قيل انه يحمل استهزاء بالاسلام والمسلمين

الكاتب : بشيرعثمان   المشاهدات : 481   الردود : 3    ‏2005-10-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-24
  1. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0
    الفتنة الطائفية تشتعل فى محرم بك

    المسلمون يعتدون على الأقباط داخل كنيسة مارجرجس والأنبا أنطونيوس .

    محاصرة الكنيسة من بعد صلاة العصر بواسطة جموع غفيرة من المسلمين المهددين بهدمها وإحراقها .


    فى سابقة خطيرة لم يشهد مثلها الحى السكندرى الهادىء نسبيا " محرم بك " إندلعت أحداث الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط بعد أن نشرت صحيفة الميدان المصرية تحقيقا صحفيا عن المسرحيات والأفلام التى يتم عرضها داخل الكنائس المصرية زاعمة أنها تسىء إلى الإسلام وتتهجم على نبيه محمد .

    بدأت الأحداث الطائفية عقب خروج المسلمين من مسجد أولاد الشيخ المجاور لكنيسة مارجرجس والأنبا أنطونيوس عقب صلاة العصر عندما قاموا بإقتحامها محدثين أضرارا جسيمة بها وقاموا بالإعتداء على عدد من القسس والأقباط الذين كانوا متواجدين داخلها فى هذا الوقت ، ثم قاموا بإغلاق أبواب الكنيسة ومحاصرة الأقباط داخلها ليمنعوهم من الخروج .

    إستمرت جموع المتظاهرين المدفوعة من قبل بعض الشخصيات المنتفعة من وراء الأحداث كمحمد البدرشينى عضو مجلس الشعب عن دائرة غربال والدكتور ياسر برهامى أحد أقطاب جماعة الدعوة السلفية المتشددة فى الإسكندرية فى محاصرة الكنيسة حتى ساعة متأخرة من بعد منتصف الليل وقاموا بترديد هتافات معادية للأقباط فى ظل حراسة مشددة من قوات الأمن المركزى التى لم تحرك ساكنا تجاه الأحداث المشتعلة وتركت جموع المتظاهرين يعتدون على المارة من الأقباط دون أن يتم التدخل بشكل حاسم لمنع هذه التجاوزات .

    هدد المتظاهرون بهدم الكنيسة وإحراقها على رؤوس من فى داخلها فى تحد صريح لكافة المعايير الأخلاقية والإنسانية وتم حشد الأطفال والرجال والنساء من المسلمين أمام مبنى الكنيسة وقاموا بتوزيع نسخة من التحقيق الصحفى الذى نشرته صحيفة الميدان المصرية مستخدمينها لتحريض المسلمين على النيل من الأقباط الذين سارعوا بإغلاق محلاتهم التجارية خوفا على أرواحهم من بطش المتهورين من الشباب السلفى المسلم .

    الجدير بالذكر أن القائمين على المسجد المجاور ( مسجد أولاد الشيخ ) إستمروا بعد صلاة التراويح وحتى وقت كتابة هذه السطور فى تحريض المتظاهرين بإستخدام مكبرات الصوت على مهاجمة الأقباط والإعتداء عليهم وقام محمد البدرشينى عضو مجلس الشعب بإستغلال هذه الفرصة لصالحة عندما قام بالمشاركة على تحريض المتظاهرين المسلمين ولعله لا يزال ذاكرا جميلهم عليه فى الإنتخابات السابقة عندما أسقطوا منافسه القبطى رجل الأعمال عصمت ناثان فرانسيس بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز فى جولة الإعادة !.

    كانت جريدة الميدان المصرية ( والتى سبق أن شاركت فى إشعال مشكلة الراهب المشلوح ) قد نشرت تحقيقا صحفيا تحت عنوان (الأفلام والمسرحيات السرية داخل الكنيسة المصرية ) زاعمة أن الأقباط يحرضون على العنف ضد المسلمين من خلال هذه الأفلام والمسرحيات التى تناول بعضها عملية أسلمة الشباب القبطى وتعدد الزواج فى الإسلام وموضوع زواج المتعة التى رأت بعض هذه الأعمال الفنية أنه لا فرق بينه وبين العلاقات المشبوهة .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-24
  3. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    قتل ثلاثة متظاهرين وجرح أكثر من 80 آخرين - بينهم 20 شرطيا- في المواجهات التي اندلعت بمدينة الإسكندرية المصرية، عندما حاول نحو أربعة آلاف متظاهر من المسلمين اقتحام كنيسة "مار جرجس" في حي محرم بك بالإسكندرية, احتجاجاً على مسرحية "تسيء إلى الإسلام".
    وبينما تتصاعد حدة التوتر حول الكنيسة شددت قوات الشرطة تدابير الأمن في كافة الشوارع المؤدية إليها, وسارعت بعض قيادات الأمن لشرح الموقف للمتظاهرين.
    وأفاد مراسلون بأن الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين يحتجون منذ نحو أسبوع على عرض المسرحية داخل الكنيسة قبل عامين والتي تضمنت إساءة للإسلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    وحاول المتظاهرون في البداية اجتياح الكنيسة، إلا أن قوات من الشرطة حالت دون وصولهم إلى الكنيسة. ورغم ذلك لم يتمكن رجال الأمن من السيطرة على الموقف، وسط التوتر المتزايد الذي تعرفه المنطقة. ويطالب المتظاهرون باعتذار البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ومعاقبة من قاموا بالعمل. وأسفر استخدام الشرطة للقنابل المسيلة للدموع عن إصابة عشرات من المتظاهرين بالإغماء. وجابت عدة سيارات إسعاف حي محرم بك حيث نظمت المظاهرة.
    وكان آلاف المتظاهرين المسلمين قد طالبوا الكنيسة الأسبوع الماضي باعتذار، لكن المجلس المحلي للأقباط الأ رثوذكس زعم أن المسرحية لم يكن بها شيء يسيء للإسلام. وقد تصاعدت وتيرة الأحداث بشكل مفأجيء ظهر الجمعة في منطقة محرم بك بالإسكندرية بعد أن منعت قوات الأمن المركزي التي حاصرت المنطقة كلها منذ صباح الجمعة المصلين من أداء شعائر صلاة الجمعة بمسجد أولاد الشيخ بشارع محرم بك. وعبر أحد المصلين ويدعي عبد الله حسين عن غضبه قائلا لقد حضرت مع أخي للمسجد كعادتي كل يوم جمعة لأداء الصلاة وفوجئت بعدد مهول من عساكر الأمن المركزي يحيط بالمكان ومنعني اللواء المسئول من الدخول وعندما اعترضت وسألت عن سبب منعي من الدخول أجاب الضابط هذا الجامع قد امتلأ وطلب مني العثور علي جامع آخر.
    وأضاف حسين قائلا "لم أصدق أذناي فكيف يمنع مسلم من أداء الصلاة في بلد إسلامي ألم يقل القرآن الكريم : "ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها". وهل يمكن أن يحدث مثل هذا الشيء مع المسيحيين فأنا لا أتصور أن يمنع مسيحي من الدخول الكنيسة لأداء الصلاة لأي سبب كان؟ من المؤكد أن الشرطة متواطئة معهم, كان من المفروض أن يتم السماح لنا بالصلاة و إذا حدث مشاكل من جهتنا تتدخل وقتها قوات الأمن.
    وبدأ الأمر يوم الجمعة الماضية بعد صلاة الظهر عندما تجمع نوح ثلاثة آلاف مسلم أمام كنيسة مار جرجس في تظاهرة سلمية للتعبير عن غضبهم بعد ما نشرته جريدة "الميدان" عن مسرحية تسيء للإسلام والمسلمين قامت كنيسة مار جرجس بإنتاجها و عرضها و مطالبين البابا شنودة بالاعتذار عن ما حدث و عقاب المسئول عن عرض هذه المسرحية بالكنيسة.
    و كان من المتوقع حدوث مظاهرة سلمية أخرى أمام الكنيسة مطالبه باعتذار البابا إلا أن الأمور تصاعدت بعدما منعت قوات الأمن المتظاهرين التي حاصرت كل مداخل و مخارج الشوارع المؤدية للمكان و لمسافة 200 متر من دخول المسجد لأداء صلاة الجمعة حيث تجمع المصلون في الشارع المجاور للمسجد و أقاموا صلاة الجمعة بالرغم من حالة الشارع السيئة و سوء حالة الصرف الصحي به.
    ثم تجمع المصلون على جانبي محرم بك محاصرين الكنيسة و بدءوا في ترديد هتافات إسلامية وطالبوا قوات الأمن التي تضاعف عددها فوراً حدوث التجمع بالسماح لهم بدخول الكنيسة للحصول على الأسطوانات المدمجة التي طبعت عليها المسرحية.
    وقد فشلت محاولات رجال الشرطة في تهدئة المتظاهرين عن طريق إحضار شيخ مسجد الفردوس المجاور للتحدث مع المتظاهرين حيث رفض المتظاهرون الاستماع إليه و طالبوه بالرحيل فورا. وعندما أوشك المتظاهرون على كسر الحصار والاقتراب من الكنيسة بدأت قوات الأمن في استعمال الهراوات الخشبية والقنابل المسيلة للدموع و الرصاص المطاطي بغزارة لتفريق المتظاهرين إلا أن الأمر لم ينجح حيث زاد الأمر من عزم المتظاهرين الذين بدءوا في إلقاء الطوب و الزلط و صناديق الفاكهة الفارغة الموجودة بالشارع على قوات الأمن في محاولات مضنية لاختراق صفوفهم و الوصول إلى الكنيسة.
    فيما عبر أحد المسيحيين بالمنطقة عن استياءه مما يحدث و اعترف بأن الأمر منذ البداية هو خطأ الكنيسة التي عرضت مثل هذا العمل المهين للإسلام، وأكد على وحدة المسلمين والمسيحيين بالمنطقة إلا أنه أعرب عن خوفه من أن الأمر لن ينتهي إلا باعتذار رسمي من البابا شنودة و هو ما لن يحدث في رأيه.
    وتم إلقاء القبض على العشرات من المتظاهرين وإصابة المئات حيث استمرت المواجهات إلى ما بعد الثانية من صباح السبت. و أصيب البعض من أهالي المنطقة الذين تجمعوا في النوافذ و الشوارع لمشاهدة ما يحدث إصابات طفيفة نتيجة للعنف الذي تعاملت به قوات الأمن مع المتظاهرين وقوة تأثير القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي التي استخدمتها قوات الأمن لتفريق المتظاهرين.
    وقالت مصادر أمنية إن أحد المتظاهرين قد توفي ويدعى باسم محمد زكريا حسن, 48 عاما, نتيجة توقف في دورته الدموية بسبب استنشاق كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع .
    وقد علق أحد الأهالي قائلا "لقد تحول الأمر إلى حرب أهلية أو فلسطين المصرية. إن قوات الأمن التي تحاصر الجامع و المنطقة كلها لحماية الكنيسة تستفز الناس و الاستفزاز لا يولد إلا الاستفزاز". وأصدرت وزارة الداخلية بيان مساء الجمعة زعمت فيه أنه تم القبض على 53 من المتجمهرين والمحرضين ومثيري الشغب من الذين اشتركوا في تدمير سيارة الشرطة إلى جانب ثمان سيارات أخرى و إصابة 20 من رجال الأمن.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-24
  5. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    وقعت اشتباكات بين الشرطة المصرية وآلاف المتظاهرين الذين احتشدوا الجمعة 21 – 10 – 2005 أمام كنيسة بمدينة الإسكندرية؛ احتجاجا على عرضها لمسرحية تسيء للإسلام والمسلمين، مما أسفر عن مقتل 3 وإصابة العشرات.

    واستخدمت الشرطة المصرية القوة ضد آلاف المسلمين الذين تظاهروا أمام كنيسة مار جرجس في منطقة "محرم بك" بمدينة الإسكندرية بعد صلاة الجمعة، ثم استؤنفت بعد صلاة التراويح.

    وقال شهود عيان "إن نحو ستين شخصا أصيبوا في اشتباكات وقعت بين الشرطة والمتظاهرين بينهم عشرون من رجال الشرطة، كما قتل خلال الاشتباكات 3 من المتظاهرين في المنطقة المحيطة بالكنيسة في منطقة محرم بك".

    وذكرت وكالة "رويترز" إن المتظاهرين تجمعوا حول الكنيسة وهم يرددون هتافات "فداك يا إسلام.. فداك يا محمد".

    كما حاولت الشرطة تفريق المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع وطلقات مطاطية، إلا أن التظاهرات تواصلت تطالب الكنيسة بتقديم اعتذار؛ مما أسفر عن وقوع اشتباكات.

    وسبق أن نظم متظاهرون مسلمون الجمعة 14-10-2005 تظاهرتين لإدانة المسرحية وهي بعنوان "كنت أعمى فأبصرت" وتتداول في الأسواق المحلية على أسطوانة مدمجة أنتجتها كنيسة مار جرجس منذ سنتين وعرضت على مسرحها في صيف 2003. كما تحدثت عنها صحف مصرية مستقلة قبل أسبوعين.

    الاعتذار مطلب أساسي

    ويقول مراسل إسلام أون لاين.نت إن المتظاهرين أمهلوا الكنيسة بعد مظاهرات الجمعة الماضية أسبوعا لتقديم اعتذار عن هذه الإساءة ومحاسبة المسئولين عنها، غير أن المهلة انتهت صباح اليوم دون تقديم أي اعتذار أو معاقبة المسئولين عنها.

    والمسرحية التي حصلت إسلام أون لاين.نت على نسخة منها يشارك فيها ممثلون هواة تروي قصة شاب مسيحي اعتنق الإسلام ثم التقى بشيخ دفعه لقتل كهنة وتدمير كنائس ثم أدى سوء المعاملة التي تعرض لها على يد الشيخ وجماعته إلى عودته لاعتناق المسيحية. ومن خلال هذه الأحداث تسخر المسرحية بثوابت العقيدة الإسلامية.

    وقالت مصادر أمنية مصرية إن الكنيسة تصر على أنها غير مسئولة عن تداول الأسطوانة بالأسواق وعلى أن المسرحية تهدف "للتنديد بالإرهاب".

    وداخل مسجد أولاد الشيخ الملاصق لجدران الكنيسة التقى مراسل إسلام أون لاين.نت بعدد من المصلين الأربعاء 19-10-2005 الذين أجمعوا على أن اعتذار قيادات الكنيسة القبطية عن هذه المسرحية ومحاسبة كل من شارك في الإعداد لها هو وحده الكفيل بوأد هذه الفتنة الطائفية.

    وأبدى المصلون عدم اقتناعهم بالبيان الذي أصدره المجلس المحلي للأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية الأحد 16-10-2005 حول المسرحية باعتباره يتضمن "تبريرا للعمل المسرحي وليس اعتذارا عن الإساءة"، وهو ما يفسر تواصل المظاهرات اليوم الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي.

    وجاء في البيان أن "الكنيسة تحققت من أن المسرحية المنوه عنها عرضت داخل أسوار الكنيسة فقط، وفي مكان مغلق منذ أكثر من عامين، ولمدة يوم واحد في إطار محاربة الإرهاب في ذلك الوقت ولم تحدث أثرا".

    ورأى "أن إثارتها حاليا هو محاولة للبحث عن مشكلة لتفتيت الوحدة الوطنية، في الوقت الذي تعرض فيه وسائل الإعلام ما يتعرض للمسيحيين في عقيدتهم وإيمانهم على الجمهور، ولم يحدث أي ردود فعل لدى المسيحيين لهذا التعرض"، بحسب البيان.

    وداخل كنيسة مارجرجس، اعتبر العديد من أتباعها وخدامها في تصريحات لإسلام أون لاين.نت ومنهم "شوقي مينا "لواء بحري سابق أن "مضمون المسرحية التي مضي عليها ثلاث سنوات، لا يختلف عن باقي الأعمال التي يعرضها التليفزيون الرسمي للدولة للتنديد بأفكار الإرهابيين".

    ويكمل قائلا: "المسرحية تم تحريفها ولدي معلومات حول اعتقال أمن الدولة لمتطرف أدخل عليها تعديلات لتخرج بالطريقة التي تسيء لرسول الإسلام".

    وعندما طالبه إسلام أون لاين.نت بالنسخة الأصلية التي لا تتضمن إساءة للرسول، اعتذر بحجة أن "الأمن طلب عدم تسليم أحد هذه النسخة".

    صلة خارجية؟

    من جهة أخرى، اعتبرت مصادر كنسية رفضت الكشف عن هويتها أن إثارة هذه الأزمة في هذا الوقت بالذات ربما يكون له علاقة بالمؤتمر المثير للجدل الذي طالب بتنظيمه في الولايات المتحدة رجل الأعمال المسيحي المهاجر عدلي أبادير في نهاية يوليو 2005 لبحث أوضاع المسيحيين المصريين.

    أما القمص صليب متى ساويرس عضو المجمع الملي فقال "بالطبع البابا شنودة الثالث (بطريرك الأقباط الرثوذكس) يولي هذا الموضوع أهمية كبيرة، وطلب من الكنيسة محاسبة من قاموا بهذا العمل، الذي يراه غير موفق لأن معالجة ظاهرة التطرف والإرهاب ليست من مسئوليات الكنائس".

    وكان رجل الأعمال المسيحي المهاجر إلي أوربا عدلي أبادير حاول في صيف 2005 الدعوة إلى مؤتمر في الولايات المتحدة يناقش أوضاع المسيحيين في مصر، لكن تعرض لحملات عنيفة من الإعلام الرسمي، فسعى إلى تنظيمه في إحدى العواصم الأوربية، لكن تم تأجيل المؤتمر لأجل غير مسمي بعد تدخل البابا شنودة.

    وغادر أبادير مصر في أعقاب اتهامه في قضية فساد عرفت في الثمانينيات من القرن الماضي بقضية "الرشوة الكبرى" لكن المحكمة برأته من التهم الموجهة إليه قبل عامين.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-24
  7. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    كن بشير خير ... والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة