رمضان محطات ودلالات ودروس

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 484   الردود : 1    ‏2005-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-06
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    رمضان محطات ودلالات ودروس


    "الخميس, 03-نوفمبر-2005" - عبدالحفيظ الحطامي

    لشهر رمضان الكريم نفحات تجبر المسلم الولوج في رحابها ومعانقة مواجيدها العابقة بأفانين التزكية والعروج الى مقامات الفيوض الربانية التي تلامس شغاف القلوب وتصقل النفوس من أكدار الحياة وجواذب الدنيا التي ينسحق فيها الفرد طيلة العام لتأتي هذه الأيام المعدودة من هذا الشهر الكريم تخلق في ذواتنا المرهقة والقلقة محاريب مضيئة للسمو والتحليق في أجواء مفعمة بالعبادة الخالصة التي لا يشوبها رياء ولا سمعة.
    «الصوم لي وأنا أجزي به» في هذا الحديث القدسي الشريف ترتجف نفس المسلم زهواً لا خوفاً، رغبة لا رهبة وهي تلتذ بعبادة تقربها الى الجزاء الوافي وتقترب بها الى ذي العرش العظيم صائمة عن ما هو مباح في ليل هذ الشهر تمتنع عنه تذللاً لخالقها وتقرباً اليه.
    الصوم هذه العبادة الخالصة الاستثنائية التي تقفز بالمسلم الى مدارج الكمال البشري الذي يتوق لرضا ربه ويتشوق الى يوم يدلف الى الجنة من باب الريان كيف لا وقد سما هذا الفرد المسلم بهذه الفريضة السنوية وارتقى ليستحق فرحتين، فرحة بفطرة ومغادرته لما اشتهت نفسه من مباح حرم عليه في فترة الصيام وفرحة اللقاء بربه فرحة القرب من الله وهو يجازي عباده الصائمين في لحظات الفصل الأخيرة.
    لرمضان محطات تاريخية حري بالأمة أن تقف أمامها بإجلال لعلاقتها بالنصر والتمكين الذي أحرزته الأمة في تاريخها الطويل في مثل هذه الأيام التي قطع الله فيها دابر الجاهلية الأولى في «بدر الكبرى» لتكون هذه المعركة فاصلة بين زمنين زمن الجاهلية المقيتة التي أفسدت العقول وزمن الصنمية التي وئدت فيه المرأة ظلماً واقتتلت القبائل في ما بينها لأتفه الأسباب، وزمن التوحيد والايمان الذي أشرق بنوره على أرجاء الكون يحمل بيارقه ولواءه محمد صلى الله عليه وآله وسلم سيد الانسانية ليقف بالبشرية في تلك المعركة على مرفأ النجاة ضد الظلم والقهر والاستعباد، وليقطع دابر استعباد الانسان لأخيه الانسان وليضع الأغلال والأواصر التي كانت تصفد البشرية عن رؤية الحق والهدى والخير وليزيح ركام الجاهلية ويهيل غبارها عن الفطرة البشرية السوية الحرة التي جعلت الصحابي بلال العبد الأسود الحبشي مدرسة للحرية والتمرد على الاستعباد حيث لا قوي ولا جبار سوى الله الذي هتف به وهو في رمضاء مكة يُعذّب.. أحدٌ أحد.. أحدٌ أحد..
    وهي دعوة للتحرر الأولى.. كما أنها دعوة للبحث عن أسباب النصر والتمكين الذي حققها الرسول عليه الصلاة والسلام في معركة رمضانية هدفه لوضع حد لخرافات الدجل والغطرسة ورسالة قوية لإيقاف كل جهة أو أمة تحاول ممارسة القهر واستعباد ضد بني الانسانية.
    يأتي رمضان هذا العام والأمة تعيش حالة من الهوان والهزيمة الضاربة أطنابها في كل اتجاه.. حيث لا يزال الفلسطينيون يعيشون تحت نير الاحتلال الصهيوني يكابدون مرارته منذ خمسة عقود، ويصارعون صولجانه وغطرسته في نضال وجهاد مشروع عن الحلم في الحرية للانسان العربي من هذا الكيان الصهيوني الذي زُرع في خاصرة الأمة.. في الوقت نفسه تعيش الأمة في عراق الرافدين في منحدراً خطيراً ينزلق بها بها المحتلون الى مدارك السقوط في سحيق الفتن والحروب والاقتتال ليتسنى لهم تحقيق حلم اسرائيل باحتلال البلاد العربية من النيل الى الفرات ليتوجب على المسلمين في مثل هذه الأيام الرمضانية ليس التباكي ولا الندب والنواح ولكن بالتدافع الى ساحة التغيير والتحرير بشتى الوسائل الممكنة ابتداءً من الدعاء في ليالي هذا الشهر الكريم وانتهاءً بدفع الباطل وإدانته ومحاصرته وردعه عن استمراره في إذلال الأمة المسلمة.
    من الغريب أن تتقاطر في قنواتنا العربية الفضائية في مثل هذا الشهر الكريم برامج سوقية لاهثة خلف ثقافة هشة لا علاقة لها بأشواق وأحلام وأمنيات الأمة المسلمة بالحرية والتحرر، بقدر ما تكرس ثقافة القنوع التي تسحق الأمة بفعل الأداء الساخر والسافر لقنوات عربية ترقص على أوجاعنا حتى في مثل هذا الشهرالكريم لتميت فينا مجرد التذكر واستحضار محطاته الزاخرة بدروس التحرر والتمكين الذي مارسته هذه الأمة في ماضٍ من تاريخها المشرق فالفوازير والمسابقات والبرامج معظمها لا علاقة لها بحياة المواطن العربي الذي تصوره هذه البرامج على أنه مجرد مهرّج لا شعور له ولا حس غير الضحك والاستمتاع بهذه الثقافة الرخوة الواطئة التي تدلف بنا الى مدارك الابتذال والانزواء في ترف من دراما لا تعبّر عن أشواقنا وأحلامنا في الحرية والتحرر.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-07
  3. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: رمضان محطات ودلالات ودروس

    نعم رمضان مدرسة ، ومحطة نتزود بها ما يعيننا على مواصلة الحياة بكل قوة..
    بارك الله فيكم الأخ الفاضل أبو الخير..
    واصل كريم العطاء والحضور..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    رمال الصحراء،،
     

مشاركة هذه الصفحة