تعالوا نتحدث في العيد .. عن العـــــــيد ( دعوة للمشاركة )

الكاتب : عبدالكريم   المشاهدات : 535   الردود : 6    ‏2005-11-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-02
  1. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    تهنئــــة :
    أخي الفاضل.. أختي الفاضلة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:
    تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيــام وصالح الأعمال ..
    ثم إنه يسرنا أن نهنئكم بقدوم أيام عيد الفطر المبارك ، جعلهــا الله أيام عـــز للإسلام والمسلمين
    أخي الحبيب.. أختي الحبيبة
    مـن تــأمل أحــول الناس وعـرف كيف يـقضون أوقـاتهم، وكيف يمضـون أعمـارهم، وخـاصة أيام العيد ـ والأولى منها بالذات، علم أن أكثر الناس محرمون من نعمة استغلال العمر واغتنام الوقت ومن هنا يسعدنا أن نشارككم فرحة هذا العيد بقطوف من بستان النصح نهديها لكم، متمثلين بذلك قول الله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى) وذلك حتى يكون عيداً سعيداً بإذن الله..

    نصائح وإرشادات:
    ـ في ليال العيد الأولى يكثر الازدحام والاختلاط في الشوارع والأسواق والأماكن الترفيهية، حاولوا أن تجنبوا أسرتكم مثل هذه الأماكن وفكروا كيف يمكنكم أن تغتنموا أيامكم بعيداً عن ذلك كله.
    ـ علموا أولادكم أن ليس معنى العيد الإسراف أو التبذير في المال والوقت، بل إن للعيد معنى أكبر من هذا بكثير، قال صلى الله عليه وسلم "لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال،.... وذكر منها: عن عمره فيم أفناه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه .." رواه الترمذي.
    ـ قال صلى الله عليه وسلم "كلكم راع ومسؤول عن رعيته" الحديث، والأبناء من أغلى المسؤوليات وأعظم الأمانات رعاية وحفظا، فحافظ على ما أتمنكم الله عليه من الأولاد واحذروا من أن تسرق أماناتكم أو تخدش أو تمس بسوء.
    ـ يقول الله جل وعلا {والعصر، إن الإنسان لفي خسر} ويقول الأول:
    الوقت أنفس ما عنيت بحفظه *** وأراه أسهل ما عليكـ يضيع
    فإضاعة الأوقات فيما لا فائدة منه وإشغالها بمشاهدة أو حضور المحرمات أو المنكرات وأماكن اللهو وميادين العبث من أعظم التضييع لأمانة الوقت.
    وعند الصباح يحمد القوم السرى.

    سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بتاريخ 15ـ 3 ـ 1420 ورقم 20856 عن
    حكم إقامة المهرجانات والحفلات التي تتضمن اللهو والغناء والطرب.... وعن حكم حضور هذه الاحتفالات والمهرجانات ومشاهدتها؟
    فأجابة: يحرم على المسلم إقامة حفلات أو مهرجانات مشتملة على أمور منكرة كالغناء والموسيقى واختلاط الرجال بالنساء وإحضار السحرة والمشعوذين ....وإذا تقرر أن أقامة هذه الحفلات والمهرجانات محرم فحضورها وبذل الأموال فيها وتشجيعها والدعاية لها كل ذلك محرم أيضاً لأنه من إضاعة المال والأوقات فيما لا يرضي الله سبحانه، ومن التعاون على الإثم والعدوان، والله تعالى يقول: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    ـ أختي الكريمة.. نخصك بالخطاب، كما خصك الله تعالى عن خلقه فأكرمك بالحجاب، إن تميزك الحقيقي بعفافك، وعزتك في حجابك، فلا تهتكي ستر الله عنك بيديك فتخسري بذلك الدنيا والآخرة..

    مقترحات :
    ـ زيارة الأقارب وصلة الأرحام، فهي سبب دخول الجنة وحصول الرحمة قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم " من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه" رواه البخاري ، وللزيارات والرحلات العائلية في العيد شعوراً خاصاً، فشمروا في مضمار الخير عسى أن يكون لكم قدم السبق فيه.
    ـ الرحلات البرية.. {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ} وهذه الرحلات ذات طابع ترويحي مميز جداً، وخاصة مع هطول الأمطار واعتدال الأجواء، بعيداً عن الازدحام والاختلاط المفسدين، وأماكن اللهو والمنكرات.
    ـ زيارة المسجد النبوي الشريف، وأداء العمرة في الحرم المكي، فإن ذلك من أنفع ما استغلت به الأعمار قال صلى الله عليه وسلم" .. والعمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، ما اجتنبت الكبائر"
    ـ تنتشر الاستراحات الخاصة في كل مكان بعيداً عن أجواء الازدحام والضوضاء وهي تتميز بالترفيه الجيد مع المحافظة على خصوصية العائلة التامة.
    ـ يمكن للإنسان أن يستغل العيد بتقديم عمل لدينه يشهد له غداً عند الله، أو بالتدرب على مهارة مفيدة حتى يكون عضواً فعالا في أمته.
    ضدان ما اجتمعا لطالب عزة *** شرف النفوس وراحة الأجساد
    ـ هناك من الناس من يعيش معنا هذا العيد دون أن يعيش فرحته وذلك لأن قلبه لم يحمل نور الإسلام بعد، ماذا قدمت لهؤلاء.. وهلا مددتم لهم أيديكم لتشعلوا في ظلام أرواحهم وقلوبهم قنديل الإيمان فيبصروا السعادة الحقيقية.

    أخــــيراً:
    أخي العزيز.. أختي العزيزة
    لا تنسوا أن لكم أبناء آخرين، وإخوة آخرين، وعائلة أخرى.. يربطون بكم بأواصر هذا الدين فلا تنسوا في غمرة فرحتكم بهذا العيد أن تمدوا أيديكم لهم بالدعاء والصدقة والمعونة.

    والله يتولاكم ويحفظكم ويرعاكم ،،
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-03
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ........تهنئة بالعيد ..وماهو العيد ؟

    الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله
    الله أكبر..الله أكبر..ولله الحمــد

    الحمدلله الذي شرع لعباده مواسم الفرح والسرور
    والصلاة والسلام على خير نبي وأفضل رسول وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم البعث والنشور

    كل عـام وانتـم بخــير..
    تهنئــة إلىكل الاعضاء والمشرفين في المجلس اليمني والى كل مسلم ومسلمــة في مشارق الأرض ومغاربها
    بعيــد الفطـر السعيـــد..

    تقبـل الله طـاعتـــكم
    وبالعيـــــد أسعــدكم
    ومن النــــار أعتقـكم
    والفردوس أسكنـكـم


    عيدكم مبارك
    أعاده الله على أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير البشـر بالنصر والعـز والتمكـين

    نقول..
    ليــس العيــد لمن لبـس الجــديـــد..
    ولكـن العيـد لـمن نجـا يوم الوعيــد..

    أخي وأختي في الله:
    العيد هو موسم الفرح والسرور وأفراح المسلمين وعيدهم إنما هو برضا خالقهـم ومولاهم لا - كما يعتقد الكثير - أن العيد مقتصر على طعام وشراب ولهو ولعب وثياب..
    إنما هـو أيـام شكـر وتكبيـر وذكر وتهليــل..

    فالعيـد للعبـاد الطائعين وليس للعصـاة الفاسـديـن
    العيـد لمـن أظمـأ نهـاره بالصيـام وأحيـا ليلـه بالقيـام
    العيـد لمن سهـر على تلاوة القرآن لا على الأغاني والألحـان
    العيد لمن طاعـاته تزيد وليس -فقط- لمن تجمل باللباس والمركوب
    العيد لمن أطـاع العـزيز الغفـار وليس - فقط - لمن حاز الدرهم والدينـار


    أعيـاد المسلميــن..

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (...قـَدِمْتُ عَلَيْكُم ولكـُم يومانِ تَلْعَبُونَ فيهما وإنَّ الله قد أبْدَلَكُم يَوْميـنِ خيرتً منهما : يومَ الفِـطرِ و يـوم النَّـحـرِ)
    صححه الالباني

    وهنـاك عيد ثالث يتكـرر كل اسبوع وهو يوم الجمعـة وليس للمسلميـن في الدنيـا إلا هذه الأعياد الثلاثة .


    أخوتي الاحبـاء..
    اذا تقرر أن اعيـاد المسلميـن هي تلك الأعياد الثلاثة, تبيـن أن كل ما يطلق عليه اسم ( عيد) سوى هذه الثلاث فهو من الأعيـاد المبتدعـه فيحرم على المسلميـن الاحتفال فيها . أو مشـاركة أهلهـا وتهنئتهـم بهـا .


    أخوتي المسلمين..
    الخير كل الخير في اتبـاع هدى نبينـا صلى الله عليه وسلم في كل أمور حياتنـا والشر كل الشر في مخالفـة هُــداهُ صلى الله عليه وسلم قوله عليه الصلاة والسلام(....وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.....)
    صحيح مسلم


    لذا أحببنـا أن نذكرك ببعض هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأقوال والأفعـال في أيـام العيـد..

    أولا..
    قوله تعـالى {...وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}
    (185) سورة البقرة
    وأيضا لقوله صلى الله عليه وسلم:
    (.....فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل )
    حسنـه أبن حجر

    وصيغـته أن تقول
    الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله..الله أكبر..الله أكبر..ولله الحمــد ولابأس بالزيادة ان كان الاصل موجود كما قال بذلك احد العلماء))
    ويُـسـَن جهـر الرجال به في المسـاجد والأسواق والبيوت
    إعلانـا بتعظيـم الله سبحانه وتعالى وشكره
    وإظهـارا للفرح والسرور..

    والنسـاء يكُـبـِّرن بصوت خافـت..لما جـاء في حديث أمِّ عطية رضي الله تعالى عنها:
    (....حتى نُـخـرج الحُـيـَّـض فيـكُـنَّ خلف النـاس , فـَيـُـكَــبِّـرْنَ بتكبـِـيـِرهم ويَـدعِـيـن بدعائهـم...) متفق عليه

    ثانيـا:
    يحرم صوم يوم العيد لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه :
    (أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام يوميـن : يوم الفطر ويم النحر )
    متفق عليه

    ثالثـا:
    من السنــة المحافظـة على صلاة العيـد وعدم إضاعتهـا

    رابعـا:
    من السنةفي يوم العيد وقبل الذهاب إلى صلاة العيد
    الاغتسال ( والتطيب للرجال ) ولبس أحسن الثياب وأجملها دون اسبال الثوب لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما أسفل الكعبين من الازار ففي النار )
    البخاري


    خامسا:
    من السنة الأكل قبل صلاة عيد الفطر ويستحب أن تكون تمرات وترا
    (اي واحده أو ثلاث أو خمس إلخ) وذلك لفعل النبي صلى الله عليه وسلم

    سادسا:
    التبكير للصلاة قال الله تعالى {...فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ.....}
    (148) سورة البقرة
    وصلاة العيد من أعظم الخيرات والقربـات

    سابعـا:
    من السنة الصلاة في (( مصلى العيد )) لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم كما في البخاري( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى الفطر والأضحى إلى المصلى....)..ولم يتخـذ منبرا في مصلى العيـد

    ثامنـا:
    الذهاب إلى مصلى العيد ماشيـا إن تيسـر ( كان صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيدين ماشيـا ويصلي بغير أذان ولا إقامه...)
    صححه الالبـأني

    تاسعا:
    خروج النسـاء والصبيـان:
    يشرع خروج الصبيان والنساء في العيدين إلى المصلى من غير فرق بين بكر وثيب وشابه وعجوز وحائض ونفسـاء لحديث أم عطية رضي الله تعالى عنها قالت (أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نخرجهن في الفطر والأضحى العواتق(الأبكار) والحيض وذوات الخدورفأما الحيض فيعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين...)
    متفق عليه

    عاشرا:
    لا تشـرع النافلـة قبل صلاة العيد ((اذا كانت في المصلى))

    الحادي عشر:
    صلاة العيد ركعتـان...يفـتـتح الأولى بسبع تكبيرات غير تكبيرة الاحرام
    والثانيـة بخمس تكبيرات غير تكبيرة القيـام
    واذا سلم من ركعـتين قام الامـام فيخطب خطـبتين
    ويجلس بينهما كما في صلاة الجمعه

    الثاني عشر:
    التهنئـة بالعيـد:
    كـان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض:
    (تقبل الله منا ومنكم)
    حسنه ابن حجر

    الثالث عشر:
    مخالفة الطريق:
    من السنة أن يخالف المسلم الطريق الذي أتى منه لفعل النبي صلى الله عليه وسلم
    (.....كـان صلى الله عليه وسلم يرجع ماشيـا في طريق آخر )
    صححه الالبـاني


    أخوتي الاحبـاء:
    نذكركم ببعض الخلال المطلوبة في كل وقت وحين ولا سيما في يوم عيد المسلمين
    1) زر الأصدقـاء والأقـارب وصل الارحـام
    2) أكرم الاضيـاف والإخوان وأطعـم طيب الطعـام
    3) طهـر قلبك من الكراهيـة والحسد والبغضاء وافش السلام
    4) حسن الأخلاق والأفعال واجتنب فاحش الكلام
    5) تمسك بجميل الصفات والخصال وصم ستـا بعد رمضان من شوال

    أخوتي في الله..
    إن هذه الاخلاق العظيمة الفاضلـة لقليـل من كثير مما علمنـا إياه قدوة البشرية حبيبنـا وحبيبكم وحبيب كل مسلم على وجه الأرض وتحت الأرض ويم العرض رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وصفـه ربه عز وجل بقوله:
    {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}
    (4) سورة القلم

    وكما قال صلى الله عليه وسلم:
    ( إنما بعثـت لأتمم صالح الأخلاق )
    صححه الالبـاني

    وكما وصفـته أم المؤمنين عـائشــة رضي الله تعالى عنها
    الصديقة بنت الصديق
    زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدنيـا والآخرة
    المبرأة من فوق سبع سمـاوات
    حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    التي لم يتزوج عليه الصلاة والسلام بكرا غيرهـا
    ولم ينزل عليه الوحي في لحاف أمرأة سواهـا
    ولم يكن في أزواجه من هي أحب إليه منها....
    وصفتـــه بقولها : ( كـان خلقـه القرآن )
    صحيح مسلم


    مخالفـات تقع في العيـد
    أخوتي..
    إحذر من الوقوع في الأخطـاء التي يقع فيهـا الكثير من النـاس والتي منهـا:


    -الإسراف والتبذير ولو كـان في أمور مباحـه كالمأكل والمشرب والملبس
    - تخصيص يوم العيد لزيارة المقابر ( والاعتقاد أنه سنة ) بل هي مشروعـة في كل وقـت ((( في العيــــــد وغيـــره )))
    -استتقبـال العيـد بالغنـاءالفاحش والرقـص والمنكـرات....إلخ بدعـوى إظهـار الفرح والسرور


    أخيــرا ايهـــا الاحبــــة..

    إن العيـــد شكــر وليــــس فسقــا
    فاحفظــوا أوامر ربــكم
    وراقبوا نسـاءكـم وابنـاءكم
    وكونوا عونـا لإخوانـكم المسلميـن على طـاعـة الله عز وجـل

    أســـــأل الله العظيــــم
    أن يعـطيـنـا ويعطيـكم أطيــب ما في الدنيــا..

    ألا وهي محبــة الله

    وأن ينفعنـا وينفعـكم بأنفــع الكـــــــتـب..
    ألا وهو كتـاب الله

    وأن يجمعنــا وإيـاكم بأفضـــــــل الخــلق..
    ألا وهو رسول الله
    وأن يرينـا ويريـكم أحلــــــى مـا في الجنـــــة..

    ألا وهي رؤيـــة الله


    وتقبــل الله منــا ومنــكم

    الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله
    الله أكبر..الله أكبر..ولله الحمــد
    الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله
    الله أكبر..الله أكبر..ولله الحمــد
    الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله
    الله أكبر..الله أكبر..ولله الحمــد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-03
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    مشاركة: الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ........تهنئة بالعيد ..وماهو العيد ؟

    [frame="11 70"]إطلالة الخطاب بهذ العيد السعيد بهذ الملف العلمي والشرعي الجميل جمال العيد ونسأل الله استاذي خطاب ان يتقبل طاعتكم ويكتب ذلك في ميزان حسناتكم ويجعلك من الصالحين وفي الذين انعم الله عليهم . محبكم أبو الفتوح[/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-03
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ........تهنئة بالعيد ..وماهو العيد ؟

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"][FRAME="11 70"]کل عام وانتم بخیر
    ونزف لکم اسمی ایات التبریکات والتها نی بمنا سبه حلول هذا العید
    ولکل الا عضاء والمشرفین فی هذا المجلس
    والا مه العربیه خا صه والامه الا سلا میه عا مه[/FRAME][/GRADE]



    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-03
  9. Immigrant

    Immigrant عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    988
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ........تهنئة بالعيد ..وماهو العيد ؟

    Kel Aam Wa Antom Bakheer
    To All Muslims in this entire world and special one for Abo Khatab

    I have a question:
    Can I pray Al-Aeed Prayer individually, i mean not in group, ?
    second, can i pray it even though the time here already passed the morning?
    i mean until when i still can pray Aeed prayer?

    Jazakom Allah Kheer
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-03
  11. الثابت

    الثابت عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ........تهنئة بالعيد ..وماهو العيد ؟

    کل عام وانتم بخیر
    ونزف لکم اسمی ایات التبریکات والتها نی بمنا سبه حلول هذا العید
    ولکل الا عضاء فی هذا المجلس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-04
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    عيد مبارك واصلوا حلو حديثكم

    حديثكم ذو شجون .. إضافات رائعة عن العيد
    دعونا نثير موضوعاً آخر في العيد نفسه .. مآسي المسلمين في العيد
    أقصد كيف نستطيع الجمع بين فرحة العيد وأحزان عالمنا الإسلامي الجريح ؟!!
     

مشاركة هذه الصفحة