هل تقطع يد الجراح الذي يتسبب في وفاة المريض؟؟؟

الكاتب : الفقير إلى الله   المشاهدات : 761   الردود : 7    ‏2005-10-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-30
  1. الفقير إلى الله

    الفقير إلى الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-23
    المشاركات:
    1,045
    الإعجاب :
    0
    If a physician makes a wound and cures a freeman, he shall receive ten pieces of silver, but only five if the patient is the son of a plebeian or tow if he is a slave. However it is decreed that if a physician treats a patient with a metal knife for a severe wound and has caused the man to die – his hands shall be cut off.- Code of Hammurabi

    كما قرأتم أعلاه تنص قوانين حمورابي على أن الطبيب الذي يعالج مصاباً بإصابة خطيرة مستخدماً مبضعاً جراحياً لكنه تسبب في وفاة المريض يحكم على هذا الطبيب بقطع يديه:eek: :eek:

    الآن يا معشر الجراحين ما رأيكم فيما سنه حمورابي وهل بدأتم تشعرون بالخوف؟؟؟ أم تنفستم الصعداء لأنه قد رحل!!!
    ثم ما رأيكم في الموضوع بشكل عام ماذا للطبيب وماذا عليه ؟؟؟
    البعض يقول بأنه لا بد أن يأخذ جزاءه العادل فيما لو تسبب في إزهاق حياة المريض بسبب خطأه الجراحي أو الطبي ومعظم القوانين المدنيه الدوليه تقوم على التعويضات الماليه الكبيره وبالتالي تشتغل التأمينات وو...إلخ
    ترى ماهي وجهة النظر الإسلاميه في الموضوع ثم ماهو الحاصل في الواقع اليمني وهل القانون يحمي المريض أم الطبيب أم كليهما !!! وهل الطبيب ينال جزاءه العادل فيما لو نال المريض الشفاء على يديه؟؟؟ أم أنه فقط ***** حال الفشل وغير محمود حال النجاح
    ما هي وجهة نظركم الشخصيه كأطباء ... وماهي وجهة نظر غير الأطباء من الأصحاء والمرضى في الموضوع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-11-01
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    مشاركة: هل تقطع يد الجراح الذي يتسبب في وفاة المريض؟؟؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    خطأ الطبيب إذا لم يكن فيه تفريط منه، وإهمال فينتفي عنه التأثيم؛ لعموم حديث ابن عباس –رضي الله عنهما-: "إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان، وما استكرهوا عليه" رواه ابن ماجة والبيهقي والحاكم، وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، لكن إذا ترتب على خطأ الطبيب ضرر المريض بسبب خطأ منه وجب تقدير ذلك الضرر وتعويضه، إلا أن يتنازل المريض عن حقه؛ لأن حقوق الخلق عظيمة عند الله، بل حرمة المؤمن أعظم عند الله من حرمة الكعبة؛ كما ورد من حديث ابن عباس –رضي الله عنهما- رواه ابن ماجة وغيره، وإلى هذا المعنى أشار ابن السعدي في منظومته في القواعد الفقهية بقوله:
    والخطأ الإكراه والنسيان *** أسقطه معبودنا الرحمن
    لكن مع الإكراه يثبت البدل*** وينتفي التأثيم عنه والزلل.
    والله أعلم.


    عن موقع الاسلام اليوم ,,

    و الموضوع للنقاش :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-11-01
  5. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    مشاركة: هل تقطع يد الجراح الذي يتسبب في وفاة المريض؟؟؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    خطأ الطبيب إذا لم يكن فيه تفريط منه، وإهمال فينتفي عنه التأثيم؛ لعموم حديث ابن عباس –رضي الله عنهما-: "إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان، وما استكرهوا عليه" رواه ابن ماجة والبيهقي والحاكم، وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، لكن إذا ترتب على خطأ الطبيب ضرر المريض بسبب خطأ منه وجب تقدير ذلك الضرر وتعويضه، إلا أن يتنازل المريض عن حقه؛ لأن حقوق الخلق عظيمة عند الله، بل حرمة المؤمن أعظم عند الله من حرمة الكعبة؛ كما ورد من حديث ابن عباس –رضي الله عنهما- رواه ابن ماجة وغيره، وإلى هذا المعنى أشار ابن السعدي في منظومته في القواعد الفقهية بقوله:
    والخطأ الإكراه والنسيان *** أسقطه معبودنا الرحمن
    لكن مع الإكراه يثبت البدل*** وينتفي التأثيم عنه والزلل.
    والله أعلم.


    عن موقع الاسلام اليوم ,,

    و الموضوع للنقاش :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-03
  7. الفقير إلى الله

    الفقير إلى الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-23
    المشاركات:
    1,045
    الإعجاب :
    0
    يرفع للنقاش و إثراء الموضوع بأمثلة حية من الواقع اليمني وإلى اين وصلت العلاقة بين المريض والطبيب في اليمن ...هل لا تزال الثقة موجوده ؟؟؟ هل هي علاقة يابانيه !!!فقد سمعت أيضا أن أهل المريض لدى إخبارهم بموت المريض يقومون يحنوا رؤوسهم للطبيب إنحناءتهم الشهيره بمناسبة وغير مناسبة!!! ويشكروه على بذله لجهده ويستلموا الجثة ويمضوا لحال سبيلهم عكس بعض الدول الأخرى التي لا يسلم فيها الطبيب من الشتائم وقد تصل في معظم الأحيان إلى الإعتداء الجسدي !!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-14
  9. Wajqop

    Wajqop قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-14
    المشاركات:
    2,694
    الإعجاب :
    0
    أعتقد إن مهنة الطب من المهن المكرمة و من يعمل بها يحاول أن ينقذ المريض و يجعله يستمتع بالحياة و بالتالي فإن الطبيب عند إرتكابه خطأ (غير مقصود) لا يجب أن يعاقب بقطع اليد لم نعد في عهد حمورابي و قوانينة لا تنفع في عصرنا هذا (هذا رأيي) و لكن عندنا في اليمن يبدو إن مهنة الطب بدأت تأخذ منحنى آخر فلا إعتبار لحياة المريض أو مماته و خاصة الأطباء العراقين اللذين هربوا من يد صدام في ذلك الوقت و أتوا إلى اليمن و نحن نصدق إنهم أطباء... عجباً!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-14
  11. الفقير إلى الله

    الفقير إلى الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-23
    المشاركات:
    1,045
    الإعجاب :
    0
    شكرا للأخ المشرف على إضاءته الصادقه وكما تفضلتم بشرحه ولن أزيد
    الأخ Wajqop نحن بلا شك لسنا في عصر حمورابي لأن بيننا وبينه آلاف السنين وإنما أردت أن أعطي جذرا للمشكله والتي ظهرت إجتماعيا منذ آلاف السنين ...لذا سنت لها القوانين الوضعيه ما سنته من تشريع ...وشرعتنا الإسلامية شرعة السماء تقدس النفس الإنسانيه وتعتني بها وقد سبق للأخ المشرف أن أعطانا وجهة نظر الشرع في هذه النقطة ...

    ما وددت إثارته هو...الواقع اليمني وعلاقة الطبيب مع المريض في الواقع ؟؟ ثم التشريع القانوني وأنظمة ولوائح وزارة الصحة وردعها للعابثين وإلى أي مدى وصلت الرقابة الطبية في اليمن وهل هناك قانون عقاب لمن يعبثوا بأرواح الناس وهل هناك إستنادات ونصوص قانونية تمكن المريض من الحصول على حقوقه ....طبعا كما أعلم الكل مظلوم فلا الطبيب له حقوق ولا المريض ولكن رغم أني طبيب وجراح إلا أني اقف في صف المريض وأتمنى أن تكون هناك نصوص واضحة وهيئات رقابة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-28
  13. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    الطب يعتبر من العلوم التطبيقية التي لا مكان للخطأ فيها من حيث المبدأ ( من دون ان نسقط من الحسبان نسبية المعرفة الإنسانية ) .
    لذلك تعتمد منظمة الصحة العالمية والمؤتمرات الطبية العالمية التي تجرى سنويا في مختلف التخصصات فقط الطرق العلاجية التي أثبتت التجربة العملية نجاحها سوى كانت هذه الطرق العلاجية جراحية أو دوائية .
    من هنا نستطيع القول أن الأخطاء الطبية تنقسم إلى فئتين :
    1. الأخطاء المعرفية : ــ
    وتحدث بسبب عدم قدرة العلم حتى الآن من اكتشاف كل أسرار تركيبة الجسم البشري ( أسرار خلق الإنسان ) ، إلى جانب أن كل إنسان في تركيبة ووظائف أعضائه يختلف عن غيره حتى في إطار الأسرة الواحدة مما يجعل الأمر أكثر تعقيداً أمام أكثر الأطباء علماً ومهارةً وخبرةً يقول الحق سبحانه وتعالى مؤكداً على نسبية المعرفة الإنسانية ( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلاً)(الاسراء: من الآية85) ( يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)(الروم: من الآية7).
    من اجل ذلك أطلق على الأخطاء المعرفية التي تحدث في مجال الطب بالمضاعفات .
    من هنا أصبحت كل الطرق العلاجية المعتمدة والتي أثبتت التجربة العملية نجاحها لا تخلوا من حدوث مضاعفات تختلف في حدة تأثيرها على صحة المريض أثناء المعالجة ، فأحيانا يكون تأثيرها بسيط لا يلحظه المريض ، وأحيانا يكون تأثيرها من متوسط إلى حاد جدا يلمسه المريض وأقارب المريض ، وأحيانا تسبب هذه المضاعفات بعاهات مستديمة للمريض وقد تتسبب في وفاته .
    من اجل ذلك كانت الأخطاء المعرفية التي تحدث في مهنة الطب لا تجعل الطبيب المعالج في محل المسائلة القانونية ، ولكنها تجعله في محل المسائلة العلمية أخلاقيا ليستمر في إجراء المزيد من البحوث والدراسات العلمية لتتقلص نسبة حدوث المضاعفات عند المرضى إلى اقل نسبة وليتقل حدة تأثيرها على مستقبل المريض وحياته .
    وعدم المسائلة القانونية للطبيب على نتائج الأخطاء المعرفية ـ حدوث المضاعفات ــ وبخاصة في مجال الجراحة بمختلف فروعها تستند على عدة إجراءات معتمدة في كل المستشفيات والمراكز التخصصية ، فولي أمر المريض يوقع ويبصم على وثيقة تبين موافقته الصريحة على إجراء العملية ، وتبين أن الطبيب المعالج لا يتحمل المسؤولية أمامه وأمام القانون على المضاعفات التي قد تحدث أثناء أجراء العملية وبعدها ، وتنطبق هذه الإجراءات على بقية التخصصات .
    2. الأخطاء الفنية أو المهنية : ـ
    وهي أخطاء تحدث بسبب التقصير والإهمال سوى كانا فنيا او تقنيا او إداريا ، و يكون وراء حدوثها الطبيب او الطاقم المساعد له ( في التمريض ، في المختبر ، في الصيدلية ، في الوحدات التشخيصية المساعدة الأخرى ، في الإدارة ).
    فالأخطاء الفنية يكون سببها الكادر الطبي ـ الطبيب او الفني المساعد الغير مؤهل تأهيل جيد ، الطبيب او الفني المساعد المؤهل ولكنه قليل الخبرة العملية ، الإهمال من الطبيب او الفني المساعد .
    أما الأخطاء التقنية يكون سببها أنتها صلاحية الأدوية والمستلزمات الطبية وأنتها صلاحية عمل الأجهزة الطبية المساعدة نتيجة الإهمال وسوء الإدارة .
    وكل هذه الأخطاء الفنية والتقنية تستوجب المسائلة والمحاسبة القانونية بإقصاء حدودها وتستوجب إنزال أقصا العقوبات بكل من تسبب فيها سوى كان طبيب او مساعد الطبيب او إداري لان حياة الإنسان هي أغلى ما نملكه ونحافظ علية .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-29
  15. Wajqop

    Wajqop قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-14
    المشاركات:
    2,694
    الإعجاب :
    0
    كلام رائع يا دوك.
     

مشاركة هذه الصفحة