ما يحفل به تاريخ هندبنت عتبه زوجه ابي سفيان!

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 1,147   الردود : 0    ‏2005-11-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-10
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008b Ff6347 008000 4b0082"]هذه هند ابوها عتبه وزوجها ابو سفيان وولدها معا ويه وحفيدها يزيد[/grade]

    لعل تاريخ المرأه العربيه لم يحفل بصوره الا نا نيه والا ثره والشرا سه والخلق العربيه
    وسا ئر ما يحفل به تا ريخ هند بنت عتبه زوجه ابي سفيان !فقد كانت هذه المرأه من
    القسا وه بحيث يعز علي اشد الرجال ان يكون اكثر ضرا وه وبربريه ووحشيه منها.
    فحين جعلت قر يش تبكي قتلا ها وكا نوا المعتدين علي المسلمين نا حت نساؤها شهرا كا ملا علي هوءلاء القتلي . ثم ثم مشين الي هند زوجه ابي سفيان يقلن لها:الا تبكين مثلنا علي قتلا نا وفيهم اهل بيتك ؟فقالت بعناد وقسا وه لا تعرفهما المرأه في تاريخ البشريه:أبكيكم ويبلغ ضلك محمد واصحا به فيشتموا بنا ويشمت بنا نساء بني الخزرج!
    لا والله حتي اثأر من محمد واصحابه ! والدهن علي حرام حتي نغزوا محمد ثم را حت تحرض الناس علي محمد علي محمد واصحا به حتي كانت مو قه احد الشهيره.
    ارائيت كيف ان روحا خشنه تطغي علي كيا نها؟ فاءذا هي لا تحس حا جه الي ان تبكي ذويها اسوه بسا ئر النسوه وتلبيه لنداء القلب الا نثوي بل تنظر الي الا مور بعقليه من تري الدنيا منا زعا علي بأس ومغالبه علي نفوذ ومجا هده من اجل رفع لواء الكفر.
    وحين كان التهيؤ لمو قعه احد هذه ابت هند بنت عتبه ام معا ويه وزوجه ابو سفيان الا ان تسير علي را ئس فرقه نسا ئيه لتحريض الرجال علي قتل محمد وصحبه وتروي ضمأها
    لرو ئيه الدمأ تسيل والرجال تصرع.وصاحب في وجه من يعترض خروج النساء الي تلك المو قعه تقول :"نعم, نخرج فنشهد القتال"
    وكان لاءم معا ويه ما ارا دت فخرجت مع قريش علي رائس نسا ئها وهي علي اشد ما يكون عليه الا نسان طلبا لثاءر وتحر يضا علي الا نتقام . ولما كانت المو قعه الكبري جعل نساء قر يش يمشين خلال صفو فها يضربن بالدفوف والطبول وعلي رائسهن هند بنت عتبه ,وهن ينشدن:

    ويها بني عبد الدار......ويها حماه الا دبار
    ضربا بكل بتار

    وينشدن ايضا:
    ان تقبلوا نعا نق ...ونفرش النمارق
    ان تدبروا نفارق .....فراق غير وا مق

    وكانت هند قد وعدت وحشيا الحبشي شيئا كثيرا ان هو قتل من المسلمين, ولا سيما حمزه بن عبد المطلب عم النبي , وكان نبله عظيما وكان حقدها عليه يتأ جج.ونكلت قر يشا بالمسلمين في هذه المو قعه وكا دت تطير فرحا با نتصارها .وكان من قتلا ها حمزه , قتله وحشي الحبشي بتحر يض من هند,كما قرئنا في التاريخ وصاح ابو سفيان"يوم بيوم بدر والمو عد العام المقبل" اما
    زو جته هند فلم يكفها هذا النصر ولم يكفها قتل حمزه بن عبد المطلب, بل جمعت حولها النسوه القر شيات اللواتي كن معها , وانطلقت بهن تمثل بالقتلي , علي صوره يعف عنها برا بره الرجال فكيف بله النساءرا حت تجدع الا ذان والا نوف وتجعل لنفسها منها قلا ذد واقراط. ثم انها ابقرت بطن حمزه وجذيت بين يديها كبده بعنف وحما قه
    وجعلت تلو كها با سنا نها تريد ان تأكلها فلا تستطيع مضغها اساغتها وقد بلغت من شنا عت ما فعلت من الفضا ظع ان تبرأ من اعما لها حتي زوجها ابو سفيان , فقال يخا طب احد المسلمين"انه قد كان في قتلا كم مثل , والله ما رضيت وما سخطت ومت نهيت وما امرت"
    ولقبت هند با كله الا كباد!

    ولما اسلم ابو سفيان بن حرب مكرها عند فتح مكه كانت هند بنت عتبه تصيح في القوم بعد اسلام زوجها:"اقتلوا الخبيث الدنس لا خير فيه.قبح من طليعه قوم. هلا قا تلتم ودفعتم عن انفسكم وبلا دكم"قالت ذلك وهي لا تزن بميزان ما لقيت هي وزوجها وابنها وبيتها من رحمه محمد بن عبد الله ومنعفوه وسما حتهعلي ايدي ابي سفيان هذا وزوجته هند بنت عتبه هذه كانت نشأه معا ويه , بالا ضا فه الي ما ما في نفسه من خواص قومه وابائه الا ولين , واقلها حب الرئاسه والتو صل اليها عن طريق السيا سه الممو هه بالطلاء والخداع والموا ربه والا صطناع والتشريدوما اليها جميعا .انه ربيب القوم الذين يصفهم الامام علي با نهم"اكله الرشا,المشترون الغا در الفا سق باموال الناس,الذين لو ولوا علي الناس لأظهروا فيهم الغضب والفخر والتسلط والجبروت والفساد في الا رض"
    ولما كانت ولا يته علي الشام جعل يعمل بهذه العصبيه الجا هليه في الخفأ وتحت ستار كثيف من التملق.
    وبدأ الستار ينكشف في عهد الخليفه الثالث رضوان الله عليه.
    اذ جعل ير كز ولا يته علي اساس من العمل لنفسه وولده دون الخلا فه ودون الا سلام . وحاط الر جل نفسه بالثروه والقوه . واصطنع الر جال علي حساب بيت المال وهو للمسلمين لا لأميه. ولبث يترقب الفر صه ويستعد للبقاء الطويل في دوله تكون له وللأمويين من بعدهولا سيما بنيه.لبث يتر قب الفر صه لتحقيق ما ادرك ابوه بالر ساله يوم قال للعباس عم النبي:"لقد اصبح ملك ابن اخيك عظيما"
    لتحقيق هذا الا دراك فيه وفي بنيه ,لا في ابن اخي العباس الذي لم يسلك الي الملك طريقا.
    وسنحت هذه الفر صه بمقتل عثمان الذي سنري ان لمعاويه نفسه يدا في مقتله , كما كان لنسيبه الا موي مروان ابن الحكم.
    وهنا تبدأ فصول من نبوغ معا ويه في الخداع والموا ربه . وهنا يبدأ الصراع بين المثاليه والا ستقامه وصفات الفر وسيه التي يمثلها علي ابن ابي طالب,
    وبين النزعه الي السلطان والسيا سه المكيا فيليه والا صطناع والممما كسه,وسا ئر الصفات
    التي يمثلها معا ويه وقومه,ورثأ الخصا ئص الا مو يه!
    فيما كان شعار علي ابن ابي طالب هذا القول" لا اداهن في ديني ولا اعطي الدنيئه في امري" او هذا القول"احبب لغيرك ما تحببه لنفسك واكره ماتكره لها ولا تظلم كما لا تحب ان تظلم ولا يكونن اخوك علي الا سأه اقوي منك علي الا حسان"
    كان شعار معا ويه "ان لله جنود من العسل" وهو يعني العسل الذي يداف بالسم فيقضي علي اخصا مه أيا كانوا, ليخلوا اما مه طريق الحكم .
    واخصام معا ويه هم كل او لائك الذين يعتر ضون طر يقه من اهل الخلق العظيم!
    بهذا "العسل"قتل معا ويه الحسن ابن علي , وبالا موال العا مه اشتري الناس , واصطنع الا نصار والمحا ربين وكان يقول للناس يوم خف الي مكه يقنعه ببيعه ابنه يزيد ومعه الجند وحقا ئب الاموال"وارت ان تقدموا يزيد ياسم الخلا فه , وتكونون انتم تعزلزن وتؤمرون وتحبون المال وتقسمونه"
    وهو اذ تأفف الناس من يزيد وابوا ان يبا يعوه قال لهم متو عدا"اعذر من انذر. اني كنت اخطب فيكم فيقوم القا ئم الي منكم فيكذبني علي رؤوس الناس . فا قسم بالله لئن رد علي احدكم كلمه في مقامي هذا لا تر جع اليه كلمه غيرها حتي يسبقها السيف علي را ئسه فلا يبقين رجل الا علي نفسه"
    وهو اذا عوتب في تبذير مال الشعب الذي كان علي ابن ابي طالب يحميه للشعب وحده اجاب بهذا القول الا موي" الا رض لله , وانا الخليفه فما اخذ من الله فهو لي وما تركته منه كان جا ئزا لي " ويقول "نذع الناس مالم يحولوا بيننا وبين ملكنا"

    وعلي مثل هثل هذا الجو من الطغيان الفردي يعلق محمد الغزالي صاحب"الا سلام والا ستبداد السيا سي" بقوله":ان طغيان الفرد في امه ما جريمه غليظه وان الحا كم لا يستمد بقا ئه المشروع من ولا يستحق ذره من التأ ييد الا ان كان معبرا عن روح الجما عه ومستقيما مع اهدا فها"

    ويقول:"ان الا ستبداد الا عمي عدو الله وعدو رسوله وعدوا الشعوب"

    بهذه السيا سه الميكيا فيليه اغتصب معا ويه السلطه وحول الخلا فه الي ملك والشوري الي ورا ثه في بنيه وهو في ذلك كله تعبيرصميم عن النفسيه الا مويه في الجا هليه والا سلام..

    تحياتي لكل من قرائه وتمعنه وفهمه
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة