الرد على تضعيف حديث المؤاخاة

الكاتب : من اليمن أتيت   المشاهدات : 901   الردود : 3    ‏2005-11-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-09
  1. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال ابن تيمية:
    أمّا حديث المؤاخاة ـ إنَّ عليّاً واخاه رسول الله ـ فباطلٌ موضوعٌ، فإنَّ النبيَّ لم يُؤآخ أحداً، ولا آخى بين المهاجرين بعضهم من بعض، ولا بين الانصار بعضهم من بعض، ولكن آخى بين المهاجرين والانصار كما آخى بين سعد بنى الربيع وعبد الرحمان بن عوف، وآخى بنى سلمان الفارسي وابي الدرداء كما ثبت ذلك في الصحيح [منهاج السنة 4/32].
    تفنيد كلامه الباطل:
    إنَّ حكم الرجل ببطلان حديث المؤاخاة الثابت بين المسلمين على بكرة أبيهم يكشف عن جهله المطبق بالحديث والسيرة، أو عن حنقه المحتدم على أمير المؤمنين ـ عليه السلام ـ فلا يسعه أن ينال منه إلاّ بإنكار فضائله، فكأنَّه آلى على نفسه أن لا يمرَّ بفضيلة إلاّ وأنكرها وفنَّدها ولو بالدعوى المجرّدة.
    فقد ثبت أنّ قصة المؤآخاة وقعت بين أفراد الصحابة قبل الهجرة مرّة، وبين المهاجرين والأنصار بعدها مرّة اُخرى، وفي كلٍّ منهما آخى هو (صلى الله عليه وآله) أمير المؤمنين (عليه السلام)(1) .
    إذ آخى رسول الله (صلى الله عليه وآله) بين أصحابه فآخى بين ابي بكر وعمر، وفلان وفلان فجاءه علي (رضي الله عنه)فقال: آخيت بين أصحابك ولم تؤآخ بيني وبين أحد فقال رسول الله(صلى الله عليه وآله): أنت أخي في الدنيا والاخرة.
    ينتهي سند هذا الحديث الى:
    امير المؤمنين علي، عمر بن الخطاب، أنس بن مالك، زيد بن ابي أوفى، عبد الله بن أبي اوفى، ابن عباس، مخدوج بن زيد، جابر بن عبد الله، ابي ذر الغفاري، عامر بن ربيعة، عبد الله بن عمر، ابي امامة، زيد بن ارقم، سعيد بن المسيب.
    راجع جامع الترمذي 2 / 213، مصابيح البغوي 2 / 199، مستدرك الحاكم 3 / 14، الاستيعاب 2 / 460، وعدّ حديث المؤآخاة من الاثار الثابتة تيسير الوصول 3 / 271، مشكاة المصابيح هامش المرقاة 5 / 569، الرياض النضرة 2 / 167، فرائد السمطين الباب العشرين، الفصول المهمة: 22، 29، تذكرة السبط: 13، 15، كفاية الكنجي: 82 وقال: هذا حديث حسن عال صحيح، السيرة النبوية لابن سيد الناس 1 / 200 ـ 203 وصرّح بان هذهِ هي المؤآخاة قبل الهجرة، تاريخ ابن كثير 7 / 335، اسنى المطالب للجزري: 9، مطالب السؤول: 18، الصواعق: 73، 75، تاريخ الخلفاء: 114، الاصابة 2 / 507، المواقف 3 / 276، شرح المواهب 1 / 373، طبقات الشعراني 2 / 55، تاريخ القرماني هامش الكامل 1 / 216، السيرة الحلبية 1 / 23، 101، وفي هامشها السيرة النبوية لزيني دحلان 1 / 325، كفاية الشنقيطي: 34، الامام علي بن ابي طالب للاستاذ محمد رضا: 21، الامام علي بن ابي طالب للاستاذ عبد الفتّاح عبد المقصود: 73.
    زيد بن أبي أوفى قال: لما آخى النبي(صلى الله عليه وآله) بنى اصحابه وآخى بين عمر وابي بكر... فقال علي: فعلت باصحابك ما فعلت غيري... فقال رسول الله(صلى الله عليه وآله)... انت مني بمنزلة هارون من موسى... وانت أخي ورفيقي ثم قال: إخواناً على سرر متقابلين.
    مناقب احمد بن حنبل، الرياض النضرة 2 / 209، تاريخ ابن عساكر 6/201، تذكرة السبط: 14، كنز العمال 6/390، كفاية الشنقيطي: 35، 44.
    وقال محمد بن اسحاق: وآخى رسول الله بين أصحابه من المهاجرين والانصار فقال فيما بلغنا ونعوذ بالله ان نقول عليه ما لم يقل: تآخوا في الله أخوين أخوين، ثم أخذ بيد علي بن ابي طالب فقال: هذا أخي.
    تاريخ ابن هشام 2 / 123، تاريخ ابن كثير 3 / 226، السيرة الحلبية 2 / 101، الفتاوى الحديثية: 42.
    وقال أمير المؤمنين: آخى رسول الله بين عمر وابي بكر، وبين حمزة بن عبد المطلب وزيد ابن الحارثة... الى ان قال: وبيني وبين نفسه.
    أخرجه الخليعي في الخليعات، وسعيد بن منصور في سننه كما في كنز العمال 6 / 394
    وحَسبُ الرجل ما في فتح الباري 7 ص 217 للحافظ ابن حجر العسقلاني قال بعد بيان كون المؤآخاة مرَّتين وذكر جملة من أحاديثهما:
    وأنكر ابن تيميّة في كتاب الردّ ـ وهو كتاب منهاج السنة الذي نتكلم حولهُ ـ على ابن المطهَّر الرافضي في المؤاخاة بين المهاجرين وخصوصاً مؤاخاة النبيِّ لعليٍّ قال: لأنَّ المؤاخاة شرعت لإرفاق بعضهم بعضاً، ولتأليف قلوب بعضهم على بعض، فلا معنى لمؤاخاة النبيِّ لاحد منهم ولا لمؤاخاة مهاجريِّ لمهاجريِّ.
    وهذا ردٌّ للنصّ بالقياس، وإغفالٌ عن حكمة المؤاخاة، لانَّ بعض المهاجرين كان أقوى من بعض بالمال والعشيرة والقوى، فآخى بين الاعلى والادنى، ليرتفقن الادنى بالاعلى، ويستعين الاعلى بالادنى، وبهذا نظر في مؤاخاته لعلّي لانَّه هو الذي كان يقوم به من عهد الصبا من قبل البعثة واستمرَّ، وكذا مؤاخاة حمزة وزيد بن حارثة لانَّ زيداً مولاهم فقد ثبّت أخوَّتهما وهما من المهاجرين، وسيأتي في عمرة القضاء قول زيد بن حارثة: إنَّ بنت حمزة بنت أخي.
    وأخرج الحاكم، وابن عبد البرّ بسند حسن عن ابي الشعثاء، عن ابن عبّاس: آخى النبي (صلى الله عليه وآله) بين الزبير وابن مسعود وهما من المهاجرين.
    قلت: وأخرجه الضياء في المختارة من المعجم الكبير للطبراني، وابن تيميّة يصرِّح بأنَّ أحاديث المختارة أصحّ وأقوى من أحاديث المستدرك.
    وقصة المؤآخاة الاولى ـ ثمَّ ذكر حديثها الصحيح من طريق الحاكم الذي أسلفناه ـ.
    وذكر العلاّمة الزرقاني في شرح المواهب 1 ص 373 جملةً من الاحاديث والكلمات الواردة في كلتا المرَّتين من المؤاخاة وقال: وجاءت أحاديث كثيرة في مؤاخاة النبيِّ(صلى الله عليه وآله) لعلي.
    ثمَّ أوعز إلى مزعمة ابن تيميّة وردَّ عليه بكلام الحافظ ابن حجر المذكور.
    اتّبعوا ما اُنزل إليكم من ربِّكم ولا تتَّبعوا من دونه أولياء.​
    منقول من بعض الكتب الإسلامية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-11
  3. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الرد على تضعيف حديث المؤاخاة

    ^^^^^^^^^^
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-11
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: الرد على تضعيف حديث المؤاخاة

    كل احاديث المؤخاه ضعيفة الا حديث واحد صحيح فقط على مااظن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-27
  7. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون
     

مشاركة هذه الصفحة