قصيدة غزلية - من كلماتي بعنوان ( نظير العيون )

الكاتب : عاصم السحاقي   المشاهدات : 477   الردود : 4    ‏2005-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-19
  1. عاصم السحاقي

    عاصم السحاقي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-15
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,6,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/38.gif" border="double,4,black" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قال السحاقي يانظير العيون = حبك بقلبي عالي مقامه
    يامنى الروح ونفسي والظنون = النفس في حبك مستهامه
    وحبك في قلبي تعدى الجنون = حب وافي مايهاب الملامه
    والله لو موتوني طعون = ماأنسى حبك ولا أنسى غرامه
    ومستحيل ترى قلبي يخون = والله لا أحرق الجسم وعظامه
    أنته القلب الوافي الحنون = وأنت أحلام فكري في منامه
    أحبك وأقوله لك بكل الفنون = أحبك ياروح روحي والسلامه
    وأنا صقر هايم فيك يافتون = وأنتي هوى القلب ياحمامه
    وتأكد ما راح أتركك مهما يكون = وحبك بقلبي لايوم القيامه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-19
  3. ابن العجي

    ابن العجي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-04
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    الله يعطيك الف عافيــه
    على هـذا المجهــود الرائـع

    والى الامام دائمـــا


    وكل عام وانت بخير

    اخوك
    ابن العجي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-19
  5. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    محاوله رايعه وانشاء الله
    تكون اكثر تطور كون هذ الشبل من ذا ك الاسد
    ولك التحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-20
  7. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    تسلم على هذا الابداع اخي عاصم السحاقي
    الى الامام وصح الله لسانك
    واتمنا ان لا تحرمنا من مثل هذه الدرر

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-20
  9. عاصم السحاقي

    عاصم السحاقي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-15
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    يعطيكم ألف ألف عافية على هذه الردود الطيبة منكم ولكم مني خالص الشكر والاحترام والتقدير وكل عام وانتم بألف خير ...
     

مشاركة هذه الصفحة