علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

الكاتب : الثمثمى   المشاهدات : 1,804   الردود : 20    ‏2005-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-04
  1. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    أكد علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين، لـ «الحياة»: أن أسرته «لم تبلغ رسمياً بأي معلومات تفصيلية، في شأن ما أعلنه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أخيراً، لجهة إعادة ممتلكات أسرة آل حميد الدين، باستثناء ما أعلنه الرئيس في خطابه الذي لم يوضح الكثير من التفاصيل». وكشف في حديث مع «الحياة» في منزله في مدينة جدة، عن تلقيه معلومات سابقة من طريق العلامة محمد بن محمد المنصور، الذي نقل إليه منذ نحو خمسة أعوام أنباء عن تشكيل لجنة في اليمن مهمتها حصر ممتلكات الأسرة، وأنه جرى جمع أصول ملكية العقارات والأراضي العائدة إلى الأسرة في صندوق أودع في خزانة أحد المصارف اليمنية.

    اليكم المقابلة
    http://www.daralhayat.com/special/f...3ce4d0-c0a8-10ed-002d-80ae947b3a0b/story.html
    وأشار إلى عدم تيقنه من كون الرئيس صالح هو من أوعز بتشكيلها، أو أنها كانت بعلمه. ويقول حفيد الإمام في اللقاء مناسبة الذكرى الـ 43 للثورة المضادة لحكم أسرته: «لكل فرد من أفراد أسرتنا البالغ تعدادهم نحو 400 فرد حازوا جميعهم الجنسية السعودية ابتداء من العام الماضي، الحق في التصرف في الممتلكات العائدة إليه، لجهة المحافظة على ملكيتها أو بيعها». مؤكداً أن لا «قرار جماعياً سيتخذ في هذا الشأن». مشيراً إلى أنهم أسرة ثرية قبل أن يتولى الإمام يحيى حميد الدين السلطة، ويملكون الكثير من العقارات والأراضي. إلا أنه استدرك بالقول: «ليست بالقدر الذي يتصوره الناس لممتلكات أسرة حاكمة».

    وحول إمكان عودة الأسرة إلى اليمن وتشكيل حزب سياسي، قال: «لا أطماع لأسرتنا التي غادرت اليمن عام 1970 للمرة الأخيرة في استعادة ملكها الضائع، ولا أحد من أفرادها سبق أن أفصح عن رغبته فعلاً في استعادة ذلك الملك». واستطرد قائلاً: «نحن على استعداد أن نقدم كل ما نستطيع من أجل اليمن، في حال أمكننا ذلك مستقبلاً». مضيفاً أن على من يتطلع إلى الحكم أن يكون عاقلاً ومدركاً لتبعات هذا التطلع، خصوصاً أن الوضع الحالي للأمة العربية لا يشجع أحداً على المطالبة بالحكم.

    وأبدى استغرابه للهجوم الدائم و «استمرار النبش في الماضي» بحسب قوله، من جانب الرئيس اليمني والمسؤولين الحكوميين، وانتقاد أسرته بمناسبة أو من دونها. مؤكداً أن الحكم لم يعد مطلباً لأسرته حتى تهاجم بعنف، واصفاً ذلك الهجوم بأنه «لا محل له من الإعراب لأن اليمن يعيش حالياً ظروفاً وبرامج مختلفة ينبغي الانشغال بها عن مهاجمتنا، خصوصاً أننا أصبحنا مواطنين سعوديين، وبالتالي لا مطامع لنا في استعادة حكم اليمن».

    وكشف عن وجود اتصالات دائمة بين أفراد أسرته ومواطنين يمنيين من الداخل والخارج، للتباحث في الشأنين اليمني والعربي. موضحاً أنهم يستقبلون شخصيات يمنية زائـرة قدمت لأداء فريضتـي الحـج والعمرة، أو لتـلقـي العلاج، كما أنهم اعتادوا الالتقاء باليمنيين المقيمين في الخارج.

    وأشار إلى أن عدداً من أولئك الزوار ينقل صورة سلبية وقاتمة عن الوضع داخل اليمن، فيما يحرص آخرون على تقديم صورة مغايرة».


    رأي شخصي

    وعن رأيه في شخص الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، قال: «الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة إذ انها حصلت بصورة مثالية». وأضاف: «كثير من اليمنيين الذين تضرروا من حرب 1994 نفسياً ومادياً، يحمّلون الوحدة أسباب ما لحق بهم». معتبراً أن «الوحدة على الأرض ولم تتحقق في النفوس».


    صورة لإحدى عائلات حميد الدين.
    وأشار إلى أن الرئيس اليمني الحالي أوجد نظاماً ديموقراطياً في اليمن، إلا أن هذا النظام طبق شكلاً، ولم تطبق روحه، وقال إن «الانتخابات الرئاسية المقبلة ستثبت كلامي».

    وعن رأيه في الوضع العام في اليمن، قال حميد الدين: «يعاني اليمن مثل غيره من الدول العربية، المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والفساد المالي والإداري، إضافة إلى غياب النظام القضائي الفاعل، وإن وجد تبرز إشكالية أخرى تتمثل في عدم القدرة على تنفيذ الكثير من الأحكام».

    وأشار إلى وجود إشكالية خطيرة في ما يخص السلم الأهلي، قائلاً: «تتصارع القبائل في ما بينها، ويبررها المسؤولون الرسميون بأنها مشكلات قبلية، إذن لماذا الدولة؟».

    ويشير إلى ضعف موارد البلاد المالية على رغم توافر إمكانات جيدة في المجال الزراعي، في مقابل الكثافة والزيادة السكانية الكبيرة، وخصوصاً في المناطق الشمالية. واعتبر أن الفساد الإداري والمالي في شكل خاص أضاع الكثير من الفرص لتحسين أوضاع المواطنين اليمنيين الاقتصادية. مشيراً إلى أن مناطق يمنية تعيش وضعاً اقتصادياً أفضل من غيرها من المناطق.

    ونفى أن تكون لأي من أفراد أسرته اتصالات مع حسين الحوثي الذي قاد تمرداً ضد الحكومة اليمنية في محافظة صعدة، وقال: «اتهمت الأسرة واتهمت شخصياً بالاتصال معه». وأضاف: «أعتقد أن الحوثي ظُلم هو وطلبته، إذ لم يرتكب ذنباً باستثناء إعلائه الدعاء على أميركا وإسرائيل، تبرئة لذمته وذمة طلبته أمام ما يحدث في العراق وفلسطين». وقال: «خطأ الحوثي الوحيد أنه لم يرفع شعاراً ضد الدولة، بل ضد من هو أكبر من الدولة». مشيراً إلى أن الحوثي كان يمثل الصحوة الإسلامية في اليمن، وتلقى دعماً من الدولة بعد الوحدة.


    حديث الذكريات

    لم يفت حفيد الإمام القوي لليمن يحيى حميدالدين الحديث عن ذكرياته قبل ثورة 26 أيلول (سبتمبر) 1962 التي أطاحت حكم أسرته، وقال: «كنت موجوداً في صبيحة ذلك اليوم في دار العرضي، برفقة عمي الأمير إسماعيل بن يحيى حميد الدين، وفوجئنا بتظاهرات محدودة أمام القصر، من دون أن نفهم حقيقة الذي يجري، وعلمنا من خلال الإذاعة بأمر قيام انقلاب ضد الإمام البدر الذي أعلن الثوار وفاته قبل أن يكتشفوا لاحقاً أنه ما زال على قيد الحياة».

    وأضاف أنه أبلغ هو وعمه الأمير إسماعيل من حراس القصر بضرورة الانتقال إلى دار الضيافة، وهناك اكتشفنا أن هذا الانتقال كان يعني وضعهما قيد الاعتقال، الذي حدث لاحقاً في صنعاء.

    وعن علاقته بقائد الثورة اللواء عبدالله السلال، قال: «كنت أعرفه قبل قيام الثورة، وكانت سمعته في ذلك الوقت غير حسنة، كما أنني التقيته في اليوم التالي لقيام الثورة (الجمعة) وجرت مشادة بيننا».

    وأشار حميد الدين إلى أنه شارك في معارك الحرب الأهلية في المنطقة الغربية، إلا أنه لم يشارك في حصار العاصمة صنعاء الذي استمر 70 يوماً، والذي وصف بدايته بأنها مسيرة سلام من الملكيين إلى العاصمة لدخولها بعد انسحاب القوات المصرية منها، وتصدى لهم الجمهوريون بالسلاح، ما أدى إلى محاصرة العاصمة طوال تلك الفترة، وسحب بعدها الملكيون سلاحهم من حول العاصمة على إثر اعتراف الحكومة السعودية بالنظام الجمهوري الجديد في اليمن.

    وعن رأيه في مسألة توارث الحكم في أسرته، مع أن المذهب الزيدي يرفض التوارث، قال: «إن وصول الإمام أحمد إلى الإمامة خلفاً لوالده الإمام يحيى، تسبب فيه اغتيال الإمام يحيى في عام 1948، فيما كان يبلغ من العمر 85 عاماً، ما دفع بابنه الأكبر الأمير أحمد إلى استعادة السلطة». مشيراً إلى أن عبدالله بن أحمد الوزير الذي قاد الانقلاب على الإمام يحيى كان أحد المرشحين الأقوياء للإمامة خلفاً له.

    ونفى عن جده الإمام يحيى وعمه الإمام أحمد صفة الدموية والعنف بالقول: «لم يعدم في عهد الإمام يحيى الذي امتد أكثر من 40 عاماً أي مواطن يمني لأسباب سياسية، فيما اضطرت أحداث 48 الإمام يحيى إلى إعدام الضالعين فيها».

    وعاد ليوضح عن ابن عمه الإمام الراحل البدر محمد «انه عمل ما كان ينبغي عليه القيام به، إذ انه سعى لاستعادة ملكه في حرب استمرت ثماني سنوات من عام 1962 وحتى 1970، عندما خرجت الأسرة نهائياً إلى السعودية». مشيراً إلى أنه كان أكثر أفراد الأسرة تأثراً بالخروج من اليمن حتى توفاه الله.


    حكم «الأئمة» انتهى في ثورة 1962

    بدأ حكم الأئمة في اليمن في عام 284 هـ، على يد الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين، المنتمي إلى السلالة الهاشمية، واستمر إلى عام 1382هـ الموافق 1962، لاحقاً، أسس الإمام زيد بن علي زين العابدين المذهب الزيدي، الذي يقوم على 6 أصول منها الإمامة، مشترطاً للإمام الهاشمي الخروج داعياً لنفسه، وأن يقاتل لدعوته.

    بـدأت أسـرة آل حميـد الديـن حكمها على يــد الإمام يحيـى حميد الديــن، وورثه نـجله الأكـبـر بـعـد اغتيـاله في عام 1948، على يد «الثوار الأحرار» بقــيــادة أحد أقـــرب المقربين إليه المرشحين لخلافته عبدالله بن أحمد الوزيـــر، ما دفع الأمير أحمد بن يحيى حميد الدين إلى إعلان نفسه إماماً، ونــجح بــدعم من القــبــائل في السيطرة على العاصمة صنــعاء، وأعدم جميع المتــورطين في الانقلاب على والده.

    وفي العام 1961 تعرض الإمام أحمد إلى محاولة اغتيال في مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، أصيب خلالها إصابات بالغة، أدت إلى وفاته لاحقاً في 19 أيلول (سبتمبر) 1962، وتولى ولي عهده الأمير البدر محمد بن أحمد الإمامة، ولم يستمر في حكمه للمملكة اليمنية أكثر من أسبوع واحد، حين اندلعت ثورة ضد الحكم الإمامي بقيادة قائد الحرس الجمهوري اللواء عبدالله السلال، بدعم من جمهورية مصر العربية.

    واندلعت بعد ذلك حرب أهلية استمرت من عام 1962 إلى عام 1970، حين خرجت الأسرة المالكة من اليمن إلى السعودية نهائياً، بعد اعتراف الحكومة السعودية بالنظام الجمهوري الجديد، وانسحاب الجيش المصري من اليمن.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-04
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    [frame="7 70"]رأي شخصي

    وعن رأيه في شخص الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، قال: «الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة إذ انها حصلت بصورة مثالية». وأضاف: «كثير من اليمنيين الذين تضرروا من حرب 1994 نفسياً ومادياً، يحمّلون الوحدة أسباب ما لحق بهم». معتبراً أن «الوحدة على الأرض ولم تتحقق في النفوس».[/frame]

    رأيه الشخصي خطير جدا ويحمل في طياته استمالة واضحة لشريحة من الشعب اليمني ولا نعلم هل هي تطابق مصالح ضد النظام الحالي أم هي وجهة نظر خاصة قيلت بتجرد حسب نية قائلها 00

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-04
  5. الحاشديه

    الحاشديه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    اعتقد ان ماقاله حفيد الإمام يحي حقيقه لالبس فيها= ولي اعتقد ان له مأرب اخرئء واكبر دليل انه قال ان قد أصبح متجنس هوه وافراد اسرته بالجنسيه السعوديه للاسف = ولو كانوا حكام اليمن واثقين من شعبيتهم ان الرئس إطلق حقوقهم ويعودوا كمواطنين يمنيين= بصوره خاصه ان اولاد الإمام يحي جميعهم قد إنتقلوا لجوار ربهم ما عدا اصغرهم وهوه الامير عبد الرحمن = وللمعلوميه انه لم شارك في الحكم لافي عهد والده ولي في حكم اخوه الامام احمد ولي تولي اي منصب سياسي = وكان يهوئء تعليم اللغات ولهاذا قامة ثورت 26 وهوه في المانياء او فرنسا اللذي اعطاني هذه المعلومات جدي اللذي يعرف الإمام يحي وكل اولاده =والكثير من احفاده = والامير المذكور كل همه دراسة اللغات حيث ويتقن اربع لغات إلي جانب اللغه العربيه ورجل مثقف جدأ جدأ = ويقول جدي لو كان في خير في حكامناء مايتركوا شباب بيت حميد الدين يشتغلوا خارج وطنهم اليمن حيث ومنهم الدكاتره وا لمهندسين والاطباء والإداريين = واليمن محتاجه لكل هذه الكفاائت =وكل هااولاء الشباب من مواليد بعد 26 سبتمبر = ماعدا 6 اشخاص قامت الثوره واكبرهم لايتعداء ال8 سنوات وليس لهم اي مطامع في الحكم وإني والله العالم عندما التقيت بهم عندما ذهبت للعمره حاولت افتح موضوع اليمن ورد علياء احدهم نتمني لليمن الامن والإستقرار والإزدهار= قلت هل بتتمنوا العوده لليمن قالوا لاحد لايتمني ان لا يعرف وطنه = قلت لاقصد المعرفه وإنما الحكم اجابوني اعوذباالله من الحكم قلت الرئس مش حيرشح نفسه للحكم فمارايكم احدكم يرشح نفسه والرئس قال من اراد يرشح نفسه فليتفضل= قالوا يااخي لو يعطونا الحكم في طبق من ذهب إنناء رافضين الحكم بحد ذاته = وانا كنت قاصد ان اثير موضوع اليمن لكي اعرف مابيدور في افكارهم = بعد ان إكملناء العشاء قدموا قهوت القشر والغريب لم شفت احد يدخن = الي الساعه 9 ليلا قلت ممكن تفتحوا التلفزيون فتحوا قناة العربيه قلت ممكن الفضائيه اليمنيه الذي فتح التلفزيون واحد من اولاد اعمام صاحب المنزل جلس يقلب القنوات الفضائيه ولم وجد قناة اليمن وكان صاحب المنزل خارج المجلس الذي نحن فيه = فعندما دخل صاحب المنزل سئله = يااخي وين الفضايئه اليمنيه قال والله لاعرف إذا كانت موجوده املا قلب القنواة ولم يجدها =وانا اصبحة محرج منهم قلت مش ظروري اشوف الأخبار = قال لي اكيد انت مشتاق لاخبار اليمن لازم نوجدها وفعلا برمجوا التلفاز حتي وجدوهاء اكثر مالفت نظري النهم لاذكروا اليمن ولي تلفضوا بكلمه واحده تسيء للحكم في اليمن او حكامهاء ووجدت عندهم كرم الضيافه وحسن الخلق والتواضع الذي لم كان يخطر ببالي ان هذه الاسره المالكه بهذا الإخلاق والتواضع والادب = ولي اقصد المالكه كاحكام = وانما ( اسره مالكه للقلوب) وياسبحان الله علينا وانا واحد من من كنت العنهم واكرهم واحقد عليهم مع اني من جيل الثوره لاعرفهم ولي صدقت ابي وجدي بما كانو يثنون عليهم = كنت ارد عليهم انتوا ناس جهليء من اثار الحكم البائد الكهنوتي = وقال لي ابي والله ياولدي لاتلاقوا خير ولي امن ولي امان طالماء وانتم بتلعنوهم وتنكروا كل ماعمل الامام يحي من اجل اليمن = واليوم ذكرت ابي وانه علي حق وانا كنت علي باطل = وحكامناء علي باطل وسوف يستمروا=
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-05
  7. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة


    كلامه نابع من نفس تشعر بالمسئولية لانه يعتبر كل قبائل اليمن شعب واحد وأنا أؤيد ما جاء بكلام آل حميد الدين جملةوتفصيلا فالوحدة اليمنية تحققت على الأرض ولكن خرجت من النفوس فعندما قامت الوحدة استندت على رغبة جامحة بالنفوس فعلا وكل يمني شعر بالفخر عند قيام الوحدة ولكن عند استلام الحكومة الحالية للحكم بعد هزيمة الاشتراكي اتضح بأنها حكومة انفصالية ورجعية ومليئة بالخبث والفساد وانعكس ذلك على نفوس المواطنين وطبعا المتضررين اهل الجنوب ومطالبتهم بالانفصال حق من حقوقهم لايستطيع كائن من كان ان يزيله من نفوسهم 0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-05
  9. المرخامي

    المرخامي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    686
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    اتمنا ان يرجعو الى بلدهم ويحكموها وهم احق بملكيت اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-05
  11. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    احكموا بكتاب الله وسنة محمد بن عبدالله ننجح ولو بعد حين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-06
  13. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    عزيزتي الحاشدية اتمنى منكي اعطائنا نبذه عن ابناء الامام يحيى حميد الدين رحمه الله وبالاخص الامير عبدالرحمن؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-06
  15. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    «الوحدة على الأرض ولم تتحقق في النفوس».
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-06
  17. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    الوحدة على الأرض ولم تتحقق في النفوس
    كلام خطير جدا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-06
  19. الحاشديه

    الحاشديه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: علي بن إبراهيم بن يحيى حميد الدين الرئيس حقق خلال سنوات حكمه الكثير، خصوصاً الوحدة

    انا اسف لم اعرفه شخصيأً ولي التقيت به عندما ذهبت للعمره = ولي سمعت عن إمرئ حميد الدين الا من جدي الذي كنت اسخر منه عندما يسمعني اشتمهم وما عرفت ا لا بعض من شبابهم التقيت بهم وكنت مع بعض الإخوان المهاجرين في السعوديه = واسف لاني لم إستطعت ان أعطيك نبذه عن لأمير عبد الرحمن
     

مشاركة هذه الصفحة