في ذكرى تأسيسه : التجمع اليمني للإصلاح .. دعوة للتقييم

الكاتب : بشيرعثمان   المشاهدات : 322   الردود : 1    ‏2005-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-11
  1. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0


    [align=right]أهلآ يامعاذ
    أولآ ياصديقي العزيز حسن( لغتك) هذة قليلآ فلا أريد أن أكرر إعتذاري وخاصة أني وعدت أن لا( أبطش) بك هنا في المنتدى (وخليك حالي) .
    أن تشكيكك بنوايا الأخ الطيب والصديق قتيبة لا يمكنني أن أخذها بإعتباري على الإطلاق وأشكر لة ثقتة بي وأن كنت لست ملمآ إلمامآ بكل الجماعات فهي قضية وتاريخ شائك ومعقد ولكن أعرف الكثير على الأقل...أن أتححث بتفاصيل فذاك أمر يطول ويأخذ وقتآ أنا في حاجة ماسة لة ولكني أنتظر ن تضع إميلك وسوف أترك لك أسماء الكتب والمكتبات...

    أعود الي السيد (معاذ )والذي لايعلم أننا كلنا متعلمون هنا ولم أدعي شيئآ لتنكرة هنا علي بألفاظك الصبيانية ...

    لكني أحب أن تعرف وبفخر يامعاذ أني عندما كنت في الثالث إبتدائي ورابع كنت أقرأ كثيرآ وأقضي وقتي في قراءة كل شيء من الأدب وأبحث عن الإلياذة والأوذيسة والأم والطريق الي غوداغو وذهب مع الريح ... كنت حينها تلعب في الحارة طوال يومك لتعود متسخآ فتنام لتصحوا وتذهب الي المدرسة بهيئتك القذرة والمغبرة ... وتعاود ما فعلتة في اليوم الأول ... وتبقى شهر وشهرين وأنت بهذة الحالة الي أن ينتبة لك أحد ويقول لك: إغتسل ياو سخ ( أستاذك) ويطلب ولي أمرك...

    وعندما كنت في السادس أبتدائي كنت أتجول وأبحث من مكتبة الي أخرى باحثآ عن ما لم أقرأ في الأدب والسياسة والتاريخ... وكنت حينها تجاهد لتكون أنظف من السابق وخاصة أن المدرسة تطلب ذلك...وبدأت تخرج الي الحارة المجاورة لتلعب مع هم يشاركونك العادة اليمنية المتأصلة ...

    وعندما كنت في الإعدادي كنت أقرأ الأديان وتاريخها و أقرأ الفلسفات الإنسانية والفكر البشري وملم بالجوانب والتاريخ السياسي ... وكنت حينها تمارسي هوايتك في تكسير أشجار ولمبات الجيران وتدق أجراس بيوتهم وتهرب بعيدآ وكنوع من ( السماخة)...

    وعندما كنت في الثانوية كنت أقرأ النقد الموجة الي التاريخ والأدب والتاريخ والأديان والفلسفة وأقرأ أراء كبار رجال السياسة والفكر وتاريخهم وما قيل فيهم ... كنت حينها بدأت تعرف معنى النظافة الجسدية فقط وبدأت تلبس بدلة نظيفة و(تكوي) قميصك وثوبك وتعلم أنك كنت مخطيء بلبسك لملابس نسائية داخلية وأصبحت تعرف أن هناك ملابس رجالية مختلفة عليك لبسها بدلآ من النسائية ...

    وأنا في الجامعة أقرأ نقد النقد لما قرأتة سابقآ ... كنت حينها تحاور وتناقش وتتهم وتسبب من يناقشك ... تحياتي لك يا وهباني.. بالمناسبة قرأت مرة على صدر صحيفة الثورة مقالآ لوهباني لا أدري أن كنت أنت( عن جد)؟!.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-11
  3. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0


    [align=right]أهلآ يامعاذ
    أولآ ياصديقي العزيز حسن( لغتك) هذة قليلآ فلا أريد أن أكرر إعتذاري وخاصة أني وعدت أن لا( أبطش) بك هنا في المنتدى (وخليك حالي) .
    أن تشكيكك بنوايا الأخ الطيب والصديق قتيبة لا يمكنني أن أخذها بإعتباري على الإطلاق وأشكر لة ثقتة بي وأن كنت لست ملمآ إلمامآ بكل الجماعات فهي قضية وتاريخ شائك ومعقد ولكن أعرف الكثير على الأقل...أن أتححث بتفاصيل فذاك أمر يطول ويأخذ وقتآ أنا في حاجة ماسة لة ولكني أنتظر ن تضع إميلك وسوف أترك لك أسماء الكتب والمكتبات...

    أعود الي السيد (معاذ )والذي لايعلم أننا كلنا متعلمون هنا ولم أدعي شيئآ لتنكرة هنا علي بألفاظك الصبيانية ...

    لكني أحب أن تعرف وبفخر يامعاذ أني عندما كنت في الثالث إبتدائي ورابع كنت أقرأ كثيرآ وأقضي وقتي في قراءة كل شيء من الأدب وأبحث عن الإلياذة والأوذيسة والأم والطريق الي غوداغو وذهب مع الريح ... كنت حينها تلعب في الحارة طوال يومك لتعود متسخآ فتنام لتصحوا وتذهب الي المدرسة بهيئتك القذرة والمغبرة ... وتعاود ما فعلتة في اليوم الأول ... وتبقى شهر وشهرين وأنت بهذة الحالة الي أن ينتبة لك أحد ويقول لك: إغتسل ياو سخ ( أستاذك) ويطلب ولي أمرك...

    وعندما كنت في السادس أبتدائي كنت أتجول وأبحث من مكتبة الي أخرى باحثآ عن ما لم أقرأ في الأدب والسياسة والتاريخ... وكنت حينها تجاهد لتكون أنظف من السابق وخاصة أن المدرسة تطلب ذلك...وبدأت تخرج الي الحارة المجاورة لتلعب مع هم يشاركونك العادة اليمنية المتأصلة ...

    وعندما كنت في الإعدادي كنت أقرأ الأديان وتاريخها و أقرأ الفلسفات الإنسانية والفكر البشري وملم بالجوانب والتاريخ السياسي ... وكنت حينها تمارسي هوايتك في تكسير أشجار ولمبات الجيران وتدق أجراس بيوتهم وتهرب بعيدآ وكنوع من ( السماخة)...

    وعندما كنت في الثانوية كنت أقرأ النقد الموجة الي التاريخ والأدب والتاريخ والأديان والفلسفة وأقرأ أراء كبار رجال السياسة والفكر وتاريخهم وما قيل فيهم ... كنت حينها بدأت تعرف معنى النظافة الجسدية فقط وبدأت تلبس بدلة نظيفة و(تكوي) قميصك وثوبك وتعلم أنك كنت مخطيء بلبسك لملابس نسائية داخلية وأصبحت تعرف أن هناك ملابس رجالية مختلفة عليك لبسها بدلآ من النسائية ...

    وأنا في الجامعة أقرأ نقد النقد لما قرأتة سابقآ ... كنت حينها تحاور وتناقش وتتهم وتسبب من يناقشك ... تحياتي لك يا وهباني.. بالمناسبة قرأت مرة على صدر صحيفة الثورة مقالآ لوهباني لا أدري أن كنت أنت( عن جد)؟!.
     

مشاركة هذه الصفحة