حــــال العربية اليوم

الكاتب : المهند اليماني   المشاهدات : 315   الردود : 0    ‏2005-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-06
  1. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    حــــال العربية اليوم
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/6.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أحباً عظيماً عظيماً = وعفتكِ أني أرى فيكِ ضيما
    أرى قصة ترتقي بالزنا =وتدعو له واقعاً مستقيما
    أرى فيكِ ما ليس من جلدتي =أرى مسرحاً وافداً مستديما
    تمثّـل في دوره العابثات =فصار المصاب أليماً أليما
    وأنكِ حلّـلـتِ فينا الغناء =وأسميته اليوم فنّـــاً عظيما
    وأما الأناشيد وآحسرتا =تقرّ اللئيم وتغوي الحليما
    وأعطيتِ للنقد سرّ الخلود = فنافس فيه الكتاب الكريما
    سرتْ في حشاه سموم الغموض = فتاه البيان وصار عقيما
    فأين (الكتاب) مع (الصاحبي) =وأين(الدلائل) كانت علوما
    وحتى البلاغة باتت لقيطاً = وليت لها الآن أمّاً رؤوما
    وتجويدنا الآن في مزلقٍ =فان قلت إشماماً قال روما
    تغير فيه صفات الحروف = فما كان مستعلياً لن يدوما
    رضيتِ بما مدح المادحون = فجاريتِ هذا الزمان اللئيما
    تعلـّمتُ : أنت منار الشعوب = وتاج اللغات فصرتِ الجحيما
    كثير الهموم عليكِ أنا = عشقتكِ حتى بقيت يتيما
    كذاك الهوى فعله في النفوس =يثير الشجون لنا والهموما
    تأملت في الأمس ماذا أرى =جهوداً تطال السما والنجوما
    أأن كان فينا أسود الحمى = عليكِ يذودون ذوداً جسيما
    وعا العلم أنتِ ومفتاحه =وتاج الكتاب العظيم قديما
    ففيها صفات الهدى والكمال =حلماً وعلماً وديناً قويما
    وكانت لأجدادنا قبلنا =وتبقى لأحفادنا اليوم شيما
    بنفسي أفدي لسان الأمين =وأنظم فيه عقداً نظيما
    وقفت أمام بقايا الحروف = عفتها الغيوم فصارت رسوما
    فهل بعد ما قيل من لآئمٍ = على ما تلفظته أن يلوما

    شعر الأستاذ /
    سالم مبارك الفلق
    28 رمضان 1426هـ
     

مشاركة هذه الصفحة