الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

الكاتب : خالد السروري   المشاهدات : 1,499   الردود : 33    ‏2005-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-06
  1. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    الأحزاب السياسية اليمنية ...... وثقافة التكفير !!! مجرد رأى
    الدارس للشارع اليمني يجد اليوم المواطن يعيش في فراغ فكري حاد افقدهُ القدرة على التفاعل الفكري ومن ثم العملي مع قضاياه المصيرية ، وجعلهُ أيضاً عاجز عن المشاركة الفاعلة في الأحداث السياسية التي تهمه وتؤثر على حياته في الحاضر والمستقبل ، واكتفي المواطن بإظهار عدم الرضا عما يدور من حوله بقول كلمات محدودة في مجالس القات أو أثناء حديثهِ مع زملائهِ في العمل تنتقد أوضاعهِ الداخلية أو أوضاع محيطهِ الإقليمي من باب الترويح عن النفس ليس إلا .
    والسبب الرئيس في سلبية المواطن هي ثقافة التكفير المؤصلة في شخصية السياسي اليمني وهو المتحدث باسم الوطن والمواطن والمسئول عن تثقيف المواطن وتوجيه .
    فالسياسيين كما أفهم قادة رأي وهم القدوة الفكرية والسلوكية للناس .
    فإذا كان السياسيون يعيشون تحت وطأة أزمة التكفير التي ولدت لديهم قناعة بنظرية المؤامرة فلماذا هم اليوم مستغربون من سلبية المواطن المفرطة كما يقولون وهم صناعها ؟!!!!.
    والسؤال الهام جداً الذي يجب طرحة أمام الأحزاب السياسية اليمنية هو :
    كيف تتصور أحزابنا السياسية " المناضلة " المتواجدة على الساحة اليمنية الحاكم منها والمعارض تحقيق الأمن والاستقرار والرخاء الاقتصادي وكذلك تأصيل الممارسة الديمقراطية والقبول بالتعددية السياسية وهي تتبنى ثقافة التكفير لكل ما هو مخالف ؟
    فواقع الحال لأحزابنا السياسية وهو أمر أصبح اليوم لا يخفى عن كل مواطن يقول :
    ـ إن المؤتمر الشعبي العام ( المتميز عن غيره بتنوع أساليبه التكفيرية ) وهو الحزب الحاكم يكفر كل المختلفين معه من المواطنين والأحزاب السياسية .
    ـ التجمع اليمني للإصلاح ( صاحب تاريخ تكفيري بداء منذ عهد شيخ الإسلام ابن تيمية ) وهو حزب سياسي كبير ومعارض نجده يكفر المختلفين معه من المواطنين والأحزاب السياسية .
    ـ الحزب الاشتراكي ( صاحب تاريخ تكفيري محترم عندما كان في السلطة ) وهو حزب معارض اليوم نجده أيضاً يكفر كل المختلفين معه سوى كانوا مواطنين أو أحزاب سياسية .
    ـ الأحزاب الناصرية ( صاحبة موروث تكفيري بداء من بعد قيام الثورة ) وهي اليوم أحزب معارضه تعيش في الهامش تقريباً ولكنها تكفر كل المختلفين معها من المواطنين والأحزاب السياسية .
    وبسبب ثقافة التكفير هذه توحدت أحزابنا السياسية " من دون أن تجلس لتتفق " في الحكم على المختلف " الكافر " بالموت السريع أو بالموت البطيء .
    فكان لكل حزب مصطلحة التكفيري الخاص ، فالكافر إما يكون عند بعضهم كافر بالله ، وإما عند البعض الأخر خائن للوطن ، وإما عميل للاستعمار وإما مخرب إلى أخره.
    لذلك كانت النتيجة الطبيعية والمنطقية لثقافة التكفير الدخيلة على شعبنا الطيب الفاعل أن تحول إلى شعب سلبي كسول بدا يتحول إلى شعب غير طيب أيضاً تدريجياً هذا أولا .
    ثانياً فقدت أحزابنا السياسية المناضلة كما يحبون تسمية أنفسهم القدرة على ممارسة الديمقراطية داخل هياكلها التنظيمية بتالي عجزت عن ممارستها فيما بينها ، مما أدى إلى قتل أو إلى إقصاء مستمر لكل الشرفاء ولكل الكوادر المؤهلة من داخل هذه الأحزاب " المناضلة " ، وهو الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه للعناصر المنتفعة والعناصر الفاسدة لتعبث بالقيم والمبادئ والمقدرات المادية هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى عبدت وخلدت أحزابنا السياسية قياداتها الحية ، و بالنتيجة تجمدت هي وقياداتها واستهلكت ، وهي اليوم أحزاب EXPIRE لانتهاء فترة صلاحيتها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-06
  3. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    الدارس للشارع اليمني يجد اليوم المواطن يعيش في فراغ فكري حاد افقدهُ القدرة على التفاعل الفكري ومن ثم العملي مع قضاياه المصيرية



    الدارس لشارع اليمني يجد ان اليمن يعيش في فراغ معدوي حاد اذ ان الامعاء الدقيقة بتشكي الى الامعاء الغليظة بسبب التقلص ... والقضية الاساسية للفرد اليمني الرغيف الخبز ...
    اعطوني خبزا فانا املك بطنا خاوية تفكر اربعة وعشرين ساعة في الشبع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-06
  5. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    الدكتور العزيز .. خالدالسروري ..

    مع أن موضوعك فيه تعميم غير أن فيه بعض الحقيقه ..

    فكل الأحزاب والتكوينات السياسية والفكرية المختلفة في بلادنا ترزح تحت وطأة ثقافة إقصاء وإلغاء الآخر وهي ثقافة تكرسها مناهج هذه التكوينات وغن بمستويات مختلفة ..

    موضوعك يحتاج لنقاش مستفيض ..

    لي عودة للتعقيب بتفصيل أكثر ..

    لك كل التقدير والتحية ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-06
  7. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    خرجت عن الموضوع يا صديقي هاروت ..... بالمناسبة كيف حال أخوك ماروت .
    ولو انتظر ردك قليلا يا صديقي حتى نطرح موضوع الجمعيات الخيرية للنقاش كان بيكون أحسن .
    فالأرقام الإحصائية من واقع سجلات وزارة الشئون الاجتماعية والعمل تقول أن الجمعيات الخيرية في اليمن تعد بعشرات الآلاف وهي في تزايد مستمر وأنت تقول أن المواطن يعيش في فراغ معدوي .
    مع العلم أن الوفرة التي ليس لها نظير في العالم في الجمعيات الخيرية في بلادنا دليل مادي أخر على أن الناس في بلادي يا هاروت يعيشون أزمة فكرية حادة جداً سببها ثقافة التكفير ، فعلى ما يبدوا أن الجمعيات الخيرية التي تدور في فلك رجال السياسة لا تطعم إلا من تراه يستحق من وجهة نظرها .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-06
  9. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    حيا الله بأخونا العزيز عبد الرشيد الفقيه .
    في حقيقة الأمر انا لم اعمم لأن التعميم جاء كنتيجة طبيعية من خلال دراسة تاريخنا السياسي المعاصر .
    أولاً ــ منذو قيام الثورة اليمنية لم يحدث انتقال سلمي للسلطة وانما الانتقال تم عن طريق الانقلابات
    العسكرية .
    ثانياً ـ القيادات الحزبية المتواجدة في قمة الهيكل لكل الاحزاب لم يحدث ان تغيرت نتيجة ممارسة ديمقراطية اقرتها الوائح المعتمدة في الانظمة الداخلية للاحزاب وانما حدثت بسبب الموت الطبيعي أو التصفية أو الأقصاء .
    ثالثاً ــ المناضلون وجدناهم ينتقلون في صفحات دفتر التاريخ من صفحة المناضل الى صفحة الخائن
    والعكس .
    فكانت النتيجة ان تاه المواطن بين صفحات تاريخ وطنة المتقلبة المزاج ، لأنه كان كل ما بدأ يقتدي بأحد رموزه اقتلبت صفحة التاريخ فأذا به يجده خائناً أو عميلاً الى أخره حتى وصل الى قناعة هو يحملها اليوم ــ الكل كذابون وعملاء للغرب وبالتحديد لأمريكا .
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-06
  11. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    يسلم عليك ... ويقول لك بما انك دكتور سياسي ..
    ان الازمة في اليمن ليست فكرية ...لان كل النظريات فشلت في اليمن وذلك بسبب الموروث الثقافي ... ( الديني)
    وبما انك دكتور نرجوا منك ان تقوم ببحث علمي .. لمعالجة الفقر المستشري في كل عرفة في البيت اليمني
    وعلى فكرة الشعب اليمني بيفكر بكرشة هلايام مو بعقلة
    والجمعيات الخيرية الله يجزيهم عنى الف خير على ما يقومون بة من صدقة في اول رمضان ويوم العيدين ...
    اما باقي الايام كما لايخفاك ان الشعب اليمني بيصوم
    وانا خايف ان هذا الشعب تحدث عندة حالة نفسية ... مثل ايام الامام
    ويظلي الجوع مصور بين عيوووونة...
    احنا لسنى بحاجة لفكر ... ولسنا حاجة روايات كليلة ودمنة ,,, ولسنا بحاجة لافلاطون وسقراط
    احنا بحاجة لناس خيرين يفتحوا مصانع ويوجدوا فرص عمل لنكدح ونعيش ونشبع
    وعلى فكرة ايش رايك بان الاحزاب وبال على الشعب اليمني.. ليش لانة مجتمع قبلي
    ومسلم .. والحزبية لاتنسجم مع هذة التركيبة ... ولو رجعنى الى المذهبية هي افضل
    يمكن تقضي على الفقر
    وبتالي نرفع الدعم عن الاحزاب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-06
  13. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    احنا بحاجة لناس خيرين
    يسلم قلمك يا صديقي هاروت أحنا بحاجة ماسة فعلا لرجال خيرين ......
    لكن الرجال الخيرين يحتاجون لفضاء واسع من الحرية ليتمكنوا من التفكير في خلق السموات والارض من دون قيود وتخوين" تكفير " ...
    ويحتاجون الى مساحة واسعة من الاستقلالية ليتمكنوا من الأستغفار في الأخطاء " خلي بالك قلت الأخطأ ولم أقل الذنوب " التي يقعون فيها هم ، والتي يقع فيها رؤسائهم .
    وفي ضل ثقافة التكفير يا صديقي تشح مراكز صنع القرار داخل الاحزاب اليمنية من الرجال الخيرين ، وتعج بالمنتفعين والفاسدين وما الجوع الذي تتحدث عنه الا احد النتائج الطبيعية للطغيان الحاصل في ميزان السياسة اليمنية ، ويصبح قولك يا صديقي هاروت غير قابل للتنفيذ .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-06
  15. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    الأحزاب السياسية اليمنية هي ثكلى ليس لديها برنامج سياسي واضحت المعالم الكل لديه برنامج ارتجالي وبدون تخطيط ومخترق ويمكن تفشيل اي مؤتمر او رؤيا مستقبلية بشكل عام الكل يعمل بمستوى ظيق وقابل للكسر وعدم المبالاة مما تسبب بوجود فراغ سياسي شامل مماجعل الفئة الضالة تتمسك بمورثات الماضي وتستمر في زعزعت الأستقرار المادي للمواطن العادي المغلوب على امره من جميع الجوانب اقتصاديا وتعليميا مماحذى بالمفكرين الى عدم تقديم اي مقترحات تعالج حالة هذه الأحزاب خوفا من انيتهم بالعمالة او الخيانة وليس هناك بالمنظور القريب من ان هناك حزب قادر على كسر حاجز الركود السياسي وتبني رؤية سياسية ناضجة تخرج المجتمع اليمني من الفقر المدقع بين افراد الناس مما خلق هوة شاسعة بين بين اطياف المجتمع اليمني اما غنيا غناء فاحش وعدم المبالاة بالأخرين واما فقير يشحت لقمة عيشة شهر يجد فيه الراتب و10 شهور الراتب ضايع ولن يتسنى لليمنيين على مدي 40 سنة قادمة الى سد هذه الفجوة مالم يتداركه ابناء الوطن الواحد فعلى المستوي المنظور الكل سوف يخسر لأن الغني سوف تكسد بضاعته عندما لا يستطيع الفقير شراء بضاعة الغني ومن هناك سوف تكون خسارة الجميع وبعدها سوف يتم التدخل الخارجي بحجة الأنقاذ وهذا تصوري بالنسبة للأحزاب والله في خلقه شئون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-06
  17. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    دكتور خالد .... المشكلة في احزاب وجماعات تكفير ...
    والصراع
    ليس معتزلة واهل الكتاب والسنة .. وجماعة الوعد والوعيد
    خليك معي ... الحرية ليست حرية راي .. او دين .. او منهج معين .. او فكر
    ... لو ان الفقر رجلا لقتلتة
    ... من لايملك قوتة لايملك حريتة
    ...فاقد الشي لايعطية
    خليك معي ... واحد بيغرق في البحر ... وبجانبة سفينة وقارب انقاذ
    صاحب السفينة بيشرح لة السبب والمسبب لهذا الشي ... ولو انة لم يرتكب خطا .. لما حدث ما حدث ...
    ورااجل مسكين بين الماء جالس يغرق ..
    وصاحب القارب ..
    يقول انشاء الله لما تخرج من الماء سوف نعمل كذا وكذا
    والغريق مش معاهم.............. كل تفكيرة كيف يخرج من الغرق ومن ينقذة .. اهم شي يعيش ويرجع الى البيت
    الخلاصة الشعب اليمني بيطلب ابسط مطالب الحياة
    قلص شاهي ... ورغيف خبز ... وغرفة يسكن فيها
    لكي يحافظ على حياتة ..
    وقوامة وشكلة الانساني .. الذي بداء يتحول الى مخلوق نادر
    مع جزيل الشكر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-06
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    مشاركة: الاحزاب السياسية اليمنية ... وثقافة التكفير !!!!!

    أخي الحبيب :
    لا تحدثنا عن الأمس , فالأحزاب السياسية اليمنية تغيرت بوصلاتها بشكل ملفت للنظر , وهذا الذي تحدثنا عنه تأريخ نتج عن أمرين :
    - الإستئثار المطلق للسلطة .
    - أو الكبت الشديد ..

    وأصبح لزاماً أن لكل فعل رد فعل تولد معه هذا المناخ غير الصحيّ لنشأة وتكوين وتفكير الأحزاب السياسية اليمنية ..
    أما اليوم فإن الوضع اختلف عمّا كانت عليه الصورة مسبقاً ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة