~مصير فتاة وشاب متعلق بحل منكم ~

الكاتب : h_sanafi   المشاهدات : 1,239   الردود : 9    ‏2002-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-27
  1. h_sanafi

    h_sanafi عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-03-24
    المشاركات:
    614
    الإعجاب :
    0
    لدي قريب ولديه مشكلة كبيرة جدا جد برأيي ،، ويحتاج إلى حل حتى يعرف خطواته المقبلة.. فهو حائر جداً ويحترم رأي الجميع ... وسيتقبله برحابة صدر...

    مشكلته كالتالي:

    يحب فتاة من أكثر من أربع سنوات ... لا نريد الدخول في التفاصيل كيف عرفها وكيف حبها لكنه يحبها حب صادق ومقتنع بها جداً.. ويريدها أم لأولاده قبل كل شيء..

    بداية العلاقة كانت صحيحة ومبنية على أساس الزواج ،،، فمنذ ثلاث سنوات صارحت الفتاة والدتها برغبتها في الزواج منه والدتها كانت متفهمة بشرط ان يأتي لخطبتها .. ولكنه كان في السنة الأولى من الجامعة وباقي لتخرجه اربع سنوات بحكم انه في جامعة البترول والمعادن،، فبلغت الأم إخوتها وهم أولياء أمورها بسبب وافاة والدها انه اذا جاء شخص بتلك المواصفات فهل تقبلون به،،، وقالوا اذا اراد ان يتقدم لخطبتها اي احد فلا ما نع لدينا بشرط بعد الجامعه...

    فبدأ الشاب يصارح والدته برغبته بالزواج من تلك الفتاة،،، وأبدت ترحيباً مبدأياً مع العلم انها لا تعلم ان هناك علاقة بينهما بل انه راها في مكان ما فاعجبته...

    تبدأ المشكلة هنا،،،
    في يوم من الأيام نوت أم الشاب بخطبة الفتاة ولكن ذهبت للصلاة في الحرم ،،، وقابلت امرأة تقرب للفتاة وقالت عن الفتاة وامها كلام غير لائق (جداً جداً جداً)،،،مع علم الشاب بأنن الكلام الذي قيل فيهم غيرة وحسداً (لأنهم أولاد نعمة)

    وقفت الأم ضد ابنها بشدة وقالت بالعامي (إذا اخدتها لانتا ولدي ولا اعرفك وغضبي عليك ليوم الدين)

    حاول الشاب مرة واثنان وعشرة في اقناعها لدرجة انه تخاصم مع امه في بعض الأحيان بالشهورررر ،،،
    وهو مقتنع جداً بالفتاة ولا يريد غيرها،، مرت الأيام ومرت السنين ،، ولم يبقى على تخرجه سوى سنة واحدة!!!

    وبعد هذه المحاولات ضاقت الأم ذرعاً وقامت بخطوة لا نعلم جريئة ام تهوراً ... اتصلت على ام الفتاة وقالت لها (بالعامي ) "ردوا بنتكم عن ولدنا" مع انني اعلم ان العكس هو المفروض ان يتم ان اهل الفتاة هم الذين يقولون "ردوا ابنكم عن ابنتنا" وحصلت مشادة بينهما في الكلام ادت إلى تحول ام الفتاة ضد الشاب واقامة كره بين العائلتين...

    علم اخوة الفتاة بالموضوع وعارضوا بشدة مع العلم بأن الشاب قد حاول قبل شهر ان يتحدث إلى أحد أخوانها في الموضوع وقد أبدى ترحيباً بشرط ان يقنع أهله،،، ولكن بعد تلك المكالمة الهاتفية بين الوالدتين ،،، انقطع كل امل للفتاة والشاب...

    وقاموا الها بقراءة فاتحتها بالرغم عنها عن شاب آخر وقامت الفتاة بفسخ الخطبة (وكررت هذا الأمر أكثر من مرة)..بالعامي كانت تقول للخطاب " انا احب فلان ابن فلان وخلوا عندكم كرامة"... واصبحت الفتاة في حالة يرثى لها حيث انها فقدت الكثير من وزنها واخذها اخوتها لتعيش لديهم.... وتعاني من حالة نفسية سيئة ...

    ويريد حل وهو ليس من النوع الذي ييئس من مجرد رفض اهله .... وهو مؤمن انها لو كانت نصيبه فسيأخذها من فم الأسد ،،،



    تعاملوا مع المشكلة بجدية ،،، من جميع الجوانب التي ترونها ،،، فما الحل برأيكم؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-27
  3. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ..

    أخي هاشم ..

    نفس هذه القصة تقريباً سمعتهــا في برنامج افتــاء الذي يبث كل جمعه على MBC ..
    أتعرف ماذا كان رد الشيخ ؟. ..
    أن الأهل ما داموا رافضين لتلك الفتــاة فعلى الشــاب أن يحترم رغبة أبويه في الدرجة الأولى وهنا رغبة أمه ..
    لأننــا يا أخي نفكر في المستقبــل .. فلو فرضنــا أنه تزوج بها فستحصل قطيعة من قبل أهله له .. وهنا لن يتحقق الصلة بينهمــا ..


    لذا تحكيم العقل واجب .. وأظن أنه لا بد من وجود وسيط لتقريب وجهات النظــر .. فإن لم يكن هناك حل .. فرضا الوالدين فوق كل شئ .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-27
  5. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    قال تعالى (( عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ))

    أخي هشام أنا مع مانقلتة أختي صنعاء عن الشيخ فرضى الوالدين يأتي قبل كل شيء هناك قصة حصلت لصديق لي ووصل الأمر معه أن يتحدى والدة ويرفع صوتة علية بل تركة للبيت لمدة طويلة من الزمن وقد مرض والدة وأصيب بالتعب والهم والغم بسبب ماحصل لة من إبنة وأهل البنت رافضين تزويجة إلا بموافقة الأهل ووالدة رافض هذا الزواج بل قال له في اخر مرة إذا تريد الزواج منها فأنت لست إبني منذ الان .

    في الأخير قرر الشاب أن يخبر الفتاة التي تحبة والتي عانت من أجلة الكثير إستحالت الإستمرار في هذا الأمر الذي لم يجد له من حل وأن يصلح كل ماحصل بينة هو ووالدة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-27
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    في البداية لا استطيع تجاهل رضى الوالدة أغلى من كل غالي !
    وطاعتها مكسب في الدنيا والآخره ...

    كما أني لا استطيع تجاهل قلب فتاة وفية أحبت بشرف
    وقلب شاب أحب بشرف ولهما رغبة في اللقاء وأن يجمع الله شملهما ...

    لذا فالدواء كما أرى لنفسي ... الصبر من الجانبين ..

    اما الولد فيتجه الى ..
    1- كسب رضى أمه بشتي السبل براً وطاعة ويفهمها أنها غالية عليه وعندما يكسب هذا الشئ ..
    يبدء تدريجياً بطرح مافي قلبه من حب وما رسمه من مشوار السعادة مع هذه الفتاة وبما ان أمه تحبه فلتحقق له هذه الأمنية ..

    (( قصة ابن ابي بكر الصديق رضي الله عنه خير شاهد فقد أحب زوجته حباً جماً أخذ عليه قلبه حتى امره الصديق بفراقها فطلقها ثم أخذ منه الحزن والبكاء ماجعل قلب الصديق يرق لحاله ويامره بمراجعتها رضوان الله عليهم أجمعين سيرة حسنة وقدوة مضيئة )) ...

    2- يسعى الشاب بكل الحياد للبحث حول ( ماقاله الواشي ) بحياد
    وبحث عن حقيقة الوشاية هل هي فعلاً حقيقة أم بهتان ..
    فإن وجد الدليل على بهتانها أوصلها الى امة بكل سبيل فيه رقة وعذوبة ...

    3- وسطاء الخير هم سر المعادلة سواء بمن له تاثير على قلب أمة وقريب منها وتحترمه وتقدر رأيه ..
    او من ناحية عائلة الفتاة وشرح ما بقلب الشاب ومايتمتع به من خلق ..

    4- إن استنفذ كل مالديه كتب رسالة صافية المعاني مشرقة الحروف
    يحكي فيها للفتاه ما بقلبة من وفاء لكنه أختار الله ورسولة في رضى امه
    وان يتمنى لها مستقبلاً سعيداً وان الزواج كالموت بقدر محتوم مامنه مفر ...

    الاتجاه الى الله عز وجل سيعوضه الله الخير والسعادة في حياته ...
    (( ماترك شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه )) ..

    اللهم إكتب الخير حيث كان ....

    خالص التحية والتقدير ...
    :rolleyes: :eek:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-27
  9. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    سدد الله خطاك أخي الصراري والله إنة لرأي صائب ومقنع .


    حفظك الله أخي الغالي الصراري وأدخلك الجنة انت ومن تحب .

    تقبل فائق تحياتي وإحترامي

    أخوك المحب
    alhaddad
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-03-28
  11. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    أكثر ما أعجبني في الردود هو رد أخونا الفاضل الصراري الذي قد لا أحيد عنه كثيراً ..

    ولكن لنا مداخلة في هذا الشأن عبارة عن رسائل لأصحاب الشأن في القضية هذه :

    1) رسالتي للشاب أولاً :

    أقول له ليس ببساطة أن تترك من ضحت في سبيل حبها لك بكل هؤلاء المتقدمين إليها للزواج بل لم يقف الأمر هكذا عليها حيث أعلنتها وبعلو صوتها بأنها لا تريد سواك .. لذا ليس من الرجولة ولا الأخلاق أن تترك مثل هذه الضعيفة المسكينة لمجرد أن واجهت أول أعصار وعاصفة من قبل والدتك .. نعم نحن جميعاً مع رضى الوالدين ولكن العقل يقول بأن هذا الرضى يجب أن يكون مناسباً لمقدار هذا الرضى ولا يأتي على حساب أخرين قد يكون فيه ظلماً واضحاً والظلم هنا موجود ما ذنب هذه الفتاة المسكينة بأن تبني لها قصوراً وأحلاماً من السعادة في مستقبل يجمعك بها .. ألم تدرس أوضاعك من قبل وتعرف أين موقعك من الأعراب في بيت والدتك .. لا يا أخي الفاضل ليست بنات الناس من يلعب بمشاعرهن ويتركن لمجرد شائعات .. هنا يأتي دورك القوي في الدفاع عن هذا الحق لا نقول لك أضرب برغبة والدتك عرض الحائط ولكن الله سبحانه وتعالى منحنا عقلاً لنتدبر أمرنا ولنواجه أزماتنا بكل القوة والشجاعة وحجتنا أن كانت بينة وقوية فلن يصعب علينا أفهام من يعارضنا ممن لهم حق علينا بأن عليهم أن يضعوا أنفسهم مكان هذه الفتاة المسكينة أن كانت بريئة من كل ما أشيع عنها .. عليهم بأن يتذكروا بأن لديهم بنات فهل يرضون لهن بنفس المصير .. فكما تدين تدان ..
    أنا مع أستماتتك حتى النهاية وهنا يجب عليك أن تتماسك بقوة لا تترك لقواك أن تخور وتضعف تحدث بحب مع والديك واقنعهم بقلبك الذي يحب .. فموقف الفتاة قد لا تجده اليوم لدى كثير من فتياتنا .. موقف شهم وقلما يحدث من فتاة !!! فلا تكسرها بارك الله فيك وأبذل جهدك ..
    وأسأل الله العلي القدير بأن يوفقك في مسعاك ويكلله بالنجاح يارب العالمين .. وكن قريباً من ربك في الدعاء وتخير ثلث الليل الأخير وأدعوه عزوجل وهو وحده من سيسلك لك الطريق بقدرته لا إله إلا هو تجلت قدرته ..

    ----------------------------------------------------

    2) ورسالتي الثانية لأختنا الفتاة هذه :
    أختاه بارك الله فيك ورزقك الله العفاف والستر في الدنيا والأخرة وأنالك الله ما تريدين .. هنا يحق لي أن اقدر وأحترم شجاعتكِ النادرة في ايامنا هذه .. فلقد وقفتِ وقفة شجاعة قلما نجدها في مجتمعاتنا من فتياتنا وبناتنا .. ودافعتِ عن حقكِ .. وما يجعلني أشيد برفضك لكل من تقدم لكِ هو أنك مازلت باقية على هذا الشاب الذي أحببتيه ليجمعكِ الله به .. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول في هذا الشأن : ما رايت للمتحابين مثل الزواج صلى الله وسلم على رسولنا الكريم .. من هنا لا أملك لكِ شيء من النصح سوى أن تنتظري رد هذا الشاب وموقفه وأين وصل في جهوده مع أهله .. وصدقينني بأنه أن جاء إليك منتصراً في الحصول على موافقة أهله فأنت بذلك ضربت لنا مثلاً رائعاً في أحقية الدفاع عن حق شرعي لتحيي به في حياتكِ .. وأن والله لم يستطع الوصول إليكِ سبيلا .. فعليه لا أقول لكِ سوى أنك هامة وقمة شامخة لا تؤثر عليك هذه النهاية الغيرمنطقية ولكن توجهي إلى ربك وأدعيه مخلصة بخير دعاء يقال في مثل هذه الظروف وهو :
    ((( اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خير منها )))
    وهذا الدعء قالته أم سلمة رضي الله عنها عندما أستشهد زوجها الصحابي الجليل ابو سلمة رضوان الله عليه فخلف الله خير من ابو سلمة وهو سيد البشر أجمعين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم فكان زوجها ..

    --------------------------------------------------------

    3) رسالتي الثالثة للوالدين
    وهنا أود من والد ووالدة لديه أبن أو أبنه على مشارف الزواج وكانت هناك ما يربط أحد ابنائهم سواء الأبن أو الأبنة بأحد ما في علاقة حب شريفة .. فعليهما أن لا يتعجلا الحكم ويحكمان على هذه العلاقة بالأعدام فطالما هي شريفة وغرضها الأخير الزواج .. فعليهما بأن يتبعا سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بأن يرضيا بالمتقدم طالما أرتضيا دينه أو دينها ومن ثم تأتي أمور الجمال والحسب والمال .. الخ فأهم شيء هو الدين ولا غير الدين يعد فاصلاً في مثل هذه الأمور .. ثم أن الشائعات كثيرة ولكن اليوم الحمدلله وسائل البحث والتحري أصبحت عديدة ودون أن يشعر أحد ومنها يكون التأكد واليقين بأي شاردة أو واردة في الأمر ..
    واليوم في ظل الاتصالات الحديثة من إنترنت وجوال ...الخ مهما كانت الرقابة فلن تجدي .. المهم التربية والثقة والمتابعة الجيدة المعتدلة .. ومن ثم أحترام وتقدير مشاعر هذالأبن أو الأبنة .. ليستقيم الأمر وتسير القافلة وتبحر السفينة بسلام وأمان .
    ====

    وعذراً للأطالة .. ولكن ما أود من من طرح هذا الموضوع بأن يبلغنا بما أستجد أو أنتهت عليه هذه الأزمة .. ودعواتنا بالتيسير والتوفيق لهما بالحلال طالما هما في طاعة الله عزوجل ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-03-28
  13. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيكم على هذه الردود .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-03-28
  15. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    تواجدي فقط كي اقف احتراماً لأخي العزيز الفيصل لمَ تفضل به من حل لهكذا مشكلة!
    بورك فيك أخي الفيصل لم تترك لي شيئاً اقوله!

    كما اقف احتراماً لكل من خطت انامله في هذه الصفحة!


    تحياتي لكم:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-03-29
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اخي الحداد بارك الله فيك ..واجتهادك كان رائعاً وموفقاً ..
    إسمح لي أن أبلغك اني أحبك في الله ..:)

    أخي الفيصل ..رسائلك كانت رائعة واقعية عن بصيرة وفهم
    صدرت من قلبك فوصلت الى قلوبنا كماء بارد سلسبيل
    حفظك الله ورعاك ..:)

    للجميع كل المحبة وخالص التقدير :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-03-30
  19. h_sanafi

    h_sanafi عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-03-24
    المشاركات:
    614
    الإعجاب :
    0
    اشكركم

    والله رديتو وما قصرتو
    ما خليتو لي شي اقوووووووووووووله
    تحياتي [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة