هل هو الرد الامريكي على التقارب العربي ؟

الكاتب : arab   المشاهدات : 450   الردود : 3    ‏2002-03-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-29
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    قبل قليل اعلن وزيرة الخارجية الامريكية ان اجتياح اسرائيل للمناطق الفلسطينية هو لمحاربه الارهاب الفلسطيني !!!

    وبتصريحه هذا اثبت للمرة المليون ان اسرائيل نسخة مصغرة من امريكا .

    هل هذه العملية كانت رد امريكي اسرائيلي على التقارب العربي ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-30
  3. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    هو ما قلت اخي نعمان

    وامعاناً في أذلال الشعوب العربية .

    سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-30
  5. الصقر اليمني

    الصقر اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-01
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    وتأكيدا على سياسة الكيل بمكيالين فمقاومة الاحتلال الصهيوني في عرف واشنطن ارهاب يجب محاربته . واسقاط حكومات شرعية لمجرد معارضتها لسياسة واشنطن عمل انساني مشروع يجب التحالف من اجله
    ولله يا عرب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-31
  7. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    البيت الأبيض أعطى ضوءا اخضر لبدء العمليات "هذا ما جنته المصالحة العراقية مع العرب "

    ايلاف- نديم ابو داوود: لم تستبعد مصادر ديبلوماسية أوروبية أن يكون البيت الأبيض قد أعطى ضوءا اخضر مباشراً لحكومة شارون لمباشرة الأعمال العسكرية ضد البنية التحتية لمنظمة التحرير الفلسطينية كما ضد الرئيس ياسر عرفات شخصيا، وهي الأعمال التي أبدى الجانب الأميركي تفهمه لها خلال المؤتمر الصحفي الأول الذي عقده وزير الخارجية كولن باول حين اعتبر أن إسرائيل تدافع عن نفسها. وأضافت المصادر أن الرئيس الأميركي يبدو اكثر اقتناعا بان الحل الأمثل للمسالة الفلسطينية الإسرائيلية هو القضاء على الإرهاب وهو العنوان الذي حرصت الإدارة الأميركية على وضع الأعمال الأخيرة تحت يافطته.


    وتذهب المصادر نفسها في تحليل هذا التدهور الحاصل على الساحة الفلسطينية إلى اعتباره نتيجة لما انتهت إليه أعمال القمة العربية في بيروت. وفي التفاصيل أشارت المصادر إلى أن الولايات المتحدة الأميركية لم ترتح لما بدا وكأنه مصالحة عراقية كويتية بلغت أعلى ذراها بصورة العناق بين ولي العهد السعودي الأمير عبد الله ورئيس الوفد العراقي في الوقت الذي كان من المنتظر أن تمهد أعمال القمة الطريق أمام الآلة العسكرية الأميركية لضرب العراق بطريقة غير مباشرة .
     

مشاركة هذه الصفحة