خلف أصدقائي ، أمام الله ..

الكاتب : مـروان الغفوري   المشاهدات : 1,603   الردود : 38    ‏2005-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-25
  1. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]






    عيشوا يا أصحابي ما شئتُم .
    لستُم من أشعل رائحة الموتِ بقلبي ، أو حرّض " مسروقَ " ليعبر أودية الموتى جهراً .
    لم تجرح أنيابُ خدينات الماسنجر
    - و اللائي لا علمَ لهنّ بما تأتون فرادى في الشعرِ – ​
    التاريخ ،
    و لا أنتم من وسّخ ظهر الأوزون ،
    و أغرى أبخرة الشرقِ لكي تأكل من أمن البشرية شيئاً ، شيئاً .

    لستُم أول من ختنَ البترولَ على حلَمَات الشرقِ الأوسطِ ،
    أو أذّن واحدُكم في الناس بأنْ يدعوا للقيصرِ ماء الوجه ،
    و أن يغتسلوا من زيت الموتى .
    لستُم هذين و لا ذينكَ ، أو هاتين و أولئكَ ،
    أنتم : -
    - و لَحسبي أنّي أنتم أحياناً-​
    أصحابي دون بلادي ،
    و بلادي – كالعادة – تأكل أصحابي عمداً .
    لا شيءَ سيجعلكم أشياءً تدركُ – بالمحضِ – طراوة أعراضي الأسريّة إلا أن تبقوا :
    آذاناً ، و قلوباً من علفٍ لا يطعمه الله !
    ( ما كان من الحبّ إلى الله فلا يصل إليه ، و ما كان لكي تنتفخوا تحت معانيكم فهنيئاً ، سيروا تحت القلب لكي لا أشعر أني أنساكم عن قصدٍ ، و خذوا عنّي وسخي ليطهّر وجه الصحراء . )​

    بالأمس أكلتُ يدي ، فنمت في الحارةِ ،
    بالأمس
    ، و إذ كنتُ أغيبُ مخافة أن يلصق بعض المارّة أدعية الليل على ظهري ، جاءتني امرأةٌ نسِيت أن تمرَض كالعادة ..
    و بالأمسِ أزحتُ المسجدَ شبراً لأنال من القبلةِ ،
    و أزحتُ الساعة نصفاً لأصوم بلا جوع .
    هذي أسراري بالجملة ، أيضاً :
    لم أخبر زوجة جاري أنّي تبتُ الآن ، و لا حتى بعض الشحاذين المألوفين بأني أتنكّر منذ أسابيعَ لأنقصَ من حسناتي .
    لم أحمل في صرّة خبزي شيئاً مما قالت رابعةُ العدويّة لله :
    " أحبّك حبين "​
    فنامت عاريةً و بلا ذنبٍ يجبرها أن تسقي كلباً ، مثلا ، أو تحبس قطّاً ، أو حتى أن تخجلَ ، مثل نساء الأرض جميعاً ، مما تفعلُ في السر .
    قالت لي امرأةٌ ، لا تعرفُ رابعة العدويّة :

    أنت النور ، فمتّ ..​
    متّ كثيراً حتى سمع الزرّاعُ أصابع قلبي تنمو في الحقل ،
    و فرّوا ..​

    صرة خبزي لا تسعُ الموتَ لأن الخبز قديمٌ و الموتى أحداثْ .
    و لأصحابي أسماءٌ يعتقدون بإمكانية أن تحبطني ، تقريباً ، أو أن تقنع " بنتَ الأرْزِ " لتغسل رائحة البنّ
    - و لو عاماً في اليوم – ​
    إذا مالت في الحزن شماليّاً .​


    * في الواقع أخشى لعنة بيتٍ لم يتركه الشعراءُ كما يعتقد البعضْ.
    يقول ابن العربيُّ ، بما معناه ُ:
    يمرّ سهيلٌ في الليلِ و لا يرجو أن تتحدث نفسي عن بنت اللبن اليابسِ في الروم .
    و يقول ، و بالمعنى أيضاً :

    الشعرُ شماليٌّ ، و الموتى ينسلّون إلى الشمس ، بعيداً .. فاخلُد في الصحراء عسى يتغيّرُ طعمُ الليل إذا نامت قرب دواوينِك
    ، هذي الجارحةُ الحبْ .​
    و إذا مسحت صدر عباءتها حين ترى عينَك في الحلم .


    أصحابي كطيورٍ حالمةٍ يعتقدون – و لو خطأ ً – أن أصابع رجلي دودٌ ، مما يدفعني لأخفّف وطئي في الشمسِ ، و أصحبُ بعض جراحاتي الناضجة السحنة ، و أغادرُ في الحاجةِ حين ينامون .

    و المشكلةُ
    – على فرضٍ أنّ الأصحاب يكونون كذلك –​
    أنّي أحملُهم طمعاً في أن يغرس أسودُهم قلباً شيئاً من دمه في ظهري .
    قلتُ ، قديماً ، لفتاةٍ تعرفُ أصحابي مثلي :
    " نتبادلُ حبّاً لم يسبق أن وسّخهُ الشعراءُ"​
    فندّت من بين ثناياها جثة بنتٍ أعرفها ، أعرِفُها كاْسمي . قالت لي : و أنا أعشق أصحابي جدّاً .


    **

    أصحابي جُدَدٌ سودٌ و غرابيبْ .
    يُروى ( ما دمنا نتحدّث عن أصحابي الشتويين ) بأنّ فقيراً دهسته الحكمةُ حتى اخضرّت عيناه .
    و لما حلّ علينا ، في الواقعِ لا أذكر شيئاً ، قالَ :
    المرأة لا تأتي إثماً إلا و يكون أخوها نهراً يذبُل فيه الإثمُ كخبز الصاجِ ، و – حتى لا نظلم أحداً – يجد السوءُ ذبالته في غفلة والدها في الشغل اليومي ..
    أصحابي هم من يفعل ذلك ، دوماً . ​

    لسنا ، بشراً نزعمُ أن الله يرانا حين نسوءُ ، سوى مقلبِ وعيٍ و أناشيد .
    نعشقُ ، فيغني زرياب ُ: إذا عفّت عيناك تموتُ شهيداً ،
    فنموتُ و يحيا زريابُ ليخلفنا في غرف النوم ،
    تصوّرْ !

    **


    يا اَلله ،
    أسميت بـُنيّ الأيسرَ باسمكْ .
    قلتُ : يكونُ اللهَ ،
    فمات .​
    و كان بأنّي أسميتُ الثاني – دون حسابات أو خوفٍ – عبدَك .
    قلتُ : يكون ابني عبدَ اللهِ ،
    فقال الوالي ( الوالي يرحمه الله ) :
    أنا اْلله .​
    فخشيتُكَ .​
    عيني تملأُني ، و اليوم الآخر يتآكل بين حقائق إيماني . و أنا أرجوك بأن تسرج قلبي لأمر بظلّك وحدي . أو أن تمنح شعري أنثى تخلُفُ أجنحة الكون .

    قلتُ :

    لماذا أكل التاريخ ُالحلاجَ وفاضت كل إلهات الحكّام على فكّيه ؟
    و كيف نموتُ إذا قلنا للناس : نحبّ الله وحيدين بلا وجلٍ منه ؟
    و نبكي ، يا مولاي ، إذا وقع " الأفشينُ " علينا ، أو سالت عيناه الراجفتان كما الرمل .
    و نبكي حين يقالُ : سيضمرُ قلبُ الشاعرِ حين يحبّ كما لا نعرفُ ،
    و ينال اللهُ دماءَه .
    نبكي حين نرى " الزيّات " يصيحُ بنا : ماذا أبقيتم للكفرِ ؟
    و نرخي أسماء قصائدنا للصحراء .
    أليس اللهُ يحلّ كما الوجد الصوفيّ بنا ؟


    * مولاي ،
    سيأتي أصحابي بيضاً و يصلّونَ .
    و أنتَ كريمٌ ، لكني أنسى أن لا أتذكّر أنّك لا تنسى .
    أولاء ، و هم يحمونَك مني .. من خوفي منك و من شوق فتاتي للعمرة ، أولاء و هم يستلمون عيون الناس بحجّة أنّك تأمرنا أن نأكل أنفسنا ليمر عيالُك قفزاً ، و لئلا تستنسخنا الشمسُ جميعاً في أشجار القات و أصلاب الرعيان ..

    أولاء يعيشون على أشواق المارّين إليك .
    تتفصّدُ جبهةُ أطولهم ذقناً ، لما يجثو .. فنرى من تحت ضفائره بيت المقدس ، و فناء القبّة ممتلئاً بالشحم النبويّ ، و أشياء فتاةٍ لا يعرف والدُها منزل فخذيها في الحيّ .
    و ننسى أن لا نتذكّر أنّك تخلق – فيمن تخلقُ - ذكراناً و دعاة .
    يا الله .


    مولاي ،
    جاءت بنتٌ تخبِرُني أنّ رؤوساً غرباءَ تطلّ من التنورِ و تسرقُ خبز الأسرَةِ .
    قالت لي ، أيضاً :
    يصعدُ – أحياناً – من فرجي خيلٌ لكنتُه ، لو يصهِلُ ، تشبه أنف أبي . يتهدّمُ مثل أصابع زوجي حين يجاوز صحن المنزلِ ..
    ثم بكتْ فرأيتُ غلاماً يدخلُ في نهديها و يؤذّنُ ..
    قلتُ : إلى أينَ ؟
    فما كادت تذكر اِسمك – يا ربّي – حتى نبتت لحية ُ مولانا
    – يرحمه الله –
    على شفتيها .

    يا اَلله .
    أصحابي جددٌ بيض ، و غرابيب .





    ***


    مروان الغفوري -
    16 / 10 / 2005
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-26
  3. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    مرواااااااااااااااااااااااااان ...



    لستُم أول من ختنَ البترولَ على حلَمَات الشرقِ الأوسطِ ،
    أو أذّن واحدُكم في الناس بأنْ يدعوا للقيصرِ ماء الوجه ،
    و أن يغتسلوا من زيت الموتى .
    لستُم هذين و لا ذينكَ ، أو هاتين و أولئكَ ،
    أنتم : -

    - و لَحسبي أنّي أنتم أحياناً-




    لسنا وحدنا يامروان ...فجميعنا نشترك في كل التماسات ...





    بالأمس أكلتُ يدي ، فنمت في الحارةِ ،
    بالأمس

    ، و إذ كنتُ أغيبُ مخافة أن يلصق بعض المارّة أدعية الليل على ظهري ،
    جاءتني امرأةٌ نسِيت أن تمرَض كالعادة ..
    و بالأمسِ أزحتُ المسجدَ شبراً لأنال من القبلةِ ،
    و أزحتُ الساعة نصفاً لأصوم بلا جوع .
    هذي أسراري بالجملة ، أيضاً :
    لم أخبر زوجة جاري أنّي تبتُ الآن ، و لا حتى بعض الشحاذين المألوفين بأني أتنكّر منذ أسابيعَ لأنقصَ من حسناتي .
    لم أحمل في صرّة خبزي شيئاً مما قالت رابعةُ العدويّة لله :

    " أحبّك حبين "




    هنا يمكن أن نقف لنتستشف من هذا النص معاني الجمال والإبداع ...

    مروان كم أحببك عندما تأتينا بأوراق الغرفة ...أو أفي الطين شك ...أو أمير الفقراء وقائدهم ...هكذا أنا عرفت مروان وهكذا أعجبت بشعره ...لتستمر على هذه النصوص ...كي نقسم للأخرين أن شاعر يمني سيخدم الشعر ويرفع أدب اليمن عالياً ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-26
  5. الم الفراق

    الم الفراق قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-05
    المشاركات:
    9,276
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    من هنا أكتب كلمة اعجاب

    بكل حرف وبكل كلمة سطرتها اناملك

    ودعنا نترنم بكل جديدك

    سلمت اخي العزيز

    وتقبل تحياتي

    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-27
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    الحبيب / مروان ..

    تحية حب وإعجاب تلامس قلبك الأبيض ..

    نص باذخ ولكنه استعصى علي فهم بعضه

    مثل :

    يا اَلله ،
    أسميت بـُنيّ الأيسرَ باسمكْ .
    قلتُ : يكونُ اللهَ ،

    فمات .
    و كان بأنّي أسميتُ الثاني – دون حسابات أو خوفٍ – عبدَك .
    قلتُ : يكون ابني عبدَ اللهِ ،
    فقال الوالي ( الوالي يرحمه الله ) :

    أنا اْلله .
    فخشيتُكَ

    ومثل :

    و نبكي حين يقالُ : سيضمرُ قلبُ الشاعرِ حين يحبّ كما لا نعرفُ ،
    و ينال اللهُ دماءَه .

    فلو تكرمت وشرحت لي المعنى ليعم النفع أكون لك شاكرا ..

    وخواتم مباركة ، وكل عام وأنت بخير !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-27
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    يحسبه الضمآن ماءً ..
    حتى إذا جاءه ..
    لم يجده شيئاً ..


    أخي مروان أنتظر ردك على استفسارات أستاذنا درهم ...

    والسلام عليكم . .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-10-28
  11. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..


    الحبيب أبا أنس ..

    يبدو أن مران ليست لديه الإجابة على تطاوله على رب العزة ..

    وعليه فإنني أنتظر من االإدارة أن تتخذ اللازم ..

    ولك الود .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-10-28
  13. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    كنت أتوقع صلب القصيدة على خشبة التثبيت
    لكن يبدو أنكم ستصلبون مروان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-10-28
  15. رمزي الخالدي

    رمزي الخالدي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-19
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    قل لي من اين ابداء الحديث

    مجاهدا نقسي ..دون اشارة منك او قرع باب الاعتزام..

    وكيف ابداء الحديث عن حلم جميل

    مات في مهب الريح .!!


    كل شئ قد زحف نحو ال _ لا مكان..

    كم ماتوا في احواض صلبانهم دون تفكيرا..

    وهم بشرا لايعتصمون الا من مراياهم..

    هل من ضباب يهب مبتدرا شفاء سقمك .

    ومن وراء حجاب عطش الناس إلا من قصائدك..

    والعازمون على المرور في صمتك..صمت منهم الجسد فقط.

    وناحت السنتهم غضباً..هم بضع حالمين ..

    يموتون وراء شماعة افلاسهم..

    مفلسين الا من انينهم..

    مروان الغفوري .. ابداع ليس بجديد علينا منك ..ولا بغريب عنك.

    سطرت صفحات عهدناها من شاعر كبير..

    لك الود.​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-29
  17. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    أحبّك كثيراً ، يا شوما ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-10-29
  19. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: خلف أصدقائي ، أمام الله ..

    تحية للصديق : ألم الفراق ..

    و ليحفظ الله غربتك .
     

مشاركة هذه الصفحة