ثقافة استخدام بطاقات الائتمان تتقدم في المنطقة العربية

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 557   الردود : 0    ‏2005-10-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-22
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    ثقافة استخدام بطاقات الائتمان تتقدم في المنطقة العربية

    منقول من صحيفة الحياة


    أشارت دراسة أعدتها شركة «ماستركارد»، الى أن 67 في المئة من المسافرين في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يمتلكون بطاقة ائتمان، ويعتبرونها أداة أساسية أثناء سفرهم للخارج، لاستخدامها في عمليات شراء متنوعة.



    وأظهرت الدراسة، ان اللبنانيين هم اكثر الشعوب في المنطقة استخداماً لبطاقات الائتمان في نشاطات التسوق وخلال سفرهم، حيث أشارت إلى ان 60 في المئة من حاملي بطاقات الدفع من المسافرين اللبنانيين يستخدمونها في التسوق والسفر، يليهم الكويتيون بـ 57 في المئة، ثم الاماراتيون بـ 51 في المئة والمصريون بـ 37 في المئة، والسعوديون بـ 35 في المئة.



    وشملت الدراسة سبع أسواق، في منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، كشفت عن النواحي المفضلة في أسلوب حياة المستهلك، وبعض النواحي الأخرى المتعلقة بالسفر الشخصي جواً.



    وأظهرت الدراسة أيضاً ان 53 في المئة من المسافرين المصريين، و50 في المئة من اللبنانيين، و48 في المئة من الإماراتيين، و41 في المئة من الكويتيين و32 في المئة من السعوديين، يقومون باستخدام بطاقاتهم الائتمانية لسحب النقود من أجهزة الصرف النقدي.



    أما بالنسبة للإنفاق، فقد توقعت الدراسة، ان ينفق 57 في المئة من المسافرين السعوديين، أكثر من ثلاثة آلاف دولار (للشخص الواحد) على رحلات سفرهم جواًً خلال الـ 12 شهراً المقبلة، مقارنة مع 50 في المئة من المسافرين الكويتيين و35 في المئة من الإماراتيين و27 في المئة من اللبنانيين.



    كما كشفت الدراسة أيضاً، أن مسافري الشرق الأوسط، يفضلون شركات الطيران الوطنية للقيام برحلات سفرهم إلى الخارج، وأن غالبية المسافرين الذين شملتهم الدراسة أظهروا ميلهم القوي لإجراء ترتيبات سفرهم من خلال وكالات السفر، مقارنة مع الحجز المباشر مع شركات الطيران.



    وقال 23 في المئة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، إن من أكثر النقاط تأثيراً لدى اختيارهم وجهة السفر، الإلمام بوجهة السفر، و22 في المئة قالوا انها مسألة توفر الوقت، و21 في المئة الزيارة العائلية، و20 في المئة السلامة الشخصية.
     

مشاركة هذه الصفحة