عقار يخفض نسبة الإصابة بسرطان الثدي إلى النصف

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 365   الردود : 0    ‏2005-10-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-21
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    عقار يخفض نسبة الإصابة بسرطان الثدي إلى النصف
    أظهرت دراسة أمريكية أن العقار هيرسبتين يخفض بنسبة 50% من مخاطر عودة الأورام الخبيثة للنساء اللائي عولجن من سرطان الثدي .

    وقد أظهرت دراسة ثانية أجريت في دورية نيو انجلاند الطبية أن عقار هيرسبتين يمكن أيضا أن يخفض من احتمالات تعرض المريضة لعودة المرض إذا ما أدمج مع العلاج الكيميائي الذي عادة ما تخضع له النساء المصابات بالمرض.

    وقد وصف أحد كبار العلماء المتخصصين بالسرطان نتائج الدراسة بأنها :"مذهلة ".

    ولكن تلك النتائج تعني تعرض المشرعين المسؤولين عن تنظيم توفير ذلك العقار في الأسواق لضغوط إضافية لحثهم على إتاحته لكل الحالات سواء كانت في مراحلها الأولى أم المتقدمة.

    والعقار الجديد، الذي يحمل أيضا أسما تجاريا هو ترازتوزوماب ، يستهدف بروتينا يعرف بالرموز اتش ئي آر -2 ، الذي ينتشر في أجسام النساء المصابات بسرطان الثدي.

    يذكر أن هذا البروتين يوجد في أجسام نحو خمس حالات سرطان الثدي ، أي ما يعادل 10 آلاف سيدة في بريطانيا.

    وينبغي على شركة روتشيه المنتجة لعقار هيرسبتين تقديم طلب للمنظمين الأوروبيين قبل ترخيص الدواء للاستخدام في المراحل المبكرة من السرطان .

    بعد ذلك يجب على المعهد الوطني للصحة و الامتياز الطبي منح موافقته على صرف العقار من قبل الأطباء العاملين لدى هيئة التأمين الصحي البريطانية.

    وتقول الحكومة إنه ينبغي التعجيل من تلك الإجراءات، ولكن ليس من المتوقع أن تكتمل قبل الربيع المقبل. وحتى ذلك الحين، سيكون القرار بيد صناديق دعم الرعاية الصحية لتحدي صرف ذلك الدواء على نفقة التأمين الصحي ، الأمر الذي تصل تكلفته إلى 30 ألف جنيه للمريضة.

    ويجري حاليا صرف العقار لنحو 1700 امرأة يحصلن عليه لمدة عام. وبعد نحو عام أصيبت 13% منهم ( أي 220 امرأة ) بالمرض مجددا وماتت منهن 34 مريضة.

    ويحبذ البروفيسور إيان سميث رئيس مستشفى مارسدن ومعهد أبحاث السرطان صرف العقار الجدي للنساء الآن وقبل الدخول في دوائر الإجراءات الحكومية والروتين لأنه يحقق فرقا واضحا وملموسا في حالاتهن. فوائد واضحة

    الدراسة الثانية جمعت بين تجربتين أجريتا في أمريكا شملت 3350 مريضة استخدمن العقار سواء ضمن عقاقير أخرى مثل "تاكسول" أو بمفرده.

    وجاءت النتائج لتظهر ان اخذ العقارين معا قد خفض خطر التعرض للإصابة بنسبة النصف بينما انخفضت نسبة الوفيات بنسبة الثلث.

    ولكن العلماء يريدون معرفة الآثار بعيدة المدى لهذا العقار حيث أن معظم النساء المصابات بالسرطان يصبن به مرة أخرى بعد مرور سنة ونصف أو سنتين بعد زوال الأعراض لأول مرة.

    موضوع من BBCArabic.com
    http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/hi/arabic/sci_tech/newsid_4360000/4360562.stm

    منشور 2005/10/20 12:15:18 GMT

    © BBC MMV
     

مشاركة هذه الصفحة