الدكتور العشماوي

الكاتب : ابو حذيفه   المشاهدات : 299   الردود : 1    ‏2005-10-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-20
  1. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="groove,4,gray" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    شعري وحبي فيـكَ يلتقيـانِ وعلـى المسيـر إليـكَ يتَّفقـانِ =
    فتحا ليَ الباب الكبيرَ وعندما فَتحـا رأيـتُ خمائـلَ البستـانِ =
    ورأيتُ نَبعاً صافيـاً وحديقـةً محفوفـةً بالشِّيـحِ والرَّيحـانِ =
    ورأيتُ فيها للخُزامى قصـةً تُـروَى موثَّقـةً إلـى الحَـوذانِ =
    ودخلتُ عالمَكَ الجميلَ فمـا رأت عينـايَ إلاَّ دَوحـةَ القـرآنِ =
    تمتدُّ فوق السالكين ظِلالُها فيـرون حُسـنَ تشابُـك الأغصـانِ=
    ورأيتُ بستانَ الحديثِ ثمارُه تُجنـى لطالـب علمِـه المتفانـي =
    ورأيتُ واحات القصيم فما رأت عينـايَ إلاّ منزلـي ومكانـي =
    لما دخلتُ رأيتُ وجـهَ عُنيـزةٍ كالبـدر ليـلَ تمامِـه يلقانـي =
    ورأيتُ مسجدَها الكبيرَ وإِنما أبصرتُ صرحـاً ثابـتَ الأركـانِ =
    ورأيتُ محراباً تزيَّنَ بالتُّقى وبصدق موعظـةٍ وحُسـنِ بيـانِ =
    وسمعتُ تكبير المـؤذِّن إننـي لأُحـبُّ صـوتَ مـؤذِّنٍ وأذانِ =
    الله أكبر تصغـر الدنيـا إذا رُفعـت وتكبـرُ ساحـةُ الإيمـانِ =
    الله أكبر عندها يَهمي النَّدَى ويطيب معنى الحبِّ في الوجـدانِ=
    يا شيخُ قد ركضت إليكَ قصيدتي بحروفها الخضـراءِ والأوزانِ =
    في ركضها صُوَرٌ من الحبِّ الذي يرقى بأنفسنا عن الأضغـانِ =
    في خيمة الحبِّ التقينا مثلما تلقـى منابـعَ ضَوئهـا العينـانِ =
    يا شيخ هذا نَهرُ حبي لم يزل يجـري إليـكَ معطَّـرَ الجَرَيـانِ =
    ينساب من نَبع المودَّةِ والرِّضا ويزفُّ روحَ الخصـب للكثبـانِ =
    حبٌّ يميِّـزه الشعـور بأننـا نرقـى برُتبَتِـه إلـى الإحسـانِ =
    والحبُّ يسمو بالنفوس إذا غدا نبراسَها فـي طاعـة الرحمـنِ=
    هذي فتاواكَ التي أرسلتَها لتضـيءَ ذهـنَ السائـلِ الحيـرانِ =
    فيها اجتهدتَ وحَسبُ مثلكَ أن يُرى منه اجتهادٌ واضح البرهانِ=
    فَلأَنتَ بين الأجر والأَجرين في خيرٍ من المولى ورفعـةِ شـانِ =
    يحدوك إيمانٌ بأصـدقِ ملَّـةٍ كَمُلَـت بهـا إشراقـةُ الأَديـانِ =
    فَتوَا كَ ترفُل فـي ثيـابِ أَمانـةٍ وتواضُـعٍ للخالـق الديَّـانِ =
    فَتواكَ ترحل من ربوع بلادنا عَبـرَ الأثيـرِ مضيئـةَ العنـوانِ =
    سارت بها الرَّكبانُ من يَمَنٍ إلى شامٍ .. إلى هِنـدٍ إلـى إيـرانِ=
    وصلت إلى أفريقيا بجنوبها وشمالها .. ومضت إلـى البلقـانِ =
    ومن الولايات البعيدة أبحرت من بَعدِ أوروبـا إلـى الشيشـانِ =
    فَتواكَ نورٌ في زمانٍ أُلبِسَت فيـه الفتـاوى صِبغَـةَ الهَذَيـانِ =
    وغَدَا شِعارُ اللَّابسين مُسُوحَها فَتوايَ أمنحُهـا لمـن أعطانـي=
    يا ويلهم دخلوا من الباب الذي يُفضي بداخله إلـى الخُسـرانِ =
    يا شيخُ ما أنتم لأمتنا سـوى نَبـعٍ يُزيـل غشـاوةَ الظمـآنِ =
    علَّمتمونا كيف نجعل همَّنـا فـي خدمـة الأرواحِ لا الأبـدانِ =
    علَّمتمونا كيف نُحسـن ظنَّنـا بالله فـي سـرٍّ وفـي إعـلانِ =
    علَّمتمونا أنَّ وَعيَ عقولنا يسمـو بنـا عـن رُتبَـةِ الحَيَـوانِ =
    يا شيخَنا أَبشر .. فعلمـكُ واحـة ٌ فيهـا ثمـارٌ للعلـومِ دَوانِ =
    حَلَقاتُ مسجدك الكريمِ منارةٌ للعلـم تمسـحُ ظُلمَـةَ الأَذهـانِ=
    بينَ الحديثِ وبينَ آي كتابنا تمضي بكَ السَّاعـاتُ دونَ تَـوَانِ =
    وعلوم شرع الله خيرُ رسالةٍ في الأرض ترفع قيمـة الإنسـانِ =
    يا شيخَنا دعواتُنا مبذولةٌ رُفِعـت بهـا نحـو السَّمـاءِ يَـدَانِ =
    نرجو لكم أجرا وسابـغَ صحَّـةٍ وسعـادةً بالعفـو والغفـرانِ =
    يا شيخُ لا والله ما اضطربت على ثغري حروفي أو لَوَيتُ لساني=
    هو حبُّنا في الله أَثمَرَ غُصنُه شعـراً يبـثُّ كوامـنَ الوُجـدانِ =
    هذا بناءُ الخير أنتَ بَنَيتَـه وعلامـةُ التوفيـق فـي البنيـانِ =
    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-23
  3. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    خيمة الحب

    هذه القصيدة البديعة للشاعر المبدع عبدالرحمن بن صالح العشماوي في رثاء الشيخ العالم المجتهد محمد بن صالح بن عثيمين رحه الله تعالى رحمة واسعة
    وشكرا لك أبا حذيفة فقد ذكرتنا بالشيخ الفاضل رحمه الله .​
     

مشاركة هذه الصفحة