آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

الكاتب : شمريهرعش2005   المشاهدات : 941   الردود : 13    ‏2005-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-11-01
  1. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت الاقتصادية - الحديدة - عبد الحفيظ الحطامي

    تعددت مشاهد الفقر وتفاقمت صوره بشكل مأساوي ينذر بكارثة اجتماعية نتيجة هذه العاهة التي تتسع دوائرها المظلمة مع كل إجراء حكومي يلقى بإخفاقاته على كاهل المواطنين اللذين تحول الكثير من هم إلى سحيق ما تسمه التقارير الرسمية نفسها بخط الفقر الذي يهوي إلى قاعة جموع المواطنين بصمت بالغ .
    المأساة تفصح عن نفسها في محافظة الحديدة، الالاف من المتسولين رجال ونساء وأطفال ، يتسولون بصورة جماعية في تظاهرات يومية يتكومون على ارصفة الشركات والجمعيات فيما يقبع بعضهم في الجولات والأسواق ويفترش بعضهم ابواب المساجد من هؤلاء من يستجدي بعاهته المرضية أحدهم من ريف زبيد يقول : اجبرتني الظروف المعيشية الدخول إلى المدينة للبحث عن قوت لأطفالي وانا كما ترى فقير وعاجز .
    اما فاطمة العزي ام لثلاثة اطفال افترشت شارع صنعاء مع عشرات الأمهات والاطفال تستجدي بطفلها المعاق وطفلتها التي لا تزال ترضع منها الحليب والتشرد والضياع، أرملة كل ما تطلبه من المارين خبر لأطفالها.
    تتعدد مطالب هؤلاء وأحلامهم المتواضعة التي لا تتعدى لقمة الخبز يبحثون عنها بمرارة حسب تعبير ورده على الفتاة التي وقفت منكسرة تنظر من بعد لمئات الفتيات اللواتي ينتظرن الحصول على مصروف الخميس من شركة العيسي، ورده غادرت لأن يدها لا تمتد بعد ولم تجرؤ ان تخاطب أحد فغادرت المكان باكية ، مش قادرة اتكلم اني مش متسولة اني بنت ناس جار عليهم الزمن وقست عليهم الظروف وحاولت الاقتراب من وردة طلبت منها الانتضار حتى يأتي أحد الموظفين لأعرض حالتها الخاصة ولكن وردة غادرت وآثار الدموع على خمار وجهها ـ تنشج بصوت ذبحه الفقر للتو فيما يبدو.
    يقدر بعض التجار أعداد المتسولين هذا العام بعشرين ألف مستول، ويقول ناجي سعد ـ تاجر اقمشة : هناك نوعيات جديدة للمتسولين هناك اسر مع اطفالها تقف صامتة ولا تقدر على الحديث هذا الواقع الذي يذبحه الفقر لا يشبه ايرادات هذه المحافظات التي ادرجتها التقارير الرسمية بأنها افقر محافظات الجمهورية، بيد أن المفارقة الغربية التي تدعوا إلى الوقوف امامها بأن تقارير رسمية مماثلة تشيد بإيرادات هذه المحافظة التي ترفد ميزانية الدولة بما يقارب 40 مليار ريال سنويا .
    الأستاذ محمد عبده ناشر رئيس الدائرة الاقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح يصف التناقض هذا بأنه سياسة غدت مكشوفة فكلما زاد ايرادات الدولة ازداد المواطن فقراً ، ويرى أن حكماً محلياً ذات صلاحية سيوقف هذا العبث.
    ومما يدعو للأسف وغياب المسؤولية أن الآلاف هذه الاسر الفقيرة لا تعرف شبكة الضمان الاجتماع ، التي تتغنى بها الحكومة كوسيلة للتخفيف من الفقر ورصدت ملياراتها للأسر المتضررة مما تسميه الجهات الرسمية من اثار الإصلاحات الاقتصادية، لكن هذه المليارات فيما يبدوا تعرف الجيوب غير المستحقة حيث تذهب ادراج المحسوبية والانتفاع الشخصي ولا يصل سوى الفتات من هذه المليارات ولعدد قليل من الفقراء بمبالغ زهيدة لا تتجاوز في الكثير من الأحيان 7000 ريال في كل ثلاثة اشهر للأسرة للواحدة ، لا تخلو هي الأخرى من استقطاعات ظالمة


    • شركات تصنع الفرحة

    الواقع البائس الذي يخيم على سكان هذه المحافظة تحاول شركات ومؤسسات وجمعيات ورجال مال وأعمال التخفيف من بشاعته من خلال أنشطة البر والإحسان التي تقوم بها لتصل إلى الآن الأسر المتعففة التي حبسها الحياء والعفاف ان تتسول في هذا الشهر الكريم ، لتسهم من خلال هذه الأنشطة الخيرية في إعادة الأمل والإبتسامة لهذه الاسر الفقيرة التي طالتها على حين غرة عاهة الفقر ، ليشعر سكان هذه المحافظة بروح التعاون والتراحم والتكافل الاجتماعي ، وهم يرون ايادي الخير والمساندة تمتد اليهم بلطف واحسان وإخاء ، فمجموعة هائل سعيد انعم التجارية تساهم بقدر كبير في اعانة عشرات الآلاف من الأسر من خلال زكاتهم السنوية التي تصل إلى مختلف سكان مدينة الحديدة التي توزع عبر لجان منظمة تنتشر في الأحياء والمديريات يحصل فيها كل فرد في الأسرة على 1000 ريال كما يمتد اسهامهم إلى اقامة عشرات الوجبات من موائد الرحمن في مساجد المدينة ناهيك عن المواد العينية التي توزعها، أما شركة اخوان ثابت هي الاخرى تشارك في هذا المسار الخيري حيث يقول المهندس محمد علوان الذهب مدير عام مصنع يماني ان اخوان ثابت قدموا هذا العام مواد عينية عبارة عن زيوت ودقيق لآلاف الاسر في مديرية الحالي ، وقد شكلت الشركة اسطول متكامل من فريق موائد الرحمن تحتوي على اللحوم ، والعصائر والالبان والتمور توزع على العديد من المعسكرات ودور الرعاية الاجتماعية والسجون والمراكز الصحية والمساجد حيث يبلغ اجمالي العصائر والألبان التي توزع يومياً اكثر من 8000 لتر ويمتد هذا العطاء إلى الكثير من الأسر الفقيرة والمعدمة في الأحياء الفقيرة بالمدينة وبعض المديريات تصل اليها الزيوت والقمح والسمن .
    أما شركة العيسى فتقوم هي الاخرى بتوزيع الأرز والسكر والدقيق والزيوت والتمور لعدد 25 الف اسرة في الأحياء الفقيرة وخاصة في مديرية الحوك إضافة إلى المساعدات العينية والنقدية لذوي الحاجة من المرضى والفقراء وغيرهم ، كذلك هي شركة نانا تساهم في مثل هذا الخبر الذي يصل إلى الأحياء المختلفة ، وهناك رؤوس اموال اخرى وشركات وتجار يصعب حصرها تقوم بهذا الدور الاجتماعي الخلاق في هذا لاشهر الكريم وتشير تقديرات ان 40-50 الف اسرة تستفيد من اعمال البر والخير من ضمنهم طلاب الجامعات والمعاهد العليا والآلاف من الأرامل وأبناء القوات المسلحة والامن والعمال .


    • جمعيات توزع الإبتسامة

    وهناك العديد من الجمعيات الخيرية التي تنشط في هذا الشهر الكريم لترسم فرحة حياتية للاسرة الفقيرة وتعينها على تلبية متطلباتها.
    الاستاذ عبدالله عبدالرحيم الشميري مدير فرع جمعية الإصلاح الخيرية يقول ان عدد المستفيدين من المشاريع الخيرية لهذا العام في رمضان كثير حيث يستفيد 84.000 شخص في افطار الصائم و20.000 اسرة توزيع التمور كما وزعنا على 2100 فرد مواد غذائية كما اننا سنقوم بتوزيع صدقة الفطر وسيستفيد منها 120 اسرة و هدية العيد ، و3360 سيحصلون على كسوة العيد أما الجمعية الشعبية ومؤسسات الصالح الاجتماعية هي الاخرى تشارك بمواد عينية تطال العديد من احياء مدينة الحديدة وذلك عبر لجانها ومندوبيها الذين يتواجدون في هذه الأحياء .

    الشيخ محمد سعد الحطامي مدير عام مؤسسة الزهرة الاجتماعية الخيرية يستعرض بعض من جهود المؤسسة الخيرية تمثلت في توفير وجبات افطار متكاملة يستفيد منها يومياً 500 شخص اضافة إلى توزيع ارز وزيت استفادت منها 400 اسرة اما التمور التي وزعت فشلمت 800 اسرة اضافة إلى مساعدة العديد من المرضى ، واضاف الشيخ الحطامي ننوي في قادم الايام تدشين مشروع صناع الابتسامة نستهدف به إجراء عمليات لمرضى افقدهم الفقر عن إجراء عمليات قررها الأطباء لأنهم لا يملكون .

    اما الشيخ محمد الدغشي أمين عام جمعية ابي موسى الأشعري الاجتماعية الخيرية يقول انهم دشنوا مشروع افطار الصائم لسكنات الطلاب الجامعيين الذين هم من خارج المدينة وعددهم 350 طالب وذلك بوجبات غذائية متكاملة اضافة إلى 400 يتيم ننوي كفالتهم في هذا الشهر الكريم ولدينا أنشطة أخرى مثل حفر الآبار الارتوازية للقرى النائية في ارياف تهامة اضافة إلى تدشين مشاريع صحية وانشاء مشاريع تنموية وتوعوية مختلفة .


    * واخيراً
    طوابير طويلة يقف فيها المئات بل الالاف من فقراء هذه المحافظة أمام مراكز توزيع صدقات المؤسسات والشركات والتجار في مختلف انحاء المدينة فيما يتكدس المتسولون في الاسواق والطرقات وابواب المساجد والمحلات بصورة مأساة تتنامى مساحتها القائمة مع كل إجراء حكومي يتحمل فيه المواطن تبعات ما يسمى بالإصلاحات الاقتصادية .
    علي عبده الريمي طفل في التاسعة يحمل هوية ابيه وكرت زكاة بيت هائل سعيد انعم يزاحم الكبار ، بإنتضار أن يأتيه الدور ليعود لأخوانه ما قيمته ملابس للعيد تعيد لهم ابتسامة الفرحة البريئة، اما سكينة محمد أم لسته اطفال فهي الاخرى ترى في هذه الصدقات اعانة مشكورة من خلالها يسعد اطفالها مع اقرانها في الحارة ـ فرمضان بالنسبة لجموع الفقراء شهر الرحمة والتعاون والعطف من خلال المحسنين وجودهم في الشهر تختفي بعض معاناتهم ويأملون أن يستمر العام كله رمضان .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-01
  3. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت الاقتصادية - الحديدة - عبد الحفيظ الحطامي

    تعددت مشاهد الفقر وتفاقمت صوره بشكل مأساوي ينذر بكارثة اجتماعية نتيجة هذه العاهة التي تتسع دوائرها المظلمة مع كل إجراء حكومي يلقى بإخفاقاته على كاهل المواطنين اللذين تحول الكثير من هم إلى سحيق ما تسمه التقارير الرسمية نفسها بخط الفقر الذي يهوي إلى قاعة جموع المواطنين بصمت بالغ .
    المأساة تفصح عن نفسها في محافظة الحديدة، الالاف من المتسولين رجال ونساء وأطفال ، يتسولون بصورة جماعية في تظاهرات يومية يتكومون على ارصفة الشركات والجمعيات فيما يقبع بعضهم في الجولات والأسواق ويفترش بعضهم ابواب المساجد من هؤلاء من يستجدي بعاهته المرضية أحدهم من ريف زبيد يقول : اجبرتني الظروف المعيشية الدخول إلى المدينة للبحث عن قوت لأطفالي وانا كما ترى فقير وعاجز .
    اما فاطمة العزي ام لثلاثة اطفال افترشت شارع صنعاء مع عشرات الأمهات والاطفال تستجدي بطفلها المعاق وطفلتها التي لا تزال ترضع منها الحليب والتشرد والضياع، أرملة كل ما تطلبه من المارين خبر لأطفالها.
    تتعدد مطالب هؤلاء وأحلامهم المتواضعة التي لا تتعدى لقمة الخبز يبحثون عنها بمرارة حسب تعبير ورده على الفتاة التي وقفت منكسرة تنظر من بعد لمئات الفتيات اللواتي ينتظرن الحصول على مصروف الخميس من شركة العيسي، ورده غادرت لأن يدها لا تمتد بعد ولم تجرؤ ان تخاطب أحد فغادرت المكان باكية ، مش قادرة اتكلم اني مش متسولة اني بنت ناس جار عليهم الزمن وقست عليهم الظروف وحاولت الاقتراب من وردة طلبت منها الانتضار حتى يأتي أحد الموظفين لأعرض حالتها الخاصة ولكن وردة غادرت وآثار الدموع على خمار وجهها ـ تنشج بصوت ذبحه الفقر للتو فيما يبدو.
    يقدر بعض التجار أعداد المتسولين هذا العام بعشرين ألف مستول، ويقول ناجي سعد ـ تاجر اقمشة : هناك نوعيات جديدة للمتسولين هناك اسر مع اطفالها تقف صامتة ولا تقدر على الحديث هذا الواقع الذي يذبحه الفقر لا يشبه ايرادات هذه المحافظات التي ادرجتها التقارير الرسمية بأنها افقر محافظات الجمهورية، بيد أن المفارقة الغربية التي تدعوا إلى الوقوف امامها بأن تقارير رسمية مماثلة تشيد بإيرادات هذه المحافظة التي ترفد ميزانية الدولة بما يقارب 40 مليار ريال سنويا .
    الأستاذ محمد عبده ناشر رئيس الدائرة الاقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح يصف التناقض هذا بأنه سياسة غدت مكشوفة فكلما زاد ايرادات الدولة ازداد المواطن فقراً ، ويرى أن حكماً محلياً ذات صلاحية سيوقف هذا العبث.
    ومما يدعو للأسف وغياب المسؤولية أن الآلاف هذه الاسر الفقيرة لا تعرف شبكة الضمان الاجتماع ، التي تتغنى بها الحكومة كوسيلة للتخفيف من الفقر ورصدت ملياراتها للأسر المتضررة مما تسميه الجهات الرسمية من اثار الإصلاحات الاقتصادية، لكن هذه المليارات فيما يبدوا تعرف الجيوب غير المستحقة حيث تذهب ادراج المحسوبية والانتفاع الشخصي ولا يصل سوى الفتات من هذه المليارات ولعدد قليل من الفقراء بمبالغ زهيدة لا تتجاوز في الكثير من الأحيان 7000 ريال في كل ثلاثة اشهر للأسرة للواحدة ، لا تخلو هي الأخرى من استقطاعات ظالمة


    • شركات تصنع الفرحة

    الواقع البائس الذي يخيم على سكان هذه المحافظة تحاول شركات ومؤسسات وجمعيات ورجال مال وأعمال التخفيف من بشاعته من خلال أنشطة البر والإحسان التي تقوم بها لتصل إلى الآن الأسر المتعففة التي حبسها الحياء والعفاف ان تتسول في هذا الشهر الكريم ، لتسهم من خلال هذه الأنشطة الخيرية في إعادة الأمل والإبتسامة لهذه الاسر الفقيرة التي طالتها على حين غرة عاهة الفقر ، ليشعر سكان هذه المحافظة بروح التعاون والتراحم والتكافل الاجتماعي ، وهم يرون ايادي الخير والمساندة تمتد اليهم بلطف واحسان وإخاء ، فمجموعة هائل سعيد انعم التجارية تساهم بقدر كبير في اعانة عشرات الآلاف من الأسر من خلال زكاتهم السنوية التي تصل إلى مختلف سكان مدينة الحديدة التي توزع عبر لجان منظمة تنتشر في الأحياء والمديريات يحصل فيها كل فرد في الأسرة على 1000 ريال كما يمتد اسهامهم إلى اقامة عشرات الوجبات من موائد الرحمن في مساجد المدينة ناهيك عن المواد العينية التي توزعها، أما شركة اخوان ثابت هي الاخرى تشارك في هذا المسار الخيري حيث يقول المهندس محمد علوان الذهب مدير عام مصنع يماني ان اخوان ثابت قدموا هذا العام مواد عينية عبارة عن زيوت ودقيق لآلاف الاسر في مديرية الحالي ، وقد شكلت الشركة اسطول متكامل من فريق موائد الرحمن تحتوي على اللحوم ، والعصائر والالبان والتمور توزع على العديد من المعسكرات ودور الرعاية الاجتماعية والسجون والمراكز الصحية والمساجد حيث يبلغ اجمالي العصائر والألبان التي توزع يومياً اكثر من 8000 لتر ويمتد هذا العطاء إلى الكثير من الأسر الفقيرة والمعدمة في الأحياء الفقيرة بالمدينة وبعض المديريات تصل اليها الزيوت والقمح والسمن .
    أما شركة العيسى فتقوم هي الاخرى بتوزيع الأرز والسكر والدقيق والزيوت والتمور لعدد 25 الف اسرة في الأحياء الفقيرة وخاصة في مديرية الحوك إضافة إلى المساعدات العينية والنقدية لذوي الحاجة من المرضى والفقراء وغيرهم ، كذلك هي شركة نانا تساهم في مثل هذا الخبر الذي يصل إلى الأحياء المختلفة ، وهناك رؤوس اموال اخرى وشركات وتجار يصعب حصرها تقوم بهذا الدور الاجتماعي الخلاق في هذا لاشهر الكريم وتشير تقديرات ان 40-50 الف اسرة تستفيد من اعمال البر والخير من ضمنهم طلاب الجامعات والمعاهد العليا والآلاف من الأرامل وأبناء القوات المسلحة والامن والعمال .


    • جمعيات توزع الإبتسامة

    وهناك العديد من الجمعيات الخيرية التي تنشط في هذا الشهر الكريم لترسم فرحة حياتية للاسرة الفقيرة وتعينها على تلبية متطلباتها.
    الاستاذ عبدالله عبدالرحيم الشميري مدير فرع جمعية الإصلاح الخيرية يقول ان عدد المستفيدين من المشاريع الخيرية لهذا العام في رمضان كثير حيث يستفيد 84.000 شخص في افطار الصائم و20.000 اسرة توزيع التمور كما وزعنا على 2100 فرد مواد غذائية كما اننا سنقوم بتوزيع صدقة الفطر وسيستفيد منها 120 اسرة و هدية العيد ، و3360 سيحصلون على كسوة العيد أما الجمعية الشعبية ومؤسسات الصالح الاجتماعية هي الاخرى تشارك بمواد عينية تطال العديد من احياء مدينة الحديدة وذلك عبر لجانها ومندوبيها الذين يتواجدون في هذه الأحياء .

    الشيخ محمد سعد الحطامي مدير عام مؤسسة الزهرة الاجتماعية الخيرية يستعرض بعض من جهود المؤسسة الخيرية تمثلت في توفير وجبات افطار متكاملة يستفيد منها يومياً 500 شخص اضافة إلى توزيع ارز وزيت استفادت منها 400 اسرة اما التمور التي وزعت فشلمت 800 اسرة اضافة إلى مساعدة العديد من المرضى ، واضاف الشيخ الحطامي ننوي في قادم الايام تدشين مشروع صناع الابتسامة نستهدف به إجراء عمليات لمرضى افقدهم الفقر عن إجراء عمليات قررها الأطباء لأنهم لا يملكون .

    اما الشيخ محمد الدغشي أمين عام جمعية ابي موسى الأشعري الاجتماعية الخيرية يقول انهم دشنوا مشروع افطار الصائم لسكنات الطلاب الجامعيين الذين هم من خارج المدينة وعددهم 350 طالب وذلك بوجبات غذائية متكاملة اضافة إلى 400 يتيم ننوي كفالتهم في هذا الشهر الكريم ولدينا أنشطة أخرى مثل حفر الآبار الارتوازية للقرى النائية في ارياف تهامة اضافة إلى تدشين مشاريع صحية وانشاء مشاريع تنموية وتوعوية مختلفة .


    * واخيراً
    طوابير طويلة يقف فيها المئات بل الالاف من فقراء هذه المحافظة أمام مراكز توزيع صدقات المؤسسات والشركات والتجار في مختلف انحاء المدينة فيما يتكدس المتسولون في الاسواق والطرقات وابواب المساجد والمحلات بصورة مأساة تتنامى مساحتها القائمة مع كل إجراء حكومي يتحمل فيه المواطن تبعات ما يسمى بالإصلاحات الاقتصادية .
    علي عبده الريمي طفل في التاسعة يحمل هوية ابيه وكرت زكاة بيت هائل سعيد انعم يزاحم الكبار ، بإنتضار أن يأتيه الدور ليعود لأخوانه ما قيمته ملابس للعيد تعيد لهم ابتسامة الفرحة البريئة، اما سكينة محمد أم لسته اطفال فهي الاخرى ترى في هذه الصدقات اعانة مشكورة من خلالها يسعد اطفالها مع اقرانها في الحارة ـ فرمضان بالنسبة لجموع الفقراء شهر الرحمة والتعاون والعطف من خلال المحسنين وجودهم في الشهر تختفي بعض معاناتهم ويأملون أن يستمر العام كله رمضان .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-01
  5. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت الاقتصادية - الحديدة - عبد الحفيظ الحطامي

    تعددت مشاهد الفقر وتفاقمت صوره بشكل مأساوي ينذر بكارثة اجتماعية نتيجة هذه العاهة التي تتسع دوائرها المظلمة مع كل إجراء حكومي يلقى بإخفاقاته على كاهل المواطنين اللذين تحول الكثير من هم إلى سحيق ما تسمه التقارير الرسمية نفسها بخط الفقر الذي يهوي إلى قاعة جموع المواطنين بصمت بالغ .
    المأساة تفصح عن نفسها في محافظة الحديدة، الالاف من المتسولين رجال ونساء وأطفال ، يتسولون بصورة جماعية في تظاهرات يومية يتكومون على ارصفة الشركات والجمعيات فيما يقبع بعضهم في الجولات والأسواق ويفترش بعضهم ابواب المساجد من هؤلاء من يستجدي بعاهته المرضية أحدهم من ريف زبيد يقول : اجبرتني الظروف المعيشية الدخول إلى المدينة للبحث عن قوت لأطفالي وانا كما ترى فقير وعاجز .
    اما فاطمة العزي ام لثلاثة اطفال افترشت شارع صنعاء مع عشرات الأمهات والاطفال تستجدي بطفلها المعاق وطفلتها التي لا تزال ترضع منها الحليب والتشرد والضياع، أرملة كل ما تطلبه من المارين خبر لأطفالها.
    تتعدد مطالب هؤلاء وأحلامهم المتواضعة التي لا تتعدى لقمة الخبز يبحثون عنها بمرارة حسب تعبير ورده على الفتاة التي وقفت منكسرة تنظر من بعد لمئات الفتيات اللواتي ينتظرن الحصول على مصروف الخميس من شركة العيسي، ورده غادرت لأن يدها لا تمتد بعد ولم تجرؤ ان تخاطب أحد فغادرت المكان باكية ، مش قادرة اتكلم اني مش متسولة اني بنت ناس جار عليهم الزمن وقست عليهم الظروف وحاولت الاقتراب من وردة طلبت منها الانتضار حتى يأتي أحد الموظفين لأعرض حالتها الخاصة ولكن وردة غادرت وآثار الدموع على خمار وجهها ـ تنشج بصوت ذبحه الفقر للتو فيما يبدو.
    يقدر بعض التجار أعداد المتسولين هذا العام بعشرين ألف مستول، ويقول ناجي سعد ـ تاجر اقمشة : هناك نوعيات جديدة للمتسولين هناك اسر مع اطفالها تقف صامتة ولا تقدر على الحديث هذا الواقع الذي يذبحه الفقر لا يشبه ايرادات هذه المحافظات التي ادرجتها التقارير الرسمية بأنها افقر محافظات الجمهورية، بيد أن المفارقة الغربية التي تدعوا إلى الوقوف امامها بأن تقارير رسمية مماثلة تشيد بإيرادات هذه المحافظة التي ترفد ميزانية الدولة بما يقارب 40 مليار ريال سنويا .
    الأستاذ محمد عبده ناشر رئيس الدائرة الاقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح يصف التناقض هذا بأنه سياسة غدت مكشوفة فكلما زاد ايرادات الدولة ازداد المواطن فقراً ، ويرى أن حكماً محلياً ذات صلاحية سيوقف هذا العبث.
    ومما يدعو للأسف وغياب المسؤولية أن الآلاف هذه الاسر الفقيرة لا تعرف شبكة الضمان الاجتماع ، التي تتغنى بها الحكومة كوسيلة للتخفيف من الفقر ورصدت ملياراتها للأسر المتضررة مما تسميه الجهات الرسمية من اثار الإصلاحات الاقتصادية، لكن هذه المليارات فيما يبدوا تعرف الجيوب غير المستحقة حيث تذهب ادراج المحسوبية والانتفاع الشخصي ولا يصل سوى الفتات من هذه المليارات ولعدد قليل من الفقراء بمبالغ زهيدة لا تتجاوز في الكثير من الأحيان 7000 ريال في كل ثلاثة اشهر للأسرة للواحدة ، لا تخلو هي الأخرى من استقطاعات ظالمة


    • شركات تصنع الفرحة

    الواقع البائس الذي يخيم على سكان هذه المحافظة تحاول شركات ومؤسسات وجمعيات ورجال مال وأعمال التخفيف من بشاعته من خلال أنشطة البر والإحسان التي تقوم بها لتصل إلى الآن الأسر المتعففة التي حبسها الحياء والعفاف ان تتسول في هذا الشهر الكريم ، لتسهم من خلال هذه الأنشطة الخيرية في إعادة الأمل والإبتسامة لهذه الاسر الفقيرة التي طالتها على حين غرة عاهة الفقر ، ليشعر سكان هذه المحافظة بروح التعاون والتراحم والتكافل الاجتماعي ، وهم يرون ايادي الخير والمساندة تمتد اليهم بلطف واحسان وإخاء ، فمجموعة هائل سعيد انعم التجارية تساهم بقدر كبير في اعانة عشرات الآلاف من الأسر من خلال زكاتهم السنوية التي تصل إلى مختلف سكان مدينة الحديدة التي توزع عبر لجان منظمة تنتشر في الأحياء والمديريات يحصل فيها كل فرد في الأسرة على 1000 ريال كما يمتد اسهامهم إلى اقامة عشرات الوجبات من موائد الرحمن في مساجد المدينة ناهيك عن المواد العينية التي توزعها، أما شركة اخوان ثابت هي الاخرى تشارك في هذا المسار الخيري حيث يقول المهندس محمد علوان الذهب مدير عام مصنع يماني ان اخوان ثابت قدموا هذا العام مواد عينية عبارة عن زيوت ودقيق لآلاف الاسر في مديرية الحالي ، وقد شكلت الشركة اسطول متكامل من فريق موائد الرحمن تحتوي على اللحوم ، والعصائر والالبان والتمور توزع على العديد من المعسكرات ودور الرعاية الاجتماعية والسجون والمراكز الصحية والمساجد حيث يبلغ اجمالي العصائر والألبان التي توزع يومياً اكثر من 8000 لتر ويمتد هذا العطاء إلى الكثير من الأسر الفقيرة والمعدمة في الأحياء الفقيرة بالمدينة وبعض المديريات تصل اليها الزيوت والقمح والسمن .
    أما شركة العيسى فتقوم هي الاخرى بتوزيع الأرز والسكر والدقيق والزيوت والتمور لعدد 25 الف اسرة في الأحياء الفقيرة وخاصة في مديرية الحوك إضافة إلى المساعدات العينية والنقدية لذوي الحاجة من المرضى والفقراء وغيرهم ، كذلك هي شركة نانا تساهم في مثل هذا الخبر الذي يصل إلى الأحياء المختلفة ، وهناك رؤوس اموال اخرى وشركات وتجار يصعب حصرها تقوم بهذا الدور الاجتماعي الخلاق في هذا لاشهر الكريم وتشير تقديرات ان 40-50 الف اسرة تستفيد من اعمال البر والخير من ضمنهم طلاب الجامعات والمعاهد العليا والآلاف من الأرامل وأبناء القوات المسلحة والامن والعمال .


    • جمعيات توزع الإبتسامة

    وهناك العديد من الجمعيات الخيرية التي تنشط في هذا الشهر الكريم لترسم فرحة حياتية للاسرة الفقيرة وتعينها على تلبية متطلباتها.
    الاستاذ عبدالله عبدالرحيم الشميري مدير فرع جمعية الإصلاح الخيرية يقول ان عدد المستفيدين من المشاريع الخيرية لهذا العام في رمضان كثير حيث يستفيد 84.000 شخص في افطار الصائم و20.000 اسرة توزيع التمور كما وزعنا على 2100 فرد مواد غذائية كما اننا سنقوم بتوزيع صدقة الفطر وسيستفيد منها 120 اسرة و هدية العيد ، و3360 سيحصلون على كسوة العيد أما الجمعية الشعبية ومؤسسات الصالح الاجتماعية هي الاخرى تشارك بمواد عينية تطال العديد من احياء مدينة الحديدة وذلك عبر لجانها ومندوبيها الذين يتواجدون في هذه الأحياء .

    الشيخ محمد سعد الحطامي مدير عام مؤسسة الزهرة الاجتماعية الخيرية يستعرض بعض من جهود المؤسسة الخيرية تمثلت في توفير وجبات افطار متكاملة يستفيد منها يومياً 500 شخص اضافة إلى توزيع ارز وزيت استفادت منها 400 اسرة اما التمور التي وزعت فشلمت 800 اسرة اضافة إلى مساعدة العديد من المرضى ، واضاف الشيخ الحطامي ننوي في قادم الايام تدشين مشروع صناع الابتسامة نستهدف به إجراء عمليات لمرضى افقدهم الفقر عن إجراء عمليات قررها الأطباء لأنهم لا يملكون .

    اما الشيخ محمد الدغشي أمين عام جمعية ابي موسى الأشعري الاجتماعية الخيرية يقول انهم دشنوا مشروع افطار الصائم لسكنات الطلاب الجامعيين الذين هم من خارج المدينة وعددهم 350 طالب وذلك بوجبات غذائية متكاملة اضافة إلى 400 يتيم ننوي كفالتهم في هذا الشهر الكريم ولدينا أنشطة أخرى مثل حفر الآبار الارتوازية للقرى النائية في ارياف تهامة اضافة إلى تدشين مشاريع صحية وانشاء مشاريع تنموية وتوعوية مختلفة .


    * واخيراً

    طوابير طويلة يقف فيها المئات بل الالاف من فقراء هذه المحافظة أمام مراكز توزيع صدقات المؤسسات والشركات والتجار في مختلف انحاء المدينة فيما يتكدس المتسولون في الاسواق والطرقات وابواب المساجد والمحلات بصورة مأساة تتنامى مساحتها القائمة مع كل إجراء حكومي يتحمل فيه المواطن تبعات ما يسمى بالإصلاحات الاقتصادية .
    علي عبده الريمي طفل في التاسعة يحمل هوية ابيه وكرت زكاة بيت هائل سعيد انعم يزاحم الكبار ، بإنتضار أن يأتيه الدور ليعود لأخوانه ما قيمته ملابس للعيد تعيد لهم ابتسامة الفرحة البريئة، اما سكينة محمد أم لسته اطفال فهي الاخرى ترى في هذه الصدقات اعانة مشكورة من خلالها يسعد اطفالها مع اقرانها في الحارة ـ فرمضان بالنسبة لجموع الفقراء شهر الرحمة والتعاون والعطف من خلال المحسنين وجودهم في الشهر تختفي بعض معاناتهم ويأملون أن يستمر العام كله رمضان .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-01
  7. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت الاقتصادية - الحديدة - عبد الحفيظ الحطامي

    تعددت مشاهد الفقر وتفاقمت صوره بشكل مأساوي ينذر بكارثة اجتماعية نتيجة هذه العاهة التي تتسع دوائرها المظلمة مع كل إجراء حكومي يلقى بإخفاقاته على كاهل المواطنين اللذين تحول الكثير من هم إلى سحيق ما تسمه التقارير الرسمية نفسها بخط الفقر الذي يهوي إلى قاعة جموع المواطنين بصمت بالغ .
    المأساة تفصح عن نفسها في محافظة الحديدة، الالاف من المتسولين رجال ونساء وأطفال ، يتسولون بصورة جماعية في تظاهرات يومية يتكومون على ارصفة الشركات والجمعيات فيما يقبع بعضهم في الجولات والأسواق ويفترش بعضهم ابواب المساجد من هؤلاء من يستجدي بعاهته المرضية أحدهم من ريف زبيد يقول : اجبرتني الظروف المعيشية الدخول إلى المدينة للبحث عن قوت لأطفالي وانا كما ترى فقير وعاجز .
    اما فاطمة العزي ام لثلاثة اطفال افترشت شارع صنعاء مع عشرات الأمهات والاطفال تستجدي بطفلها المعاق وطفلتها التي لا تزال ترضع منها الحليب والتشرد والضياع، أرملة كل ما تطلبه من المارين خبر لأطفالها.
    تتعدد مطالب هؤلاء وأحلامهم المتواضعة التي لا تتعدى لقمة الخبز يبحثون عنها بمرارة حسب تعبير ورده على الفتاة التي وقفت منكسرة تنظر من بعد لمئات الفتيات اللواتي ينتظرن الحصول على مصروف الخميس من شركة العيسي، ورده غادرت لأن يدها لا تمتد بعد ولم تجرؤ ان تخاطب أحد فغادرت المكان باكية ، مش قادرة اتكلم اني مش متسولة اني بنت ناس جار عليهم الزمن وقست عليهم الظروف وحاولت الاقتراب من وردة طلبت منها الانتضار حتى يأتي أحد الموظفين لأعرض حالتها الخاصة ولكن وردة غادرت وآثار الدموع على خمار وجهها ـ تنشج بصوت ذبحه الفقر للتو فيما يبدو.
    يقدر بعض التجار أعداد المتسولين هذا العام بعشرين ألف مستول، ويقول ناجي سعد ـ تاجر اقمشة : هناك نوعيات جديدة للمتسولين هناك اسر مع اطفالها تقف صامتة ولا تقدر على الحديث هذا الواقع الذي يذبحه الفقر لا يشبه ايرادات هذه المحافظات التي ادرجتها التقارير الرسمية بأنها افقر محافظات الجمهورية، بيد أن المفارقة الغربية التي تدعوا إلى الوقوف امامها بأن تقارير رسمية مماثلة تشيد بإيرادات هذه المحافظة التي ترفد ميزانية الدولة بما يقارب 40 مليار ريال سنويا .
    الأستاذ محمد عبده ناشر رئيس الدائرة الاقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح يصف التناقض هذا بأنه سياسة غدت مكشوفة فكلما زاد ايرادات الدولة ازداد المواطن فقراً ، ويرى أن حكماً محلياً ذات صلاحية سيوقف هذا العبث.
    ومما يدعو للأسف وغياب المسؤولية أن الآلاف هذه الاسر الفقيرة لا تعرف شبكة الضمان الاجتماع ، التي تتغنى بها الحكومة كوسيلة للتخفيف من الفقر ورصدت ملياراتها للأسر المتضررة مما تسميه الجهات الرسمية من اثار الإصلاحات الاقتصادية، لكن هذه المليارات فيما يبدوا تعرف الجيوب غير المستحقة حيث تذهب ادراج المحسوبية والانتفاع الشخصي ولا يصل سوى الفتات من هذه المليارات ولعدد قليل من الفقراء بمبالغ زهيدة لا تتجاوز في الكثير من الأحيان 7000 ريال في كل ثلاثة اشهر للأسرة للواحدة ، لا تخلو هي الأخرى من استقطاعات ظالمة


    • شركات تصنع الفرحة

    الواقع البائس الذي يخيم على سكان هذه المحافظة تحاول شركات ومؤسسات وجمعيات ورجال مال وأعمال التخفيف من بشاعته من خلال أنشطة البر والإحسان التي تقوم بها لتصل إلى الآن الأسر المتعففة التي حبسها الحياء والعفاف ان تتسول في هذا الشهر الكريم ، لتسهم من خلال هذه الأنشطة الخيرية في إعادة الأمل والإبتسامة لهذه الاسر الفقيرة التي طالتها على حين غرة عاهة الفقر ، ليشعر سكان هذه المحافظة بروح التعاون والتراحم والتكافل الاجتماعي ، وهم يرون ايادي الخير والمساندة تمتد اليهم بلطف واحسان وإخاء ، فمجموعة هائل سعيد انعم التجارية تساهم بقدر كبير في اعانة عشرات الآلاف من الأسر من خلال زكاتهم السنوية التي تصل إلى مختلف سكان مدينة الحديدة التي توزع عبر لجان منظمة تنتشر في الأحياء والمديريات يحصل فيها كل فرد في الأسرة على 1000 ريال كما يمتد اسهامهم إلى اقامة عشرات الوجبات من موائد الرحمن في مساجد المدينة ناهيك عن المواد العينية التي توزعها، أما شركة اخوان ثابت هي الاخرى تشارك في هذا المسار الخيري حيث يقول المهندس محمد علوان الذهب مدير عام مصنع يماني ان اخوان ثابت قدموا هذا العام مواد عينية عبارة عن زيوت ودقيق لآلاف الاسر في مديرية الحالي ، وقد شكلت الشركة اسطول متكامل من فريق موائد الرحمن تحتوي على اللحوم ، والعصائر والالبان والتمور توزع على العديد من المعسكرات ودور الرعاية الاجتماعية والسجون والمراكز الصحية والمساجد حيث يبلغ اجمالي العصائر والألبان التي توزع يومياً اكثر من 8000 لتر ويمتد هذا العطاء إلى الكثير من الأسر الفقيرة والمعدمة في الأحياء الفقيرة بالمدينة وبعض المديريات تصل اليها الزيوت والقمح والسمن .
    أما شركة العيسى فتقوم هي الاخرى بتوزيع الأرز والسكر والدقيق والزيوت والتمور لعدد 25 الف اسرة في الأحياء الفقيرة وخاصة في مديرية الحوك إضافة إلى المساعدات العينية والنقدية لذوي الحاجة من المرضى والفقراء وغيرهم ، كذلك هي شركة نانا تساهم في مثل هذا الخبر الذي يصل إلى الأحياء المختلفة ، وهناك رؤوس اموال اخرى وشركات وتجار يصعب حصرها تقوم بهذا الدور الاجتماعي الخلاق في هذا لاشهر الكريم وتشير تقديرات ان 40-50 الف اسرة تستفيد من اعمال البر والخير من ضمنهم طلاب الجامعات والمعاهد العليا والآلاف من الأرامل وأبناء القوات المسلحة والامن والعمال .


    • جمعيات توزع الإبتسامة

    وهناك العديد من الجمعيات الخيرية التي تنشط في هذا الشهر الكريم لترسم فرحة حياتية للاسرة الفقيرة وتعينها على تلبية متطلباتها.
    الاستاذ عبدالله عبدالرحيم الشميري مدير فرع جمعية الإصلاح الخيرية يقول ان عدد المستفيدين من المشاريع الخيرية لهذا العام في رمضان كثير حيث يستفيد 84.000 شخص في افطار الصائم و20.000 اسرة توزيع التمور كما وزعنا على 2100 فرد مواد غذائية كما اننا سنقوم بتوزيع صدقة الفطر وسيستفيد منها 120 اسرة و هدية العيد ، و3360 سيحصلون على كسوة العيد أما الجمعية الشعبية ومؤسسات الصالح الاجتماعية هي الاخرى تشارك بمواد عينية تطال العديد من احياء مدينة الحديدة وذلك عبر لجانها ومندوبيها الذين يتواجدون في هذه الأحياء .

    الشيخ محمد سعد الحطامي مدير عام مؤسسة الزهرة الاجتماعية الخيرية يستعرض بعض من جهود المؤسسة الخيرية تمثلت في توفير وجبات افطار متكاملة يستفيد منها يومياً 500 شخص اضافة إلى توزيع ارز وزيت استفادت منها 400 اسرة اما التمور التي وزعت فشلمت 800 اسرة اضافة إلى مساعدة العديد من المرضى ، واضاف الشيخ الحطامي ننوي في قادم الايام تدشين مشروع صناع الابتسامة نستهدف به إجراء عمليات لمرضى افقدهم الفقر عن إجراء عمليات قررها الأطباء لأنهم لا يملكون .

    اما الشيخ محمد الدغشي أمين عام جمعية ابي موسى الأشعري الاجتماعية الخيرية يقول انهم دشنوا مشروع افطار الصائم لسكنات الطلاب الجامعيين الذين هم من خارج المدينة وعددهم 350 طالب وذلك بوجبات غذائية متكاملة اضافة إلى 400 يتيم ننوي كفالتهم في هذا الشهر الكريم ولدينا أنشطة أخرى مثل حفر الآبار الارتوازية للقرى النائية في ارياف تهامة اضافة إلى تدشين مشاريع صحية وانشاء مشاريع تنموية وتوعوية مختلفة .


    * واخيراً

    طوابير طويلة يقف فيها المئات بل الالاف من فقراء هذه المحافظة أمام مراكز توزيع صدقات المؤسسات والشركات والتجار في مختلف انحاء المدينة فيما يتكدس المتسولون في الاسواق والطرقات وابواب المساجد والمحلات بصورة مأساة تتنامى مساحتها القائمة مع كل إجراء حكومي يتحمل فيه المواطن تبعات ما يسمى بالإصلاحات الاقتصادية .
    علي عبده الريمي طفل في التاسعة يحمل هوية ابيه وكرت زكاة بيت هائل سعيد انعم يزاحم الكبار ، بإنتضار أن يأتيه الدور ليعود لأخوانه ما قيمته ملابس للعيد تعيد لهم ابتسامة الفرحة البريئة، اما سكينة محمد أم لسته اطفال فهي الاخرى ترى في هذه الصدقات اعانة مشكورة من خلالها يسعد اطفالها مع اقرانها في الحارة ـ فرمضان بالنسبة لجموع الفقراء شهر الرحمة والتعاون والعطف من خلال المحسنين وجودهم في الشهر تختفي بعض معاناتهم ويأملون أن يستمر العام كله رمضان .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-01
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    صراحه من كان لديه سته وسبه وثمانيه من الاطفال ولايستطيع ان يعيلهم فل يتحمل مايجيه يأخي كان من المفترض على الاسر الفقيره ان تنظم الاسره وان ان يكون معها ابناء بقدر معيشتها .. الدول الغربيه لوا كل اسره عندها 6 وما فوق لاكانوا دول ترزح تحت خط الفقر نعم هذه من ماجنته ايديهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-11-01
  11. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    صراحه من كان لديه سته وسبه وثمانيه من الاطفال ولايستطيع ان يعيلهم فل يتحمل مايجيه يأخي كان من المفترض على الاسر الفقيره ان تنظم الاسره وان ان يكون معها ابناء بقدر معيشتها .. الدول الغربيه لوا كل اسره عندها 6 وما فوق لاكانوا دول ترزح تحت خط الفقر نعم هذه من ماجنته ايديهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-11-01
  13. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    اللهم نسالك في هذا الشهر العظيم ان تجعل لهذا الشعب مخرجا وفرجا انك بالاجابة جدير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-11-01
  15. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    اللهم نسالك في هذا الشهر العظيم ان تجعل لهذا الشعب مخرجا وفرجا انك بالاجابة جدير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-11-01
  17. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    المشكله هذه في اليمن يجب حلها وبشكل جذري لانها تتفاقم وبشكل سريع ووضع لها من قبل الدولة مشاريع انمائيه للاسر الفقيره وايضاً دعم من المان الاجتماعي وهذه الاعانات شهرية للفقراء يجب ان لكل فرد من افراد العائلى , وتحدد النسل يعني 3 بالكثير لمن ياخذ معونات من الدولة ولو زاد الرابع لا تعطى له اي معونه مثلا , وتنشط جمعيات لتحديد النسل بين الفقراء وتنشر وسائل التحديد ( ترسل الى اليمن العديد من وسائل تحديد النسل من اروبا كمعونات وخاصة هولندا والمانيا والله يعلم فين تروح ؟؟؟ شكلهم يبيعوها بالسوق السوداء )

    بس ايش نقول نغني بجنب اصنج حكومة لاغفر لهم ربي الناس فقراء وهم بباريس يروحوا يعيدوا :mad:

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-11-01
  19. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: آلاف المتسولين تكتض بهم أحياء الحديدة .. شركات وجمعيات يصنعون الفرحة في رمضان

    المشكله هذه في اليمن يجب حلها وبشكل جذري لانها تتفاقم وبشكل سريع ووضع لها من قبل الدولة مشاريع انمائيه للاسر الفقيره وايضاً دعم من المان الاجتماعي وهذه الاعانات شهرية للفقراء يجب ان لكل فرد من افراد العائلى , وتحدد النسل يعني 3 بالكثير لمن ياخذ معونات من الدولة ولو زاد الرابع لا تعطى له اي معونه مثلا , وتنشط جمعيات لتحديد النسل بين الفقراء وتنشر وسائل التحديد ( ترسل الى اليمن العديد من وسائل تحديد النسل من اروبا كمعونات وخاصة هولندا والمانيا والله يعلم فين تروح ؟؟؟ شكلهم يبيعوها بالسوق السوداء )

    بس ايش نقول نغني بجنب اصنج حكومة لاغفر لهم ربي الناس فقراء وهم بباريس يروحوا يعيدوا :mad:

     

مشاركة هذه الصفحة