عبدي أطعني تكن مثّلي تقل للشيء كن فيكون

الكاتب : حيدر الحربي   المشاهدات : 512   الردود : 3    ‏2005-11-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-03
  1. حيدر الحربي

    حيدر الحربي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-01
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    لم تكن حقيقة هذا الحديث متجلية لنا الا من بعد ما اجبنا منادي الحق الذي صرخ في سماءنا فصحانا من سبات الوهم وها نحن نعكس صداه على مسامع السامعين ونطرق به على اقفال قلوبهم متجاوزين صيحات الشياطين وأساليبه بالصد عن طريق الحق السوي الذي جهله الناس لابتعاد نفوسهم عن البحث عنه فكانوا اعداء له فهم لا يشعرون كما وصفهم علي (عليه السلام) ( الناس اعداء ما جهلوا ) وعلمنا بهذا الجهل جعلنا نتحمل اذيتهم لاننا لم نكن ببعيد منهم نخوض فيما يخوضوا متناسين انفسنا معتمدين على جهائل مكتسبة من جهال متوارثة بعاطفة بلا تفكر فكانت النتيجة التي بين ايدينا فكنا اول من اعانه الله على نفسه فأكتسبنا درجة من درجات اليقين ورأينا الحق حق والباطل باطل فوجدنا ساحة الحق قليلة فلم نستوحش من ذلك بل زادتنا اصراراً وعزيمة لتوعية الناس من الغفلة التي هم فيها حباً بهم وطاعةً لله عز وجل لانهم ذويينا واخواننا من آدم . فأعتمدنا بذلك على ما موجود بين ايديهم لنصدقه بما وجدناه عند الله وهو فينا فطرة اقرب من حبل الوريد لا تحتاج لتبيانها الا لتفكر بسيط وهذا الحديث القدسي متناول البحث ذو حقيقة واضحة وجلية تدلل عن ابتعاد العقول البشرية عن طريق الله القويم ولنأخذ هذه الحقيقة بالتحليل وبتركيز .
    هل ياترى ان طاعة الله واجبة ام أختيارية ؟
    الجواب سيكون اكيد واجبة وهذه الاجابة تدعونا الى سؤال آخر وهو هل ان النتيجة ستكون اقل من مثل الله ؟
    وسيكون الجواب طبعاًَ لا ومهما غير بعض الجهال معنى كلمة مثل والتي هي تعني لنا بمعنى مثال مسندة بحديث الرسول (صلى الله عليه وآله) ( لله تسع وتسعون اسماً من احصاها دخل الجنة ) أي خليفة .
    والان هل كنا طائعين بهذا القياس فأن لم نكن كذلك فهذا يعني بأننا طائعيين للشيطان حسب قاعدة النقائض ( وماذا بعد الحق الا الضلال ) وها نحن نقف بأستغراب من هذه الحقائق كوننا كنامستقرين عند طاعة كاذبة لم تؤدي الا الى نتائج فاضحة لاعمال بعيدة عن الطاعة الحقيقية .
    فهذه عزيزي القاريء واحدة من الحقائق التي يجب عليك ان تنتبه بها الى عقلك لتعود كما عدنا ونقول لك اركض برجلك فهذا مغتسل بارد وشراب فها نحن اليوم عند من عرف الله فبدأ يعيدنا الى سجايانا وعقولنا فوجدنا عنده مالم نجده عند غيره فعلمنا معنا الطاعة فجعل منا الطائع والسائر الى الطاعة وعلمنا معنى تقل للشيء كن فيكون وكيف ذلك ولكن بالصبر والطاعة لابالعاطفة وطلب المعجزة .
    www.alrabany.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-03
  3. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: عبدي أطعني تكن مثّلي تقل للشيء كن فيكون

    أخي الفاضل

    الحديث الذي أستشهدت بة حديث موضوع , يعني مكذوب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-04
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مشاركة: عبدي أطعني تكن مثّلي تقل للشيء كن فيكون

    كلام إنشائي رائع !!
    لكن المضمون يدخل الكاتب في إشكالات كبيرة ، وهل هناك إشكال أكبر من المطالبة بأن يكون العبد نداً لربه وأن يسعى ليماثله ، الحق أن نحذف هذه المشاركة لكنا سننتظر توضيحاً من الأخ حيدر ، لعله وقع بين مطرقة الإفراط وسندان التفريط فعجز عن أن يكتب شيئاً معقولاً أو منقولاً ..!!

    ننتظر قليلاً
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-04
  7. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: عبدي أطعني تكن مثّلي تقل للشيء كن فيكون

    لا يستطيع أن يقول للشيء كن فيكون إلا الله سبحانه وتعالى
    وعليك أن تعرف حدودك كبشر فلا تقارن نفسك برب العزة سبحانه وتعالى وهاهو رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم يقول الله عنه: ( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) وانتم يا معاشر الشيعة أنحرفتم للأسف الشديد وأصبح تعلقكم بالمخلوقين كتعلقكم بالله بل أشد فأصبحتم تستغيثون بالأموات وبالأولياء وتدعوهم تضرعاً وخيفة ، وأنت هنا تريد أن تعلمنا أمور ديننا !!! كفاكم مهازل وأرجعوا إلى الإسلام وانهلوا من معينه كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم وأتركوا الغلو في الأشخاص فلم يأتي رسولنا الكريم من أجل تقديس الأشخاص وإنما هدفه كان الدعوة إلى توحيد الله ونبذ الشرك بجميع أشكاله وأنواعه.
    أسأل الله لي ولك الهداية
     

مشاركة هذه الصفحة