقتل الحلم ارهابي تسلل بين المحتفين.. فجَّر نفسه، وقتل العشرات. ومن داخل المشهد الدامي، شاهد اشرف عروسه وقد تحول لون ثوبها الابيض الى احمر قاني وقد هوت جريحة، وهاله صورة والده ووالد عروسه الفرحين وقد ذبلت بسمتهما وقضيا في التفجير الذي جاء من حيث لا يدري احد.
    امرأة في العقد الرابع جالسة امام مستشفى الاردن كانت تبكي وتصرخ بصوت عال وتقول: "ماذا فعل هؤلاء، ما ذنبهم لكي يقوم جبان ومجرم بارتكاب عمل اجرامي ويفجّر نفسه في عرس".
    احد اقارب العريس يقول ان هناك شكوكاً وانباء متضاربة حول مصير العديد من ذوي العروسين فالمشهد امام مستشفى الاردن لا يمكن وصفه حيث الحزن يخيم على المكان وعيون المتواجدين امام المستشفى تبكي الاحباء.
    "الصدمة كبيرة لا استطيع تخيل ما حدث"، عبارة قالها احد الشبان وهو يحاول ان يمسح دمعته ويقول انه يبحث عن شقيقته التي سبقته لحضور حفل زفاف "اشرف ونادية". كان يريد ان يتبعها ولكن الارهاب سبقه ايضاً.
    لا يختلف حال الشاب مع الكثير من المواطنين الاردنيين الذين تنقلوا طيلة امس من مستشفى الى مستشفى آخر لمعرفة مصير احبائهم وابنائهم الذين كانوا في حفلة الزفاف او كانوا في احد الفنادق التي استهدفها الارهاب.. فالحزن والالم يعتصر القلوب.
    كل من كان امام المستشفى مذهول مما حدث، ويعبّر عن سخطه وغضبه على المجرمين الذين ارتكبوا عملاً ارهابياً استهدف الابرياء.
    وسط المشهد الدامي.. طبيب يحمل طفلة لم تبلغ الخامسة بين يديه ويبحث بين الجرحى عن والديها.. فهل يجدهما؟.


    منقول من موقع صحيفة المستقبل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-11
  3. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: ((( عرس الدم ))

    ((( كان الفرح يعم المكان، الكل يرقص ويغني ويضحك )))
    دعونا من الارهاب
    والدماء التي تغطي الثياب
    وتذكروا كيف كانت الخاتمة نسأل الله لهم المغفرة
    وتذكروا كيف يلاقي هؤلاء ربهم وهم يرقصون ويغنون
    هل هذه خاتمة حسنة ؟؟؟
    وهل يتمنى واحد منا أن يموت هذه الموتة !!!
    الموت في كل وقت ينشر الكفنا
    ونحن في غفلة عما يراد بنا
    نسأل الله لنا ولكم العمل الصالح والخاتمة الحسنة
    وان يجعلنا من أهل الجنة آمين
    ان تدخلني ربي الجنة
    هذا اقصى ما أتمنى
     

مشاركة هذه الصفحة